Uncategorized

رواية طليق أختي الفصل السابع 7 بقلم آية زين

 رواية طليق أختي الفصل السابع 7 بقلم آية زين

رواية طليق أختي الفصل السابع 7 بقلم آية زين

رواية طليق أختي الفصل السابع 7 بقلم آية زين

ام رقية:اخص عليكي يا بنتي..بقا تسيبينا وتروحي اسكندرية وكمان من غير ما تقوليلنا! 
رقية وهيا بتطبطب على محمد:يا ماما حضرتك عارفة اني كنت عايزة اسكن فى اسكندرية من زمان..فقررنا نبيع الشقة ونيجي نستقر هنا..
ام رقية:ده كله من غير ما تقولي لامك! اخص عليكي يا رقية..
رقية:ما حضرتك عرفتي اهو يا ماما..
ام رقية:طب انتو بعتوا الشقة ولا لسة! 
رقية: لا والله يا ماما..احنا عارضينها للبيع بس الاسعار اللى بتيجي فيها قليلة اوى..
ام رقية:طب يا بنتي ما لو محتاجين فلوس تاخدي من ابوكي بدل ما تبيعوا شقتكم..
رقية:لا يا ماما معلش..يوسف مش هيوافق وانا مش عايزة اضغط عليه الفترة دى..
ام رقية: طب اى رأيك نشتري احنا منكم الشقة ونبقا نبيعها احنا ولا حتى نأجرها! 
رقية:لا يا ماما..مش عايزاكوا تشيل همن….
ام رقية: يا بنتي ما احنا هنشتريها منكم اهو..قولي لجوزك بس وابقوا تعالوا نشوف السعر المناسب وننهي الموضوع
رقية:طب قولي لبابا بس..
ام رقية: يا ستي ابوكي مش هيقول حاجة..عرفي انت جوزك بس..
رقية بهمس لمحمد:تعالى نغتت على بابا شوية..اجري 
~~~~~~
يوسف:يارقية انا مش عايز اهلك هتضايقوا من مشاكلنا..مش كفاية انك بتشتغلى ورديتين فى المستشفى! وكمان مفيش شغل بيجيلي اد كده 
رقية بتحط راسها على رجله:ما هما هيشتروها مننا يا بابا..وبعدين هما هيعرفوا يبيعوها بعدين..لكن احنا احمد مقفل الدنيا علينا خالص..ده مدي فلوس للسماسرة عشان تنزل السعر..نعمل اى يعني! 
يوسف بتنهيدة:طب انا موافق بس بشرط
رقية بتمسك ايده:عيوني..
يوسف:تسيبي الشغل..او تشتغلى وردية واحدة على الاقل..بدأتي تتعبي يا عيوني..مش عايز اتوجع فيكي ارجوكي..
رقية بتبوس ايده:يا حبيبي متخافش عليا..بس اهي فلوس تتحط على الفلوس اللى بتيجي من شغلك تساعدنا شوية..
يوسف:يا رقي…
رقية بنوم:بس بقا يا چو خليني اعرف انام..ابقا كلم بابا بكرة واتفق معاه على ميعاد ننزل نقابله..واهو بالمرة يشوفوا محمد
~~~~~
ابو رقية:مش كنا اتصلنا بداليا نعرفها اننا جايين! 
ام رقية:هنستأذن عشان نيجي لبنت….اى الصوت العالى ده!
داليا:يعني اى بابا اشترى منه الشقة..هما ليه مصممين يدمروا خططي..ليييييه
احمد ببرود:اعمل اى يعني! رشينا السماسرة وبوظناله شغله لحد ما هج مننا خالص..قصرت فى حاجة انا! 
ابو رقية بصوت عالي:لا مقصرتش الصراحة..شاطرين اوى..ها! ناويين تعملوا اى تاني! 
داليا:بابا؟!
ام رقية:ايوة ابوكي يا بنت بطني..انا نفسي اعرف اى الغل اللى جواكي ده كله..مش ده يوسف اللى طلبتي تطلقي منه! مش دي رقية اللى عايرتيها انها اتأخرت فى الجواز! عايزة منهم اى! سيبيهم يعيشوا حياتهم بقا
داليا بغل:لا..لازم اخليهم يعيشوا اسود ايام فى حياتهم على ايدي..عشان هما بس يوسف ورقية
ابو رقية بصوت عالي:ليييه! عملولك اى لكل ده! ليه خلتيهم يتجوزوا من الاول طالما انت مش عايزاهم مع بعض!
داليا:ايوة..انا اللى خليتهم يتجوزوا بس مكنتش عاملة حساب انهم يحبوا بعض ويعيشوا فرحانين..انا عارفة ان انا اللى طلبت الطلاق من يوسف.. وعمري ما ندمت ولا هندم على كده..بس هو ميستحقش كل العز اللى هو فيه ده.. ولا يستحق حبكم ليه..ده احسن حال ليه يبقا انه يعيش لوحده زى ما كان دايما عايش..اشمعنا هو يبقا غني كده وأحمد لا! واشمعنا بتحبوه هو واحمد لا!
ابو رقية:يوسف ابن اصول ومتربي..مش ذنبه ان اهله اتخلوا عنه من صغره.. زى ما هو مش ذنب محمد انك امه واتخليتي عنه..
رقية بجنون: متقولش عليه ابني..انا مش عايزة حاجة تربطني بالانسان اللى اسمه يوسف ده طول عمري..واحلى قرار خدته انى رميته لي…اااااه
ام رقية بتضربها:بس بقا..انت اى! مش بني أدمة يا شيخة! حرام عليكي اتقي الله..طب غلك ليوسف الغير مبرر ده وماشي..لكن رقية اختك.. اختك اللى من دمك..ليه ضغطتي عليها انها تتجوز يوسف! ليه زقتيها فى جنة ومصممة تقلبيها نار..ليه حرام عليكي..
داليا:كنت عايزاها تعيش مع انسان معندوش لا قلب ولا مشاعر..بس للأسف كالعادة الست رقية بتخلى الكل يحبها..وقدرت انها تحرك قلب يوسف..ده بقا خاتم فى صباعها..كل يوم خروج وفسح..لما تتعب يقعد جنبها..لييييه! ليه دايما هيا محبوبة! حتى من صغرنا..خلييكي شاطرة زى رقية..البسي زى رقية..كلي زى يا رقية..حتى العيلة كلها..رقية رقية رقية..زهقتوني فى رقية..خلتوني انى اقبل بأول عريس يجيلي عشان ابقا أحسن من رقية فى حاجة..عشان ابقا انا اتجوزت وهيا لا..بس كالعادة..رقية شاطرة..رقية عاقلة..كنت عايزاها تكره نفسها..بس للاسف قدرت تبني حياة انا معرفتش ابنيها..بس لا..انا مش ههنيهم فى حياتهم..ويا انا يا ه…
ابو رقية بيضربها:خلاص بقا! انت اى! مبتحسيش! يشهد ربنا اننا عمرنا ما فرقنا بينك وبين اختك..بس احنا اللى غلطانين..احنا اللى معرفناش نربيكي..وانا بحذرك يا داليا..اياكي تقربي من رقية سواء انت ولا النطع ده..واظن انك بعد جوازك من احمد عرفتي الفرق بين يوسف وبينه كويس اوى..وسيبي رقية وجوزها فى حالهم..عشان صدقيني ردي مش هيعجبكم لو عرفت انكم قربتوا منهم بس..يلا يا ام رقية البيت ده ميشرفناش..
داليا بغل: مش هسيبهم حالهم..مش هخليهم يعيشوا حياة انا بس اللى استحقها
~~~~~~
يوسف بحنان: يا حبيبي كده ضغط كبير عليكي..احنا دلوقتي معانا اللى يكمل الشركة والشقة.. يعني شغلك ملهوش داعي دلوقتي..
رقية بإرهاق:يا حبيبي اهم حاجة اننا منحتاجش لحد..بس انا فعلا اسفة..عارفة انى مقصرة فى حقك انت ومحمد الفترة دى..
يوسف: لا يا روحي متقوليش كده..انت دايما بتعملي اللى عليكي وزيادة..وبعدين انا بشتغل من البيت اهو ومع محمد طول النهار..بس انا خايف عليكي انت..
رقية:لا يا حبيبي متخافش عليا..انا هقوم بقا اصحى محمد عشان ناكل سوا تكون انت خلصت الشغل اللى فى ايدك
يوسف:لا روحي انت صحي ابنك على ما اسخن الاكل..اهو نرخم عليكي شوية..
~~~~~
محمد بدموع:بابا.. ماما مش بترد عليا
يوسف بيغرف الاكل:عملتلها اى يزعلها تاني يا محمد! 
محمد:لا محمد معملش حاجة..كنا بنلعب سوا وفجأة ماما وقعت ومبقتش ترد عليا
يوسف بيرمي اللى فى أيده:وقعت..رقييييية
يوسف بيجري على اوضة محمد يلاقي المنظر كالآتي.. رقية واقعة على الارض وشها اصفر وشفايفها زرقة..
يوسف:رقية..ردي عليا على ماما..مالك يا حبيبتي! 
يوسف يلاحظ ان نفسها ضعيف يتكلم بدموع:لا يا رقية..لا..مش هتسيبيني اكيد
محمد بدموع:هيا ماما مش بترد ليه يا يوسف! 
يوسف بدموع وهو بيدعك ايدها:هتقوم..قومي يلا رقية عشان محمد خايف وانا كمان والله خايف.. احنا ملناش غيرك
~~~~~~
بعد نص ساعة فى المستشفى
يوسف شايل محمد:طمنيني يا دكتورة لو سمحتي..
الدكتورة: المدام جاية عندها هبوط فى الدورة الدموية..وباين عليها الإرهاق العام..واضح انها مش مهتمة بصحتها الفترة دى..
يوسف:طب هيا عاملة اى دلوقتي! 
الدكتورة:احنا حاليا اديناها منوم ومعلقين ليها محاليل..لازم تقعد فترة فى العناية وبعد ما تفوق نبقا هنبقا نطمن ان شاء الله
~~~~~~
داليا:يعني ست داليا فى المستشفى كويس اوى كده..قدامنا حلين دلوقتي عشان نخلص من الموضوع ده..
احمد:ناوية على اى تاني! وبعدين مش قولتلك بطلي تراقبيهم!  ما خلاص بقا سيبيهم فى حالهم..كفاية سمعتينا كلمتين من أهلك ملهمش لازمة..
داليا:لا..مش هسكت غير ما اخلص اشوف يوسف مزلول..وانا عرفت انا هعمل اي..
احمد:اعملي اللى تعمليه..انا زهقت منك..مش عايز نصرف فلوس عالفاضي عشان نريح حضرتك..
داليا بكره:طالما مش هعرف اكره الناس فيكي يبقا الحل انى اخلص منك خالص يا رقية..وتكمل بخبث:هيا حقنة هوا تنهى الموضوع..اممممم ولو معرفوش يعملوا كده فحادثة بسيطة يروح ضحياها يوسف ورقية ومحمد الاسرة السعيدة..بوووووم
يتبع..
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى