Uncategorized

رواية الصداقة عنوان الحب الفصل الخامس 5 بقلم سما زياد

 رواية الصداقة عنوان الحب الفصل الخامس 5 بقلم سما زياد
رواية الصداقة عنوان الحب الفصل الخامس 5 بقلم سما زياد

رواية الصداقة عنوان الحب الفصل الخامس 5 بقلم سما زياد

زياد بي صدمه ايييييه انتي بتقولي ايه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ♡
يعني ايه صفقة وقعت انا كده هخسر كتير زاي انا زياد جرحي يخسر صفقه مهم زاي ده 
محمود ي زياد بيه احنا غصب عننا احنا عاملن كل اللي نقدار عليه 
مفيش حاجه اسمه غصب عننا انت بتخد فلوس عشان تقولي غصب عنك 
وخسر عشان مين مالك نمر انا هخليك تندم علي اليوم اللي جيت في علي دانيا هخليك تعرف مين هو زياد جرحي 
نروح عند ليالي قاعده قدام تلفزيون وبتاكل فشار وقاعده مستنيه زياد وبتتفرج علي غبي منه في وعامله تضحك ولباب خبط رحت تفتح لقت سما حضنتها وقالتله ادخلي يختي دخلت سما 
ليالي:كل ده متساليش علي اختك ي جزمه 
سما: غصب عني والله
ليالي بضحك:ليه يختي مش لقيه تاكلي العيال 
سما:لا متخنق مع يوسف
ليالي:ليه تاني
سما عشان عيل رخم سيبك منه احكيلي عاملتي ايه مع زياد 
ليالي:وله حاجه يختي هو في شغل من صبح 
سما:زاي 
ليالي:زاي ناس يختي بيقول ان هو عند شغل كتير 
سما:ماشي يختي 
نسيب سما و ليالي ونروح عند وزياد
زياد قاعد زاي المجنون وتصل بي محمد الو ي محمد عامل ايه محمد الحمدلله 
زياد:تعال بكره صبح الشركه بدري عشان خسرنا الصفقة 
محمد بي صدمه:اييييه زاي 
زياد:لما تيجي بكره هتعرف كل حاجه عشان انا هروح 
محمد:ماشي 
نروح عند سما و ليالي 
سما:انا مروح بق 
ليالي:ليه 
سما:عشان يوسف ميزعقش بق 
ليالي بضحك:محن يختي محن 
سما:ماشي يختي سلام 
ليالي:سلام
سما بتفتح الباب لقت زياد في وشه سما يماااا 
زياد في عز تعب بيضحك وليالي عامله تضحك عامله ايه يابت 
سما:الحمدلله ي زميلي
زياد:اعرف واحد سرسجيه انا 
سما:اوع بق ي عم عاوزه اروح 
زياد بضحك:يلا يابت علي البيت علي طول
سما:حاضر 
دخل زياد و ليالي 
زياد عامله ايه ي قلبي 
ليالي:ملكش دعوه 
زياد:في ايه ي قلبي 
ليالي:زعلانه منك عشان اتاخرت عليه 
زياد:معلش ي حبيبتي كان عند مشاكل في شغل وجبتلك شكوالاته 
ليالي بي فرحه:بجد
زياد:اه والله اهي 
ليالي:هااااا 
زياد بي ضحك:مرتي طفل ي جدعان 
ليالي:احترم نفسك ياض 
زياد لسه هيرد عليه تلفون رن 
زياد:الو 
المجهول:امك متت 
زياد بي صدمه:ايييييييه 
يتبع ……
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى