Uncategorized

رواية طفلتي العنيدة الفصل السابع 7 بقلم نانسي

 رواية طفلتي العنيدة الفصل السابع 7 بقلم نانسي

رواية طفلتي العنيدة الفصل السابع 7 بقلم نانسي

رواية طفلتي العنيدة الفصل السابع 7 بقلم نانسي

عند المز بتاعي احم اقصد بطلنا ادم قام من نومه بنشاط وعمل تمريناته واخد دش ولبس هدومه وركب عربيته  وطلع على الشركة 
يدخل الى الشركة بخطوات ثابتة وغرور يليقان به ثم اتجه نحو مكتبه 
دخل ادم مكتبه ليبدأ عمله ولكنه يتفاجأ ب يوسف يجلس امامه 
يوسف بمرح وهو ينهض ويحتضن صديقه : مفاجاة مش كدا 
ادم بسخرية : قصدك صدمة هو انت ياد ورايا ورايا مش ليك مكتب تترزع فيه
يوسف بزعل مصطنع: اخص عليك يا دوما بقى انا الحق عليا عشان كنت عايز اكون اول واحد اصبح عليك عشان يومك يبقى قمر كدا زيي 
ادم بسخرية: يبقى ربنا يسترها عليا بقى
يوسف بضحك : هههههههه 
 ادم بجدية : المهم انا هروح بدري انهاردة
يوسف بتساؤل : ليه فيه حاجة 
ادم بجدية : لا مفيش بس عمي وعيلته جايين النهاردة 
يوسف بتفكير : اه قصدك عمك اللي غايب بقاله سنين دا صح 
ادم : اه هو هيرجع النهاردة 
يوسف : ماشي تمام يبقى هروح معاك النهاردة 
………………….????…………………
داخل قصر الحديدي كانت الاستعدادات تسير على قدم وساق ف اليوم سياتي الابن الاصغر للجد عتمان الحديدي 
كان الجميع يعمل بجد ويزينون القصر التي ازداد جمالا وفخامة 
…………بقلمي الكاتبة نانسي…………..
امام بوابة القصر 
تنزل روز ونانسي ووالديهم من السيارة بانبهار من هذه التحفة الفنية التي امامهم 
نانسي بانبهار وصدمة : بت يا روز هو دا حقيقة ولا المسلسلات التركي لحست مخي فعلا 
اما روز فهي كانت في عالم اخر فقط تنظر الى القصر بصدمة وتفتح فمها واعينها بشدة 
نانسي وهي تهز روز : بت يا روز انتي يابنت طب اقفلي بوقك اللي فاتحاه على نفق شبرا دا
 لتكمل بصوت عالي : رووووووووز 
روز بخضة : ايه في ايه منك لله خضتيني وقطعتي وصلة التأمل بتاعتي 
نانسي بسخرية : سلامتك من الخضة يا بيضة 
لتكمل وهي تنظر الى والدها : طيب يا والدي العزيز احنا مش هندخل ولا القصر دا للفرجة بس وممنوع اللمس 
الاب بضحك : لا بس كان لازم اكتب بالبنط العريض ممنوع دخول المجانين 
نانسي بغناء: حبيبي بالبنط العريييض غااالي واقرب من الوريد حالتي تتشخص جنون بيقولولي انا بيك مريض اتاري كل ماحب فيك بدمنك وبقيت مزااااااج 
الام بانزعاج  : بس بقى يا زفتة اسكتي شوية 
نانسي بمرح: استني بس ياماما بتقاطعيني ليه دلوقتي كنت لسة هدخل على الكوبليه اللي بعده واقول اااه ولقيت المرمطة 
روز باستفزاز : هو انتي كل مانقولك حاجة تغني كدا بعدين صوتك وحش
نانسي بسخرية : قال يعني انتي اللي صوتك حلو اووي 
روز : لا سبنالك الغنا انتي يا استاذة نانسي عجرم 
نانسي بغرور : طبعا انتي عارفة انا لو قدمت في ذا فويس كانو عملو فيا ايه
روز بسخرية : ابهريني 
نانسي بفخر : كانو على الاقل مسكوني من قفايا كدهون وعلقوني على الباب وكل اللي رايح واللي جاي يتف عليا لحد مايبانلي صاحب
الام بنفاذ صبر : يارب الصبر من عندك شوية صبر بس يارب 
نانسي ببرائة : مالك يا ماما انتي كويسة يا حبيبتي
الام بسخرية : وكمان بتسألي لا متقلقيش انا زي الفل يدوبك جبتيلي الضغط والسكر بس 
روز بضحك : مش لوحدك يا ماما والله
كانت بطلتنا روز على وشك ان تدخل الى القصر  الا ان يرن هاتفها برقم مجهول
روز :  بابا ماما اسبقوني انتو لجوه وانا هرد على المكالمة دي وجاية ماشي 
الام: ماشي يا بنتي 
نانسي بمرح : اجي معاكي 
روز بسخرية : هو انا رايحة ملاهي يعني عشان هتيجي معايا هرد على المكالمة وجاية على طول 
نانسي: ماشي
…………بقلمي الكاتبة نانسي……………
على الجانب الاخر كان بطلنا يدخل من بوابة القصر 
جاك : يااااعم ابراهيم انت يا راجل انت فين 
عم ابراهيم وهو يركض اليه بابتسامة : حمدلله على سلامتك يا بيه القصر نور والله 
جاك بابتسامة : الله يسلمك يا راجل يا طيب يلا بقى افتحلي البوابة ولا هتسيبني واقف كدا كتير 
عم ابراهيم: يووه لا مؤاخذة يا بيه ماخدتش بالي ثواني وهفتحهالك 
جاك :  ولا يهمك يا راجل يا طيب
ثم انفتحت بوابة القصر الكبيرة ويدخل جاك الى حديقة القصر ثم ينزل من سيارته ويتجه الى داخل القصر
………………….❤………………….
عند بطلتنا كانت خلصت مكالمتها وداخلة القصر ولم تنتبه الى ذلك الجدار الذي امامها لتصتدم به وكادت ان تقع لولا يديه القوية التي احاطت بها وهو ينظر داخل عينيها التي بلون العسل 
…………………..????………………..
عند نانسي دخلت القصر وانبهرت اكتر من جماله وروعته فكان غاية في الجمال والاناقة
نانسي بزهول : ياشتات الشتوت يابا رشدي ????????
 بقى انت يا والدي العزيز كنت عايش في الفخامة دي وانا كان اخري المدرسة وكورنيش اسكندرية صحيح الفقري فقري من يومه 
 الام  : شكل في حد عايز ياخد على دماغه انهاردة صح
نانسي بضحك : اهدي يا ماما وحطي اعصابك في تلاجة يا حبيبتي عشان مايحصلكيش حاجة لا سمح الله 
الام بغيظ : شوف بنت الجزمة اللي متربتش بتفول عليا ازاي
نانسي باستغراب : ثانية بس احنا بقالنا ساعة واقفين وماشوفناش خيال كلب حتى امال فين الكائنات اللي عايشة هنا 
لياتي صوت من خلفها 
= نحن هنااااا 
يتبع…
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى