Uncategorized

رواية حبيبتي العنيدة الفصل السادس 6 بقلم فاطمة أحمد

 رواية حبيبتي العنيدة الفصل السادس 6 بقلم فاطمة أحمد

رواية حبيبتي العنيدة الفصل السادس 6 بقلم فاطمة أحمد

رواية حبيبتي العنيدة الفصل السادس 6 بقلم فاطمة أحمد

والدة أسيا: يعني ايه مش هنعمل خطوبه
أسيا: يعني انا مش عايزه اعمل خطوبه
وائل: مش فاهم يعني ايه مش هيكون فيه خطوبه 
عماد: استنه يا وائل نسمع أسيا عايزه ايه الأول 
أسيا: طيب هي فتره الخطوبه معموله عشان نتعرف على بعض واحنا اصلا عارفين بعض كويس يعني نعمل خطوبه وكتب كتاب و الفرح مع بعض
والدة أسيا:والله يا أسيا واحنا هنلحق نعمل كل ده بعد تلات ايام من النهارده
أسيا: اه يا ماما عادي
والدة أسيا: طيب حد عاقل يتكلم يولاد عشان انا قربت اموت من تفكير البت دي 
عماد: طيب اسمعي يا أسيا احنا نعمل الخطوبه وكتب الكتاب
يوم الخميس و الجمعه اللي بعد اسبوعين نعمل الفرح عشان نكون كلنا جهزين اتفقنا يا أسيا 
أسيا: ماشي يا عماد 
وائل: يعني كده نقول مبروك 
والدة أسيا: لا لسه باقي حاجه نسيناها 
عماد: ايه هي يا مرات عمي 
والدة أسيا: والدتك يا عماد 
عماد: مالها أمي
والدة أسيا: والله يا ابني الاصول بتقول انكم تيجو تطلبوه أسيا مني وهي معاك مش كده ولا ايه 
عماد: طبعاً كده الاصول يا مرات عمي 
بكره الساعه سبعه هنيجي ونطلبها من حضرتك 
وائل: عاش يا ابن عمي 
عماد: طيب استاذن انا 
وائل: استنه هجي معاك يا عماد وبالمره اروح صيدليتي
عماد: ماشي يلا بينا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وبعد ما كل واحد راح يشوف وراه ايه أسيا دخلت قوضتها وهي بتحاول تفهم هي عملت ايه في نفسها
وبعد مده من التفكير مقدرتش توصل لاجابه تفيدها
واقت موبيلها بيرن وكانت سلمي صاحبتها هي اللي بتتصل ردت أسيا واول ما سلمي سمعت صوتها عرفت ان هي مش بخير وسألتها مالها وفيها ايه بس أسيا جوبت بأنها بخير لكن سلمي حست أن بتكذب عليها وقررت تيجي تتطمن عليها وفعلا يدوب مده الطريق وسلمي وصلت عند اسيا 
وبعد ما سلمت سلمي على امل و والدة أسيا 
دخلت لاسيا قوضتها وقالت…
مال الجميل زعلان ومقشر كده
أسيا: بصي يا سلمي انا مش عايزه اهزر ومش قادره فسيبيني لحالي
سلمي: وانا اقد اسيبك في حالك يا بت يا عبيطه انتي دا انتي اختي اللي امي مخلفتهاش
أسيا: والله يا سلمي انتي غاليه عندي نفس الغالوه ده بس بجد انا تعبانه شويه 
سلمي: انتي يا بت بطلي تهربي واحكى ايه اللي حصل يا صاحبة عمري
أسيا: طيب بصي يا ستي انا اتزفت وهتخطب يوم الخميس وهتجوز بعد اسبوعين 
سلمي: مبروك يا روحي وعقبال ما تخلفي سلمي صغيره وتطلعلي
أسيا: يلا يا بنت العبيطه امشي من هنا 
سلمي: فيه ايه بس يا بيستي بعدين انا اخر حد يعرف با الخطوبه ده ولا ايه 
أسيا: أقسم بالله انتي متخلفي يا بنتي بقولك اتزفت وهتجوز
يعني مش مرتاحه للقرار ده
سلمي: طيب اسمعي بقي يا أسيا انتي عمرك ما اخدتي قرار غير لما كنتي واثقه فيه بس بتكوني قلقانه من اللي ممكن يقابلك من مفجاأت في اختيار القرار ده
لكن هتكدبي عليا وتقولي مش مرتاحه هقولك كدابه
وانتي بتحبي عماد وحلم عمرك بيتحقق يا روحي
أسيا: بس انا مقولتش هتخطب لمين انتي عرفتي ازاي اني هتخطب لعماد
سلمي: متسألنيش سؤال زي ده يا عشرة عمري وانتي اكيد هتتخطبي لحب عمرك و عشان كمان تعرفي اني بعرفك من غير ما تتكلمي
أسيا: ماشي يا سلمي وعقبالك يارب واشوفك احله عروسه
سلمي: حبيبتي تسلميلي وربنا يتمملك علي خير وسعادة يارب 
ويلا انا بقي استأذن عشان إسلام عمال يرنلي
أسيا: يا بنتي هو اخوكي دا دايما يخليكي تسيبينى وتمشي
سلمي معلشي بقي ما انتي عارفه هو اللي مربياني من بعد ما امي وابويا اتوفه
أسيا: ربنا معاكم يا سلمي 
سلمي: يارب ويلا سلام بقي عشان متاخرش…. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ومر الليل بصعوبه علي أسيا لحد ما وصل النهار والساعه لفت ووقفت علي سبعه وجرس الباب رن فتحت أمل دخل عماد 
ومن بعده والدتها و سلمت علي أمل و والدة أسيا با العافيه
وهي مش حابه اللي بتعمله
و طلع وائل وسلم عليهم وقعدوه
وبدأ عماد الكلام وقال……
يتبع…
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى