Uncategorized

رواية تزوجت من رائد جيش الفصل السادس 6 بقلم آية غنيم

 رواية تزوجت من رائد جيش الفصل السادس 6 بقلم آية غنيم

رواية تزوجت من رائد جيش الفصل السادس 6 بقلم آية غنيم

رواية تزوجت من رائد جيش الفصل السادس 6 بقلم آية غنيم

في مكان فاضي خالص وكأنها صحراء خاليه من ميه واكل كل ما فيها رمل وشمس … في كوخ من  داخل في شمس من كل حته والجو شمس محدش يستحمل غير شخص عايش سنين في مكان زي كده !!
 تعيش ويعيش داخل الكوخ بنت مربوطة على كرسي وعلامات الجوع والعطش والتعب عليها…. من كتر التعب والعطش مش قادره حتي تفتح عينه ترفع دماغه اكتر من ايام تشرب من غطاء ازازه اكل ابسط من أكل بيبي لسه بيتعلم الاكل ..ولكن هي غصب عنها….
 وبجانبه والدها أو زي والدها…
 مربوط على عمود تحت رجلوا ميه والشمس داخله على عمودي وكأنه نزلها عمودي على تمثال رمسيس مربوط رجل و ايدو من ورا دماغه مش قادر يرفعه من كتر ال*ع*اب وال*ض**رب 
 جميله.. ب..اب.ا ا انا م م مشش قا ا ا دره ٠
بابها..  معل ش ي معلش ش..و.يه ب س 
جميله…وبدأت دموعه تنزل من الج*وع وال*ت*عب 
    Kiss 20 years
قبل عشرين سنه …
قاعده بنت في بلكونة في الاسكندريه بتفتكر كل حاجه حصلت معاها من اول ما اتولدت لحد اللحظه دي كلللل حاجه بمعني الكلمة من اول ما قالت يا دنيا لحد ام تمت العشرين من عمرها…
كان مكان عشوائيات في مصر كان بين فقير الي حدا ما كانت واقفه وراء باب من خشب كان أغلب الخشب مكسور كانت واقفه سامعه صوت امه وهي بت*ض*ر*ب من أبوه ص*وي*ت امه كان أبوه بيض**ر*ب امه بح*ز*ام علشان فلوس عاوز فلوس ؟؟
افتكرت اصعب موقف في حياته وهو أبوه بي*ول*ع في البيت وهي وامه جوا البيت افتكرت وعيطت اكتر وكل ما تفتكر كل ام تعيط اكتر …
كانت نايمه جمب امه على مرتبه في الأرض و الغطاء متقطع وقديم جداااااا…..
صحيت امه على ريحة دخان قامت وهي خايفه جداااا جريت على بره الصاله شمت ريحة دخان جامده صوتت جداااا خايفه على بنته وعلى الهيحصل بعد شويه دماغه مش بتركز في اي حاجه قد ما كانت بتفكر في بنته…. فتحت شباك البيت وصوتت جامد علشان حد يلاحقه هي وبنته وطبعا بنته الاول …””
دخلت شالت بنته وهي نايمه وجريت بيه بره على الباب لقت الباب مقفول بالمفتاح انصدمت في الوقت ده وزاد الخوف اكتر على بنته خلطت على الباب لحد ام شخص قدمها سمع وخرج على الصوت وابتداء الشارع يسمع ويخرج … ويحاول يفتح في احد ام اتفتح وكان تقريبا خلاص البيت هينفجر فيهم وفي اخر لحظه فتح الرجل الباب وخرجوا من البيت وكل الناس مشيت بعيدا والبيت ولع كله…. و
فاقت على ايد بتمشي على شعره” “
حبيبتي فين
حبيبتك هنا شكل البحر مع الاغنيه حلو ومريح جداااا
مالك ..ماشي يا حبيبتي قلبي هشوف ماما واجي .. خدتي العلاج  
البنت اه اخدت العلاج 
ماشي…
سليم خلاص تعالي اممم حبت شقه ليكي بعيد محدش يعرف مكانه خالص ماشي هتجي تقعدي ومش هتخرجي بردو من الشقه لفترة مش كبيره لحد ام حاتم يبعدا عنك شويه ماشي
كارما ياريت والله ياله دلوقتي..
الست كده يا بنتي هتمش هرجع اقعد لوحدي تاني
عمر????????
سليم معلش بس انا مضمنش والدي ممكن يكون ببمش حد يعرف كل حاجه عني..
الست ماشي بس هتجي تاني اكيد
كارما وعد
يتبع…
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى