Uncategorized

رواية معاناة رحمة الفصل الخامس 5 بقلم بسملة محمود

 رواية معاناة رحمة الفصل الخامس 5 بقلم بسملة محمود
رواية معاناة رحمة الفصل الخامس 5 بقلم بسملة محمود

رواية معاناة رحمة الفصل الخامس 5 بقلم بسملة محمود

تاني يوم صحت رحمه بدري صلت وتوكلت علي الله وراحت تدور علي شغل ولقت شغل ف كافيه هتشتغل جرسونه وراحت عشان تشوف هتتقبل ولا اي وفعلا اتقبلت وبداءت شغل وراحت تقدم قهوه ل زبون ف شرب م القهوه وبعدين بص ل رحمه بقرف ومسك كوبايه القهوه كبها عليها
رحمه :اي ال انت عملته ده
ال زبون:اي ال قرف ال انتي مقدمهولي ده
رحمه:حضرتك بدل معجبتش قول وهجبلك غيرها لكن مش تكبها عليا ب المنظر ده
ال زبون:انتي غبيه انتي ازاي تكلمي معايا ب الاسلوب ده لا وهتعلميني كمان اكلمك ازاي فين المدير بتاع المكان ده
طبعا الصوت بقا عالي وجه المدير
المدير:اتاسفي له
رحمه:انا مغلطش عشان اتأسف
المدير:ي تتأسفي ي تتفضلي تمشي
رحمه:انا كده كده كنت همشي
وراحت رحمه غيرت هدومها وروحت البيت وطلعت علي الاوضه قعدت تعيط علي حظها وأنها تترفد من اول يوم شغل وقالت أنا مغلطش ف حاجه وإنشاء الله ربنا هيرزقني بشغل غيره وخلص اليوم علي كده
تاني يوم صحت زي كل يوم وراحت تدور علي شغل ولقيت شغل ف سوبر ماركت هتشتغل علي الكاشير وقبل متروح طلبها المدير عشان يقولها علي شويه حاجات خاصه ب الشغل وحست رحمه أن نظراته ليها مش مريحه بس عدت الموضوع وقررت تركز ف شغلها وملهاش دعوه بحد وخلص اليوم وروحت البيت لقيت فاطمه مستنياها قدام باب شقتهم
فاطمه:اي ي بنتي مشوفتكيش من امبارح فينك
رحمه:والله جيت امبارح مش قادره وطلعت نمت
فاطمه:لقيتي شغل؟
رحمه:ايوه الحمدالله
فاطمه:طب تعالي كلي يلا
رحمه:لا انا مش هتقل عليكوا اكتر من كده وانا جايه تعبانه مش قادره ف هطلع انام
فاطمه:مش هتطلعي غير لما تكلي يلا وزقتها دخلتها جوه
رحمه:خلاص هاكل بس علي شرط
فاطمه:شرط اي
رحمه:بعد منخلص هغسل معاكي الاطباق
فاطمه :ماشي
وكلوا وخلصوا اكل وقامت غسلت الاطباق مع فاطمه وعملوا كبايه شاي وقعدت رحمه تحكي ل فاطمه كل ال حصل معاها ف اليومين دول فتح احمد باب الشقه ودخل
احمد:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
فاطمه ورحمه:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
رحمه:طب انا هطلع انا بقا
احمد:هو إذا حضرت الشياطين ذهبت الملائكه ولا اي
رحمه بخجل :لا خالص بس اتاخرت
فاطمه:طيب ي بنتي اطلعي انتي
رحمه :تصبحوا علي خير
فاطمه وأحمد:وانتي من اهل الخير
يتبع ……
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى