Uncategorized

رواية أحببتها في مهمتي البارت الثامن 8 بقلم أسماء محمد

 رواية أحببتها في مهمتي البارت الثامن 8 بقلم أسماء محمد

رواية أحببتها في مهمتي البارت الثامن 8 بقلم أسماء محمد

رواية أحببتها في مهمتي البارت الثامن 8 بقلم أسماء محمد

فارس وريماس ولارا رايحين يشتروا الفستان
ريماس دخلت تشوف اني فستان احلي وتختار وفارس واقف وشايل مالك ولارا بتختار معاها
ريماس:: انا محتاره مش عارفه اخد اني كلهم حلوين
لارا :: اي رايك في ده كان فستان بحمالات وضيق من عند الصدر ونازل علي واسع وكله فصوص فضه وليه ديل طويل
ريماس بانبهار:: واو تحفه اوي
فارس بص للفستان بقرف وقال
فارس :: اي القرف ده
لارا وريماس باستغراب :: مالوا
فارس :: لا فستان محترم الصراحه
لارا :: انا مش شايفه في حاجه وحشه وغير كده دا تحفه
فارس:: لي هتتجوز سوسن مثلا
ريماس ولارا في صوت واحد :: ااااه دي غيره
الشاب الي واقف معاهم :: تعرفي يا انسه انتي قمر اوي ولو لبستي الفستان هيكون تحفه عليكي
فارس عينه بتطلع شرار وبغضب :: لارا خدي مالك
لارا خدت مالك بخوف
فارس بكل غضب وعصبيه ضربه بوكس وقعه علي الأرض وبوقه جاب دم :: هي مين دي الي قمر يا روح امك وضربه تاني
ريماس :: فارس خلاص كفايه هيموت في ايدك
فارس سابه وتف عليه
فارس بغضب:: يلا من هنا ومافيش خرا وانا الي هجيبه وابعته ليكي قدامي
ريماس خرجت قدامه بخوف ولارا شايله مالك ومشيت وهما نازلين كان في عربيه بتراقبهم فارس بيكلم ريماس بغضب:: وانتي بقا يا ست هانم عجبك البسبسه بتاعته واثناء انشغال فارس في الكلام مع ريماس ولارا بتسكت مالك من العياط والعربيه ماشيه وطلعت مسدسات وبتضرب نار
فارس وهو بيتكلم مع ريماس عينه جبت علي العربيه وحاول علي قد ما يقدر محدش يتاذي
فارس بخوف وزعيق :: حاااسبووو وزقهم بعيد والعربيه خلصت ضرب نار وهربت مالك وشه احمر من كتر العياط وريماس ولارا بيعيطوا من الخوف وفارس كان واقع علي الأرض
في المديريه
وزير الداخلية كمال الدين حسين:: حمدالله على السلامه يا نادر ليك وحشه والله
نادر :: الله يسلمك يا معالي الوزير
معالي الوزير:: حمزه قالي أن عندك معلومات بحكم انك شغال هناك
نادر :: ايوه عندي وفتح خريطه هو راسمها علي المكتب والخريطه كانت عباره عن الاماكن الي بيخشوا بيها المنظمه
نادر ماسك عصايه بيشاور بيها علي الاماكن
نادر :: دا النفق بتاع المترو ودا خلف النفق والمسوره دي بندخل منها وهنمشي فيها للآخر وطبيعي أن يكون في سد السد ده ليه كلمه السر تتقال واول ما تتقال السد هيفتح وهنخرج منه هنلاقي نفسنا بقينا في نص النيل وكنت قبل ما انزل كان بيبقي في مركب مستنياني ومن هنا بننقل كل حاجه
حمزه بصدمه :: ازاي في حاجه زي كده واحنا منعرفش عنها حاجه
نادر :: النفق ده كانوا بيعملوا في من سنين
كمال :: طب اي العمل يا نادر
نادر :: في شحنه هتتهرب من هنا وعلي نفس الطريق
حمزه :: امتي
نادر :: يوم فرح فارس. ريماس
كمال:: بكره
نادر ::بالضبط يافندم
كمال :: حلو احنا نخليهم ينقلوا شحنهتم عادي جدا وطبعا علشان حامد أو غيره محدش يشك في حاجه وخصوصا انكوا هتكونوا مشغولين في فرح فارس
نادر :: تمام يا فندم الباب خبط كمال بحذر :: حمزه شوف مين
حمزه :: حاضر يافندم
حمزه راح ناحيه الباب وقال ::مين
ادهم :: النقيب ادهم يا فندم
نادر ::انا هقف ورا الباب
ادهم دخل
كمال ::خير يا ادهم
ادهم بخوف ::في ناس اتغرضوا لفارس وضربوا عليهم نار
حمزه بخوف :: اي انت بتقول اي هو فين
لارا كلمتني من علي فونه وقالت أنهم في المستشفى وقالت الجرح مش عميق لانهم تقريبا كده بيهوشوا مش قصدهم قتل لانهم ببساطه سابوا ورقه علي الأرض وريماس خدتها وكان مكتوب فيها مبروك يا عريس
كمال :: يروح يا حمزه شوف ابنك
حمزه :: بعد اذنك يا فندم وخرجوا
نادر :: بعد اذنك يا فندم
كمال ::اتفضل وطمني علي ريماس وفارس ولارا
نادر :: تحت امرك يا فندم وخرج من الباب إلى ورا
نادر وحمزه راحوا المستشفى واطمنوا واصلا الرصاصه كانت بعيده يعني جرح بسيط وروحوا بيتهم
في صباح يوم جديد
ريماس قاعده وبتعيط
لارا :: اهدي يا بنتي
ريماس :: اعمل اي طيب لو فارس قرب مني الباشا هيقتله وانا مش عايزه اخد ذنب حد اعمل اي
سلمي :: خدي ده يا ريماس
ريماس :: اي ده
سلمي :: سم
لارا :: انتي غبيه هتموته
سلمي ::بس اسكتي يعني لو هيموت ما يموت دا منوم اول ما تدخلي الأوضه حطيه في الميه وخليه يشربوا باي طريقه
ريماس :: وانا هخليه يشرب ازاي
سلمي ::اوووف امسكي دي شطه حطيها في الأكل الي هيكون موجود اول ما يشرق اديله الميه
لارا بانبهار بتصقف وتصفر
لارا :: الله عليك يا بوص كنت فين من زمان
سلمي :: موجود وبتكبر بس محدش واخد باله
ريماس :: يارب ينفع
لارا :: فارس جاب للفستان
ريماس:: اه في الدولاب حتي لسه مافتحتوش
سلمي بفضول:: عايزه اشوف زوقه اي وفتحت الدولاب وطلعت الفستان وبتفتح السوسته بتاع كاڤر الفستان
سلمي وريماس ولارا بصدمه وفاتحين بقوهم :: نهااااار اسوووود
الفستان كان طويل اوي ومنفوش ومن تحت لحد الوسط واسع وكان فيه فصوص الماس وبيلمع وزي ديل السمكه ومن عند الصدر كان بأكمام طويله بس الأكمام شفاف بس مش اوي وفي فصوص
سلمي بهيام ::دا طلع رومانسي وشيك جدا
لارا :: يخربيت كده والله حرام الي هيتعمل في هههههههههههه
ريماس :: بس انتي وهي خليني اخلص والبس ساعدوني يلا
في فيلا حمزه المنشاوي
حمزه وافق بتكلم في الفون وبره في الجنينه وفارس فوق في اوضه
حمزه بيخلص كلام :: تمام يا فندم هجهز كله وطبعا من غير مهمه او حاجه انت اكيد موجود بليل
كمال :: أن شاء الله
حمزه خلص وطلع لفارس
حمزه :: هتعمل اي مع مالك
فارس :: ولا حاجه هينام معايا زي كل يوم
حمزه ::بس هي كده هتشك أن في حاجه
فارس بضيق :: عايز توصل لايه يا سياده اللواء
حمزه سيبه مع احمد
فارس :: طيب في حاجه تاني
حمزه :: لا اه صح وبيضحك مبروك يا عريس
فارس بغيظ :: بلا عريس بلا زفت ما انت عارف الي فيها
حمزه :: انت الي عملت كده في نفسك
فارس بغيظ :: اطلع بره ياسياده اللواء
حمزه :: هههههههههههه طب هات مالك
فارس ::لا سيبه مش كفايه مش هينام معايا
حمزه :: براحتك وخرج
فارس بيمسح علي شعره :: عجبك كده يا عم مالك هتطر احط منوم ليها
مالك بيضحك
فارس :: انت كمان ماشي ماشي انا داخل البس خليك هنا
في المساء
فيلا نادر متزينه لان الفرح فيها وفارس وحمزه واحمد وادهم ونادر ومازن ومروان وحامد والماذون تحت وريماس ولارا وسلمي فوق
ادهم بيكلم أحمد بصوت واطي :: هي فين ريماس عايز اشوفها
احمد بنفس الصوت وخبث لأن الصوت هيوصل لفارس :: زمانها نازله دي تلاقيها مزه بالفستان
فارس سامعه وبغضب :: انت بتتكلم عن مين يلا
ادهم حب يستفزه :: عن مراتك
فارس مسكه من بدلته :: انت اتجننت
احمد بخبث :: في اي يا فارس انت اساسا مش بتحبها ولا حتي بتشفق عليها متضايق لي بقا ولما تتطلقوا ادهم هيستني لما تخرج من السجن ويتجوزها
ادهم متوتر لانه عارف ان فارس هياكله :: احم احم الله يخربيتك يا احمد
فارس خلاص هيعلي صوته وهيضرب سمعوا صوت زغاريط فارس لف وراها واتصدم احمد وادهم هما كمان مصدومين وفاتحين بقهم
ريماس نازله وعلي يمينها لارا وعلي الشمال سلمي
لارا لابسه فستان احمر قب وطويل ديل السمكه وعامله شعرها كيرلي وحاطه روج احمر صارخ
سلمي لابسه فستان بحمالات ولونه اسود وطويل وفي فصوص تلمع وعامله شعرها ديل حصان
اما بقا بالنسبه للعروسه ريماس
لابسه الفستان لما لبسته كان تحفه عليها ولايق علي بشرتها جدا وكانت سايبه شعرها الطويل وبيطير وشكلها تحفه
فارس فاق ولقي احمد وادهم سرحانين فارس للحظه حس بغيره علي لارا من أن حد فيهم يبص لي ومروان واقف وهيولع من الي مبرق في سلمي
المأذون:: يلا ياجماعه عندي كتب كتاب تاني
احمد وادهم :: احم احم مبروك يا عمهم
فارس :: شششش
المأذون بيكتب الكتاب :: تعالي يا عروسه امضي
ريماس مضت بايد متوتره
المأذون :: بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
لارا وسلمي :: لوووووووووي
حمزه :: روح بوس رأسها
فارس :: بس يا باشا والنبي
حمزه :: فارس يلا
فارس :: طيب وراح باسها من راسها
فارس بابتسامه مزيفه :: مبروك
ريماس :: الله يبارك فيك
وقضوا باقي الوقت رقص واغاني واحمد مش شايل عينه من الي خطفت قلبه ولا ادهم شايل عينه ومركز علي كل حركه بتعملها
حمزه ونادر وكمال وحامد اختفوا من الوسط
كمال :: حمزه مينفعش انت ونادر تسيبوا عيالكوا واساسا كده هيشكوا
نادر :: بس يا فندم
كمال :: خلاص كلامي خلص ارجعوا دا أمر
حمزه و نادر :: تحت امرك يا فندم
كمال كلف حد غيرهم بالعملية وهو هيتابع معاهم
الفرح خلص وفارس وريماس راحوا الفيلا وريماس ودعت لارا وسلمي بعياط شديد
في الفيلا
حمزه ونادر :: اطلعوا انتو
ريماس حضنت ابوها وبتعيط
نادر :: متخافيش ياروحي انا هبقي معاكي علي طول
فارس واقف ومش طايق نفسه
حمزه :: فارس خد ريماس واطلع
فارس من غير نفس :: طيب
فارس وريماس طلعوا
فارس خد هدومه ودخل الحمام
ريماس اول اما فارس دخل الحمام قلعت الجذمه وطلعت منها كيس المنوم وحطيته في الميه وقلعت الجزمه التانيه وطلعت كيس الشطه
ريماس بتوتر وخوف :: حسبي الله ونعم الوكيل فيكي يا سلمي وحطت الشطه كلها مره واحده فارس خرج من الحمام
ريماس بخوف شديد:: عااااااااااااااا
فارس :: اي شوفتي عفريت
ريماس :: احم احم لا انا داخله اغير هدومي
فارس بطفاسه :: انا هاكل ومش هستناكي
ريماس لنفسها :: طفس كمان استحمل بقا الي هيحصل انا غلطانه ودخلت الحمام فارس قاعد وبدأ ياكل واول اما كل
فارس :: كح كح كح كح كح ويشرب ميه مين الي حط شطه كح كح
بعد ربع ساعه كانت ريماس خرجت وفارس نايم علي السرير
ريماس :: اسفه والله
وراحت تنام علي السرير لقت صوره جمبها ريماس شالتها وبصت ليها بصدمه
ريماس :: ماما ولارا ازاي
يتبع..
لقراءة البارت التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حكايات عروسة للكاتبة آية موسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى