Uncategorized

رواية جريمة فرح الفصل السادس 6 بقلم مروة فتحي

   رواية جريمة فرح الفصل السادس 6 بقلم مروة فتحي

رواية جريمة فرح الفصل السادس 6 بقلم مروة فتحي

رواية جريمة فرح الفصل السادس 6 بقلم مروة فتحي

هو اكيد كداب ومش معاه فرح 
ولا بيتكلم جد و انا فعلاً بضيع وقت و كده فرح ممكن تضيع مني 
كلمت نيرة علي طول عشان تيجي هي تحضر التحقيق و تعرف اخر الاخبار 
و طلعت علي البنك بسرعه عشان اقدر امن الي اقدر عليه 
طبعا لو روحت قولت لعم سيد ان بنتك مخطوفة و الخاطف طالب مليون جنيه يمكن يحصل ليه حاجة 
و بعد حاولي ساعتين قدرت اجمع المبلغ بطلوع الروح بعد ما تقريبا استلفت من كل الناس الي اعرفها و سحبت كل الفلوس الي في البنك و تقريبا مبقاش حلتي حاجه قولت قبل ما اروح البيت و استني الخاطف يكلمني اروح اطمن علي عم سيد 
سألت عليه هناك قالوا ان كويس بس نايم 
و انا ماشيه قابلت ادهم 
بس المرة دي مش اديتو حتي فرصة اتكلم معاها 
روحت اتوضيت و صليت و فضلت مكالمة الخاطف و فعلاً فوني رن 
رديت بسرعه و قبل ما هو يبدأ كلام كنت انا بدأت 
– لو انت فعلاً خاطف فرح عاوزة دليل واحد يثبت لي دي 
_ نعم.. انتي بتقولي ايه!؟ 
– بقولك مش مصدقاك و عاوزه اتأكد فعلاً ان فرح معاك… لو علي فلوس..فخلاص الفلوس معايا 
_ و انتي عاوزه ايه يثبتلك 
– بسيطه تصورها لي صورة دلوقتي و تبعتها و بعد كده نتفق علي المكان الي هسلمك في الفلوس و استلم منك فرح 
_ بس دي مكنش اتفقنا 
– انا اصلا متفقتش معاك علي حاجه انت الي اتكلمت و قررت و حتي مش سيبت ليا حريه القرار اني اوافق او ارفض 
_ انتي كده بتلوعي و بضيعي وقت و ده غلط علي حياة فرح 
– ملكش فيه…. انا هعرف احميها بطريقتي 
_ لو قولت لأ 
– يبقي انت كده الي خسران الفلوس مش هتخدها و فرح هعرف ارجعها بطرقتي و انت كمان هيتقبض عليك و هتسجن اقل حاجه 25 سنة بتهمة خطف و قتل عمد و قانون دي لعبتي و هعرف اعملك 
_ و هتقبضي عليا ازاي يا شاطره 
– قوتلك دي لعبتي ملكش دعوه انت بيه 
_ تمام اعلي ما في خيلك اركبة… و اخر كلام عندي مش هسلمك فرح غير ما فلوسي توصلني 
لحقتو قبل ما يقفل السكة 
– الفلوس معايا… اسلمها ليك ازاي 
_ حلو اوى دي الكلام هتطلعي علي اول الشارع و معاكي الفلوس في شنطة حمرا و بعدها هكلمك و اقولك هتسلميها ازاي 
عملت زي ما طلب و طلعت استناه علي اول الشارع العمومي و معايا الشنطة و في اقل من ثانيه ايجي مستلك خطف الشنطة من ايدي و جري و طبعا كان الوقت متأخّر فمعرفتش اصرخ او اعمل اي حاجه غير اني اروح
روحت و كلمت نيرة عشان اعرف اخرة التحقيقات ايه 
– الو يا نيرو عملتي ايه طمنيني 
_ ماشي حضر التحقيق زي ما طلبتي و عرفت ان المهندس الي اتحقق معاه اول واحد ده مهندس مهم هناك بس خرج بدري عشان كان بيتابع مشروع في الموقع و من الموقع روح البيت و مرجعش الشركة تاني و ده بشهادة اكتر من حد 
و المسؤل عن الحسابات قال انو فضل في مكتبو مخرجش غير ان راح علي البيت في اخر اليوم لان كان عندو شغل كتير بسبب اخر الشهر و اكد كلامو اكتر من حد في الشركه 
و راشد لما استعدو لتحقيق قال ان الي استخدم العربية في اليوم دي سالم مش هو 
و بكره هيستدعو سالم لتحقيق 
– حلو اوى بس بالنسبة الي طلبتو منك 
_ اه بالنسبة للمكالمة الي سجليتها فدي فعلا صوت شخص حقيقي و بنسبة للخط او الشخص ده فمحدش عرف يوصلو… و خليت خط يتراقب في اسرع وقت دي تقريبا كل حاجه طلبتيها مني 
– تمام اوي تصبحي علي خير 
_ مش هتقولي لي وصلتي لايه 
– مش قادره بجد اتكلم هقولك بكره 
_ تمام تصبحي علي خير 
– وانتي من اهل الخير
قفلت و استنيت مكالمة مهمة و فضلت افتكر الي عملتو الصبح قبل ما نيرة تيجي النيابة 
« بعد ما قفلت مع الخاطف دخلت لظابط و حكيت ليه علي كل الي حصل من اول ما عم سيد ايجي لي لحد ما خاطف كلمني شويه و ادني جاهز تتبع عشان احطو في الشنطة الي هتروح العصابة و ان مش لازم احط الفلوس في الشنطة و ان بس اثبت لكل اني بجمع الفلوس الي هو طلبها و ان لما يجي الخاطف يكلمني بالليل اطول في مكالمة علي قد ما قدر» 
فوقت من تفكري علي صوت فوني و هو بيرن و كان رقم ظابط الشرطة الي اتفقت معاه اني اعمل كده 
– الو 
_ ايوا يا استاذة جنة 
– طمني قدرتو تمسكهم و ترجعو فرح صح 
_ احنا فعلاً مسكناهم بعد ما حصل اشتباك مع أفراد العصابة… الغريبة ان احنا لقيناهم في مخازن تباعة لشركة الالفي و مش لقينا فرح 
– طب  عمل ايه دلوقتي 
_ هنتسني لغايت بكره الصبح لحد ما يتحقق معاهم 
– تمام شكرا سلام 
قفلت
معاه 
و رجعت تاني لدوامة افكاري 
ليه كل ما خلاص اقرب احل اللغز و القي فرح اكتشف اني غلط و ارجع من اول و جديد و كأني مش عملت حاجه
يتبع…..
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى