Uncategorized

رواية حب أعمى الحلقة السابعة 7 بقلم ندى شريف

رواية حب أعمى الحلقة السابعة 7 بقلم ندى شريف 

رواية حب أعمى الحلقة السابعة 7 بقلم ندى شريف 

رواية حب أعمى الحلقة السابعة 7 بقلم ندى شريف 

* بعد ما وصلوا البيت… *

اوس بغضب : ممكن افهم ايه اللي انتوا عملتوه ده !!

كريمه بهدوء : ايه يا حبيبي مالك؟؟….عملنا ايه؟؟

اوس بغضب : انتي شايفه ان انتوا كنتوا طبيعيين النهارده؟؟

محمد : اهدى يا اوس يا بني

اوس بغضب : اهدى ازاي….ممكن تفهميني ابني بيعتمد على نفسه دي؟؟!

كريمه : و فيها ايه؟؟……مش بعرفهم اللي انت راجل مالي 

كريمه : خلاص….لو مش عاجبك متبقاش تاخدني معاك تاني

اوس : لا و منار كمان……منطقتش نص كلمه…….و اقطع ايدي انها كانت مبوزه طول القعده و لا كإنها في عزا

منار و هي تبكي : مش كفايه اللي انا فيه….سيبوني في حالي بقى

ثم ذهبت الى غرفتها..

كريمه بغضب : حرام عليك اللي انت بتعمله فيها ده

اوس بغضب : انا مش عارف انتوا ليه مش مقتنعين ان اللي في عقلكوا ده خلاص……عمره ما هيبقى حقيقه

محمد : اوس…… اطلع شقتك ريح شويه

اوس بغضب : انا خلاص تعبت منكوا

محمد : يلا يا اوس

★★★★★★★★★★★★★★★★★

مصطفى : و الله ناس محترمه و بتفهم في الأصول

سناء : بس امه كانت صعبه اوي….و لا بنت خالته دي مش عارفه جايبينها غصب و لا ايه

وعد و هي مبتسمه : مش مهم أهله….المهم هو

مصطفى : لا محترم و ابن ناس…..ربنا يتمم على خير

سناء : بس ازاي مش مهم أهله…..ده انتي يعتبر هتعيشي معاهم

وعد : يا ماما يعني انا هتجوزه و لا هتجوز أهله

سناء : يا بنتي هتتعبي اوي في الجوازه دي لو أهله وحشين

وعد : و مين قالك يا ماما انهم وحشين…..كانوا لذاذ جدا على فكره

سناء : تمام انا هسيبك براحتك…..بس تبقى تفتكري اللي انا قولتهولك ها

وعد : متقلقيش مش هنسى

سناء : بس انتي مش شايفه أنه كبير

وعد : مش بالسن يا ماما….و بعدين شكله أصغر بكتييير من سنه

سناء بخبث : اللي تشوفيه

ثم دخلت غرفتها و أستلقت على الفراش و هي مبتسمه….

وعد ل نفسها : هو لو ع الشكل فهو قمر بصراحه…..و لو ع الشخصيه فهو قمرين……و كيوت كده و محترم طبعاً و……..

ثم قالت لنفسها : بطلي تفكير و نامي بقى

★★★★★★★★★★★★★

بعد 6 أيام…

في بيت اوس..

اوس بإبتسامه عريضه : منار…..بنت خالتي القمر…انا سمعت كده من ماما ان شقتي متنضفتش….ده صح؟؟

منار ببرود : صح

اوس : ممكن اعرف ايه السبب؟؟

منار ببرود : هو كده……انت عايزها تيجي و تشوف الشقه نضيفه و تعجب بيها و الموضوع يتم 

اوس : ايعقل؟!!…..طب يا ستي اكدبي عليا….ايه الصراحه اللي فيكي دي

منار ببرود : مش انت سألتني؟؟….فأنا جاوبت

اوس : انا غلطان…..انا هتصرف بمعرفتي

و اخرج هاتفه….

اوس إلى هاتفه : اتصل ب زين

زين : الو

اوس : اللي واحشني

زين بقلق : خير…..الكلمه دي مش مطمناني

اوس : بصراحه انا عايزك في موضوع مهم

زين : قول

اوس : عايزك تروقلي الشقه

زين : استحاله يا اوس استحاله….ترضى صاحبك يتمرمط من تنضيف الشقه….انا مش موافق

★★★★★★★★★★★★★

زين و هو يمسح الارض و يرقص و يغني قائلا : طب ليه بيداري كده .. و لا هو بيداري كده و لا انا داري كده و لا ده….ليه يحيرني و ليه بيهجرني انا و لا بجيش على باله كده

اوس و هو يسقف بسخريه : الله عليكي يا فنانه روبي….عظمه على عظمه

زين : ده لسه في مواهب كتير

اوس : لا كفايه……من كتر ما صوتك حلو مش عايز اسمعه تاني

زين : لا لا استنى….صوتي حلو على اغنيه صباح…اسمع اسمع

اوس : كفايه ابوس ايدك

زين غير مهتم له : ساعات….ساعااااااااات….ساعاات…ساااااااعااااااااااات

اوس : بااااس…..ده صوت؟؟!!!!……انا غلطان اني جبتك اصلا….بره بيتي

زين : انت بتطردني

اوس : ايوه

زين بحزن مصطنع : صحيح…..الصحاب ماتوا في الحرب

اوس : خلصت الشقه اهم حاجه؟؟

زين بفخر : ايوه…..اي خدعه

اوس : يبقى بره بقى….مش عايز اشوف وشك تاني

زين : ماشي ماشي…..انا مش هكلمك عشان النهارده انت العريس

اوس : لسه….متقاطعش بس

زين : طب ايه؟؟!

اوس : ايه؟!!!!!!!

زين : ايه انت؟؟؟

اوس : آآه فهمت……انزل كُل امي عامله محشي النهارده

زين : امك دي ميه ميه

★★★★★★★★★★★

اليوم التالي..

محمد : نورتونا

مصطفى : ده بنوركوا و الله

محمد : ازيك يا عروستنا

وعد بإبتسامه : الحمدلله

محمد : تعالوا….الشقه فوق

عندما صعدوا…. وجدوا اوس ينتظرهم…

محمد : اخبارك ايه؟؟

اوس بإبتسامه : تمام…..اتفضلوا

ثم دخلوا الشقه…

اوس : هنا كده اوضة الضيوف…..و ده الريسبشن….و دي اوضة نوم…..و هناك كده المطبخ و اوضه اطفال و الحمام

و بعد أن تجولوا داخل الشقه..

سناء : الشقه جميله بسم الله ماشاءالله

اوس : الحمد لله انها عجبتكوا….و انتي ايه رأيك يا وعد؟؟

وعد بإحراج : حلوه جدا و واسعه

محمد : تعالوا ننزل نشرب حاجه تحت

و عندما نزلوا و جلسوا…

قدمت لهم منار الكيك..

كريمه : منار عليها حتة كيك…هتاكلوا صوابعكوا وراها

مصطفى : آه طبعا….دي كفايه ريحتها

كريمه : آه صحيح يا حبيبتي….بتعرفي تطبخي؟؟

وعد : كل انواع الاكل

كريمه : لا ده احنا نيجي و ناكل عندك و نحكم

وعد : تنوري حضرتك في أي وقت

ثم بدأ محمد و اوس و مصطفي و سناء و كريمه يتحدثان في موضوع الشبكه و إلخ…..ثم طلبت وعد من منار بالجلوس جانبها…

وعد : كيكتك حلوه اوي

منار ببرود : منا عارفه

وعد و هي ملطفه الجو : يبقى كده لو في اكله وقفت معايا و لا حاجه ابقى اطلب منك الوصفه

منار : المطبخ لعبتي متقلقيش

وعد : طب هاتي رقم تليفونك…نتكلم و نبقى صحاب و كده يعني

منار بإبتسامه مصطنعه : آه طبعا طبعا

ثم قالت لها رقمها…

وعد : تمام….هبقى اكلمك لما اروح

منار : و انا هستناكي

★★★★★★★★★★★★★★

في المساء…

منار بخبث : هو انت عايز رقم تليفون وعد ؟؟

اوس : يا ريت….بس ليه؟؟

منار ببرود : معايا…..و مش هدهولك الا بمزاجي

اوس ببرود اكبر : طب تمام يعني عايزاني اعملك ايه؟؟…..مانا كده كده هاخده بكره منها….مفرقتش النهارده من بكره يعني

منار تفاجأت من ردة فعله..

اوس : انا عايز انام….اقفلي الباب وراكي

منار بحُرقه : ماشي يا اوس

★★★★★★★★★★★★★

اليوم التالي…

اوس يتحدث مع زين على الهاتف…

اوس : مستنيك ها

زين : عندي حالة وفاه مش هقدر آجي….أنا آسف

اوس : البقاء لله….لأ يا بني متتأسفش دي حاجه مش بإيدك…ان شاء الله تعوضها في الخطوبه

زين : ان شاء الله….يلا اقفل كده و ظبط نفسك

اوس : تمام سلام

ذهب اوس و كريمه و محمد و منار لبيت وعد…..و تم قراءة الفاتحه…

في نهاية اليوم… *

اوس : ممكن تكتبيلي رقم تليفونك عشان اسأل عليكي؟؟

وعد : آه تمام

وعد كتبت رقمها…

وعد : سجلته ب وعد….تمام؟؟

اوس بإستغراب : مسألتنيش يعني؟؟

وعد و هي تضحك : مهو انا نسيت

اوس و هو يبتسم : عادي عادي

وعد : طب اسجلهولك ب ايه؟؟

اوس : خليها مفاجأة

وعد و هي تبتسم : ماشي

اوس و هو يبتسم : بس مقولتيش يعني….ايه رأيك في البدله؟؟

وعد بكسوف : حلوه

اوس : حلوه بس؟؟!!!

وعد بإبتسامه : حلوه و الله….انت عايزني اقولك ايه طيب

اوس و هو يبتسم : خلاص تمام….ممكن تصفيلي انتي لابسه ايه؟

وعد : اممم….انا لابسه صندل و dress طويل ب كُم لونه سماوي و طرحه

اوس : قمر

وعد و هي تبتسم : شكراً

اوس بتعجب : شكراً !!……أنا أمشي احسنلي

★★★★★★★★★★★★★★

هاتفها رن….

وعد : رقم غريب؟؟….اكيد هو 

ردت عليه..

وعد : الو

اوس : ازيك

وعد : الحمدلله كويسه

اوس : انا بس كنت عايز اقولك يا ريت تبعتيلي ريكورد على الواتس عشان اعرف الشات من صوتك 

وعد : تمام

اوس : و برضو كنت عايز اقولك تصبحي على خير

وعد : و انت من اهل الخير

اوس : متنسيش ها

وعد : متقلقش….اول ما هقفل على طول هبعتلك

اوس : تمام

وعد أغلقت المكالمه و ارسلت له ريكورد و هي تقول له : اهو منسيتش

اوس و هو يضحك : مع إنك اتأخرتي ثانيتين بس هعديهالك

وعد و هي تضحك : و الله !!

اوس : بقولك ايه هو انا ممكن أسألك سؤال؟؟

وعد : اتفضل

اوس : سجلتيني ب ايه ع فونك؟؟

وعد بخبث : خليها مفاجأه

اوس و هو يضحك : لا عجبتيني

وعد و هي تضحك : ايه رأيك….كما تدين تدان ها

اوس : ماشي بس مصيري اعرف

وعد : و انا كمان……هو انت مش قولت انك هتنام؟؟؟!!

اوس : آه صحيح…… الكلام معاكي نساني

وعد : يلا تصبح على خير

اوس : و انتي من أهل الخير

ثم اغلقت الشات…..و تقلبت على سريرها ثم قالت و هي تبتسم : و لذيذ كمان

★★★★★★★★★★★★★★★★★★★

* في الصباح… *

عندما استيقظ اوس من نومه….اتجه مسرعاً نحو هاتفه…

اوس و هو يُسجل الريكورد : صباح الخير…..انا قولت اصبح عليكي قبل ما انزل الشغل

استيقظت وعد على صوت رنين رسالته….ف أمسكت هاتفهها و نظرت للساعه…

وعد : يالهوي….الساعه 6:30…..المنبه ال Stupid ده مصحانيش ليه

نهضت مسرعه لتغسل وجهها و تضع مكياچها و ترتدي ملابسها…

عندما أنهت كل هذا خرجت مسرعه من منزلها و ذهبت إلى سيارتها..

و هي في طريقها نحو عملها…أمسكت بهاتفها لتستمع لرسالة اوس…و عندما استمعت لها سجلت له قائله : صباح النور……انت عارف لولا رسالتك كنت هتأخر ع الشغل اكتر مانا متأخره…….و أسفه جدا عشان رديت متأخر

عندما استلم اوس الرساله قال : امممممممم بترد متأخر….ده معناه إنها مش مهتمه 

ثم استمع لرسالتها ف قال لها بتساؤل : يا ترى بقى ايه اللي مصحيكي متأخر؟؟

فردت عليه قائله : ظبط المنبه على الساعه 6 بليل مش الصبح…..اذكى مني مفيش و الله

ف قال لها و هو يضحك : اهم حاجه انتي عارفه نفسك

ردت عليه و هي مصطنعه الغضب : انت بتضحك !!…..طب انا هقفل بقى عشان سايقه دلوقتي

فقال لها و هو يضحك : خلاص خلاص متزعليش….و بعدين انتي بتكلميني ليه و انتي سايقه….ركزي في طريقك

ردت عليه قائله : مانا مركزه اهو….و على فكره بقى انا مش مستنيه أوامر من حد

ف قال متعجبا و هو يضحك : و بتتلمضي كمان !!…..اقفلي يلا

ف قالت : حاضر هقفل اهو

رد عليها قائلاً : و طمنيني لما توصلي

فقالت له : حاضر…..ها اي أوامر تانيه؟؟

فقال : خلي بالك على نفسك…..سلام

فردت عليه : سلام

★★★★★★★★★★★★★★★★★★

بعدما أنهت وعد من تأدية الكورس جلست مع صديقتها….

روز : ها وصلتي لأيه؟؟

وعد : اتقرى فتح…. 

روز بإستغراب : في ايه؟؟

وعد بخوف : نسيت أكلمه لما وصلت

روز : عادي يعني اكيد عارف انك نسيتي

ثم مسكت وعد هاتفها…

وعد بخوف اكتر : ده فصل شحن……..انا شكلي هبات عندك النهارده

روز : خدي الشاحن اشحنيه بسرعه

وضعت الشاحن و قامت بفتح هاتفها…

وعد و هي مغمضه عيناها و موجهه شاشة هاتفها ل روز : شوفي انتي انا مش عايزه اشوف

روز : استني بيحمل

وعد : ماشي……ها؟؟!

روز بغضب : بيحمل قولت

وعد بخوف : انا حاسه ان في مصيبه

روز : استهدي بالله كده و اشربيلك كوبا…….

وعد و هي مازالت مغمضه عيناها : ايه سكتي ليه؟؟؟

روز : انا بقول تباتي عندي احسن

وعد نظرت إلى هاتفها….

وعد بصدمه : 68missed call !!!

………………..

يتبع..

لقراءة الحلقة الثامنة : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية ظلام الرعد للكاتبة فاطمة عيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى