Uncategorized

رواية دميتي الحلقة السابعة 7 بقلم سهيلة سعيد ونورا

 رواية دميتي الحلقة السابعة 7 بقلم سهيلة سعيد ونورا

رواية دميتي الحلقة السابعة 7 بقلم سهيلة سعيد ونورا

رواية دميتي الحلقة السابعة 7 بقلم سهيلة سعيد ونورا

( تتجنب نظرة الجمر ???? الي ف عيونه وتركب عربيته من سكات ، يركب منصور ويمشي ، ف الطريق ، الكل ساكت ، تفتكر نورا فاطمة أما كانت بتكلمها ع العربية ، تبتسم )
نورا ف سرها : الله يحرقك ي بطااا ????????‍♀
( نورا عمالة تبصله كل شوية وهو مش شايف غير طريقه ، يلمحها بصاله )
منصور : بتشبهي عليا ولا ايه ؟!!!
( يحرجها ، تضير وشها ، يبتسم ابتسامة جانبية متشفهاش ، يفرمل مرة واحدة يخضها )
منصور : انا قلت ايه قبل كدة ي نورا ؟؟
نورا : ايه قلت ايه !!!
( يبصلها )
منصور : قلت اني لو شفتك مع الشلة دي هيكونلي تصرف مش هيعجبك ⁦☝️⁩
نورا : وانت شفتني مع الشلة ؟؟
منصور : دة باين شكله أو**هم 
نورا ب تحدي : اه هو فعلاً كدة ????
منصور ب غيظ مكتوم : دة اخر تحذير ليكي ع فكرة ⁦????
نورا : احتفظ بيه ل نفسك او ل اخواتك البنات مركز معايا انا ليه ي اخي ????
منصور : اخواتي البنات الي زيك متطولش تبقا ربعهم بس ????
( تبصله ب غيط ، لسة هتفتح باب العربية يمشي )
نورا : اوووف ????
( يركن قدام بيتها )
منصور : لو شفتك مع الولا دة تاني المرة الجاية هموتهولك .. فاهمة ؟؟
نورا : الي فهماه انك ملكش حكم عليا ولا كلمة عليا ولا تشغل بالك ب حياتي اصلاً .. تمام ؟
( تفتح باب العربية وتنزل ، تدخل الڤيلا )
منصور : تمام ????
( يمشي منصور ، تدخل نورا البيت )
سميرة : لا غريبة دي !!!! 
نورا : هي ايه ؟
سميرة : أن بقالك يومين بترجعي بدري ????
نورا : يادي ام الجملة دي سيبني عشان انا ع أخري ✋
( تقوم سميرة )
سميرة : في ايه ؟؟
نورا : لو مشفتلكيش حل ف منصور دة انا هتصرف معاه تصرف مش هيعجبكم ع فكرة ????☝????
سميرة : منصور مين ؟!!!!
نورا : ابن عمي حجاج 
سميرة : دة مسافر ي بنتي !!!
نورا : لا رجع وكل أما اروح ف حتة الاقيه فوق دماغي وضرب باسل مرتين ✌????
سميرة : هههههه لا والله ????
نورا : انتي فرحانة ????
سميرة : كملي كملي ????
نورا : اكمل ايه بقولك قارفني ومهددني مقعدش مع صحابي ومهددني لو شافني مع باسل تاني مش هيسكت 
سميرة : هو عنده حق صراحة صحابك كلهم يعروا اصلاً ????
نورا ب زعيق : متستفزنيش انتي لو مرحتيش ل عمي وكملتيه يبعدوا عني انا الي هروحله ب نفسي ماشي ???? 
سميرة : ماشي طيب اهدي وانا هتصرف خلاص ✋
( ف بيت منصور ، يدخل منصور البيت ع اخره ، امه قاعدة )
منصور : فين بابا ؟؟
هالة : ي حبيبي ارمي السلام طيب ????
منصور : اسف ي ست الكل 
( يقرب منصور يبوس أيدها ويقعد قصادها مقرفص )
منصور : عاملة اية ؟
هالة : نحمده ي حبيبي .. انت عامل ايه ؟
منصور : فل الحمدلله 
هالة : بتسأل ع بابا ليه ؟
منصور : عاوزه ف موضوع كدة ????
هالة : هو ف الشركة 
منصور : طيب هروحله 
هالة : ماشي ي حبيبي
( يعدي الوقت ، ف شركة حجاج ، يوصل منصور )
السكرتيرة : حضرتك لازم تاخد ميعاد مينفعش ادخلك كدة ????
منصور : انا ابنه .. منصور حجاج 
السكرتيرة ب ارتباك : اااا انا اسفة والله هبلغه حالاً اتفضل استريح ????
منصور : اوك 
( يقعد منصور ، بعد دقتين )
السكرتيرة : اتفضل ي فندم ???? واسفة مرة تانية ????
منصور : ولا يهمك ????
( يقوم منصور يدخل ل بباه )
حجاج : يادي الهنا الشركة نورت تعالى ????
( يسلم ع بباه ويقعد )
منصور : بنورك ي حج ????
حجاج : ايه الطلة الحلوة دي ????????‍♂
منصور : تسلملي يارب ⁦❤⁩
حجاج : بس شكل في سبب للزيارة دي صح ؟؟
منصور : بصراحة اه 
حجاج : خير قولي ؟؟
منصور : بص .. انا عاوزك تاخد مني الموضوع للاخر عشان تفهم وجه نظري الاول 
حجاج : تمام قول 
منصور : انا عاوز اخطب ????
( ييجي الليل ، ف بيت حجاج ، سميرة قاعدة مع هالة )
سميرة : يعني ايه ي هالة ????
هالة : يعني الي انتي شيفاه صح دة أكبر غلط ي سميرة ⁦☝️⁩
سميرة : والله اظن كل واحد حر ف تربية ولاده ولا ايه ????
هالة : لا منتيش حرة .. لما يوصل الوضع أن ميبقاش حد قادر يلمهم يبقى منتيش حرة ي سميرة ????
سميرة : بس انا ………. 
( يقطع صوتها دخول حجاج ومنصور واخواته )
حجاج : ايه دة سميرة بنفسها عندنا دة البيت نور والله ????????‍♂
سميرة : الله يخليك ي حجاج ????
حجاج : البنات كويسين ؟؟
سميرة : اه كويسين 
( تبص ل منصور )
حجاج : دة منصور ابني ????????‍♂
سميرة : مشاء الله .. كبرت ي منصور ????
( ميردش عليها )
حجاج : طبعاً غياب ٧ سنين بحالهم ????????‍♂
سميرة : حمدالله ع سلامته 
حجاج : الله يسلمك 
سميرة : صراحة ي حجاج انا كنت جاية اشتكيلك منه ????????
حجاج : ليه كدة كفا الله الشر ؟!!!!
سميرة : يرضيك الي عمله منصور مع نورا دة .. يشوفها يقعد يهدد فيها ويضرب زميلها 
منصور : قصدك صاحبها ????
سميرة : مهما كان ميصحش الي انت عملته دة ????
حجاج : والي بنتك عملاه دة الي يصح ؟
سميرة : هو ايه الي بنتى عملاه .. بنتي معملتش حاجة ????
حجاج ب صوت عالي : يبقى نفتح بقا قديم وجديد ونعاتب ونحاسب ي سميرة ????????‍♂
( تتوتر سميرة )
سميرة : ي حجاج كلنا عارفين أن نورا بتمر ب مرحلة صعبة من وقت موت بباها ????
حجاج : متستهبليش انتي مبتكلميش عيل صغير .. وكله بسببك بردوا وبسبب سيبانك واهتمامك ب نفسك وبنتاتك لأ  
سميرة : الي حصل حصل وخلاص ????
حجاج : خلاص باللنسبالك أما بالنسبالنا دة ابتدا لسة 
سميرة : يعني ايه .. اصلاً مافيش حد ليه الحكم ع نورا ⁦☝⁩
حجاج : بس خطيبها ليه يحكم عليها 
سميرة ب استغراب : خطيبها !!!!!!!!!
حجاج : بكرة بالليل هنجيلك عشان نقرا فاتحة نورا 
سميرة : ع مين ؟؟
حجاج : ع منصور
( يتخض الكل )
هالة : منصور ????
( هالة تبص ل منصور يشاورلها أنه متقلقش ✋ )
سميرة : بس نورا لسة مقفلتش ال ٢١ سنة وصغيرة ع منصور !!!!!!
حجاج : منصور مش كبير للدرجة فرق بينهم ٦ سنين وشوية شهور عادي ????????‍♂
سميرة : طب ………… 
حجاج : ولا طب ولا غيره الي قلته هيتنفز وهيتحدد ميعاد ل الخطوبة بس بشرط واحد ⁦☝⁩
سميرة : شرط ايه دة كمان ؟؟!!!!!
حجاج : وقت م تتم الخطوبة نورا هتيجي تقعد هنا وسط اخواتها البنات 
سميرة : تقعد معاكم ????
حجاج : أيوة 
سميرة : بس ……….. 
حجاج : مبسش خلصنا ✋ ⁦واحمدي ربنا اني بفكر فيكي و ف بناتك وان ابني هيلمها م القرف الي حطتك فيه والي لسة هتحطك فيه .. وكمان اني مقلتش خطوبة وكتب كتاب مع بعض بس هسيبهم شوية لما ياخدوا ع بعض الاول .. ودة اخر كلام عندي ومش عاوز رأيك .. بلغي بنتك بالكلام دة ولو عارضت عشان تدور ع حل شعرها تاني انا هيبقالي تصرف معاها وب نفسي ي سميرة ⁦خدي بالك المرة دي  ☝⁩
سميرة ب توتر : ماشي ????
( تقوم سميرة )
سميرة : همشي انا  
حجاج : رايحة فين مش هتتعشي معانا ؟
سميرة : لا معلش مرة تانية .. سلام ✋
( تمشي سميرة )
هالة ب انفعال : ايه الي قلته دة ي حجاج بقا انا ابني الكبير الي بنات الدنيا تتمنى التراب الي بيمشي تجوزه بنت سميرة !!!!!!
حجاج : ي هالة بنت سميرة دي تبقى بنت اخويا ولا انتي عوزاني افضل راميهم عند امهم لحد م يروحوا ف داهية ????????‍♂
هالة : بس وليه منصور مقلتش اسر ولا ساجد ليه دة حتى منصور اكبر منها !!!!!
اسر : يعني انتي خايفة ع منصور واحنا الي ولاد الغسالة ????
حجاج : بس ي واد انت 
اسر : حاضر ????
يتبع..
لقراءة الحلقة الثامنة : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حمزة للكاتبة ميمي عوالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى