Uncategorized

رواية طفلتي العنيدة الفصل الثامن 8 بقلم نانسي

 رواية طفلتي العنيدة الفصل الثامن 8 بقلم نانسي

رواية طفلتي العنيدة الفصل الثامن 8 بقلم نانسي

رواية طفلتي العنيدة الفصل الثامن 8 بقلم نانسي

عند روز
روز بغيظ : هااي انت سيبني بقى انت ماسكني كدا ليه
جاك بانتباه وهو يفلت يديه لتسقط روز على الارض وتصرخ بالم
جاك : انتي مين يا شاطرة وبتعملي ايه هنا
روز بغضب وهي تنهض بالم : شاطرة في عينك يا قليل الادب يا طور انت
جاك بغضب : انا طور يا غبية انتي ماتعرفيش انا مين ولا ايه
روز بسخرية وردح : يامامي يا مامي لا خوفت انا كدا بقولك ايه ياد انت حوار انتي متعرفينيش وانا مين وبتاع دا بقى قديم اووي يا حلو هتعملي فيها ابن وزير الداخلية هقولك انا بقى الخارجية كلها يا عنيا
جاك بغضب : بس اخرسي خالص واحترمي نفسك احسنلك وبعدين داخلية ايه وخارجية ايه انتي لا يمكن تكوني بنت ابدا انتي اخرك سواق ميكروباص
روز بغضب: انا محترمة غصبا عنك والزم حدودك احسنلك
جاك بتحدي : ولو ملزمتش حدودي هتعملي ايه يعني
روز بتحدي وقوة : هعمل كدا
وفي ثانية كانت ضاربة جاك برجلها في بطنه وسابته ودخلت جري على جوا
جاك بالم وغضب : اه يا بنت ال والله لوريكي مابقاش انا جاك الحديدي ان ماندمتك على اللي عملتيه دا
ودخل جوة هو كمان
………………………????…………………….
داخل القصر
روز بالم : اه ياني يا عصعوصتي ياما
ايه الناس دي القصر دا وشه نحس عليا اه والله
نانسي بتعجب : هو فين الكائنات اللي عايشة هنا يا جماعة وكمان ليه النور مطفي هي الكهربا قاطعة ولا احنا اللي دخلنا قصر غلط ولا انا جالي حول ولا ايه بس
فجاة وجدت جميع الاضواء تشتعل والقصر مزين بطريقة بسيطة ولكن غاية في الجمال والاناقة والعائلة في استقبالهم
مي بابتسامة وهي تحتضن نانسي : نورتي يا قمر انتي بنت عمي صح بس انهي واحدة عشان انا بتلغبط
نانسي بابتسامة مرحة : محسوبتك نانسي بنت عمك زي ماقولتي كدا بس انتي مين يا قمر
مي بضحك عليها : انا مي وابقى بنت عمك برضو
نانسي بمرح : خش في حضن اخوك يا فواز
الجد باشتياق : عامل ايه يابني
الاب بجمود : كويس الحمدلله يا بابا
الجد بابتسامة: وهو يشير الى روز ونانسي : هما دول بناتك
الاب : اه روز ونانسي
الجد بابتسامة هادئة : زي القمر مشاءلله تعالو يا بنات ايه مش عايزين تسلمو على جدكم يعني
روز ونانسي بدموع وهم يحتضنون جدهم : جدو
الجد بدموع وابتسامة : يا حبايب جدكم انتم
عادل والد نانسي بابتسامة وهو يحتضن اخيه : سالم عامل ايه يا اخويا واحشني اووي
سالم والد ادم بابتسامة واشتياق : انا كويس يا حبيبي المهم انت تكون كويس
عادل بابتسامة: انا كويس طول مانت كويس
سالم بعتاب : وهونت عليك يا عادل تسيبنا طول الفترة دي
عادل بتنهيدة : كان غصب عني ياخويا مانت عارف اللي فيها
سالم بابتسامة هادئة وهو يربت على كتفه بحنان : عارف يا اخويا ومقدر ظروفك اهم حاجة انك رجعتلنا بخير
ليوجه حديثه الى مي : مي يا بنتي تعالي سلمي على عمك عادل
مي بابتسامة : ازيك يا عمو عامل ايه
عادل بابتسامة: انتي مي كبرتي يا بنتي وبقيتي عروسة دانا كنت سايبك في اللفة
سالم بابتسامة : مي يلا خدي بنات عمك واطلعه فوق اكيد هما تعبانين من السفر خديهم على اوضهم
مي بابتسامة : حاضر يا بابا لتكمل حديثها الى روز ونانسي بمرح : بنات هيا اتبعوني
روز ونانسي بضحك : وراك يا كبير
………………………????……………………..
مساء في شركات الحديدي
كان ادم منشغل في عمله الا ان سمع صوت طرقات على باب المكتب ليسمح للطارق بالدخول
يوسف بتعجب : ادم انت بتعمل ايه هنا
ادم بتعب : بشتغل هكون بلعب يعني
يوسف باستغراب : مش انت قلت انك هتروح بدري انهاردة عشان عمك جاي بعد غياب طويل يعني المفروض كنت مشيت من بدري
ادم بتساؤل : ليه هي الساعة كام دلوقتي
يوسف : الساعة 12:00 يعني نص الليل جه وانت لسة هنا
ادم بتعب : اه ماحستش بالوقت كنت مشغول جدا
يوسف بمرح : انت هتقولي دانا اوقات بحس ان الشغل دا مراتك وانا معرفش هههههه
ادم بغضب : ههههههه اخرس يا حيوان انت
وبعدين مانت كمان قاعد في الشغل لحد دلوقتي اهو
يوسف بتذمر : ماهو كله منك انت مطحون في الشغل وطاحني معاك امتى بقى تتجوز وتحل عني او انا اتجوز وارتاح منك بقى
ادم بسخرية : ياخويا الف بركة دانا عايزك تتنيل تتجوز النهاردة قبل بكرة دا هيبقى يوم المنى وتبطل تمشي مع البنات وبعدين فكرك لو اتجوزت انا مش هسيبك برضو هجيبك لو كنت فين
يوسف بغرور وفخر : يابني دا البنات كلها هي اللي هتموت عليا ومستنين بس اشارة مني بس انا كالعادة ولا معبر حد
ادم بسخرية اكبر : لا لو سمحت عبرهم وابعد عني ارجوك يا اخي عبرهم بقى
يوسف بهيام : لا كلهم مايجوش حاجة قدام حبيبتي عشان هي مفيش حد زيها اصلا
ادم بخبث : سيدي يا سيدي على الناس اللي قاعدة تحب دي احترم نفسك هاا
يوسف بانتباه : احم ايه هو انا قلت حاجة يعني قلت اني بحب واحدة بس
ادم بخبث اكبر : ولما انت بتحبها اووي كدا ما تدخل البيت من بابه احسن روح اتقدملها واتجوزها
يوسف بتنهيدة : خايف
ادم بتعجب : خايف خايف من ايه بقى مش انت بتحبها
يوسف : اه بعشقها مش بحبها بس
ادم بخبث : طيب ايه المانع بقى
يوسف: مش عارف خايف تكون هي مابتحبنيش او مش عايزاني عشان كدا خايف اخد خطوة اندم عليها
ادم بابتسامة هادئة : لا انت اتشجع وخش بقلب جامد كدا وسيبها على ربنا
يوسف بابتسامة : تفتكر
ادم بابتسامة وهو يربت على كتفه : اه افتكر جدا
يوسف بابتسامة مرحة : توكلنا على الله
ادم باستعجال : تمام اشوفك بكرة بقى انا ماشي
……………………..????……………………..
في قصر الحديدي وتحديدا في غرفة نانسي وروز كانو كلا من نانسي وروز ومي يجلسون ويشاهدون التلفاز على فيلم رعب وهم ياكلون الفشار
مي برعب : اعاااااا انتو ازاي مش خايفين من الحاجات دي نفسي افهم بس
نانسي وهي تحاول ان لا تبكي من الخوف : احم لا طبعا انا انا مش بخاف ابدا وبعدين البقرة التانية هي اللي اتنيلت اختارت ايه مش عارفة يعني ان مي بتخاف من الحاجات دي ولا ايه
روز بسخرية : اه مي برضو وبعدين مانا اخترته قدامكم وانتو وافقته جااين تعيطولي دلوقتي
نانسي وهي تاكل من الفشار : لا بعد اذنك انا وافقت على الفشار مش على الفيلم
مي بخوف : عن اذنكم هسيبكم انا مع العفاريت والجو الرعب دا واخلع انا سلااااامات
نانسي بغناء : على ناس عملولي اخوات
روز بغناء ايضا : سكنو عقلي بروايات
نانسي وهي تنظر الى روز : حبكم كان م البدايات مصللللحة
روز وهي تنظر الى نانسي بغيظ : تقديرر مابقاش موجود تقدير كلها ساحبة السكاااكين ????????
نانسي : عشرتكم كانتلي كمين يا نااااس خاااااينة
…………….بقلمي الكاتبة نانسي………………
في الخارج عند مي
مي باستغراب : ايه دا هو ادم رجع من الشركة امتى
لتتجه ناحية الغرفة وتجد الباب مفتوح وتدخل منه لكنها ترى جاك يجلس على الفراش وهو يعبث بهاتفه بملل
مي بتنهيدة : اووف هو انت يا جاك خضيتني افتكرتك ادم قلت انه جه امتى ماحستش بيه
جاك بابتسامة : لا سلامتك من الخضة يا حبيبتي بس ايه اللي مصحيكي للوقت دا
مي : اه اولا حمدالله على سلامتك ثانيا ماكنش جايلي نوم ف كنت قاعدة مع روز ونانسي وبنحضر فيلم سوا
جاك : اممم مين روز ونانسي
مي : روز ونانسي بنات عمو عادل صحيح انت جيت على اوضتك على طول ومسلمتش عليهم حتى ليه
جاك بغضب وهو يتذكر موقف الصباح : ماتفكرينيش عشان انا اول مارجعت حصلي حتة موقف بصراحة يا شماتة الواد ادم فيا هو اللي خلاني اطلع على اوضتي على طول لكن بكرة اكيد هتعرف واسلم عليهم
مي بابتسامة : امممم طيب انت ماقلتش لادم انك رجعت ولا ايه
جاك بابتسامة: لا مانا مستنيه اهو عشان اول مايجي اعملهاله مفاجاة بقى
مي بفضول : تمام احكيلي بقى على الموقف اللي حصلك النهاردة دا
جاك بضيق : ماشي اسمعي يا ستي
مي بفضول : كلي اذان صاغية
جاك : ماشي
وبدأ يحكيلها ايه اللي حصل من ساعة ماجه لحد دلوقتي
جاك : بس ادي كل اللي حصل
مي بضحك : هههههههه اه مش قادرة بجد هموت شكلها البت دي مسخرة اووي ههههههه اه بجد هههههه مش قادرة ههههههه فصلت ههههههه
جاك بغضب: تصدقي انا غلطان عشان حكيتلك انا مش هقولك على حاجة تاني
مي وهي تحاول الا تضحك : لا خلاص متقفش كدا بس مين البنت دي ياترى
جاك بعصبية : انا اعرف ياختي طلعتلي من انهي داهية انا فجاة لقيتها في وشي
مي بابتسامة: اه تمام تصبح على خير بقى انا رايحة انام
جاك بابتسامة: وانتي من اهله يا حبيبتي
……………………..❤……………………..
في غرفة نانسي
نانسي: ايه دا الفشار دا طلع بيعطش اووي ومفيش مية في الاوضة اووف هضطر انزل اجيب مية من تحت
نزلت نانسي الى الاسفل لكي تجلب المياه
في نفس الوقت الذي دخل فيه ادم القصر
نانسي بحيرة : اووف واخيرا لقيت المطبخ دا بس عتمة اوي هنا لتمسك هاتفها وتشغل الفلاش
نانسي : يلا اهو كدا احسن ما اشغل النور كله لتاخذ زجاجة المياه وكانت على وشك ان تخرج من المطبخ الا انها ترى شيئا لتصرخ بخوف والزجاجة تقع من ايديها
نانسي بخوف وصراخ : اعاااااااا الحقونااااي الحقوناااااااااي عفررريت عفررريت حد يلحقني يا باااابا يا مااااام
لم تكمل كلمتها لتتفاجأ باحدا يجزبها من ايديها ويدفعها الى الحائط ويضع يديه على فمها
يتبع…
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى