Uncategorized

رواية حب وعذاب البارت السادس 6 بقلم آية السيد

 رواية حب وعذاب البارت السادس 6 بقلم آية السيد

رواية حب وعذاب البارت السادس 6 بقلم آية السيد

رواية حب وعذاب البارت السادس 6 بقلم آية السيد

كانوا واقفين في الصحراء وبيسلموا البضاعه وفجأه سمعوا صوت ضرب نار
زين /محمد انت روح من الناحيه دي وانت يا شريف من هنا وانت يا فارس تعالي معايا
يلا بسرعه والكل بدا يتحرك وطبعا فارس كان متدايق  من زين جدا
فارس لنفسه /كلها دقايق يا زين واخلص منك واقفل موضوعك دا للأبد 
بدا ضرب النار يزيد وزين كان بيضرب كل اللي ياجي قدامه وكذالك الكل وتقريبا كانوا كلهم خلاص ماتو وزين قدر يمسك عدنان واللي معاه 
زين بقسوه /وقعت يا عدنان والمرادي مفيش مخرج 
عدنان بضحكه خبيثه /هههههههه مشكلتك انك واثق في نفسك يا… يا فهد 
زين بابتسامه /طالما عرفت لقب فهد يبقا اكيد عارف انا ليه اخدته 
عدنان بسخريه /طبعا بس دلوقتي يا حرام اللقب هيضيع بعد اللي هيحصل 
 زين  كان واقف وباصص لعدنان اللي متكتف ومكنش واخد باله من اللي كان واقف مترصد ليه
كان فيه قناص واقف بعيد وموجه السلاح بتاعه ناحيه زين
محمد لمح القناص ونده بسرعه علي زين
محمد بزعيق وهو بيقرب منه /زززززززين حااااسب
محمد قدر يزق زين بعيد
زين وقع علي الارض ومحمد  كمان
زين اخد باله من القناص وضرب عليه وقتله وبعدين بص علي محمد لقاه مرمي علي الارض
زين جري بسرعه علي محمد
زين بخوف /محمد… محمد رد عليا وبص لقي دم وبص مكان الدم لقاه عند قلبه 
محمد بانفاس متقطعه والم  / كده خلاص يا صاحبي خلصت لحد كده
زين بعصبيه /بس انت عبيط ايه اللي انت بتقوله دا…. اسعااااااااف بسرعه
محمد /اانت. ع… عارف اني كنت بطلبها….. اشهد ان لا اله.. الا الله م.. حمد رسول الله
محمد اغمي عليه
زين بصراخ/اسعااااااااااااااف بسرعه
بعد شويه الإسعاف جت واخدت محمد و اتنقل علي المستشفى 
عدنان بضحك وخبث /هههههههه كده خلصنا من واحد الدور جاي عليكم صحيح انك المقصود بس مش مشكله دورك جاي يا زين
زين قرب منه بعصبيه وراح خبطه بالبوكس في وشه وفضل يضرب فيه جامد وخلاص كان هيموت في ايده
شريف جري عليه بسرعه وبعده عن عدنان عشان ميموتوش
زين بعصبيه /اوعي يا شريففففف
شريف وهو بيبعد زين /ايه اللي انت بتعمله دا يا زين فوق
زين بعصبيه /انا هقتله بن ال******
شريف بزعيق /فوق يا زين انت من أمته وانت زيه
وطبعا فارس كان بيتفرج علي عصبيه زين وشكله وهو كده ومبسوط
رغم انه زعل ان زين ممتش بس علي الاقل  عصبيته دي ممكن تبقا السبب في سجنه وفي دمار حياته 
____________________
في بيت ريم
والده ريم كانت نايمه وقامت مفزوعه من النوم
هيام /محماااااااااد
حسن /بسم الله فيه ايه يا هيام 
هيام والدموع بتنزل من عينها /ابني ابني محمد مش كويس هو فيه حاجه 
حسن وبيحاول يهديها /اهدي بس ان شاء الله خير وكل حاجه هتبقى كويسه 
هيام بدموع /ابني مش كويس انا متأكده 
ريم سمعت صوت والدتها وجرت علي الاوضه بتاعتها 
ريم بخضه من حاله والدتها /فيه ايه يا ماما 
هيام بدموع اكتر /محمد يبنتي قلبي واجعني عليه حاولي ترني عليه كده 
ريم /بس هو في الشغل 
هيام بدموع /عشان خاطري يبنتي جربي 
ريم بخوف /حاضر 
ولسه ريم هتقوم وفجأه التليفون رن 
ريم جرت بسرعه  علي التليفون وردت 
ريم بزعيق/ايههههههه
_____________________
زين قدر يتحكم في عصبيته شويه وبعدين أفراد الشرطه خدت عدنان وودته علي القسم وزين ركب عربيه الشرطه وراح المستشفى اللي فيها محمد 
وشريف فضل هناك هو وفارس عشان يقفلوا كل حاجه والجثث اللي موجوده هناك 
زين وصل المستشفى 
زين بعصبيه ولهفه علي محمد اللي بيعتبرة اخوه الصغير /لو سمحتي فيه مريض ده هنا دلوقتي هو فين 
الممرضه بعمليه /في اوضه العمليات اللي في آخر الطرقه دي
زين سابها وجري بسرعه وفضل واقف قدام الاوضه 
وبعد شويه قرر انه يتصل بأهل محمد 
ويعرفهم اللي حصل 
_______________
ريم اتصدمت من اللي سمعته وامها جرت عليها ووقفت جنبها هي وابوها 
ريم بعصبيه ودموعها بدأت تنزل /انت بتقول ايه 
الشخص بخبث /اخوكي محمد في المستشفى دلوقتي وبيموت والسبب في دا هو زين سيف النصر 
ريم بعياط /لا لا انت اكيد كداب 
الشخص بابتسامه نصر /انا مش بكدب ودا عنوان المستشفى لو عاوزة تتأكدي 
وقفل الخط وريم قعدت علي الارض وفضلت تعيط 
حسن بقلق /فيه ايه يبنتي ومين دا
ريم بعياط اكتر /محمااا محمد اضرب بالنار وهو في المستشفى في المستشفى اههه
هيام بصراخ /ابنيييي
وفضلت تعيط جامد وريم هي كمان بتعيط وبحاول تهدي والدتها 
الجيران اجتمعوا علي صوت هيام اللي هز العماره 
________________
في شقه حنان 
كانوا نايمين وضحوا علي صوت صريخ 
حنان قامت جرت علي الباب والدتها وولادها كانوا صحوا هما كمان 
حنان بخوف /هو فيه ايه 
والدت حنان /متخافيش يا حبيبتي 
والد حنان / ربنا يجيب العواقب سليمه 
وخرجوا بره ولقوا سكان العماره واقفين قدام باب بيت ريم 
حنان والدتها دخلوا الشقه ولقوا ريم ووالجتها عماله تعيط 
والده حنان /فيه ايه يا هيام 
هيام اترمت في حضنها وفضلت تعيط 
هيام بشحتفه /اب…. ابني وفضلت تعيط اكتر 
وحنان حضنت ريم وكانت بتعيط هي كمان لأنها بتحب محمد جدا  وحاولت تهديها وبعدين كلهم لبسوا وراحوا المستشفى 
___________________
زين كان قاعد قدام الاوضه ولسه هيرن وفجأه سمع صوت شريف 
شريف وهو يتجهه ناحيه زين 
شريف بقلق /ها يا زين فيه جديد 
زين بحزن /لا لسه…. هو لسه في العمليات ومحدش راضي يقول حاجه 
شريف وهو يريت علي كتفه /ان شاء الله خير يا زين محمد قوي وهيعدي منها 
زين بحزن /يا رب 
شريف بتساؤل /انت كلمت اهل محمد 
زين /لسه كنت هرن 
شريف /طيب كويس 
زين باستغراب /هو ايه دا 
شريف بشرح /الوقت متأخر نقلقهم ولما نطمن علي محمد نكلمهم
زين بتفهم /معاك حق 
______________________
في اوضه العمليات 
الدكتور /بسرعه لازم نحاول نطلع الرصاصه والا هنفقد المريض
الممرضه /ضربات القلب بتقل يا دكتور 
الدكتور/بسرعه هاتي حقنه ادرينالين 
الممرضه/حاضر 
_______________
حسن وهيام وريم وحنان وابو حنان وامها وصلوا المستشفى وسالوا علي الاوضه اللي فيها محمد والممرضه عرفتهم طريقها
هيام جرت ناحيه الاوضه وفضلت تصرخ باسم محمد 
زين وشريف لما شفوهم اتصدموا لان محدش فيهم كلمهم
هيام بعياط /ابني فين يبني ابوس ايدك ابني فين 
زين وهو بيحاول يهديها /اهدي يا أمي هو لسه في العمليات 
حسن /طب الدكاترة قالوا ايه 
زين باسف /للأسف محدش بيقول حاجه 
ريم كان واقفه وعماله تعيط بشكل هستيري وحنان حضناها وهي كمان بتعيط 
زين لما شافها قلبها وجعه وهو نفسه ميعرفش ايه السبب 
كل اللي كان عارفه ان دموعها عامله زي مايه النار اللي بتكوي قلبه 
هيام فضلت تعيط علي ابنها بهستيريه وافتكرت ازاي ودعهم 
_________ فلاش بااااااك
محمد وهو بيبوس ايد امه /هتوحشيني اوي يا ماما 
هيام بدموع /يبني بطل تقول الكلام دا بقا وان شاء ترجع سالم غانم
محمد وهو بيمسح دموعها /يا رب يا أمي ادعي 
هيام /دعيالك يبني 
وبعدين دخل يسلم علي ريم 
محمد قومها من علي السرير واحضنها /خدي بالك من نفسك يا قلبي 
ريم بخوف /فيه ايه يا عم انت مالك كده 
محمد /تمام اهوه يا روحي بس خدي بالك من نفسك 
ريم /حاضر يا حبيبي 
وبعدين راح سلم علي ابوة وخرج وهو نازل من علي السلم قابل حنان وابتسم ليها ومشي 
___________بااااااك 
بعد شويه وقت 
الدكتور خرج من اوضه العمليات 
الدكتور/…. 
يتبع..
لقراءة البارت السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحببت عفيفة للكاتبة آية السيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى