Uncategorized

اسكريبت ليتها تسامحني الفصل الخامس 5 والأخير بقلم سيرلا

 اسكريبت ليتها تسامحني الفصل الخامس 5 بقلم سيرلا

اسكريبت ليتها تسامحني الفصل الخامس 5 بقلم سيرلا

اسكريبت ليتها تسامحني الفصل الخامس 5 والأخير بقلم سيرلا

فجأة كانت رنيم واقفة وقعت اغمى .

حازم جري عليها وشالها بلهفة وخووف .

حاب بارفان وبخ وحاول يفوقها .

حازم دس جبينها لقا حرارتها مرتفعة وهو نسي موضوع حرارتها من سارة وبنتها .
( كل دا وكانو بالصالة تحت انظار سارة وفرح واحمد وريناد ولين ) .

حازم شال رنيم بالراحة وطلع غرفتها .
حطها عالسرير بهدوء وقطع كم قميص وعملها كمادات باردة .

رنيم ابتدت تفوق بعد ساعة بعدما خفت حرارتها .
رنيم بوجع :اااه … حصل ايه ياحازم .

حازم : ماحصلش انتي اخدة برد وحرارتك مرتفعة شوية واغمى عليكي … خضيتيني عليكي ياشيخة ربنا يسامحك ????????

رنيم ابتسمت وبصت لهدومها لساتها بهدوم حازم .

حازم فهمها وقال : جبتلك هدوم هم في الدولاب خدي شاور وارتاحي .

حازم بحب : رنيم .

رنيم :نعم .

حازم قالها بصوت مرتفع وهو بيضحك: بصي انااااااااااا بحبكككككككككككك مش عااارف امتى بس المهم حبييييييتك يابت .

رنيم بصراخ مماثل وضحك ومن غير استيعاب :وانااااا بحبكككككككككككك.

حازم :طب النهاردة المسا عايزينك تحت كل العيلة تمام اجهزي كده عالساعة 8 سلام ياحب ومشي .

رنيم بنفسها :حبيتك والنبي مسكت الجاكت بتاعو وضمتو ليها وقامت اخدت شاور وابتدت تلبس .
تحت .

حازم بهدوء :اقعدو عايز اقولكم حاجة مهمة .

الكل قعد بالصالة .

حازم :انا هتجوز رنيم .

ريناد :اييييه

حازم :زي ماسمعتي كده وفرحنا بعد اسبوع وكتب الكتاب النهاردة .

سارة :وبنتي .

فرح :بنتك مالهاش نصيب معاه وخلاص .

أحمد :هي البنت كويسة يابني
حازم بهدوء :سمعتو عن الدكتورة رنيم الرفاعي .

ريناد :ااه بس ماشوفناش شكلها بس هي بيقولو من الدكاترة المتميزين بالجراحة .

حازم بهدوء قاتل :بابا دي رنيم الرفاعي يلي هتجوزها .

احمد بصدمة :هي البنت دي رنيم الرفاعي .

حازم :على فكرة اهلها ميتي”ن من 10 سنين وهي درست لوحدها ومش متجوزها عشان منصبها او علمها انا متجوزها عشان بحبها من زمان بابا دي البنت يلي كنت بقولك عليها .

احمد:ربنا يوفقكم ياولاد .

طلع حازم لعند رنيم بهدوء تام ودق عالباب دقات خفيفة .

فتحت الباب كانت زي الأميرات لابسة فستان هادي لونو اسود مع ميكب روعة وشعرها الناعم كانت ملكة جمال.

حازم :احييييه من فين جبتي الجمال دا كلو

ابتسمت رنيم على كلامو

حازم مسك ايدها ونزلها معاه كانت العيلة كلها قاعدة وفي مأذون قاعد .

حازم بيوجه كلامو لرنيم .
تتجوزيني .

رنيم ابتسمت والدموع بعيونها :موافقة .

حازم بفرحة :اكتب ياشيخ .

《بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما بالخير 》.
حازم سمع الجملة دي وشال رنيم ولف بيها الصالة والكل قاعد بيتفرج وهو مبسوط ….

بعد سنة كانت بالمطبخ بتطبخ وحازم برا قاعد مع ولادو راما واحمد وهو مبسوط معاهم

خرجت رنيم وقعدت معاهم وكانو عايشين جو اسري يلي رنيم اتحرمت منو .
حازم :بحبك وهفضل احبك طول العمر .

رنيم :وانا بحبك وهفضل احبك

انتهى السكريبت .
سبت النهاية من عندكم ❤

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى