Uncategorized

رواية العشق الثائر الفصل السادس 6 بقلم سارة أحمد

 رواية العشق الثائر الفصل السادس 6 بقلم سارة أحمد
رواية العشق الثائر الفصل السادس 6 بقلم سارة أحمد

رواية العشق الثائر الفصل السادس 6 بقلم سارة أحمد

يلتف الجميع لعشق التي لها هاله تشبه البدر في سماه كانت لبسه فستان فضفض ازرق شفون وطرحه دهبي ونقاب لون الفستان بس افتح
وتفوح منها ريحه العنبر
نظرات الاعجاب والانبهار في عيون الجميع ما عدا
عيون شهد بنت عمت ثائر فهي انسانة حقوده ومغروره 
(يا لاهوااي دي هتاكل البت بعيناها )
ينهض ايسر وعمران وشامل ولاد عم ثائر ويترسسو حولها وبنظره اعجاب وحب
ايسر انا كنت مضرب عن الجواز بس اما شفت الملاك انا سلمت
عمران يغيز اوع ياض انت دي حبي من اول نظره انا مغرم صبابه
يزقهم شامل وبغضب هي عيلت ولا ايه دي موزتي انا وانا الا جايبها من المطار مش كده يا قمر
وفجأه انفجرت عشق في الضحك بس مش منهم من شكل ثائر الا فجأه تخلي عن هدؤه وكان واقف وري شامل
زي الحيط وبوش احمر وعين مبرقه زي الشيطان وقفش شامل من قفاه بقي زي الارنب
اما عن عمران وايسر فاختفوا تماما
شامل براحه يا عم هو احنا قدك
ثائر تعرف لو شفتك مقرب نحيتها هنفخ واسلخك انت سامع
شامل وسنانه بتخبط في بعض حاضر يا ريس
ثائر بغضب غور ورمه
وجر عشق من ايدها وقعده علي الكرسي الا جنبه
وفجأه الكل انفجر في الضحك والسخرية عليه
لحد ما دخل
يتبع ……
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى