Uncategorized

رواية حور الفهد الفصل السابع 7 بقلم رانيا عثمان

      رواية حور الفهد الفصل السابع 7 بقلم رانيا عثمان

رواية حور الفهد الفصل السابع 7 بقلم رانيا عثمان

رواية حور الفهد الفصل السابع 7 بقلم رانيا عثمان

الدكتور /النبض بيقف اعملوا انعاش للقلب بسرعه
الممرضه بخوف/حاضر يدكتور
كان هو يقف بالخارج قلبه يتاكل من الخوف عليها لا يعلم مصدر هذا الخوف
في الداخل كان الدكتور يحاول انعاش القلب
مرت عده دقائق ليعود النبض
الممرضه براحه/الحمد لله النبض رجع بس 
الدكتور بتوتر/لازم نقله 
الممرضه بخوف/لازم يعرف
كان يقف امام باب الغرفه ليخرج الطبيب 
اقترب منه ليقول/الحمد لله قدرنا ننقذ المدام
بس
فهد/بس اي
الدكتور /المدام كانت حامل والجنين نزل اثر الحادثه
فهد بصدمه/حامل
الدكتور /ايوه ي فهد بيه
اؤما له فهد ليذهب الدكتور
نظر هو الي الغرفه ليذهب خارج المستشفي
ليبحث عن الفاعل 
……. 
عند مالك كان يجلس ببرود يضع قدم فوق قدم
تقف هي امامه وتنظر اليه ببرود مماثل لتقول/انا مش موافقه
مالك بخبث/امممم براحتك بس مين اللي هيدفع مصاريف عمليه مامتك ليكون فهد ولا ابراهيم 
قالها بغيظ
شذا/انت عايز مني اي
مالك وهو يقترب منها/عايزك 
شذا بغضب وهي تبعده عنها/وانا مش عايزاك
مالك/براحتك 
بس شوفي مين اللي هيساعدك ولا انتي حابه مامتك تم… 
لم يكمل جملته لتقاطعه هي بجملتها
شذا/انا موافقه بس هيبقي لفتره مؤقته
مالك/قصدك ايه 
شذا/قصدي انك مش هتقرب مني او تفكر تلمسني بس
مالك بخبث/ومين قلك اني هقرب منك 
شذا/يبقي اتفقنا ماما النهارده تكون في كندا بتعمل العمليه
مالك/موافق والنهارده هتبقي حرم مالك عز الدين 
نظرت اليه شذا بكره لتتركه وتذهب
……. 
عند ابراهيم كان يقف 
مع رجالته يأمرهم بالبحث عن الفاعل 
ليري شخص يرتدي الاسود ويضع كاب علي راسه 
ويخرج من الباب الخلفي
ابراهيم بصوت عالي وهو يمسك بسلاحه/اوقف مكانك متتحركش والا هفرغ فيك 
حبيبه بصوت واطي/الله يخرب بيتك طلعتلي منين انت
ابراهيم وهو يقترب/ارفع الكاب من علي وشك
حبيبه/استغفر الله العظيم اعمل اي دلوقتي
اقترب منها ليسحبها من يدها لتصطدم بصدره العريض
حبيبه بشهقه/يغبي اوعي ايدي 
ابراهيم /هو انتي 
حبيبه /اه انا اوعي بقا
ابراهيم /بتعملي اي في الوقت ده ولابسه كده لي
حبيبه /حاجه متخصكش اوعي بقا 
ابراهيم /لا مش هسيبك غير لما تقوليلي راحه فين 
حبيبه /انت مالك اروح فين ولا اعمل اي
رات مالك قادم عليهم من بعيد لتزيحه بقوه عنها
اقترب منهم مالك ليقول/في اي
ابراهيم /اسال الهانم راحه فين دلوقتي ولابسه كده لي
مالك/راحه فين ي حبيبه في الوقت المتاخر ده
جاء صوت من خلفهم/هو مينفعش يعني اخد خطيبتي اخرجها شويه 
حبيبه بفرحه هرولت اليه لتحتضنه لتقول/حازم……. 
يتبع …..
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى