Uncategorized

رواية من ذابت قلبي الفصل الثامن 8 بقلم ساندرا باسم

 رواية من ذابت قلبي الفصل الثامن 8 بقلم ساندرا باسم

رواية من ذابت قلبي الفصل الثامن 8 بقلم ساندرا باسم

رواية من ذابت قلبي الفصل الثامن 8 بقلم ساندرا باسم

شمس : خاااالد 
فارس : خالد؟!
+ شمس اول ما شافت خالد اترمت في حضنه، فارس شاف المنظر ده، الدم جري في عروقه و شد شمس جامد نحيته 
فارس : تعالي هنا، ايه انتِ بتحضنيه إزاي كده
شمس : ده خالد ابن خالتي و أخويا في الرضاعه
فارس : نعم، إزاي يعني، ده شكله اكبر
خالد : اهدى بس كده، انا يا سيدي امي جابت طفل الله يرحمه سن شمس، بس لما ام شمس و اخويا ده توفوا ، ماما الله يرحمها رضعت شمس، و بكده بقينا اخوات في الرضاعه 
شمس:الله يرحمهم، بس ما قلتش ليه انك جاي
خالد : حبيت افاجئك
شمس : احلى مفاجأه يا حبيبي، كنت واحشني اوي ????????
+ فارس كان متغاظ اوي، عمال يكلم نفسه 
فارس : هي مالها بتحضن فيه كده 
فارس : ماهو اخوها بردو و كمان انت مالك 
فارس : مراتي، حقي 
فارس : لا بجد دلوقتى مراتي و حقي 
فارس : خلاص بقى، أسكت 
شمس : انا هروح اغير هدومي و نتكلم مع بعض كتير بقى 
خالد : ماشي 
فارس : منورنا يا خالد 
خالد : بنورك 
فارس : انت بقى بتشتغل ايه 
خالد : انا يا سيدي دكتور 
فارس : و تخصصك 
خالد : قلب 
فارس : ممم 
خالد : على فكره، انا اخوها بجد، و هي اكيد مش هتحضني كده و خلاص ولا إيه 
فارس : معلش اعذرني، بس لو مكاني كنت هتتعصب كده ولا إيه 
خالد : صح، حقك، بس أصلي غايب بقالي ٨ سنين، واول ما نزلت من لندن كنت عايز اشوف شمس، ماليش غيرها بعد ما كل عيلتي راحت 
شمس : انا جيت، صحيح فين شنطك ،مش شايفاها يعني 
خالد : لا ما انا اول ما جيت طلعت على أوتيل و بعدين اتصلت بجوز خالتي عرفت انتِ فين و قولت مايقولكيش حاجه 
شمس : طب مش عيب وانت عارف ان اختك ليها شقه، أعمل حسابك هديك مفتاح الشقه و تروح تقعد فيها 
والد فارس : معلش يا بني سبتك و دخلت مكتبي، بس كان تليفون مهم 
خالد : لا ابدًا ولا يهم حضرتك 
والد فارس : سمعت شمس بتقولك هتديك مفتاح شقتها تقعد فيها، بس سيتك هتقعد معانا 
خالد : معلش سبوني على راحتي 
والد فارس : اسمع الكلام بقى 
شمس : خلاص عمي قال كلمه يبقى تتنفذ 
خالد : تمام 
شمس : يلا نروح نجيب حاجتك بقى 
خالد : لا خليكي انتِ، انا هروح، فارس ممكن يجي معايا 
فارس : انا؟! 
خالد : لو ينفع يعني 
فارس : تمام، يلا دلوقتى لو حابب 
خالد : تمام يلا 
*في العربيه*
خالد : مستغرب طلبي صح 
فارس : بصراحه ايوه 
خالد : حسيتك لسه مش حاببني 
فارس : لا مش كده ،هو….. 
خالد : حقك يعني، في ناس اول لما بنشوفها مش بنحبها،لو مش حابب اقعد في بيتك مش هزعل 
فارس : لا طبعًا ، مادام القرار جه من فوق يبقى تنفذ 
خالد: المهم انت مش معترض 
فارس : لا مش معترض 
خالد : انا حبيت نتكلم من غير وجودهم، طيب نتعرف من تاني، انا خالد اخو مدام حضرتك 
فارس : وانا فارس جوزها ????
خالد : اتشرفت يا فندم، المهم اوعى تكون مش واخد بالك من اختي، انا اقطعك فيها 
فارس : لا يا فندم ،انا في السليم 
خالد : جدع، خلينا حبايب كده
*في مكان تاني*
= رجعتلك يا سالي، انا هندمك على كل لحظه وجعتيني فيها 
*فيلا والد فارس *
شمس : ايه كل ده 
خالد : كل ده ايه، ماكملناش حاجه ،خدي يا ستي 
شمس : ايه ده 
خالد : افتحيها 
شمس : بتهههههزر ،ربنا يخليك ليا يا احلى اخ في الدنيا، حلوين اوي 
فارس : لا قنوعه، مبسوطه بعلبه الوان و شويه شوكولاته ????
خالد : لا دي هتريحك في الهدايا اوي ????
شمس : طول عمري غلبانه ????
خالد : اوي ???? 
والد فارس : سنيه سنيه 
سنيه : ايوه يا فندم 
والد فارس : وصلي دكتور خالد اوضته، عقبال ما تطلع حاجتك، نكون حطينا العشاء 
خالد : مش عارف اقولك ايه بجد، شكرًا جدًا 
والد فارس : ماتقولش حاجه ،انت زي ابني 
+ بعد ما خلصوا العشاء و اقعدوا مع بعض شويه
والد فارس : طيب اقولكم تصبحوا على خير 
فارس، شمس، خالد: وانت من اهل الخير 
فارس : انا كمان هطلع
شمس : تمام ،تصبح على خير و راحة 
فارس : وانتِ من اهله ????
+ خالد و شمس فضلوا قاعدين 
خالد : بصراحه مش قادر، هي عامله ايه 
+ هي مين دي اللي خالد بيسأل عليها و مين ده اللي عايز يندم سالي، و ايه حكايته، كل ده هنعرفه في البارت اللي بعد ده ????????
يتبع..
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحرقني انتقامي للكاتبة سهام العدل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى