Uncategorized

رواية في فناء منزلنا الحلقة الثامنة 8 والأخيرة بقلم حبيبة محمد

رواية في فناء منزلنا الحلقة الثامنة 8 والأخيرة بقلم حبيبة محمد 

رواية في فناء منزلنا الحلقة الثامنة 8 والأخيرة بقلم حبيبة محمد 

رواية في فناء منزلنا الحلقة الثامنة 8 والأخيرة بقلم حبيبة محمد 

دي تبقي رنا اظن انك تعرفيها ..

وقفت نور واعينها تملأها الحزن والدموع كتمت نور دموعها داخل اعينها بنظراتها المؤلمه لهه ولرنا نظرت له نظره مؤلمه حتي انها اثرت في ادهم تركت نور ادهم وخرجت وهي تبكي حتي نزلت الي اسفل الشركه …. ذهب ادهم ورائها …لا يعرف لماذا فعل هذا لاكن لا يريد ان يحزنها اكثر لاكن في نفس اللحظه يفتكر كلماتها القاسيه لهه فأوقف نفسه ولم يلحقها عندما تذكر كلماتها .. وذهب الي بيته … حتي يستريح ويفكر فما فعله 

بينما في نفس الوقت كانت نور تذهب بشرود في الطرقات وتتذكر رنا وهي في احضانه فكلما تذكرت تبكي اكثر حتي جلست نور علي مقعد واخذت تردف مع نفسها ببكاء: لحقت يا ادهم لحقت في يوم وليله تنساني … لحقت تكرهني معقول لحقت تنسي … فا وقفت نور وهي تمسح دموعها حتي تفكر الي اين تذهب فا هي لا تريد ان تكون جالسه بمكان بالقرب من ادهم هي قررت انا تفوق من ما هي به ..هو تركها ونظر الي مستقبله بينما هي عليها فعل ذلك فقررت انا لا تذهب لمنزل عادل تريد ان تعيش بعيدا عن كل شئ تريد ان تستقر بعد ما فعله ادهم بها لاكن عقلها ما يوجهها لذلك لاكن قلبها حتي الان ينبض لهه لا تعرف ماذا تفعل فجلست بالطريق حتي تفكر 

____ ( بعد شهر)

عادل : فين نور يا مريم بقالها كتير مختفيه مش لاقي ليها اثر .مش موجوده في بيتي بقالها كتير ولا حتي في بيت ادهم …… حاولت انا وادهم ندور عليها كتير بس هي مش موجوده 

مريم: انا قلقانه عليها اوي اوي يا عادل مش عارفه اوصلها ازاي …ده هي حتي في الظروف الاخيره كانت بتعيط كتير وبتزعل …. 

عادل : هحاول ادور عليها تاني 

___ 

ادهم : معرفش هي فين معرفش معرفش دورت عليها كتير وبعدين انتي جايه بعد اي تدوري عليها مش كفايه العملتوه فيها ….ابعدي عنها بقا 

= متنساش انه مش ذنبي كله كان ذنب امك هي الخطفتها مني …خطفتها من حضني خطفت بنتي مني يا ادهم 

ادهم: بنتك ههه ضحكتيني والله كل السنين دي كنتي فين انتي وابويا …. نسيتي بنتك ..هتقولي ان ابويا قالك انها ماتت ..صدقتي صح صدقتي طب فين قبرها في الورق ال يدل علي ده ابعدي عن نور …. ابعدي عنها نور تعبت اوي لما افتكرتك ماتت 

= انا عايزه اشوف بنتي يا ادهم …عايزه اشوفها 

ادهم: معرفس هي فين….. اختفت فاجأه 

= عايزه بنتي تجيلي يا ادهم …. بنتي لو مجتش هقتلك يا ادهم …انت الخاطفها صح ومخبيها مني …بس والله ما هعرفك مكان ابوك

ادهم:  كل العندي قولته ليكي لاكن بنتك معرفلهاش اثر … واذا كان علي ابويا متقلقيش انا عارف مكانه من زمان اوي بس ..كنت بقول لنفسي ده مات بس انا اصلا عارف مكانه 

= ليه قولت لبنتي اني موتت ليه 

ادهم: عشان انتي فعلا موتتي من زمان مكناش نعرفلك اثر طول السنين دي ولا انتي ولا ابويا … 

= طب بص بقا يا ادهم انا خدت حقي من ابوك وانتقمت منه عشان هو طول السنين دي معرفني ان بنتي ماتت ولما عرفت انها عايشه خبيت عليه اني اعرف وخدت كل فلوسه وبيوتوا وقصوره وشركاته بقت علي اسمي خلاص يعني ابوك دلوقتي في الشارع …. 

ادهم: ن..نعم نعم …. عملتي اي …. ا.ابويا مش ..مش هيسكتلك …صدقيني مش هيسكتلك ولو الالانتقام هيبقي علي رقبته هينتقم منك … صدقيني مش هيسيبك في حالك خافي علي نور ارجوكي …ارجوكي بلاش … نور هتتأذي بلاش … 

= ميقدرش يعمل حاجه ل نور مبقاش حيلته جنيه خلاص يا حبيبي شغل الملك الكان عايش فيه خلاص بحح .. 

_____ 

عادل : مريم … مريم انا لقيت نور يا مريم …لقيت نور اخيرا 

مريم: اي اي لقيتها فين فين نور 

عادل: شغاله في مطعم حلويات شوفتها بالصدفه بس مخلتهاش تشوفني عشان متهربش تاني 

مريم: هات العنوان بسرعه

____ 

= انا هعرف اخد حقي منها ازاي حضرت الرجاله ؟ 

=اه حضرناها 

= حلو اوي اوي 

___ 

ادهم : عادل انا دورت علي نور كتير اوي بس ملقتهاش ..انا خايف يكون حصل معاها حاجه 

عاادل : انا لقيتها يا ادهم 

ادهم: انت بتتكلم بجد الحمد لله الحمد لله هي فين يل عادل هي فين 

كاد ان يتكلم عادل لاكن دخل رجلا عليهم المكتب 

التفت ادهم: مش تخبط الاول … 

عندما التفت ادهم وعادل ينظران للرجل بدهشه 

ادهم والدموع تجتمع بعينه: بابا ! 

عادل: خالي! 

=  اقترب منه ابوه واحتضنه بلهفه وشوق …. وحشتني اوي يا ادهم 

بينما كان ينظر عادل بصدمه 

=  ابتعد عنه ادهم وهو يمسح دموعه : جاي بعد اي ….بعد ما الست الاجوزتها خدت فلوسك ..لا متقولش جاي اشوفك عشان عمري ما هحنلك بعد السنين دي كلها … خرج ادهم من غرفته بغضب حتي خرج من الشركه  ليذهب للمكان التي به نور بينما بقي معه عادل : وحشتني اوي يا خالي … كنت فين كل السنين دي كنت مختفي ليه 

__

= رد عليه وهو يحرك وجهه بنفي ندم : معرفش اي الانا عملته ده بهدلت العيله بأيدي الاتنين بهدلت العيله دي بأيدي 

___ 

نور: اتفضل يا استاذ مؤمن كل الورق اهو كنت عايزه اقبض ده هيكون اخر شهر ليا .هنا 

= ليه كدا يا نور هتمشي وتسيبي الشغل 

نور: معلش انا اسفه انا ..وكادت انت تتحدث لاكن دخل ادهم وشدها لهه واخذها خارج المكان وشدها الي احضانه بحنو وبقت داخل احضانه .. ….. وبعد وقت ابتعدت عنه وهي تنظر لهه بألم واردفت قائله: وحشتني اوي با ادهم وحشتني اوي … انا فكرت فكلامي ليك اخر مره وعارفه اني غلطت بس انا كنت في حاله صعبه اوي وكنت بعيش اصعب اوقات حياتي يا ادهم لما عرفت ان امي ما.. 

:::: 

ادهم: متكمليش امك ما متتش امك …امك عايشه يا نور وابويا كمان عايش لاكن امي انا ملهاش اثر … 

اقترب منه نور ونظرت لأعينه بفرحه : ا ..امي عايشه ..امي عايشه ..عايشه يا ادهم حتي اقتربت منه لتحتضنه 

مسك يددها ادهم بفرحه بما انك لقيتي امك ..انا هعرفك مكانها و في اسرع وقت … بس … اوعديني اننا نتحوز بعد ما تشوفيها …. 

ابتعدت نور ونظرت بأعينه بفرحه: هتجوزك ..اوعدك هنتجوز . …. ثم اردفت بملامحها الحزينه: بس … متعرفش مكان ابويا فين 

= رد ادهم وهو يحرك اصبعه علي وجهها: لا يا نور ابوكي متوفي من زمان اوي 

حزنت نور قليلا ثم نظرت اليه بفرحه مره اخري: تعالا وريني مكان امي 

_____ 

 = والله العظيم لهنتقم منكم واحد واحد …. وانتي اول واحده هنتقم منها يا رباب عشان حرقتي قلبي علي بنتي سنين طويله خطفتيها وحرقيتي قلبي بس انا هتصل بأبنك دلوقتي هخليه يجي يشوفك ويكرهك زياده … ومش هخلي ابنك يسامحك ابدا … …

= ارجوكي لا لا بلاش مش عايزه ابني يزعل اكتر من كدا ..

= شش الو … 

ادهم: نعم قولي عايزه اي 

نور: بتكلم مين يا ادهم 

= ادهم تعالا انا عايزاك بسرعه 

ادهمم: جايلك 

____ 

= انا هحرق قلبك يا رباب زي ما عملتي فيا انتي دمرتي عيله بحالها دمرتيني ودمرتي نور ودمرتي ابنك ..

بعد وقت

ادهم يطرق الباب وهو معه نور …. لاكن نور لا تعرف ان هذه امها وهي لا تعرف ان هذه ابنتها 

..____ 

نور بهمس ببجانب اذنيه: مين دي يا ادهم 

بينما في نفس اللحظه قالت امها: احنا مش اتفقنا تيجي لوحدك يا ادهم 

ادهم: لا متفقناش انتي قولتيلي هاتلي بنتي ..وانا جبتهالك 

اتصدمت نور لكلماته … اتصدمت عندما سمعت كلمه هذه الكلمه ..  ببنما نظرت لأدهم واردفت بأرتعاش: تقصد اي يا ادهم 

ادهم: دي امك يا نور 

عندما سمعت امها هذه الكلمه … ملامحها تغيرت وابتسمت ابتسامه خفيفه بفرحه مصدمه حتي اقتربت من نور وبدأت تلمس وجهها وتلامس شعرها بأرتعاش …. حتي اقتربت منها نور واحتضنتها ….. وهي تبكي بشده فا هي كانت لا تتخيل ان تري امها بعد هذا الوقت الطويل ابتعدت عنها امها وهي تلامس وجهها بحنو وبكاء: ن..نور ..نور بنتي ..بنتي لقيت بنتي لقيت بنتي يا ادهم بنتي في حضني وجمبي .. بينما نظر هو لداخل المنظر والقي النظر عن امه التي بالداخل مربوط ذراعيها الاثنان ….. ذهب لها مسرعا حتي خشع تحت اقدامها وهو يفك الاحبال وينظر لها بحزن: ليه يا امي عملتي كدا … ليه مشيتي وسيبتي العمر ده كله … ليه سيبتيني لوحدي … انا اتدمرت لوحدي سيبتي ابنك الوحيد عشان حاجه تافهه سيبتيني عشان تنتقمي من ابويا … مكنتش استاهل منك كدا ابدا يا امي … 

وقفت رباب بملامح قسوه: ده الكان المفروض اعمله … ولو عدي بيا الزمن تاني كنت هعمل كدا

بينما نظر لها ادهم والدموع متجمعه بأعينه … لما قالته امه … وعندما سمعت نور الحديث … ذهبت لأدهم مسرعه …. وهي تنظر لأمه بغضب: مش كفايا بقا انتي اي ارحميني وارحمي ابنك العاش طول عمره من غيرك ..واحده غيرك كانت طبطبت علي ابنها وحضنته ..اي يا شيخه موحشكيش ابنك مفكرتيش هو سقعان ولا جعان ولا بيحصله اي من غيرك …. خطفتيني من امي ..وربتيني وخدعتيني طول السنين دي وقولتيلي انك امي .. حبي ليكي كله اتحول لكرهه عشان انتي دمرتينا … اخذت نور ادهم من يدهه واخذت امها الحقيقيه وذهبت من المكان بأكمله بينما هي كانت تجلس لوحدها بالمكان  … 

////////// 

عندما ذهبا الثلاثه منزل ادهم 

كانت نور تبعد عن امها كي لا يحزن ادهم … وكانت تنتظر وقت هو ليس موجود به حتي تجلس مع امها القليل من الوقت ….. مرت ايام علي هذا الوضع 

___ 

عادل: مريم انا معرفش حبيتك امتي وازاي انا حبيت طيبه القلب الجواكي حبيت شخصيتك وحبيت كل حاجه فيكي يا مريم بقالي كتير بقولك كدا بس انتي مدتينيش اهتمام ومكنتيش عايزاني دايما بس ارجوكي اقبلي المره دي ….تتجوزيني يا مريم … 

نظرت لهه مريم بحنو: موافقه اتجوزك 

عادل :قولي تاني كدا … انا شكلي بحلم 

مريم بأبتسامه: موافق

____ 

ادهم: انا انتي مرينا بحاجات كتير اوي …. منها الصعب ومنها الوحش … بس انتي خلاص لقيتي امك ..يا نور اظن انك مش محتاجه حاجه تانني 

نور: لا محتاجه يا ادهم … محتاجاك جمبي .. 

ادهم نظر لها بفرحه : تتجوزيني يا نور 

نور بأبتسامه وفرحه تغمرها: … ققولت اي 

ادهم: بقولك تتجوزيني 

مسكت يدهه نور بفرحهه: موافقه يا ادهم موافقه اعيش معاك العمر كله 

___ 

بعد شهر  …..

___ 

(في فرح نور وادهم ..ومريم وعادل )

كانوا ينظرون لبعض بفرحه فهم مروا بأشياء كثيره حتي وصولهم لهنا ….. مروا بأصعب ظروف حتي يتزوجان …. هما قدر بعضهما وكلا منهما نصيب الاخر …. وهما مكتوبان لبعض الاقدار جمعتهم مره اخري حتي التقا مره ثانيه …  عند اول يوم نظرا لبعض به كان عمرهم صغير جدا وابتعدا عن بعض لمده سنين طويله … فا كيف التقا الاثنان مره اخري ..فا اقتنعت ان هذه ليست صدفه ولايوجد شئ يسمي صدفه بهذه الحياه يوجد شئ يسمي القدر الذي جمع الاثنان مره اخري 

____ 

كان يمسك ادهم نور من خسرها ويدور بها بالفرح بينما كان يرقص مريم عادل بجانبهم …. 

___ 

ابو ادهم : اناهعرف انتقم منك ازاي يا ريهام خدتي مني فلوسي وكل املاكي وعايزه تجوزي بنتك لأبني كمان لا وبيرقصوا وفرحانين انا هحرق قلبك يا ريهام ….. حتي اخرج المسدس من يده واطلق 5 رصاصات علي نور حتي سقطت علي الارض متوفيه …. 

ادهم وعينيه مليئه  بالدموع وكاد قلبه يتوقف: نووووووووووووووووووووووور …. نور لا يا نور … نور انتي وعدتيني تعيشي معايا ووعدتيني نتجوز … فوقي يا نور … لا يا نور لسه بدري اوي لسه بدري ملحقناش ملحقناش نكمل مع بعض 

مريم وهي تبكي بغزاره: نور لا فوقي يا حبيبتي فوقي يا نور انتي قولتيلي هنعمل فرحنا مع بعض وهنموت مع بعض مقولتليش اننك هتسيبيني لوحدي مقولتيش انك هتمشي وتسيبيني لوحدي 

___ 

ريهام: بنتييييييي ….. ملحقتش افرح بيكي ملحقتش اعيش معاكي يا بنتي … كنت عايزه اقعد معاكي اكتر من كدا نوووووور لا يا بنتي لا يا بنتي متكسريش قلبي فوقي يا ضنايا 

:: 

عادل ببكاء : هاتو الاسعاف بسرعه ..الحقوها … نوور ..فوقي .. يا جماعه الاسعاف بسرعه 

___ 

ادهم : انتي قولتيلي مش هسيبك متسيبنيش لوحدي يا نور فوقي يا حبيبتي فوقي … احنا وعدنا بعض منسيبش بعض فوقي يا نووور  نووووووووووووووووووور 

حتي ظلمت الليله التي كانت باللون الابيض تحولت الي عزاء ولون اسود ظلمت الليله التي كانت تتمناها نور … ظلمت الدنيا في وجهه كل شخص فالرجل الذي قتل نور لينتقم من امها اتعدم وبقي ادهم في الحياه لوحده يتذكر كلماتها الجميله وحركاتها ولا تطلع من عقله بدا ظل ادهم متوحد بينما في نفس الوقت امها دخلت مصحه نفسيه كي تتعالج .. ومريم وعادل لم يتزوجان فتغيرت الحياه بأكملها في وجههم بعد وفاه نور 

تمت 

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 

نرشح لك أيضاً رواية احببت خادمة للكاتبة حبيبة محمد.


‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى