Uncategorized

رواية شمسي الحلقة السابعة 7 بقلم أماني عبدالعزيز

 رواية شمسي الحلقة السابعة 7 بقلم أماني عبدالعزيز 

 رواية شمسي الحلقة السابعة 7 بقلم أماني عبدالعزيز 

 رواية شمسي الحلقة السابعة 7 بقلم أماني عبدالعزيز 

محمد:شمس تعالي يلا ننزل نجيب لبس ليكي وبعدين اروح لوالدك

شمس:منا عندي لبس مش عايزه 

محمد:لا لازم اجيب ليكي درس وطرحه 

شمس:حاضر يلا 

ونزلوا مع بعض ودخلوا مول واشتروا درس لونه احمر غامق وطرحه لونها احمر ولبسته وطلعت من البروڤا تلف بيه قدام محمد كأنها طفله وكان شكلها جميل اوي حاجه كدا تاخد العقل هي جميله والحجاب جملها اكتر 

محمد:ما شاء الله عليكي انا خايف لاحسدك والله ، خليكي لابساه بقي 

شمس:حاضر بس اي اللي في ايدك دا 

محمد: مينفعش دي مفاجأة

شمس:مش هتقولي طب انا زعلانه منك بقي 

محمد:مقدرش علي زعلك يا روحي انتي ، هقولك اما نروح عند والدك 

واشتروا عصير وفضلوا يتكلموا لحد ما وصلوا عند اهل شمس 

الباب بيخبط *

والدة شمس: مين 

شمس:انا شمس يا امي 

فتحت والدة شمس واخدت بنتها بالحضن 

محمد:وانا مفيش ليا حضن ولا اي يا غاليه 

والدة شمس:هو انا اقدر يا حبيبي 

محمد بضحك:ادخل في حضن اخوك يا فواز ????

والدة شمس: ادخلوا يلا عشان تاكلوا 

محمد:حاضر يا غاليه بس فين الحاج 

والدة شمس: قاعد في الصاله جوه ، انت كنت عايزه في اي صحيح

محمد:كل خير يا امي ان شاء الله ، تعالو نقعد ونتكلم 

والدة شمس:تعالي يبني ادخل يلا 

ودخل  شمس ووالدتها ومحمد 

محمد: ازيك يا عمي اي

والد شمس: الحمدلله يا حبيبي تعالي اقعد جنبي 

محمد:انا عارف يا عمي مكانتك عندي وانا هكلمك بصراحه انا بحب شمس وعايز اتجوزها وواعدك ان اشيلها في عيني ومش هتعوز حاجه ابدا 

والد شمس: اسف يا محمد طلبك مش عندي 

محمد: دا ازاي يعني هو انا قولت حاجه غلط ما شمس موافقه

الباب خبط 

ابن عم شمس دخل وقعد معاهم اسمه سيف وهو اللي كان متقدم ليها

سيف:اي يا دكتور عايز تجوز واحده مقري فتحتها ولا اي 

محمد:اولا لسه متقراش فتحتها ثانيا شمس ليا انا بس 

سيف:ليك امممم وبعدين يا حبيبي

محمد:بص يا عمي والكلام قدامك اهو شمس تخصني ومحدش هياخدها غيري 

سيف بعصبيه:ولا انت عارف لو مطلعتش من هنا والمصحف لادفنك مكانك 

والد شمس لمحمد:انا مش بعارضك يا محمد بس ابن عمها قال قبلك وهو اولي بيها يبني 

محمد: ابن عمها كان فين اما كان عندها كانسر لما كانت هتموت النهارده بالمسدسات كان فين هو 

سيف:ياااه علي كلام الفلاسفه ، خلصت يا حبيبي اطلع برا بقي 

شمس بزعيق: في اي شايفني سلعه بتبيعوا فيها انا روح ومن حقي أختار انا هعيش مع مين 

سيف:طب اختاري يا شمس يلا 

شمس بعد صمت وتفكير لدقيقتين 

انا اختارت محمد ، محمد كان في قمة السعاده ووالدتها كمان لأنها عارفه انه اكتر حد هيقدر يصونها 

سيف:كدا يا شمس والله لاعرفك ووريني الفرح هيتم ازاي يا عريس الغفلة انت وطلع وخبط الباب جامد وراه 

والد شمس: مبروك يا حبيتي 

شمس:الله يبارك فيك يا بابا 

محمد:انا هجيب اهلي بكره ونيجي عشان نقرا الفاتحه 

ونزل من عندهم وركب في عربية صاحبه كان واخدها منه وبعد ساعتين اتنشر علي التليفزيون ان في حادث في مكان******* وقالوا مواصفات الشاب وللاسف الشاب دا هو محمد 

الخبر وصل لشمس وصورته نزلت علي السوشيال ميديا ومكنتش مصدقه قعدت ترن عليه بس مش بيرد راحت وهي بتعيط ومش قادره تتحرك مع اهلها لمكان المستشفى تسأل حد من الممرضين علي رقم الاوضه يقولوا ليها انه في اوضه العمليات والحكومه كانت في المستشفى لان الحادث كان مقصود 

والد شمس للظابط : اي يبني اي اللي حصل 

لظابط: الحادثه مقصوده فرامل العربيه كانت مقطوعه 

والدة شمس:ازاي بس يبني مين يعني اللي هيعمل كدا دا كان في حاله والله

الظابط: مش عارفين والله احنا جايين عشان ناخد اقواله 

والد شمس:هو في العمليات دلوقتي 

الظابط:خلاص هنيجي ليه بكره بقي يكون فاق 

والد شمس:يا رب يبني ومشي الظابط وبيدوروا علي شمس لقوها علي اخر الباب 

والدة شمس:شمس راحه فين يا شمس مردتش ومشيت 

يا تري شمس راحت فين ومين اللي مسئول عن الحادثه 

يتبع..

لقراءة الحلقة الثامنة : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية لم يكن أخي للكاتبة حسناء مصطفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى