Uncategorized

رواية ملاكي الفصل السابع 7 بقلم مريم حسن

 رواية ملاكي الفصل السابع 7 بقلم مريم حسن

رواية ملاكي الفصل السابع 7 بقلم مريم حسن

رواية ملاكي الفصل السابع 7 بقلم مريم حسن

الدكتور… هي كويسة بس للأسف قلبها متحملش فدخلت في غيبوبة هو القلب وقف مرا بس احنا لحقناه الحمدلله 
أسر طلع برا المستشفى و هو ليتسنى على الحيطة
علي… أسر انت رايح فين
أسر… سيبوني في حالي
أسر خرج و راح ركب العربية و راح بيت ملاك
داليا… ايييه مين ألي بيرزع كده.. اسر بيه
أسر زق الباب و دخل جوا
محروس بخضة.. ايه ألي جايبك هنا 
أسر مسكه من هدومه .. تعالى 
داليا بصريح… سيبو في حالو سيبو
أسر طلع المسدس.. لو اتكلمتي اقسم بالله هفرغ المسدس في دماغه
أسر أخد محروس و ركب العربية  و مشي 
محروس بخوف … احنا رايحين فين 
أسر… جهنم الحمرا
عندهم في المستشفى 
مازن.. ايه يا موج عمالة تتصلي في ايه 
موج بعياط.. انا عمالة اتصل بيك من بدري و انت بتقفل بتعمل ايه ها قلقتيني عليك
مازن حكالها كل حاجة
موج بشهقة… ملاك ملاك انا جايه دلوقتي اشوفها
مازن… تيجي فين دلوقتي استني للصبح كده كده احنا هنمشي دلوقتي هبقى اجيبك الصبح 
موج… ماشي 
مازن… ممكن متعيطيش بقى 
موج… دي اختي يا مازن 
مازن… ولله عارف المهم نامي انتي دلوقتي انا لازم اقفل 
سلام و قفل
حمدان.. احنا هنروح احنا و خليك انت و أدهم اوعو تمشوا لحد ما أسر يجي
مازن.. حاضر 
مشيوا كلهم و مفضلش غير مازن و أدهم 
أدهم… صفصفت علينا احنا
مازن.. يا عم  أنا مش عارف اسر فين بتصل عليه مبيرودش
أدهم… و انا 
مازن… انا مش متخيل ماهي عملت كده ليه 
أدهم… هي راحة فين أصلًا 
مازن… تلاقيها في البيت ولا حاجة
عند ماهي
فضلت تحري في الشوراع لحد ما استقرت في شارع كله ضلمه
.. جرا ايه يا بطة ماشية لواحدك كده ليه 
ماهي بخوف… ابعد عني لو سمحت 
.. ده انتي لقطة 
و بيقرب منها ماهي فضلت تصرخ لحد ما فجأة 
عند أسر 
أخد محروس مخزن قديم و ربطه 
أسر.. انت عارف انا هعمل فيك عمايل اولهم طلع المسدس و ضرب كف محروس
محروس…. ااااااه 
أسر… دي عشان فكرت تمد أيدك على حاجة متخصكش
أنا بقى هعمل اي تاني ف ده بمجهودي و لف على أيده 
جنزير حديد 
محروس… انت هتعمل ايه 
أسر… مفجأة 
أسر بقى يضرب بكل ما فيه و اللحظة ألي بتعدي على دماغه اول مرا شاف فيها ملاك و حالتها كانت ازاي و كان يضرب اكتر و كان بيطلع وجعه و خوفه على ملاك في محروس 
محروس فقد الوعي خالص و وشه كان مليان دم أسر مسكه و دخله العربية و ساق و قام رماه على جنب الطريق و مشي 
أسر… عاااااااا اعاااااااااااا ليه كده ليه مقدرتش اعملها حاجة ليه يا رتني كنت اخدتها بدالها بس و حياة امي لأخد حق ملاك من ماهي 
أسر طلع على المستشفى و دخل راح عند ملاك علطول 
أدهم… أسر مالك ايدك كلها دم كده ليه 
أسر… روحوا دلوقتي و هفهمكم بعدين 
مازن.. ماشي خلي بالك من نفسك 
مشيوا و أسر وقف قدام الأزاز و شايف ملاك من وراه و محطوط عليها الأجهزة 
أسر… قومي عشان خطري و فضل يعيط
الدكتور كان معدي و شافه … أسر بيه 
أسر مسح دموعه بسرعة.. في حاجة 
الدكتور… حضرتك ممكن تدخل للمدام 
أسر بفرحة.. بجد
الدكتور.. ايوا بس اتعقم الأول 
أسر اتعقم و دخل جوا و قعد جنبها و مسك أيدها 
أسر… ملوكة حبيبتي أنا اسف مقدرتش احميكي و حياتي عندك قومي عشان خطري حتى لو لسة معدي ساعات انتي بتوحشيني بردو انا بحبك اوي يا ملاكي 
ملاك بصوت مبحوح.. أسر 
أسر بفرحة … أنتي فوقتي يا ملاك استني اناديلك الدكتور 
الدكتور جه و كشف على ملاك
الدكتور… الحمدلله حالتها كويسة بس هي هتقعد في المستشفى يومين 
أسر… تمام 
و نقالوها اوضة عادية 
أسر… أنا فرحان اوي انك فوقتي 
ملاك… براحة بتوجع
أسر… انا اسف اسف ولله بحبك اوي 
الباب خبط 
أسر… أدخل 
… انا النقيب سيف محمد كنت عايز احقق مع المدام 
أسر بهمس لملاك.. هتقدري 
ملاك.. اه 
أسر…. طب قولي كل حاجة متخافيش 
سيف… احكيلي كل حاجة بالتفصيل 
ملاك… حضرتك أنا كنت قاعدة فوق في اوضتي و سمعت صوت زعيق تحت نزلت لقيت أسر بيتخانق مع بنت عمو و أهلو بيحاولو يفصلوا مش فاكرة الموضوع وصل لحد فين لقيت بنت عمه ماسكة سكينة الفاكهة و بتضربني بيها 
سيف… انتي شايفة انها ممكن تضربك ليه
ملاك… كح كح عشان كح
أسر… بعد اذن حضرتك هي تعبت 
سيف.. طب عايزك برا 
سيف خرج مع أسر برا 
سيف.. احكيلي انت بنت عمك عملت كده ليه 
أسر… مجنونة كانت فاكرة اني هتجوزها و ان هعيش تحت رجليها و لما اتجوزت كانت عايزة تموت مراتي 
سيف… تمام احنا هنعمل بحث عليها تمام و انشاءالله هنلاقيها
عند ماهي 
فجأة لقت عربية معدية من الشارع فضلت تستنجد بيها
لحد ما العربية وقفت و نزل من هنا واحد حليوة????
و فضل يضرب في الشب التاني 
.. انتي كويسة
ماهي… اه اه تمام شكرًا 
.. العفو بتعملي ايه في الشارع ده بليل
ماهي… انا كنت تايهة 
.. طب تعالي اوصلك في الحته الي عايزاها 
ماهي.. لا شكرًا 
.. تعالي بس
ماهي… انا معنديش بيت 
.. طب تعالي هنروح بيتي
ماهي بزعيق… انت مجنون اجي معاك بيتك 
.. ششششش افهمي بس أنا ظابط مش هعملك حاجة خالص 
ماهي… لا بردو انا ماشية 
.. طب امشي بقى و هيقابلك بقى ناس زي الي كان موجود دلوقتي و انا مش مسؤول 
ماهي فضلت تمشي و هي خايفة و كان في صوت كلاب 
ماهي… عاااااا 
.. تعالي معايا قولتلك
ماهي… انت ماشي ورايا ليه 
.. خلاص انا همشي يلا يكشي الكلاب ياكلوكي 
ماهي… استنى خلاص 
.. ايوا كده 
ماهي ركبت معاه العربية 
.. معرفتش اسمك لخد دلوقتي و الشكل مش غريب عليه 
ماهي… و انت مالك اصلاً 
.. بت اتعدلي انتي شكلك مهبوشة و انا مبحبش المهابيش اتعدلي 
ماهي… انا ماهي الحديدي 
… ده انا لسة عارف حالًا ان مطلوب القبض عليكي
ماهي بخوف… ليه
… بت انتي هتستهبلي مش عارفة انتي عملتي ايه 
ماهي… نزلني 
..  شششش
ماهي… ونبي نزلني عشان خطري و مش هرجعلهم تاني نزلني عااا
.. انتي فاكرة الموضوع بالساهل
ماهي… بص هعملك ألي انت عايزه بس ونبي مشيتي
بخبث.. هتعملي ايه يعني 
ماهي.. مش ألي في دماغك يا ^^^ 
.. قسمًا بالله لو غلطتي فيا ما هيحصلك كويس
ماهي… طب انت مش هتسلمني صح اعتبرني زي اختك 
. و نعمة الأخت سؤال واحد عملتي كده ليه 
ماهي… عشان أبويا علطول كان بيضرب امي و هي كانت بتوجع اوي هو ألي رباني بس أخوها أخد حبة طباع من أمي كان أسر أجدع و أطيب واحد عرفته كنت عايزة أعمل اي حاجة عشان اخده و ميجيليش حد زي أبويا و يقعد يضرب فيا و عملت كده في مراته لكن بعد أما مشيت كنت مصدومة من ألي عملته مكنتش عايزة ابقى متكبرة و أجي على الناس زي ابويا و أتاريني اكتر واحدة شبه .. لو أني يتقبض عليه راحة ليهم اقبض عليه و سلمنى
..  متأكدة 
ماهي… متأكدة 
ساق العربية و خرج على الطريق  
ماهي.. القسم أهو انت رايح فين 
.. هخليكي احسن
يتبع…..
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى