Uncategorized

رواية بائعة الورد الفصل السابع 7 بقلم إسراء محمد

 رواية بائعة الورد الفصل السابع 7 بقلم إسراء محمد
رواية بائعة الورد الفصل السابع 7 بقلم إسراء محمد

رواية بائعة الورد الفصل السابع 7 بقلم إسراء محمد

زين مشي روح القصر لقااا شمس قاعده علي الارض ضامه رجلها زي البيبي وبتعيط جامد 
زين جري عليها جامد وبخوف شمس حبيبتي مالك اي ال حصل شمس بصوت مقطع أن…انت …..سب..سبتتي ل…لوحدي 
زين لا ي حبيبتي انا اهو حقك عليا انا كنت ف شغل متزعليش وخضها ف حضنه وهي حضنته وشويه وكانت شمس هديت زين قعد يطبطب عليها ويضحكها ويزغزها تسريع الأحداث عدي الليل علي ابطالنا 
تاني يوم 
زين قام لقا شمس نايمه حضناه فرح اوي وباسها من خدها وقعد يقول مابينه وبين نفسه هعوضك عن كل حاجه حصلت ربنا يحوش عنك فنعم أنه قلبه حنون جدا السبب اللي خلي زين قاسي وخاصه مع النساء هو زوجه ابوه فزوجه ابوه كانت تعامله معامله سيئه وكنت تخون والده وهو كان يراها بعيناه عندما كان في السابعه من عمره كان بيقول لوالده بي مكنش بيصدقه هو ده السبب اللي خلي زين قاسي الطبع وخاصه مع النساء وخلي زين شهو**ي مبيفكرش غير ف شهو**ه بس هو من جواه قلبه طيب وحنين جدا وجت شمس بينت وطلعت الطيبه والحنيه دي حتي هو كان مستغرب نفسه 
والسبب اللي خلي زين واسر اعداء ويكرهو بعض هو الفلوس اسر مكنش بيحب زين بسبب أنه زين كان احسن منه واسر بيحب الفلوس اكتر وطماع
زين طلع وعمل مكالمه 
زين:الو  
مجهول:اي ي زين عملت اي 
زين:هما عاوزينها وانا مستحيل ادهالهم الا دي ولا حتي اخاطر بحياتها 
Flash back
فاي نعم زين متفق مع الشرطه زين مكانش بيشتغل من زمان فالمافيا زين اصلا مكنش لي علاقه بشغل المافيا زين كان رجل اعمال عادي جده سافر بره مصر من فتره قصيره جده كان هو اللي شغال فالمافيا زين مسك مكانه الفتره دي بس عشان يتفق مع الشرطه زين أه كان قاسى ولكن ده كان بسبب عقده عنده بس هو فالاصل مش كده مبياذيش حد حتي اي قسوه كانت بتطلع منه بسبب عقدته زين اتفق مع الشرطه اول مامسك الشغل لان جده كان مسافر من فتره صغيره ولحسن الحظ أنه لما مسك الشغل ده ومتفق مع الشرطه كانوا فالوقت ده بيجهزوا لأهم صفقه زين وطبعا كان بيبلغهم بكل حاجه اول باول من قبل ماصلا يتجوز شمس وجوازه من شمس مالوش علاقه بالصفقه دي ولا بالاتفاق اللي مع الشرطه زين اتجوزها عشان اعجب بيها ودخلت دماغه وكان ساعتها مش شايفها غير مجرد واحده حلوه هو عايزها وخلاص عشان شهو**ه زي ماقولتلوكو هو عندو عقده بس من جواه طيب لما اتجوزها وعرف اللي كان بيحصلها وصعبت علي براءتها حبها فهو جوازه منها مكنش لي علاقة بالشغل ده حتي هما لما قالولو أحنا مش لاقين بنت بنفس المواصفات وسالو انت ملقتش قالهم لا ع رغم أن هي موجوده بس هو اصلا جوازه منها مكنش بسبب كده وملوش علاقه بالشغل كان بسبب إعجابه بيها ف عشان كده قال لا ملقتش وف نفس الوقت قال كده عشان حبها وحن ليها
Back
مجهول :متقلقش انت بس بلغنا كل حاجه اول باول واحنا مأمنين الدنيا ومراقابينك من بعيد لبعيد وسلام وخلي بالك من نفسك 
زين :تمام وقفل المكالمه 
يتبع ……
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى