Uncategorized

رواية قصة حور الفصل الخامس 5 بقلم أحمد سليم

 رواية قصة حور الفصل الخامس 5 بقلم أحمد سليم

رواية قصة حور الفصل الخامس 5 بقلم أحمد سليم

رواية قصة حور الفصل الخامس 5 بقلم أحمد سليم

انتي جيتي هنا ازاي وعرفتي منين اني محتاجاكي دلوقتي… متسأليش تاني اي حد بيحتجني او حتي يفكر فيا بيلاقيني علي باب بيته وخبط علي بابه… طيب انتي عارفه انا عيزاكي في ايه… طبعا عايزه تعرفي حور حامل من مين…
ايواا ابوس ايدك انا بيتي هيتخرب لو معرفناش حور حامل من مين …. انا هقلك حور حامل من مين بس شرط انا عايزه كل الي في البيت يحضروا حالا قدامي …. حاضر ١٠دقايق وكل الي في البيت هيحضر عزيزي القارء لو اعجبتك القصه سجل متابعه لحسابي الشخصي تشجيعا لنا علي الاستمرار
(وبالفعل انا وجوزي واولادي ما عدا حور في الغرفه بتاعتها الشيخه فردت الرمل علي منديل قماش مع شويه حجاره صغيره وتمتمة بشويه كلام مش مفهومين الرمل طار في قلب الشقه وتجمع علي سرير حور وبعدين لقينا حور واقفه علي رجليها ومشيت لحد الصاله وايجت في المكان إلي احنا متجمعين فيه والشيخه قالت لها اقعدي علي الكرسي الاسمر يا حور وفردي اديكي ورجليكي كويس حور عملت كل حاجه قالت عليها الشيخه وكأنها سامعه وشايفه اهنا  استغربنا الي حصل الاغرب بقي حور اتكلمت وقالت إن الي عمل فيها كده هيظهر بعد ثلاث ايام وهيحضر الي البيت بنفسه وهوه الي هيكشف نفسه بنفسه حور دخلت الغرفه بتعتها لوحدها من غير حد ما يمسك ايدها والرمل طار تاني ورجع علي المنديل القماش تاني ومشيت الشيخه وقالت انا هرجع بعد اربع ايام 
البيت اصبح وكأنه فرن نار الجو الحر والبيت مش قدرين نقعد فيه من الحراره جريت علي الشبابيك وفتحتها بعد ما الشيخه مشيت من البيت ودخلت انضف غرفه حور لقيت زرار قميص واقع تحت السرير بتاع حور طلعته وانا بنظف تحت السرير الزرار ده مش غريب عليا انا شفته قبل كده لانه زرار مميز وغريب الشكل وملفت للنظر وايه الي جابه هنا معني كده في حد غريب دخل الغرفه بتاعت حور يا تري مين  وهنعرفه ازاي وبعد ثلاث ايام الباب خبط واليوم ده بالذات محدش ايجه يزورنا في البيت علي العموم احنا مبيجيش ضيوف عندنا كتير غير أقارب من الدرجه الاولي وفين وفين لما حد منهم بيفكر يزورنا في البيت الكاتب احمد سليم 
الباب خبط نظرت من العين السحريه خال حور هوه الي بيخبط عزيزي القارء ان اعجبتك القصه سجل متابعه لحسابي الشخصي تشجيعا لنا للاستمرار في الكتابه
سليم ايه الي جابك…ايه الي جابني جاي اشوف بنت اختي هتمنعيني ولا ايه…. لا انا مش اقصد كده بس يعني احنا اتعودنا منك انك بتيجي تشوف حور مره في الشهر او كل شهرين مره انما انت كنت هنا من اسبوع مش غريبه شويه 
…. ولا غريبه ولا حاجه انا لقيت نفسي قريب من البيت قلت اعدي اشوف حور ولا زيارة حور بقت بالمواعيد … لا بيتك ومطرحك وحور بنت اختك … طيب كويس انك عارفه انها بنت اختي فكرتك نسيتي هيا فين عايز اقعد معاها شويه عشان مستعجل عندي كام مشوار … حور في غرفتها اطلعهالك في الصالون… لا لا انا هدخلها اقعد معاها شويه واخرج علي طول انا مش هتاخر 
(خال حور دخل عندها الغرفه وقفل الباب انا عقلي بيودي ويجيب معقول يكون سليم خال حور يا نهار اسود لو كان سليم ومستحيل ليه انا شكيت في جوزي وفي ابني وليه ماشكش فيه يعني هوه احسن منهم سليم أتأخر عند حور في الغرفه وقمت دخلها فاجئه عليهم لقيت خال حور في وضع ..
يتبع…
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى