Uncategorized

رواية مهمة عاشق الفصل التاسع 9 بقلم خلود وائل

 رواية مهمة عاشق الفصل التاسع 9 بقلم خلود وائل
رواية مهمة عاشق الفصل التاسع 9 بقلم خلود وائل

رواية مهمة عاشق الفصل التاسع 9 بقلم خلود وائل

علي:هتفضلي ساكته كدة كتير
ليلي …..اتكلم اققول ايه
علي:مش متعود عليكي هاديه دايما بتشاكلي اي حد مبتسكتيش يعني
ليلي: والله …طيب 
علي:لا بجد مش مطمنلك
ليلي:عادي بعد اذنك هتكلم في التليفون
علي :براحتك
عند حسام وسلمي
حسام:يالهوي اخيرا انا والقمر بقينا لبعض
سلمي بأحراج:والله عم عبد المنعم محترم ومحبش يزعلك
حسام:يادي عبد المنعم وسنينه بتفصلي امي ليه بقالي كام سنه مستني الليله الحلوة دي
سلمي:بهزر معاك يا رمضان ايه مبتهزرش
حسام :بهزر يااختي تعالي اوريكي هزاري
سلمي: هتعمل ايه يامجنون
حسام شال سلمي ودخل بيها اوضه النوم:انا ابقي مجنون لو معملتش كدة
دخل حسام الاوضه وحط سلمي بحنيه علي السرير وقرب منها
سلمي:ابعد عني والا والله هقول لبابا
حسام وهو بيقرب جامد:هتقوليله ايه
سلمي بتوتر:هقله يابابا حسام كان عاوز يبوسني
حسام:كان عاوز لا قوليله حسام باسني كدهو وقرب منها جامد وباسها و سلمي واستسلمت لحسام ☺️
عند ليلي::.
ليلي:الو ايوة ياميمو عملت ايه
ماهر:لحقتهم في القاعه ووصلناهم الشقه وفاتتك وصله عييط من امك وطبطبه من حسام وايه حاجه عائليه خالص
ليلي بحزن:معلش ياحبيبي متعوضه في فرحك ان شاء الله 
ماهر:هخليكي تاخدي اجازة شهر متقلقيش ولو مرضتيش هخطفك ياستي
ليلي:ماشي انا موافقه ..بقلك كنت عوزاك تعدي عليا الصبح الساعه ٦تاخدني البيت ها اعتمد عليك ولا في التوهان
ماهر:عنيا حاضر بس كل حاجه بتمنها
ليلي:مادي حقير اخلص عاوز ايه
ماهر:الرينج لايت بتاعتك ياست الستات 
ليلي:مالها
ماهر:تلزمني اسبوع ايه رايك
ليلي:انت استغلالي اوووي ياميمو عارف كدة ولا لا اققلك خليك مرتاح وانا هاجي بتاكسي ولا اققلك انا هاجي مشيا علي الاقدام ايه رايك
ماهر:ايه البخل دة ياسااتر
ليلي:لاء دي نتانه مش بخل ومحدش يلوي دراعي يلااا فاهم اققفل يلا وسته بالدقيقه الاقيك قدام المستشفي يااما هقول للحاج علي موضوع (غيرت صوتها واتكلمت بتريقه ورقه)انا حياتشي كانت مضلمه من غيرك ياسمسمه من يوم ماشفتك وهي نورت بيييكي)
ماهر:نهارك مش فايت انتي عرفتي الموضوع دة منين
ليلي:يابني غلوبت اققلك انت واخوك وطي الصوت وطي الصوت بس اعمل ايه بتنسو نفسكو اوووي ???????? يلا يابيبي سي يو 
ماهر:انا هصلي الفجر وانام يااختي ياحبيبتي عشان الحق اجيلك الصبح بدري سلام
ليلي بضحك :سلام
علي كان متابع ليلي وفرحان بيها وهي بتضحك وضحك اووي وهي بتتريق علي ماهر وخلصت ليلي التليفون وقعدت مكانها
علي:مش قلتلك مبتقعديش ساكته علي طول ماسكه في حد
ليلي ابتسمت:ماشي ياعلي بيه اسم الله عليه
علي:اللهم طولك ياروح
سكت شويه وقال:انا كنت عاوز اعتذرلك علي يعني انو احنا جبناكي من فرح اخوكي بفستانك الحلو دة ومبهدلينك معانا يعني واحم وانتي بسكوته ملكيش البهدله دي
ليلي بأحراج:لا ولا يهمك دة شغلي وواجب عليا بس انت هتحرمني اسيب المستشفي طول ماانت فيها
علي:اشمعنا
ليلي:كل مااروح يطلبوني الحقي علي بيه تعبان علي بيه حالته مش مستقرة علي بيه مش عارف ايه ولازم اجي جري عشان علي بيه
علي:اممممم يعني انا مبرتاحش غير في وجودك????
ليلي:هاا قصدك ايه
علي:انا انامش قصدي حاجه انتي ال قلتي ولا ايه وغمزلها
ليلي:احم هي طنط اتاخرت ليه
علي:علي فكرة انتي واحدة تانيه خالص برة البالطو الابيض متلبيسهوش تاني
ليلي:اذاي منا ليلي هي هي
علي:لا دكتورة ليلي بالبالطو الابيض عاوزة تتشاكل معايا كل شويه وعلي طول حقن ودوا بس عليها خدود حمرا ذي الورد الجوري بتدوخني والله 
ليلي اتكثفت جامد وبصت في الارض
علي:انما ياستي ليلي ال بالفستان الحلو دة مقلكيش بتتكلم كدة ورقيقه وخايفه عليا  ويعني واحدة تانيه بس بردو خدودها ورد جوري ولا ايه
ليلي قلبها بيدق جامد ومش قادرة تتنفس رفعت عنيها لقت علي بيبصلها وتاهت في عنيه لدقايق وبعدين فاقت علي صوت فتح الباب
الحاجه منال:لسه منمتش ياحبيبي
علي:ابدا ياماما دكتورة ليلي عماله تتكلم لما جابتلي صداع
ليلي باستغراب:انا 
علي بهمس:صداع هنا وشاور علي قلبه من غير ماحد ياخد باله
ليلي حاسه انها هيغمي عليها من طريقه علي بيتكلم بهدوء وحنيه وفي نفس الوقت كلامه بيخليها في دنيا تانيه 
نهي:ايه روحتي فين
ليلي:ها لا اناااا 
نهي:باااس اققعدي هنا وضحكت قوليلي ياستي بقي الفستان الحلو دة منين
ليلي:من اتيليه اسمه فستاني في مدينه نصر
نهي:اها بس تحفه عليكي اوووي يعني
الحاجه منال:ليلي هي ال محلياه يانهي
ليلي:ربنا يخليكي ياطنط دة بس من زوقك
نهي:ولا ايه ياعلي
علي:اه الفستان حلو
ليلي بأستغراب من كلام علي العادي ال كان من شويه مدوخها بكلامه الحلو
ليلي:انشاء الله في فرح علي تبقي تجيبي من هناك ليكي ولعروسته 
نهي:عندهم فساتين عرايس
ليلي:فساتين وهم يابنتي
قعدو يتكلمو شويه لحد مانامو الحاجه منال علي سرير قصاد علي ونهي علي الكنبه وليلي فضلت قاعدة علي الكرسي لحد ماالنوم غلبها ونعست وطلع الصبح وجه ماهر بعربيه الحاج مصطفي قدام المستشفي استني ليلي كتير منزلتش جه يتصل عليها لقي تلفونه فاصل شحن من بليل ونسي يشحنه فنزل دخل المستشفي وراح الاستقبال سأل علي ليلي قالوله علي مكان اوضه علي وسابهم وراحلها في نفس الوقت كانت الحاجه منال قامت من النوم واتوضت في الحمام ال في الاوضه وصلت الصبح واطمنت علي علي لقت حرارته عاديه وهو نعسان وتايه في النوم
خبط ماهر علي الباب وفتحتله الحاجه منال
ماهر: دكتورة ليلي موجودة
الحاجه منال:حضرتك مين
ماهر:انا اخوها
الحاجه منال:ثواني هناديلها معلش مقدرش اققلك اتفضل بنتي نايمه جوة بعد اذنك
ماهر:اتفضلي
قفلت الحاجه منال الباب وراحت تصحي ليلي ال كانت نايمه علي الكرسي وساندة علي الطرابيزه بايدها ودماغها
الحاجه منال:ليلي ليلي اصحي ياحبيبتي اخوكي برة وعاوزك
ليلي بنعاس:ها اه انا صحيت اهوة..صباح الخير ياطنط
الحاجه منال: صباح الخير ياحبيبتي اخوكي برة مستنيكي
ليلي:ماهر جه
الحاجه منال:مش عارفه اسمه بس هو شبهك اووي
ليلي بابتسامه:يبقي ماهر هو شبهي كاننا تؤام استاذنك انا بقي ياطنط
مشت ليلي من الاوضه وطلعت لماهر
ليلي:صباح الخير ياميمو
ماهر:لا صباح ولا مسا ياستي انا جيت اخدك اهوة بالله لو قلتي لابوكي علي حاجه سمعتيها لكون جايبك من قفاكي امين
ليلي بضحك:امين 
ماهر:يلا بفستانك دة حد يجي مستشفي بفستان سواريه
ليلي:بتعرف تجري
ماهر:هههههه ليه 
ليلي:عشان بالصندل ال في رجلي وهديك ع دماغك 
ماهر:بس بس ياستي انا همشي اروح لامي واسيبك انتي وفستانك براحتك 
ضحكت ليلي وماهر ونزلو ركبو العربيه وكل العيون عليهم ومشيو روحو البيت
ليلي:صباح الفل علي ست الكل
الحاجه كوثر: صباح الهنا ياحبيبتي اشوفك في بيت عدلك يارب
الحاج مصطفي:ادخلي خدي دش وغيري بقي و تعالي افطري يلا ياحبيبتي 
ماهر:وانا مش مهم الا ماحد عبرني ولا حتي بسندوتش
الحاجه كوثر: تعالي ياحبيب قلبي افطر وانا هعملك النسكافيه ال بتحبه
الحاج مصطفي:يفطر ايه مش اما يهضم البوفيه ال مسابش فيه حاجه امبارح
كلهم ضحكو وليلي سابتهم ودخلت اوضتها استحمت وغيرت هدومها ووقفت تسرح شعرها وبتدور علي تلفونها تكلم الاء 
ليلي:يوووة كان هنا الاة انا متاكدة اني حطيته في الشنطه
شالت ليلي الشنطه وقلبتها طلعت كل ال فيها ملقتش التلفون سابت اوضتها وطلعت تفطر مع عيلتها وهي بتفكر نست التليفون فين
الحاجه كوثر:يلا ياولاد عشان هنصلي الضهر ونروح نبارك لحسام وسلمي ونوصلهم المطار 
ليلي:ايوة ياماما واجي انام شويه عشان عندي نبطشيه بليل في المستشفي وهاجي تاني يوم الصبح
ماهر:بلدي اوووي اسمها شفت مش نبطشيه يابيئه
ليلي:بس ياسمسوم
ماهر بغيظ:ليلااااه
الحاج مصطفي:في ايه ياولاد مالكو كدة
الحاجه كوثر:هي ليلي كدة مبتعرفش تقعد ساكته ابدا لازم تناكف في اي حد 
ليلي ابتسمت وافتكرت علي لما كان بيقلها انه مش متعود عليها ساكته
،،،،،،
في المستشفي عند علي
الحاج محمود:انا عاوز الدكتور حسن دة قدامي حالا
مدير المستشفي :طول بالك يامحمود بيه دي كانت غلطه ومش هتتكرر تاني اوعد حضرتك
عماد: يعني ايه غلطه افرض اخويا كان جراله حاجه لو مكانتش دكتورة ليلي جت في الوقت المناسب دة استهتار 
الحاج محمود:هاتلي الدكتور دة وانا ال هتعامل معاه
مدير المستشفي:يامحمود بيه جايز دكتورة ليلي تشخيصها مش في محله او اكيد دكتور حسن غلط غصب عنه انت متعرفش ان الاتنين دول بينهم مشاكل من زمان
الحاج محمود:مليش دعوة بمشاكلهم الدكتور دة اتدخل في حاله متخصوش واهمل فيها وكان ممكن ابني يموت يبقي لازم ياخد جزائه ولو حضرتك هتتستر عليه انا هعتبرك معاه ومترجعش تلومني
مدير المستشفي:مقصدش يامحمود بيه بس انا
عماد:مبسش حضرتك ..انت الوقتي تجيب دكتورة ليلي ودكتور حسن واحنا هنشوف مين ال غلطان
في اوضه علي
علي: بابا وعماد اتاخرو ليه كدة
نهي:بابا حالف ليحاسب دكتور حسن الهلالي حساب الملكين
الحاجه منال:لازم يحاسبه يابنتي ارواح الناس مش لعبه دة اخوكي الف بعد الشر كان هيروح فيها
نهي:الحمد لله لولا دكتورة ليلي اتدخلت مكناش عرفنا هو سخن ليه اه صحيح يامامي هي مشت امتي انا محستش بيها
الحاجه منال:اخوها جه الصبح بدري اخدها
نهي باستغراب:العريس
الحاجه منال:لا ياحبيبتي اكيد ليها اخ تاني غير العريس
نهي:اهاااا طب انا هروح اشوف بابي اتاخر ليه وهاجي علي طول
الحاجه منال:خدي تلفونك معاكي ياحبيبتي
نهي :دة مش تلفوني ياماما
الحاجه منال:تلفونك دة ياعلي
علي:لا تلفوني تحت المخدة بتاعتي ياماما
نهي:وريني كدة 
مسكت نهي التلفون وفتحته لقت صورة ليلي خلفيه عليه
نهي:دة تلفون ليلي ياماما
الحاجه منال:اه ياحبيبه قلبي كانت نعسانه واول مااخوها جه قامت مشيت علي طول اكيد نسته ومخدتش بالها
علي:هاتيه كدة يانوني 
نهي:اتفضل
علي:يلا روحي شوفي ابوكي واخوكي فين كل دة وانتي ياماما صلي الضهر يلا عشان اذن من زمان
خرجت نهي من الاوضه والحاجه منال بدات تصلي وعلي مسك الفون وفتحه بانت صورة ليلي خلفيه
علي:الاة ماانت قمر اهوة وبتضحك ????
يتبع ……
لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى