Uncategorized

رواية هل من أمل الفصل الثامن 8 بقلم راندا علي

  رواية هل من أمل الفصل الثامن 8 بقلم راندا علي

رواية هل من أمل الفصل الثامن 8 بقلم راندا علي

رواية هل من أمل الفصل الثامن 8 بقلم راندا علي

اسد بصدمه مسك اختبار الحمل فريددددددده
فريده كانت بتشرب وماسكه الكوبايه من الخضه الكوبايه وقعت منها اتكسرت علي الارض
 طلع اسد بكل غضب ووشه احمر جامد زي ال*نار
 اسد قرب منها ومسكها من ش*عرها جامد وقرب منها وبصوت زي فحيح الافعي/ اي دا انطقي مين عمل كدا 
فريده بصدمه والم من وجع شعرها وعياط/ معرفش والله معرف 
Randa Ali.
اسد ض*ربها بقوه من قوة القلم وقعت علي الارض الازاز دخل ف أيدها فريده أسفل شفايفيها ومرخينها بت*نزف
اسد نزل بلمستواها ومسكها من ش*عرها جامد وبفضب وزعيق/ انطقي حامل ازاي ونا ملمس*تكيش ردي عليا حصل دا امته مين عمل كدا ي بنت***
فريده بعياط وزعيق / اوعي تجيب سيرة اهلي علي لسانك علي لسان واحد وس** زيك الا اهلي
اسد الغضب عمي ف لحظه دي مسكها جامد من ش*عرها وقومها وهو ماسك ش*عرها وض*ربها بقلم جامد وقعها علي السرير
Randa Ali.
اسد / انا وس***خ صح انا هوريكي انا كدا ازاي مهي امك خان*ت ابوكي وما*ت من سبب كدا بس اقولك انا مش ابوكي مش هم*وت من خيانت*ك انا اللي هفضل اعذب*ك لغاية مام*وتك بأيدي وضرب*ها بقلم جامد وقعت علي سرير ومسك الح*زام وفضل يض*ربها
فريده بعياط جامد ووجع/ انا بكرهك ي اسد بكرهككككك وهفضل اكرهك طول حياتي
اسد مش سامعها ومكمل في ض*ربها 
فريده فضلت تقوله بكرهك لغاية مغمي عليها وكل حاجه فيها بتجيب د*م جاب حبل وراح ربط أيدها ورجليها وظبط لبسه وفتح الباب كان كلهم واقفين 
الجد بغضب/فين فريده
اسد بكل برود قفل باب الجناح بلمفتاح 
وجاي نازل
Randa Ali.
الجد بغضب./بقولك افتح الباب انت بتعذ*بها وكمان عاوز تحب*سها انت مر*يض فاكر كل الناس خا*ينه زي مريم لما خان*تك
اسد بكل غضب وزعيق/بنت ابنك المحترمه حامل حاااااامل ونا ملمس*تهاش عارف يعني اي حامل من حد غيري مهي امها كدا اكيد هي زي امها كلهم زي بعض وخرج وسابه
مني لطمت علي وشها/ ي نهار اسو*د احسن يكون شاف الاختبار ازاي نسيت اشيله يارب وفضلت تعيط
Randa Ali.
اسد فضل ماشي بسرعه عاليه بلعربيه
فريده فتحت عيونها بعدها بساعه وفضلت تعيط من والجع ومن حياتها 
جت تقوم لاقيت نفسها مربوطه صوتت وفضلت تعيط 
لي كل دا حرااااام لي بيحصل فيا كدا يااااارب اقف جنبي ساعدني مليش غيرك بابا لو كان عايش مكنش حد قدر يعمل فيا كدا لي ي بابا مشيت وسبتني انا تعبتت تعبتتت والله تعبتتت حرام كل دا وفضلت تعيط 
وصل مكان بعيد ف جبل ووقف العربيه وصرخ جامد
( دا المكان الوحيد اللي بيطلع ضعفه في )
اسد بعياط اول مره يعيط / لي كل دا مريم حبتها من قلبي وخان*تني كنت خايف ادي الثقه ل فريده وخانت*ني لا دي كس*رتني عشقتها وحبيتها جامد وكس*رتني لي كل دا ااااااااااااااه انا تعبت وكرهت كل حياتي
ومره وحده اتحول لمجمود عكس النار اللي جواه
انا اللي ه*دمرها وهخليها تم*وت نفسها مش انا اللي يتعمل في كل دا
وركب عربيته وغادر المكان
Randa Ali.
حبيبه بفرحه وشر/ شوفتي ي ماما طلعت حامل وملم*سهاش
الام بضحكت شر/ ايوا امها كانت كدا اكيد بت تكون كدا 
حبيبه/ ي ماما هيتجوزني صح
الام بخبث /طبعا غير لما يعرف امها كانت السبب ****
حبيبه بفرحه /  يااااااا ي ماما دي فرحت عمري
سعاد دخلت ل مني/ بتعيطي لي
مني بتسرع/ زعلت لي اللي حصل ل فريده ي ماما
الام/ صعبت عليكي قليلة الر*بايه اللي جبتلنا العا*ر مهي زي امها
مني خافت وسكتت
Randa Ali.
رجع اسد البيت ودخل بجمود وطلع علي طول علي الجناح 
كانت فريده بتعيط ومربوطه
وجسمها وشها بيجيب د”م 
قرب الكرسي وقعد قدامها بكل برود وولع سجاره
اسد /مش هتقوليلي مين حملتي منه ف الحر*ام 
فريده مش بترد 
ض*ربها بقلم جامد مرخينها فتحت ف الد*م جامد
فريده بانهيار /كفاااااااايه حرام عليك 
اسد ضحك /كفايه هو انتي لسه شوفتي حاجه مبقاش انا اسد الهواري لو مخلتكيش تكرهي اليوم اللي اتولدتي في
فريده بعياط /بكرهككك بكرهككك ي اسد اوعدك هدفعك تمن كل دا غالي اوي 
اسد مسك سجاره وطفا*ها ف كتفها فريده صوتت جامد اوي لدرجه صوتها راح ونفسها بقي بطئ خالص 
اسد قلبه وجع جامد ومعرفش ازاي عمل كدا وطلع يقف ف البلكونه
مني/ ماما الحقي حرام تعالي نحوش عنها
الام ضربتها /عارفه لو الاقيكي بدافعي عنها لاموت”ك ي مني سيبي الهي يم*وتها
مني نزلت تحت/ جدو سامع صوت فريده حرام روح حوش عنها
الجد بحزن /سيبي هي غلطت غلطه كبيره كبير اوووووووووي
Randa Ali.
مني راحت قعدت ف الجنينه  وعيطت أن كل دا من سببها وهي مش عارفه تكلم
اتصلت بحسام
حسام /كنت لسه هرن عليكي
مني/ لي
حسام/ مال صوتك
مني /بصراحه مخنوقه واتصلت عشان كدا
حسام/ مالك بس اي مدايقك
مني/ لوحدي
وقعدو يكلمو سوا
اسد واقف ف بلكونه وسامع عياط فريده بتعيط بطريقه وحش*ه اوي
اسد ف نفسه مستحيل تضعف دي مش بتحبك وخ*انتك وكس*رتك  اخد نفس عميق ودخل بمجمود
شدها من ش*عرها وقعها علي الارض
 وولع التكيف علي 20 وجاب مياه وكبها عليها 
فريده بانهيار /حرررااااام كل دا بكره فعلا اليوم اللي اتولدت في عشان قابلت واحد مر*يض زيك 
اسد بصلها /انا مريض ماشي اي رايك بقي انك هتنامي كدا ومش هفكك 
وقام طفي نور وقلع التيشرت ونام زي مهو كان سامع صوت عياطها من وجعها طول الليل 
حس انها نامت ف قام طفي التكيف وشالها حطها علي السرير وغطاها ونام
صباح يوم جديد مليان احداث 
Randa Ali.
قام اسد  كانت هي لسه نايمه شالها وحطها علي الارض
وجاب مياه كبها عليها فتحت عيونها  بخضه 
نزل اسد لمستواها وفكها 
عيونه جت علي كتفها
كان منظر حر*قة السجاره وح*شه اوي ووارمه وبتجبب د*م قلبه وجع جامد
أيدها مكان الحبل بتجيب د*م وجسمها كله معلم علامات من الض*رب
اسد عكس النا*ر اللي جواه اسد / مش هتقوليلي بردو حامل من مين
فريده بعياط/ والله محامل صدقني
اسد بكل برود ضحك ومره وحده ضر*بها بلقلم جامد  
فريده/ كفااايه ضر*ب بكرهك ي اسد 
اسد حس بوجع من كرها لي
الباب بيخبط قام فتح 
الداده/ الفطار جاهز ي بيه 
اسد طيب وقفل الباب 
وبص عليها كانت وشها مرهق جامد وشكلها تعبان
اسد جاب علبة الاسعاف وقعد يعملها الجروح كانت بتعيط ف صمت من الوجع 
وسابها ودخل الحمام اخد شاور وطلع لبس شيك وحط برفن خاصه بي
ونزل يفطر بس ماكلش وقال ل داده تطلع فطاره ل فريده وطلع ياخد فونه كان الفطار زي مهو قرب منها كان شكلها حزين اوي
اسد بجمود عكس اللي جواه/ الأكل دا لو مخلصش هيبقي يوم اوح*ش من اي يوم ي فريده
ونزل
Randa Ali.
فريده مكنتش اصلا أكلت طول اليوم امبارح وتتعب ف قعدت تاكل 
تسرع الاحداث رجع اسد
الجد/ تعالي ي اسد هنا حسام واهله هنا
اسد باستغراب ودخل كان كلهم قاعدين معادا فريده وسلم عليهم وقعد
ابو حسام يبقي خال فريده قال / فين فريده
اسد /فوق 
الجد / نادي ي اسد عليها تسلم علي خالها 
اسد قال ل داده تطلع تناديها
طلعت الداده خبطت فتحت فريده
الداده /اتخضت من منظر فريده
فريده بوجع/ نعم ي داده
الداده/ انتي كويسه ي هانم
فريده/ ي داده حرام الف مره قولك فريده مش هانم
الداده /مقدرش كان اسد بيه يقت*لني
طلع اسد /روحي انتي ي داده
ودخل قفل الباب
Randa Ali.
اسد قرب منها ومسك أيدها /خالك تحت أقسم بالله ي فريده لو قولتي حاجه او عملتي حاجه غلط ل يومك مش هيعدي
فريده بدموع /ايدي بتوج*عني مش هكلم
اسد/ يلا البسي
دخلت فريده فضلت تدور علي حاجه بكم عشان كتفها مكان الح*رق مش يبان
ودخلت اخدت شاور وفضلت تعيط من الوج*ع لما المياه لمستها
ولبست دريس لونه نبيتي بلاكمام ورقيق جدا لبعد ركبتها وسابت شعرها  الطويل يداري وشها وحطت فوندشن يداري علامات الضر*ب ف وشها
فريده/ انا خلصت 
اسد سرح في جمالها رغم وجعها وتعبها لاكن جميله زي مهي
نزلو
خالها قرب يحضنها شدها اسد وابتسم
خالها / انت هتغير عليها مني دي بنت اختي والكل ضحك  
وحضنت مرات خالها 
وسلمت علي حسام وقعدت 
جدها مرضاش يبصلها ولا يكلمها ومرات باباه اسد بتبصلها بطريقه وح*شه وحبيبه وامها بيبصولها بقر*ف ودا خلاها تتوجع جامد وعيونها دمعت
Randa Ali.
خالها/ فريده انتي كويسه حاسس فيكي حاجه
الجد بتسرع /لا ابدا بس هي دايما بتسهر ودا بياثر عليها
حسام حس أن فريده فيها حاجه
محمود ابو حسام هو خال فريده/ احنا بصراحه كدا كنا جاين عشان نطلب ايد بنتكم مني لابني حسام واحنا مش هنلاقي احسن من مني ل حسام ابدا
مني حست بدوخه ودموعها كانت هتنزل مسكتهم بالعافيه
حسام كان فرحان
ام مني فرحت/ واحنا مش هنلاقي احسن من دكتور حسام
ها ي مني
الجد /أنا لو عليا هوافق ها ي اسد
اسد ابتسم/ ونا موافق مني رايك اي
الكل بيسأل مني وهي حاطه وشها ف ارض مش عارفه تعيط ولا تكلم
الجد /السكوت علامة الرضا علي بركة الله
اسد عيونه علي فريده كان شكلها حزين
فريده بحزن قاعده ف نفسها حسام بيحبها جامد كان نفسي اسد يحبني كدا ويجي يطلبني والبس فستان فرح زي اي بنت بعدها ابتسمت بحزن دا الخيال غير الواقع
Randa Ali.
احمد ابو حسام/ علي بركة الله نخليها كتب كتاب علي طول
اسد/ لا خطوبه الاول
حسام/ ولي تاخير دا منتجوز ونا بحب مني وشاريها وعاوزها
الجد /خلاص ي اسد كتب الكتاب الخميس الجاي
احمد ابو حسام/ علي بركة الله بعد بكرا بقي نيجي ونتفق علي كل حاجه
الجد أبتسم/ اتفقنا
احمد ابو حسام/ يلا بقي نتوكل علي الله
حسام عيونه علي مني اللي منطقتش كلمه
الجد/ لا خليكي معانا
ابو حسام/ لا معلش ماحنا هنشوف بعض كتير بس عشان ورانا شغل ومستشفى بتاعت حسام وسلمه علي بعض
 ومشيو
Randa Ali.
ومني مكانها مش عارفه لا تعيط ولا تقوم ولا تكلم
اسد بمجمود/ عاوز اقولكم علي خبر حلو
كل العيله /اي هو خير
اسد عيونه علي فريده الحزينه
اسد بجمود/ انا قررت هتجوز
فريده دمعه خانتها ونزلت وبصتله
يتبع…
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى