Uncategorized

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الثامن 8 بقلم اميرة محمود

     رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الثامن 8 بقلم اميرة محمود

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الثامن 8 بقلم اميرة محمود

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الثامن 8 بقلم اميرة محمود

انت عارف كويس أن اللي بيدخل هنا ومجاش علي مزاجي بيخرج ميت حتي لو كان أبوك وزير الداخلية
مراد ، ياباشا احنا جايين نحل الموضوع ودي
عادل ، ده اخر ماعندي انتو فاهمين وياللا بالسلامه بره ياريت مشوفش وشكم هنا تاني
مراد ، ياللا يا حسام 
حسام ، ماشي بس صدقني انا مبخسرش يا عادل باشا والصفقه مش هسيبها
عادل ، براحتك انت اظاهر عايز الناس تشوف انت كنت بتغ*تصب البنت ازاي
حسام ، اعمل اللي تعمله بس مش هسيب الصفقه
عادل ، المقابله انتهت بالسلامه 
حسام ، انتهت منتهتش هنشوف مين اللي هيكسب في الاخر يا عادل باشا وراح خارج
///////
مراد ، انت لازم تجيب حور الفيلا عشان الفيديو لو نزل هتبقي مصيبه واحنا هنكذب كل حاجه ونقول مفبركه بس انا خايف من حور بس هي اللي هتنقذك من المصيبه اللي انت فيها
حسام ، حور دي تطيق العما ومتطقنيش
مراد ، اوووف أنا نسيت نور اللي في المخزن ياللا نروحلها لتكون قتلت البنت
حسام ، ياللا بينا فعلا نور مجنونه وتعملها
مراد ، انت هتقولي ده انا مجربها وراح باصص علي أيده
حسام ، البنت دي جدعه اوي بحس انها بعشر رجاله
مراد ، أنا كل ما بشوفها بضحك بحس ان في حاجه غلط الصوت والشكل بنوته الأسلوب راجل راجل يعني مش اي كلام
حسام حب يشوف صحبه بيحبها واللا لا ، هي بصراحه قمر لو مكنش حصل اللي حصل كنت مسبتهاش عنين خضرا وشعر كستنائي وبيضا فعلا اجنبيه مفيش حد شوفته لسه بالجمال ده
مراد ، مش اخد بالك من حاجه
حسام ، اي
مراد ، أن حور شبها بالضبط بس فرق أن حور رقيقه عنها 
حسام ، اي رقيقه دي متلم نفسك دي بردك مراتي وعلي اسمي
مراد ، مراتك أمم طب بتبص علي اختها ليه
حسام ، اي ياعم انت هتجبلي تهمه ياللا انزل وصلنا المخزن 
//////////
في عربيه كانت ماشيه وراهم
ايوه يا باشا عرفنا المكان اللي فيه البنت اللي تبعنا
عادل ، اقتلوها لان دي اللي هتودينا كلنا في داهيه 
ماشي يا باشا حالا
//////////
مراد ، انت لسه قاعده زى مانتي
نور ،، يعني هروح فين 
حسام ، الحمد لله البنت كويسه
نور ، ماهي دي اللي هتعرفنا مين اللي بيخونك وبيوصل اخبارك يا حسام بيه
حسام راح للبنت ، مش ناويه تتكلمي شكلك عايزه تشرفينا كتير
البنت ، مش هقول حاجه 
مراد ، حسام في. اصوات بره 
حسام ، مسدسك معاك
مراد ، اه اهو وانت
حسام ، معايا
نور ، في ايه
مراد ، شكلهم كانو بيراقبونا استخبي بسرعه يا نور 
نور ، دول جايين عشان البنت دي 
مراد بزعييق ، طب اومي يا بت انتي ياللا 
نور ، اي ده راجل
مراد مقدرش يمسك نفسه من الضحك 
حسام ، ياللا يا مراد دول داخلين خلاص
مراد كتم بقها وقال لنور خليكي انتي وهي هنا متخرجوش مهما حصل 
نور ، ماشي 
حسام ، مرااااد الرجاله بتوعي كلهم اتقتلو
نور ، هنموت يا مراد
مراد ، اللي ربنا عايزه هيكون وراح وقف مع حسام 
الرجاله دخلو مراد وحسام فضلو يضربوا نار علي الرجاله 
مراد ، ياحلاااوتي المسدس خلص رصاص 
بودي جارد ضخم دخل عليه 
مراد ، بص هو أنا اكيد هموت بس مش عايز اموت دي الوقت 
البودي جارد ضرب مراد بالقلم 
مراد ، انت قد الالم ده هاا 
البودي جارد بيقرب من مراد ومراد بيبعد
حسام شاف المنظر ضرب نار علي البودى جارد الراجل طب ساكت في حضن مراد مراد وقع والراجل فوقه دخل تلاته بودي جارد علي جوه 
مراد لنفسه ، اعمل نفسك ميت اعمل نفسك ميت
راحوا داخلين جوه عند نور 
مراد مسك الرشاش وفضل يضرب نار عليهم من ضهرهم وقعوا التلاته ميتين 
نور ، دوددد دول ماتو
مراد ، احسن مانموت احنا 
نور بتبص وراها لا ما احنا هنموت خلاص وراحت بصه ورا مراد
مراد بيلف ضهره وبيبص 
الجارد ، بلاش ده محناش قد أبوه وراح ضربه بايد المسدس مراد وقع في الارض مغمي عليه
نور ، مرااااد
الجارد ، البنت اهي وراح ضارب نار علي السكرتيره وقعت ماتت
نور ، بصوا احنا ممكن نحل الموضوع ودي مش لازم تقتلوني والله ما هتستفادوا حاجه من قتلي
الجارد ، أمم فعلا حد يقتل الجمال ده كله
نور ، اي في ايه بتبصولي كده ليه 
الجارد ، أقل*عي
نور ، اقلع ايه يا رو*ح ام*ك منك له
الجارد ، ما احنا مش هنمشي من هنا غير أما ناخد اللي 
نور ، اوعي تكمل عارف ليه
الجارد ، ليه 
نور راحت ضرباها شلو
ت تحت الحزام
الجارد وقع في الارض
التاني ، والله مانا سيبك وراح مقرب منها وقعها علي الارض وانقض فوقها
مراد بدأ يفوق ويفتح عينه
نور ، ابعد عني ابعد يا حي*وااان الحقونييييي
مراد ، قام براحه لقا واحد مرمى في الارض والتاني يق*طع هدومها
مراد بص لقا ماسوره حديد جابها وراح ضربهاله في دماغه الراجل وقع في نور معدتش قادره تتحرك 
مراد راح زقه من فوقها وقومها
مراد ، انتي كويسه
نور بصت وراه وراحت مبرقه
مراد ، ايه 
نور ، وراك 
مراد بيلف يبص للي وراه راح الراجل ضاغط علي الزيناد اجت في بطن مراد 
حسام دخل جرى وفي أيده رشاش راح ضارب علي الراجل
نور بدموع ، مراد 
مراد حاطت أيده علي بطنه ووقع علي ركبته 
نور ، لا يا مراد لااا
مراد ، سامحيني أنا مكنتش قاصد اقول حاجه قدام مامتك
نور بدموع ، أنا مسمحاك والنبي ما تموت أنا عارفه انك اهبل ومبتعرفش بتقول ايه
مراد ابتسم براحه ، ااه أنااا
نور ، متكلمش خلاص شيله معايا يا حسام 
حسام ، متخافش يا صاحبي اوووم هقول لابوك ايه اوعا تسيبني يا مراد
مراد غاب عن الوعي 
نور ، بسرعه معايا يا حسام ده بينزف كتير
شالوه وراحوا جرى دخلوه العربيه وراحوا علي المستشفي
نور قاعده قدام باب العمليات وبتعيط جامد
حور اجت لها ، في ايه يا نور
نور ، مراد هيموت يا حور هيموت
حور ، طب مش انتي كنتي عايزه تموتيه ايه اللي خلاكي تخافي عليه دي الوقت 
نور ، كككانوا هيغت*صبوني وهو انقذني منهم راحوا قتلوه 
حور ، مين دول 
حسام ، مش وقته خالص الكلام ده عمي فاته جاي تمام لازم ميشوفكيش يا نور مينفعش تباني كده غلط 
نور ، هو مراد ابن عمك
حسام ، اه
حور ، طب تعالي ننزل تحت نقعد تحت شويه 
نور ، ومراد
حسام ، متخافيش ده بسبع ارواح انزلو واول ما يفوق هكلمكم
نور نزلت تحت قعدت مع حور 
نور ، مراد لحقني في اخر لحظه يا حور
حور ، الحمد لله هو محترم طول عمره 
نور ،. يارب بس ميموتش يارب ميموتش
بعد تلت ساعات نور قاعده تحت 
نور ، هو حسام مرنش ليه
حور ، معرفش تيجي نطلع
نور ، ماشي
نور طلعت هي وحور 
نور ،. اي ده أبوه اهو 
حور ، اه 
نور ، طب هنعرف أخباره ازاي
حور ، حسام بيه اهو
حور ، حسام بيه
حسام ، في ايه
حور ، احمم هو مراد عامل اي دي الوقت
حسام ، شال المراره الرصاصه دخلت في المراره شالها وراح غرفه العنايه للصبح
حور ، طب احنا هنروح وهنيجي نطمن عليه الصبح
حسام ، اممم تمام بس انا هوصلكوا
حور ، لا هتعرف نروح لوحدنا
حسام ، طب اي رايك بقا هتروحي معايا الفيلا 
حور ، ده اللي هو ازاي 
حسام ، هتفهمي أما تيجوا معايا انتو الاتنين ياللا يانور
يتبع…
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى