Uncategorized

رواية رسومات الموت الفصل الخامس 5 بقلم ولاء خالد

   رواية رسومات الموت الفصل الخامس 5 بقلم ولاء خالد

رواية رسومات الموت الفصل الخامس 5 بقلم ولاء خالد

رواية رسومات الموت الفصل الخامس 5 بقلم ولاء خالد

نور:يااالهوي أماني 
أماني بصتلها فشتد نور شعرها ووقعتها علي الارض
أماني:اااااااااااااا[صراخها]
نور:تصدقي تؤمني بالله انا لو مكانك لاهرب والله
أماني:والله لاقول لنادر انتي بتعملي فيا كده ليه
نور وهي بتشد شعرها:يمكن عشان غيره هقتلك واشدك لغايت البحر واسيبك للسمك ياكل فيكي مهو ياعيني مش لاقي غيرك يكلوا
فضلت تضرب فيها وأماني  كمان بردوا 
°بعد5دقائق°
نادر واقف قدامهم ونور شعرها اتنكش وكمان أماني
نادر:نور بتعملي فيها كده ليه
نور بغضب:لما مبتفهمش ليه بتبقي غبي
مشت من جمبيهم وراحت لام نادر
كوثر:مالك كده شعرك اتنعكش من اي
نور:من أماني بجد هخلص منها ومش هندم 
كوثر:نور!! دي في الاخير هتبقي مرات اخوكي
نور سمعتها والغضب اتحكم في نور تاني بقت عيزه تقتلها خلاص حطتها في دمغها وهتقتلها
رجعوا أماني ونادر وراحت أماني قعدت جمب نور يلي سرقت ورقه وقلم رصاص قبل ما يخرجوا 
نور وهي بصه للورقه:جايه ليه
أماني:أسفه
نور بصتلها وابتسمت بغضب:وعلي اي ياحببتي بصي كده علي واحد هنااااك اهو ماشي شوفي هيحصلوا اي 
بصت أماني في المكان يلي بتشاور  عليه شافت فعلا واحد ماشي فجأه انفجر!!!! أماني صرخت وخبت وشها في أماني
نور بضحك:استأني لسه في بصي تاني كده المشهد هيعجبك اوي 
أماني رفعت وشها لفوق ببطئ وبصت لقت واحد بيجري علي يلي انفجر لقتوا هوا كمان انفجر!!!!
أماني بصراخ:ناااادر 
نور:نادر بردوا هينقظهم بعد ما ماتوا شوفي بقا دا انا سيبالك اجمل موته كده هتتحكي عنها الصحافه
أماني بدأت تصرخ وتنادي علي نادر يلي كان مشغول في مكالمه تلفون ونور رفعت الورقه لوش أماني لقت قسمه الورقه لجزئين جزء لموت الشخص الاول وجزء التاني للشخص الثاني
نور:انا لمحت وشهم لما كنا ماشيين قلت مأحرمكيش من حاجه وهيجي في يوم موتك متقلقيش
نادر شاف أماني بتصرخ جري وشدها من قدام نور 
نادر:انتي بتصرخي كده ليه!!!
أماني:ن..نور قتلت اتنين ش..شوف بعيد هناك
بص بعيد شاف ناس متلميين في مكان
نور:الله دول شافوهم حلو بردوا القاتل المتسلسل دا يلي قتلهم
نادر بص بغضب علي نور بس مهتمتش وقامت وراحت للمقتولين 
نادر:انتي راحه فين ياام المصايب وازاي جبتي ورقه وقلم
نور مردتش عليه وقالت بصوت عالي:باااالورقه والقلم (وشاورت علي أماني)هديكي 100قلم
نادر جري عليها ونور جرت بسرعه 
راحوا لمكان المقتولين كان الناس محوطاهم بدائره كبيره لان الانفجار كان كبير نادر بص لمكان بصدمه شايف الدم في كل مكان وايدهم ورجلهم وبقيه اجزاء جسمهم نور انصدمت بردوا من يلي عملتوا المنظر مكنش حلو بالمره وكلهم فضلوا يقولوا لاحول ولاقوه ألا بالله نادر بص لنور بغضب وشدها ووداها للمكان يلي قعدين فيه أماني كوثر
نادر بغضب:اااقعدي جمب امي
نور سمعت كلاموا وقعدت وراح قعد جمب أماني ف نور حبت تدايقوا وحضنت كوثر 
كوثر:مزعلك الواد دا في اي
نور:اسأليه دا ضربني ضرب ياماما كوثر
نادر مسح وشوا بأيدوا وقال:انا مضربتكيش وكمان رسمتي اتنين وقتلتيهم هما عملوا فيكي اي 
كوثر:نور!!!
نور اتعدلت وبصت علي أماني :اصل حبيت اوري أماني انها متلعبش معايا وتتقي شري
أماني خرجت تورته وحطتها قدامهم ومكتوب عليها عيد ميلاد سعيد يانور
نور:اي دا مين قالك علي عيد ميلادي
كوثر:انا يانور قلتلها كانت عيزه تعملك حاجه زي هديه كده قلتلها علي عيد ميلادك
أماني بتنهيده:حبيت ابقي بيني وبينك صداقه بس محصلش كده انا عملتها عشان ابينلك اني طيبه 
قطعوها وحطت لنور قطعه وابتسمت بس مش ابتسامه خير لا ابتسامه تحدي 
°بليل°
نور:نادر
……..
نور:نااادر
نادر:بتعرفيش تسكتي سيبيني ابص للبحر
نور بتنهيده:شوف وصل الحال بينا لاي
نادر بصلها وضحك:انتي بتلمحي علي اي
نور بصت علي البحر وقالت:انا مقدرش اقول بس انت فاهم لاكن اكتر من كده هتحصل حروب بيني وبينها 
لاحظت عند البحر ان في الشخص يلي شبه الظل دا يلي بتحلم بيه لو مقتلتش يلي بيجي علي بالها دا الغريب يلي اشبه بظل البشر المتحكم في عقلها وتفكيرها في القتل وبس
نور برقت ومش عارفه تتكلم نادر بصلها ومستغرب مالها
نادر:نور مالك شيفه اي في البحر؟…
نور لما شافت الظل بيقرب جرت وصرخت من الخوف
نور وهي واقفه بعيد :ناااادر اجري بسرعه تعااالي
نادر وقف وبص ليها وظهروا لاتج
اه البحر والظل بيقرب اكتر 
نور:ناااادر يلااااا
نادر:مااالك انتي شوفتي اي قولي
الظل وقف ورا ظهروا نور خايفه يعمل فيه حاجه اتوترت لاهو شايفوا وكمان مش هيصدقها…الظل ظهرلوا ايدين ورفعها جمب رقبت نادر وقرب شويه ايدوا من رقبتوا عشان يفهمها انوا هيخنقوا 
نادر بيعلي صوتوا اكتر واكتر وبينادي عليها وهي في عالم تاني فاقت علي ايد الظل بتقرب من رقبه نادر اكتر واكتر اخدت قرار….شدت نادر ووقع علي الارض بصت للظل ولكن بيخليها ترجع لذكرياتها وهي عمرها7سنين اما ابوها قتلتوا ولما حلمت بالبنت وقعت من علي الكوبري و13 سنه قتلت صحبتها في المدرسه وانتهي لاحداث قتل امها والكلب ينهش قطعه من جسد امها …..اختفي عن عيون نور وركزت مع نادر يلي بينادي عليها ومستغرب حالتها والصدمه يلي ظهرت علي وشها 
ألتفتت نور لنادر وابتسمت ابتسامه غريبه ودموعها علي خدودها مدت ايدها لنادر فمسكها وشدتوا عشان يقوم 
نادر وهو بيمسح دموعها:اهدي بتعيطي بالطريقه الغريبه كده ليه وشفتي اي يخوفك
نور مسكت ايدوا بعدتها وبصتلوا وهي بتحاول تتحكم في دموعها
نور:متأكده من انك بتعتبرني اختك؟..
نادر:ايوه متأكد 
نور:مع ان دي الاجابه يلي مش عيزاها لاكن شكراً
نور وهي بتمشي بعيد عنوا وباصه للبحر وقالت في عقلها :مفيش حاجه بنخترها بتيجي وحتي هو كمان لاكن زي ماقتلت يلي بحبهم بدم بادر هخليك تعرف اني مش هسيبك غير ما تبقي حزين زيي…..
جري عليها ومسك ايدها ومشي معاها
نادر:كنت بكذب عليكي عشان تقوليها وكنت بحاول اعرف لاكن مبتقوليش
نور وهي بصه قدامها:انت عايز اقول الاول!
نادر:ل. لاء  بس خفت اقول تقتليني
نور ضحكت وابتسمتلوا ابتسم نادر وبص علي البحر وقال في عقلوا:سامحيني علي كذبي بس خايف من يلي هتعمليه في أماني مجرد وقت وقولك الحقيقه مش عارف هقولها قدامك ازاي………
يتبع…..
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى