Uncategorized

رواية حياة الأسد الفصل الخامس 5 بقلم نانسي محمود

   رواية حياة الأسد الفصل الخامس 5 بقلم نانسي محمود

رواية حياة الأسد الفصل الخامس 5 بقلم نانسي محمود

رواية حياة الأسد الفصل الخامس 5 بقلم نانسي محمود

و دخلت ملك و محمود ماشي معاه قهوه و خبطت ملك في محمود
ملك بزعيق: يا غبي مش تفتح انت اعمي اي التخلف ده 
محمود واقف مذهول : انتي بتقولي الكلام ده ليا انا
ملك: هو في غيرك يا اخويا 
محمود: انتي ليلتك سوده
ملك: خوفت انا كده 
محمود: انتي متعرفيش انا مين 
ملك: لا والله يا خويا محصليش القرف 
محمود و قد اتنفذ صبره و ظهر علي وجهه الغضب : تمام تمام اوي 
محمود للسكرتيره منه 
محمود: منه فين اسد و مين دي 
منه بخوف من محمود: اسد بيه في مكتبه و دي سكرتيره حضرتك الجديده
ملك في سرها: ينهار ازرق احيه 
ملك: ل..لا..لا انا مش سكرتيره حد انا هقدم استقالتي دلوقتي حالا 
محمود: استني هنا انتي فكرها بمزاجك في شرط في العقد يا حلوه أن اللي يشتغل يفضل معانا لمده سنه كامله و بعد كده غوري براحتك 
محمود في سره ( تمام اوي ده انتي وقعتي من السما و جيتي لقدرك انا هوريكي تكلميني كده ازاي ) 
محمود: انتي يا بتاعه انتي ورايا علي المكتب 
ملك بخوف : حااضر بسس
محمود بجمود: سمعتي قولت اي ورايا
ذهب محمود لمكتبه و ملك ذهبت خلفه
…….في مكتب اسد كان قاعد هو و حياه……
اسد: بس انتي اي اللي يخليكي تشتغلي دلوقتي انتي مش لسه في الكليه 
حياه: انا خلصت سنه اولي و قولت بدل ما اقعد في البيت اضيع وقتي يعني 
اسد: خلاص اول ما تبدئي كليه نجيب سكرتيره تانيه لعند ما ترجعي تاني 
حياه: شكرا يا اسد انا مش عارفه اقولك اي 
اسد: مفيش شكرا بينا 
حياه : صح اقوم بقا انا هروح مكتبي 
اسد: تمام …….حياه
حياه: نعم يا اسد
اسد: وربي احلي اسد اتقالتلي في حياتي 
حياه بكسوف: اممم طيب امشي انا بقا 
و مشيت حياه و اسد فضل يشتغل 
………عند محمود و ملك……..
محمود: سمعتي قولتلك اي 
ملك: حاضر و في سرها ربنا ياخدك يارب 
محمود: سمعتك علي فكره مش تخافي قاعد امال انا لو ربنا خدني مين هيزهقك في عيشتك يا حلوه 
ملك بصدمه : انت انت سمعتي ازاي 
محمود: ابقي فكري بصوت واطي ويلا دلوقتي تروحي تدرسي الصفقات اللي قولتلك عليها دي و اي غلطه هعلقك يا قزعه 
ملك و ضيق : انا مش قزعه انت اللي شبه العمود 
محمود بصوت عالي علشان يخوفها: علي مكتبك يلااااا
ملك طلعت تجري و هي بتقول انا اللي جبته لنفسي كان لازم حياه تخليني اشغل معاها يارب انت عارف اني غلبانه و مش حمل مرمطه
و بيعدي اليوم علي ابطالنا و كل واحد بيرجع بيته 
ملك و حياه قاعدين في البلكونه 
حياه: ها اي اخبار الشغل كويس !!
ملك : زي الزفت 
حياه : لي كده 
ملك: ما انتي متعرفيش اي اللي حصل 
 حياه : احكي احكي 
 ‏ملك : بعد ما سبتك انتي و اسد خبطت في ******************
حياه : يلهوي يا غبيه 
ملك : غبيه في عينك هو اللي انسان مستفز 
حياه : ربنا معاكي في اللي جاي بقا 
ملك : منك لله يا حياه 
حياه بضحك: الاه وانا مالي يا لمبي 
ملك : المهم سيبك مني انتي عملتي اي 
حياه : امم قعدنا اتكلمنا شويه و بعدين انا روحت علي مكتبي 
ملك : انتي بتحبيه 
حياه وسرحت بخيالها: بحبه اوي تعرفي من ساعت ما وعيت علي الدنيا و مشوفتش غيره كان لما حد يضايقني يضربه و كنت لما بزعل يجيبلي شوكولاته من اللي بحبها
ملك : طب و هو ؟؟؟
حياه و رجعت للواقع و قالت بحزن  : مش عارفه هو ممكن يكون مبيحبنيش أو بيحب حد تاني 
ملك : لالا باين اوي انو بيحبك 
حياه : تفتكري 
ملك : يابنتي وهو حد يشوفك و ميحبكيش دنا لو راجل كنت حبيتك ????????
حياه : اتلمي يابت 
ملك : طب يلا ياختي علشان ننام الزفت اللي اسمه محمود ده قالي الساعه 8 اكون هناك ولو اتاخرت هيعلقني والله ما يقدر يعمل حاجه بس هاا يلا ننام
حياه بضحك : يلا يا خوافه 
ملك : بس بقا اتخمدي 
و نامت كلا من حياه و ملك”
“”””‘ عند اسد”””””
اسد قاعد بيفكر في حياه وانه من ساعت ما شافها معدش مركز في حاجه غيرها
اسد: عملتي فيا اي يا حياتي بقيت احب اشوفك ديما يارب تكوني بتحبيني زي ما بحبك مش تعتبريني اسد صاحب طفولتك و خلاص 
اسد و فاق من شروده
اسد: اي ده الوقت اتاخر اوي الساعه بقت ٢ بليل و افتكر كسوف حياه لما حضنها و ذهب الي فراشه و نام 
“”””””أما عند محمود كان بيكلم في الفون””””””
محمود: يابت افهمي انتي العشق 
سهيله : انت كل مره تقولي نفس الكلام يا
محمود
محمود: سهيله متبقيش خنيقه بقا ويلا سلام عايز انام 
[ المعروف عن محمود أنه بتاع بنات و مقضيها و سهيله دي بتحبه علشان خاطر فلوسه و بس مصلحه يعني ] 
محمود قفل و نام 
“”””أما عند سهيله”””””
سهيله و هي تتوعد لمحمود: انا خليتك تجيلي راكع مبقاش انا سهيله بعد شويه فون سهيله رن 
سهيله: الو
مجهول: نفزتي اللي مطلوب منك 
سهيله: لسه بس قريب اوي هيحصل 
مجهول: توقيع محمود يكون علي الورق اللي ادتهولك ده 
سهيله : تمام يا باشا بكره التوقيع يكون عندك بس مش تنسا حلاوتي 
مجهول: طول عمرك كلبه فلوس بس تمام تخلصي شغلك تاخدي الفلوس 
سهيله بفرحه: تمام اوي كده و فصلت الخط 
للعلم [التوقيع ده هيكون تنازل من محمود علي كل أملاكه و الشخص اللي كان بيكلم سهيله ده هنعرفه بعدين ] 
“””””””عند الشخص المجهول في مكان يحل فيه الظلام”””””
المجهول: أما وريتك يا محمود بقا انا تعمل فيا كده تمام اوي بسيطه و مرددوه 
(صباح يوم جديد في الشركه في مكتب اسد تحديدا)
حياه: صباح الخير 
اسد: صباح النو…اي الأرف اللي انتي لابساه ده 
حياه بدموع : ارف لي ده جميل اوي 
اسد : انتي هنا في شكره يعني شغل مش في كباريه 
(حياه كانت لابسه شيميز ابيض و جيبه لونها اسمر بعد الركبه بشويه) 
حياه بدموع: علي فكره ده مش لابس كباريه 
اسد بعصبيه : مش تنرفزيني و الارف ده ميتلبسش تاني و مش عايز اشوفك انهارده خالص “بصوت عالي نسبيا” فااااااهمه
حياه بدموع و عصبيه : لا مش فاهمه و ممكن اعرف حضرتك اضايقت لي 
اسد : علشان بح….و سكت 
حياه : علشان اي 
اسد : اتفضلي علي شغلك 
حياه : اس..
اسد: قولت اتفضلي علي شغلك
مشيت حياه و اسد قعد يشتغل و هي وتنرفز 
(في مكتب محمود)
محمود: قريتي ملفات الصفقات اللي قولتلك عليها 
ملك و هي مش طايقه محمود: ايوا يا مستر محمود
محمود وحب يضايقها: بلاش مستر دي قوليلي يا حودا
ملك: نعاام انت هتصاحبني ولا اي ولا انت هتس…. ينهار ابيض اي اللي انا قولته ده 
محمود: جدعه غلطي و انا كنت مستنيكي تغلطي تحبي اعمل فيكي اي دلوقتي
ملك بخوف : والله والله ما كان قصدي بس انت انسان بارد في سرها يلهوي يلهوي جيت اكحلها عميتها يعيني عليكي يا بت يا ملك كنتي طيبه و قمر 
محمود بصوت عالي : روحتي فين يا زفته
ملك اتخضت من صوته و هي بترجع بضهرها اتكعبلت 
ملك: عاااااااااااا و غمضت عيونها 
ملك: اي ده انا موقعتش و بتفتح عيونها بتلاقي نفسها في حضن محمود
ملك سرحت في عيونه و هو سرح في عيونها 
قطع نظراتهم لبعض صوت خبط الباب 
تق تق تق 
محمود بعد ملك و هو بيقول : ادخل 
كل ده و ملك رأسها في الأرض من الكسوف 
السكرتيره: مستر محمود في وحده عايزاك برا اسمها سهيله 
محمود: سهيله دخليها 
محمود: اتفضلي علي مكتبك يا انسه ملك 
ملك و لسه رأسها في الأرض : حاضر يا مستر 
و بتخرج ملك و هي خارجه بتشوف سهيله اللي بتبصلها بشمئزاز 
ملك : في حاجه يا سكر 
سهيله : اي الأرف ده ازاي محمود تبقا دي السكرتيره الخاصه بتاعته 
ملك : ياختي بطه ارف في عيونك ما تشوفي نفسك يا بتاعه انتي 
محمود: بس بسسس في اي انتي اي اللي جابك هنا يا سهيله و انتي يا ملك علي مكتبك فورا 
بعد ما ملك مشيت 
سهيله بدلع : حشتني يا بيبي 
محمود: سؤالي واضح اي اللي جابك هنا 
سهيله: وانا قولتك علشان وحشتني 
محمود: لا والله اهبل انا علشان أصدق وحده زيك 
سهيله : يا بيبي مالك بس
محمود: ممكن تمشي من هنا 
سهيله : تمام همشي بس عايزاك تجي بليل الساعه ٩ في *****
محمود: تمام اتفضلي دلوقتي
سهيله بدلع : سلام يا قلبي
عند حياه كانت خلصت شغلها و راحت تشوف ملك 
حياه : ملك خلصتي
ملك : لسه قدامي شويه ساعه كده 
حياه : طب بصي انا هروح انا علشان مخنوقه اوي 
ملك و حست أن في حاجه: مالك يا حياه انتي كويسه 
حياه : اها كويسه بس عايزاه اروح بس علشان مرهقه من الشغل
ملك : طب خلاص روحي و انا هخلص و اروح 
حياه : خلاص ماشي باي 
مشيت حياه من الشركه 
حياه : انا مينفعش ارجع البيت مضايقه كده اكيد ماما هتعرف اني مضايقه و بعدين هو لي بيزعقلي يعني اي ده و بعدين ماله لبسي ما حلو اهه
فضلت حياه تمشي لعند ما وصلت عند البحر فضلت واقفه شويه …. و كانت الساعه ٥ المغرب
و حياه واقفه سرحانه جم تلات شباب و حاوطو حياه 
الشاب الاول : الا القمر واقف كده لي 
حياه بخوف : وانت مالك انت وهو و بعد ازنك عديني
ضحكو الشباب التلاته و قال التاني : علي فين يا قطه هو دخول الحمام زي خروجه 
حياه و بدأت تخاف اكتر و دموعها نزلت من عيونها 
الشاب : تؤتؤ مينفعش العيون الجميله دي تعيط و لسه هيحط أيده علي وشها لقا حتت قلم نازل علي وشه وثع علي الارض 
حياه بخوف : اس..اسد 
يتبع…..
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى