Uncategorized

رواية بيجان الفصل الخامس 5 بقلم نعمة ابراهيم

 رواية بيجان الفصل الخامس 5 بقلم نعمة ابراهيم
رواية بيجان الفصل الخامس 5 بقلم نعمة ابراهيم

رواية بيجان الفصل الخامس 5 بقلم نعمة ابراهيم

بعد ما قفلت جريئه مع بيجان
قعدت علي السرير تفكر شويه فيه وتفتكر المكالمه مبينهم وشعور مبهم من السعاده حاسه في مكالمتهم القصيره دي شعور من الراحه أنتبها لم عرفت تخليه يبقا سعيد هي مش عارفه ايه الشعور ده فقررت تقوم تدخل الحمام تاخد شاور وتلبس وتنزل تحت علشان الولاد زمناهم مستنيانها تحت وهي شكله هتتاخر عليهم من بعد المكالمه دي
نهضت جريئه من فوق السرير في اتجاه الحمام
………….في بيت رئيس مجلس الاداره
الساعه ١٠:٣٠
نائم علي السرير الخاص به وشحصا ما يطرق علي الباب غرفته ويقول
شهاب …. شهاب يلا اصحي علشان تفطر ونروح تصلي الظهر
شهاب بصوت ناعس. مين
أمه. أنا ماما ي شهاب
شهاب وهو يحاول فتح عيناه والتعود علي ضوء الشمس
شهاب . عاوزه ايه ماما
أمه. يلا ي حبيبي اصحي النهارده الجمعه يلا علشان تفطر وتلحق الصلاه
شهاب. حاضر ي ماما أنا صحيت خلاص ….روحي انتي
أمه . ماشي ي حبيبي بس متتأخرش خليك تلحق الصلاة
شهاب . ماشي ي ماما
بعد ذهاب والدته قام شهاب من علي سريرة
وميشي في اتجاه حمام غرفته
……………….. في البيت من تحت
قاعدين كلهم بيفطروا الرجاله علي طبليه والنساء مع الاطفال علي طبليه تانيه بعيد عنهم بمسافه صغيره
جريئه نازله من علي السلم
جريئه. صباح الخير ي جماعه عاملين ايه
كلهم . صباح النور ي جريئه
نزلت جريئه وراحت قعدت ناحيه طبليه الرجاله قعدت معاهم عليها
اذيكوا جميعا
عناني. لا سلام علي طعام ي بنت عمي
اجعدي كولي الأول بعديها نشوف موضوع المراحب هادا
جريئه. لإ افطر معاكوا أنا انجنيت اكول اكل كله سعرات حراريه عاليه أنا اخري طبق فاكهة كوبايه عصير وكده زي الفل
عناني. ليه وجي علي نفسك ليه كده اقولك خليها حبه فاكهة واحده كوبايه مايه ولا اقولك متفطريش خالص احسن أنا عارفك متكليش كتير
وجريئة ذاهبه ناحية المطبخ قالت
جريئه. عناني بليز أنا مش فاضيه لتعليقاتك خالص
أنا هروح احضر فطاري الأول بعديها تبقا نكلم ونسلم علي بعض زي ماقلت لا سلام علي طعام
……………………..بعد الفطار
عناني . يلا كل واحد يروح يتوضأ و ياخد المصليه بتاعته ويطلع علي الجامع يلا
خرجت جريئه من المطبخ
الولاد جم عليها يلا بقا ي جيرا خلينا نلعب
عناني. جريئه سيبك من العيال ورحي اتوضي علشان تصلي هناك في جامع الحريم
جريئه. ماشي ي عناني
جريئه بصت للولاد بالظبط ساعه و الخطبه والصلاه تخلص واجي العب معاكوا واخدكوا اجبلكوا حاجات من برا ماشي
الولاد بتكشيره . ماشي
جريئه. طب بقلكوا ايه ايه رايكوا تيجوا انتو الاتنين مهابه الجامع نصلي
البنات بفرحه. بجد
جريئه . ايوه يلا بقا تعالوا معايا نتوضا بعديها نروح الجامع يلا
امي أنا هخود البنات نهايه الجامع
امها . ماشي ي جريئه بس خلي بالك منهم
جريئه. اوكي
خدت جريئه البنات اوضتها علشان يتوضوا كلهم مع بعض
…………..بعد الصلاة الجمعه
الكل خارج من الجامع وجريئة نازله من علي سلالم الجامع وهي ماسكه البنات في ايديها الاتنين ورايحه ناحيه البيت علي طول علشان مينفعش تقف في الشارع والشارع مليان رجاله طالعين من الجامع
وصلت جريئه البيت ودخلت غيرت عبايتها السوده
بعديها نزلت تحت علشان تلعب مع الولاد في الجنينه
…………. في بيت شهاب
بعد لما رجع من صلاة يوم الجمعه
أمه . صليت ي حبيبي انت و اخوك
فريد اخو شهاب الصغير. اه ي ماما امال كما في الجامع بنعمل ايه بنقلي بيض
أمه . بطل يولا لماضه وقوم شوف مذكرتك
انت في تلته علوم
فريد. يوه ي ماما هو انتي كل لما تشوفي وشي تقوليلي قوم ذاكر وثانيا ي امي ي حبيبتي النهارده الجمعه يعني اجازه يعني من الاخر كده انا اجازه النهارده ومسمعش حد يقولي قوم ذاكر تاني دنا في قسم فزيا دنا منفوخ
أمه. ماشي ي استاذ لمض هسيبك النهارده
أمه بصت لشهاب
وانت ي شهاب ي حبيبي عامل ايه في شغلك
شهاب وهو ماسك روموت التلفزيون وبيقلب في القنوات
شهاب. كويس ي امي
أمه . اصل احنا ي حبيبي معتناش بنشوفك خالص ولا حتي ايام الاجازه حتي صحبك ايهم سايبلك الشغل كله عليك وهو مسافر
شهاب . ي ماما ايهم مش سيبلي الشغل ومسافر من مزاجه لإ ايهم مسافر علشان شغل صفقات بردوا وثانيا الشغل هنا رحمني كتير عن السفر برا من دوله لدوله
وكمان الفتره دي ضغط علينا كلنا مش علي أنا لوحدي وان شاء الله اول لما تخلص هقعد لكوا في البيت لحد لما تزهقوا مني
أمه . احنا عمرنا منزهق منك ي حبيبي دانت الي منورانا البيت
شهاب مسك ايد أمه بأسه وقالها ربنا يخليكي ليا ي ست الكل ….. اقوم أنا بقا علشان ورايا شغل علي بليل وأيهم كمان هيجي النهارده
امه.شغل ايه ي ابني الي هيبقا يوم الجمعه وبليل كمان
شهاب . معلش ي امي ده كمان ايهم جاي النهارده العصر
وهيجي تبقا أنا الي في البلد وبيت قريب من المطعم الي هنتقابل فيه مروحش
أمه. ربنا يعينك ي ابني
شهاب. اقوم أنا بقا ي ست الكل
أمه . ماشي ي حبيبي
…………………… عند جريئه
بعد لما خلصت لعب مع الولاد وناموا قرب العصر كده
راحت غيرت لبسها ولبست عبايه سوده جميله ولفت طارحتها عليها ونزلت تحت
جريئه. امي
والدتها خارجه من المطبخ
امها. نعم ي بنيتي
جريئه. أنا هخرج أنا دلوقتي ي امي
امها وعلت ملامحها الحزن . ماشي ي حبيبتي
…………بعد مده من الوقت
وقفت جريئه قدام قبر
قبر بيجمع والدها وأخوها
مسكت جردل المايه الي معها ورشت بيه الزرع الي حوليهم وفردت الكرسي الي معها وقعدت عليه ومسكن مصحفها وقعدت تقراءلهم شويه
بعديها وهي بتقرا بدأت الدموع تنزل من عينيها
بعد مده وقفت قراءه ودموعها تنزل بغزاره علي وجنتيها
ونظرت الي ذلك القبر الكبير وتذكرت ذلك اليوم المشؤوم
يتبع….
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

تعليق واحد

  1. بصوا انا معنديش مانع ت نشري الروايه بس الفصل السادس في خطاء
    يعني الفصل السادس في أولى في ايهم وهو راجع من السفر
    ارجوا تعديل الفصل
    هتلاقي التعديل علي الوتباد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى