Uncategorized

رواية خلقتي لي الفصل الرابع 4 بقلم إيمان أحمد

 رواية خلقتي لي الفصل الرابع 4 بقلم إيمان أحمد

رواية خلقتي لي الفصل الرابع 4 بقلم إيمان أحمد

رواية خلقتي لي الفصل الرابع 4 بقلم إيمان أحمد

بعتذر علي تاخير البارت الان كان عندي امتحانات وشكرا ليكم جدا علي التفاعل 
واتمني البارت يعجبكم 
-زين بجدية :جاي اقولك أما فرحنا الخميس الجاي 
_ورد بصدمة وعدم استوعب : ايه فرح مين بس علشان شكلي سمعت غلط ؟! 
_زين بغمزة : فرحنا انا وانت ي وردتي 
-ورد بغضب ومازالت الصدمة مسيطرة عليها : نعم!!!   فرحنا الي هو ازاي ده بقا ان شاء الله
انا لا يمكن اتجوزك ي زين 
-وانت مش لحد غيري ي ورد انت اتخلقتي علشان تكوني ليا 
-ورد باصرار : وانا بقا مش عايزك و مش موافقة 
-زين بغضب : ما هو مش بمزاجك وانا مش باخد رأيك انا بس بقولك 
-ردت بسخرية :لاء ولله كتير خيرك ي زين بيه جاي تقولي علي معاد فرحي منك لاء تعبتك معايا انت اهب*ل صح 
_ اثارت استفزاز زبن بشدة : حسبك معايا بعدين علي طول لسانك ده ي ورد ولسانك الطويل ده انا هقصه 
_ورد بغضب من تصرفات هذا الزين  : لاء ولله 
انا بك*رهك ي زين ومش عايزك ولا عايزة اشوفك تاني ابعد عني ي اخي بقا 
-زين بحزن : وانا مستحيل ابعد عنك تاني انت
_هتفضلي جنبي ومعايا لحد اخر يوم في عمري ي ورد 
_وانا مستحيل اكون جنبك وليك 
_زين باصرار : هنشوف ي ورد 
بعد مرور اسبوع كامل من التحضيرات والاستعدادات
 لحفل الزفاف كان الجميع في سعادة حقيقه 
ولكن لم تكون ورد لها نصيب من تلك السعادة 
-فا كانت حبيسة لغرفته المظلمة وقد شاحب اللون وجهه كانت تبكي طول هذا الاسبوع 
ورد في نفسها : يعني يوم ما اتجوزك وترجع تاني تعمل فيا كده 
ثم قالت بمرح انا اينعم كان نفسي اعيش رواية من الي بقراها بس مش كده عااااااعاااا  ما اقوم اشوف فرحي فين حته نسي يقولي فرحي فين ايه ده بس ي ربي 
(بارك لله لكم وبارك عليكم وجمع بينكم في خير) 
-سعاد بحب وفرحة : مبروك ي قلب امك ربنا يسعدك ي حبيبتي 
-ورد بدموع : لله يبارك فيكي ي ماما 
-سعاد ايه ي قلبي الدموع دي 
-قالت بمرح : لاء اصلا مشوفتش دموع الفرح منك قولت اعيط بدلك 
 ضربتها في كتفها
-بس ي بت بطلي هبل  انا فرحانة ليك من قلبي بس انت مع زين عمري ما ازعل ولا اخاف عليك وانت معه 
-فاكرة ي ورد لم كنت صغيره وتقولي متخفش عليا ي ماما انا مع زين  اهو انت من النهارده معه وانا مش هخاف عليك
-ورد بهمس : امااال ده مالك جناحه دخل في عيني 
اهو عريسك جه 
-سعاد بفرحة : الف
 مبروك ي حبيبي مش محتاجه اقولك تخلي بالك منها ي زين 
-زين بحب وعشق : دي حته مني 
-ورد بابتسامه عند سماع حديث زين 
وبعد انتهاء حفل الزفاف ودعت ورد سعاد واحمد بدموع شديدة 
ومن ثم صعدت الاعلي 
مع زين
-ورد بجدية : ممكن اعرف فين اوضتي 
-زين باستغراب من سؤالها : نعم ؟! امال انت وقفه فين دلوقتي في المطبخ 
-طيب اتفضل اطلع برا 
– زين بنفذ صبر : اطلع برا فين ؟؟؟؟
 ورد انت ساخنة ي حبيبتي دي اوضة نومي انا وانت ولا انت مش عارفه انك  بقتي مراتي 
-ورد بغضب وانا مش هنام معاك في اوضة واحدة ي زين اتفضل اطلع برا او انا هروح اشوف أوضة تانيه انام فيها
واتجهت الي البابا  ولكن قبل ان تفتح الباب جذبه زين نحوه ل تلتصق في صدره العريض
-ورد بغضب: زين لو سمحت ابعد عني مينفعش كده  
اثارت ورد استفزاز زبن بشدة  لتبرز عروق رقبته ويده من الغضب : مفيش خروج من الزفت الأوضة وهتنامي جنبي وفي حضني و اتفضلي روحي غير هدوم علشان عايز انام 
-ورد بغضب شديد وعناد : مش هنام جنبك ي زين ولا حته هنام معاك في نفس الاوضة ي اخي ابعد عني بقا انا بك*رهك طلقني ي زين 
-زين بغضب شديد لتحول عيونه الي اللون الاحمر الذي اخاف ورد بشدة 
-ليقول بصوت غضب نعم انت بتقولي ايه ي ورد انت اجنتي انت ملكي 
وانا بقا هثبتلك انك ملكي وليا 
ثم انق*ض عليها كالأسد الذي يهجم علي فرسته دون اي رحمة منه وكانه كان  يثبت لها انها ملك ليه فقط كان يسق ملكته علي كل ان*ش بيها 
ولم يستمع الي بكاء هذة المسكنة 
 ورد بانهيار ابعد عني بقا ي زين مش خدت الي انت عاي*زه ابعد عني  وسبني في حالي انا بك*رهك ليه عملت فيا كده ليه ي زين اخدت تضرب صدره العريض بايدها ليه كده ي زين انا بك*رهك بك*رهك 
وها قد شعر زين بندم وغضب من نفسه علي ما فعل ورد حبيبتي انا اسف أهدي علشان خاطري 
ادخلها في حضنه رغم مقاومتها ومحاولة الابتعاد عنه ولكن احكم احضنه لها و بعد قليل شعر بانتظام انفاسها فاعلم انها ذهبت في النوم 
ماذا سيحدث ي تري 
يتبع…
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى