Uncategorized

رواية القبلة المحرمة كاملة بقلم سارة أحمد (جميع الفصول)

 رواية القبلة المحرمة كاملة بقلم سارة أحمد (جميع الفصول)

رواية القبلة المحرمة كاملة بقلم سارة أحمد (جميع الفصول)

رواية القبلة المحرمة كاملة بقلم سارة أحمد (جميع الفصول)

  1. لقراءة الفصل الأول : اضغط هنا
  2. لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
  3. لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
  4. لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
  5. لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
  6. لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
  7. لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
  8. لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
  9. لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
  10. لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا
  11. لقراءة الفصل الحادي عشر : اضغط هنا
  12. لقراءة الفصل الثاني عشر : اضغط هنا
  13. لقراءة الفصل الثالث عشر : اضغط هنا
  14. لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
  15. لقراءة الفصل الخامس عشر : اضغط هنا
  16. لقراءة الفصل السادس عشر والأخير : اضغط هنا

اقتباس

يا لمسه..يا لمسه 
انتي فين..؟لمسه يا فاطمه هي لمسه راحت فين ؟
فاطمه:لمسه لسه نايمه
عمران: بضيق وغضب نايمه لحد دلوقتي وامتي يوم خطوبه عمها 
الا هو انا
لا ده مش كلام وبنرفزه انا طالع 
اشيلها من السرير….
وفعلا طلع بعاصفه من الغضب 
وفتح الباب ….
وهو وجهه احمر من الغضب وبينده لمسسسه……
بس حصل الا غير الاحداث…..؟
 اول ما فتح الباب وشاف لمسه
وقفه قدام المرايا بتقيس قميص نوم قصير جيدا….
لونه اسود وبه قلب احمر عند الصدر
وفرده شعرها وبتحسس علي جسدها تتامل جمالها…
وهي لا تشعر بي ةعمران الذي
كان حاله حال….
كان سرحان ووشه احمر وقطرات العرق تنصب منه وانفاسه متسرعه 
وعيناه محمره ومتجمد في مكانه
اول ما لمسه شافته
ارتبكت
ووشها جاب الوان وجرت استخبت 
تحت الغطي وكانت ترتجف زى القطه
فضحك عمران من حالها فاتغاضت
لمسه
وقالت: بنرفزه وصريخ اخرج بره يا 
عمي ….. ميت مره قولتلك خبط قبل متخش …
عمران: بضحك بس عيناه علي لمسه حاضر بس تجهازي والا…
لمسه:بخوف لا حاضر …اخرج
فخرج عمران
فتنفست لمسه وازاحت الغطي وشعرها يخفي وجهها فوقفت ولسه هتنزل دخل عمران… اه علي فكره انا كنت عايز اقول… 
ولسه هيكمل ترتبك لمسه وكادت ان تسقطت ارضا بس
يلحقها عمران
وبدون ادراك… ينظر لها ويتعرق وتتسارع انفاسه.. 
ويهيم في عيناها ويتملس شفايفها 
بشغف وجموح….
اما حال لمسه لا يقل عنه شئ
كانت ترتجف وحرارتها مرتفعه 
وحدث انهما استسلموا لشغقهم
وقبلها بشغف 
شعرت لمسه بمتعه وذابت في احضانه وووو…
ترى ماذا حدث 
الرواية كاملة متوفرة على موقعنا بشكل حصري
لقراءة باقي حلقات الرواية اكتب تعليقاً لتظهر لك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى