Uncategorized

رواية الخائنة الفصل السابع 7 بقلم أميرة محمود

 رواية الخائنة الفصل السابع 7 بقلم أميرة محمود

رواية الخائنة الفصل السابع 7 بقلم أميرة محمود

رواية الخائنة الفصل السابع 7 بقلم أميرة محمود

عدي تلت ايام علي خير ورجعوا الجامعه تاني
رهف داخل المحاضره قاعده وجنبها مروه وإيمان
ايمان ، رهف انتي فاهمه اللي الدكتور بيقوله
رهف لا رد
ايمان ، رهف يابنتي
رهف ، هاا
ايمان ، اللي واخد عقلك
رهف ، بتقولي ايه
ايمان ، لا ده انتي في الضياع خالص
رهف ، ايه اللي بتقوليه ده في ايه
مروه ، مفيش يا قمر اصل القمر سرحان
رهف ، سرحان ايه اسكتوا عشان أنا مش فاهمه حاجه خالص
رهف قامت وقفت ، دكتور احمد أنا مش فاهمه حاجه خالص
احمد ، في حد تاني مش فاهم
الكل رفع أيده
احمد ، طب أنا هسهلكوا الموضوع هشرح علي واحد فيكم يا انسه تعالي 
طالبه ، أنا يا دكتور
احمد ، ايوه انتي ممكن تتفضلي هشرح عليكي 
الطالبه ، اوي اوي يا دكتور انا اطول أن حضرتك تشرح عليه
رهف ، يا خفه هيقعدوا يستظرفوا هما الاتنين
البنت خرجت وأحمد واقف بيشرح عليها
رهف ، لا ده كده كتير اقسم بالله
مروه ، مالك يا بنتي اهدي
رهف ، اهدا مين بصي شوفي ده استظراف والله
احمد ، ياريت نبطل كلام جانبي ونركز عشان مش هشرح تاني 
ايمان ، الكلام ليكم انتو الاتنين
رهف ، اللهم طولك يا روح 
مروه ، ههههه الصناره غمزت واللا ايه
رهف ، صناره ايه انتي كمان يارب صبرني
المحاضره خلصت 
رهف استنت الكل يخرج عشان عارفه أن احمد بيخرج في اخر خالص
ايمان ، ياللا يا بنتي قاعده ليه 
رهف ، اخرجوا انتو أنا جيالكم اهو
مروه ، خلي بالك لانه علي قد ماهو راكز علي قد ماهو عصبي
رهف ، أخرجي يا مروه الله يسترك
مروه ، ربنا يستر هههههههه وراحت خارجه
رهف راحتله ، اشمعنا دي بالذات
احمد ،، مش فاهم
رهف ، لا انت فاهم كويس مبحبش الاستعباط
احمد ، ايه اللي بتقوليه ده اتفضلي أخرجي بره وابقي اعملي حساب اني الدكتور بتاعك مفهوم
رهف ، بقا كده يا دكتور
احمد ، اه كده ياللا اتفضلي
رهف عينيها اتملت دموع وهي بصاله
احمد صعبت عليه ، رهف ا
رهف سابته وخرجت ومسحت دموعها وخرجت جري علي عربيتها
ايمان ، رهف رهف
مروه ، أنا قولت ربنا يستر أنا عارفه احمد اخويا كويس
احمد خرج ،. ياللا يا مروه هي رهف فين
مروه ، معرفش هي خرجت جرى بتعيط وركبت العربيه بتاعتها ومرضتش علينا وركبت ومشت
احمد ، طب تمام ياللا بينا
مروه ، تمام 
رهف رجعت بالعربيه وقفت قدام الجامعه واتصلت بإيمان
ايمان ، دي رهف
احمد ، طب ردي عليها كده
ايمان ، ايوه يا رهف انتي فين
رهف ، أنا واقفه جنب الجامعه تعالي بسرعه ياللا عشان اوصلك
ايمان ، ماشي ياروحي أنا جيالك اهو حالا وراحت قافله
احمد ، هي فين
ايمان ، واقفه جنب الجامعه بتستناني
احمد ، طب تمام ياللا بينا
مروه ، هتضايق يا احمد سيبها براحتها
احمد ، ياللا بقول 
احمد راحلها هو وإيمان ومروه لقوها سانده راسها علي دريكسيون العربيه وعماله تعيط
احمد ركب جنبها بترفع راسها اتصدمت
احمد ، ياللا امشي
رهف ، انت عايز ايه 
احمد ، ركبتوا خلاص يا بنات 
ايمان ومروه ، ههههه اه
احمد ، وصلينا ياللا
ايمان ، بس انا الاول
مروه ، طبعا انتي الاول عشان هي هتيجي تتغدا معانا
رهف ، أنا مش هروح اتغدا معاكم انهارده أنا هروح اتغدا مع بابي انهارده
احمد ، وده من امتا
رهف ، من أنهارده 
احمد ، مش كنتي قولتي مبيجيش الفيلا غير بليل
رهف ، أنا هروح له الشركه هقعد معاه لبليل ثم ان انت مالك
احمد ، اممم امشي ياللا يارهف 
رهف ، ماشي وراحت ماشيه وصلو ايمان ووصلت احمد و مروه 
احمد ، انزلي يا رهف
رهف ، مش نازله 
احمد ،. لا هتنزلي ياللا 
رهف ، لا قولت لا لو سمحت ياريت ملكش دعوه بيا
مروه ، احمد سيبها براحتها البنت منهاره
احمد ، انزلي يا مروه انتي وانا هجيبها واطلع
مروه ، ماشي وراحت نازله من العربيه وطلعت البيت
احمد ، مش عايزه تطلعي ليه 
رهف ، مزاجي أما حره
احمد ، أنا بحبك
رهف بصتله بصدمه ، ايه
احمد ، بعشقك
رهف ، انت ا
احمد ، أنا اتجننت بيكي
رهف ، بجد يا دكتور 
احمد ، دكتور بردك بقولك بحبك 
رهف ، طب ليه عملت كده من شويه بدالك زى ما بتقول بتحبني
احمد ، كنت بشوف هتغيري واللا لا 
رهف ، هغير
احمد ، اه 
رهف ، طب ولقيت ايه
احمد ، كنتي هتموتي
رهف ، ده انت كنت مركز معايا بقا
احمد ، بصراحه اه 
رهف ، تمام ياللا اطلع يا بيتكم يا دكتور عايزه اروح
احمد ،. رجلي علي رجلك ياللا يا قمري نطلع
رهف ، خلاص ماشي ياللا
احمد ، استني ايه مقولتيش بتحبيني واللا
رهف وشها احمر ، ياللا يا احمد الله يهديك
احمد ، الله يهديني ده انتي وشك بقا عباره عن طمطمايه
رهف ، ماشي ياللا بينا
//////////////////
سها فتحت الباب
سها ، اومال اخوكي ورهف فين
مروه ، تحت بيصالحها
سها ، هي زعلانه من ايه
مروه ، ابنك شكله مزعلها جامد البنت مكنتش راضيه تيجي وغير كده عيطت لما قالت يا بس
سها ، كمان وحياه أبوه مانا سيباه يطلعلي بس والله ماهسكتله
الباب خبط
مروه ، اهو جه اهو
سها بتفتح الباب لقيتهم الاتنين مبتسمين
سها ، ازيك يا حبيبتي
رهف ، الله يسلمك يا ماما ياقمر
سها بصت لمروه مروه مدت شفتها أنها مش عارفه ايه اللي حصل
سها ،. ادخلوا يا حبايبي 
احمد ، بابا في البلكونه
سها ، اه يا حبيبي بيقرأ في المصحف
احمد ، طب أنا داخله اسلم عليه 
سها ، ماشي يا حبيبي 
يوسف ، البت مش راضيه تطلع من راسي 
رهف ، بت مين
يوسف ، ايمان صحبتك
رهف ، يوسف احنا قولنا ايه
يوسف ، أنا عايز اخد حقي منها بس
رهف ، ايمان بعد ما بباها وممتها توفوا كانت تعبت جامد يا يوسف لدرجه انها مكنتش بتكلم حد خالص راحت لدكتور نفسي قال إنها الصدمه جامده عليها بلاش تتعرض لأي صدمه تانيه عشان كده غلط عالمخ بلاش تأذيها يا يوسف عشان خاطرى تعرف اني بحس انها بنتي مش صحبتي وبخاف عليها وعلي مشاعرها اكتر من نفسي
يوسف ، خلاص يا ستي لا تأذينا ولا نأذيها 
احمد خرج وواقف ورا رهف
رهف ، ايوه كده برافو عليك يا جو يا قمر انت وراحت شداه من خده
احمد ، والله
رهف ، بصت لاحمد ، هو في حاجه
احمد ، لا بس شكلك بتلعبي علي كله
رهف ، تصدق اني غلطانه اني صدقتك انت كداب 
احمد ، احترمي نفسك
رهف ، أنا محترمه غصبا عنك 
سها ، في ايه مالكم مانت كنتو جايين كويسين
رهف ،. اسأليه ماله ده
احمد ، انتي ايه يا بنتي ايه ده دي أنا دكتور احمد يا ماما واللا نسيتي
رهف ، أمم طيب وراحت ماسكه الشنطه وطلعت تجرى فتحت الباب وجرت ركبت عربيتها ومشت
يوسف ، ليه عملت كده فيها
احمد ،. ماهي بتلعب عليك ماشيه مدوراها كل واحد فينا شويه
يوسف ، احترم نفسك يا كبير وراح حكيله كل حاجه 
احمد بصدمه ،. انت بتتكلم بجد
مروه ، ايوه فعلا حصل أنا كنت واقفه جنبهم وسمعاهم وغير كده انا كنت حاضره موقعه كب العصير و غير كده البنت كانت هتموت عليك وانت واقف تشرح عالبنت الغيره كانت هتنط من عينيها
احمد ، اوووف
سها ، انت بتحبها يا احمد
احمد ، أمم بحبها يا ماما
سها ، بس الحب ده مينفعش يا حبيبي انت نسيت ابوها
محمود ، ملهاش دعوه بابوها لو بتحبها أنا هجوزهالك يا احمد
احمد ، ايوه بحبها
يوسف ، عالجوه بدل ما تجوزوه
احمد ، انت شايف كده يا ا يوسف
يوسف ، للاسف اه 
احمد ، تمام وراح داخل اوضته نام ع السرير يفكر فيها
يتبع…
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

‫7 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى