Uncategorized

رواية يا أنا يا هو الفصل الثاني بقلم عبير أشرف

 رواية يا أنا يا هو الفصل الثاني بقلم عبير أشرف

رواية يا أنا يا هو الفصل الثاني بقلم عبير أشرف – كامو

رواية يا أنا يا هو الفصل الثاني بقلم عبير أشرف

و في اليوم التالي ذهبت داليدا الى المستشفى و هي تفكر ماذا ستفعل مع المجهول نعم فبالنسبة لها حالة هذا المريض او كما يطلقون عليه وحش 101 و هو بالنسبة لها تحدي لستمرار عملها في المستشفى ولكن اعطت لنفسها طاقة امل و انها قادرة على التحدي وظلت تدعم نفسها طوال طريق ذهابها للمستشفى 
♕ في المستشفى ♕
د/ عزمي بقتضاب????????: اهلا بالدكتورة 
داليدا لنفسها????????: منك لله بوش امك دا على الصبح ضيعت كل الطاقة الايحابية اللي عمالة اشحن نفسي بيها من الصبح 
د/ عزمي ببعض الغضب:???????? بتقولي ايه يا دكتورة 
داليدا و هي تحاول ان تبتسم:???????? بقول صباح النور يا دكتور
عزمي: هتبدأي النهارده في علاج المريض و اي غلطة صغيرة هتمشي من هنا مع توصية صغيرة كدا بمنعك تشتغلي في اي مكان تاني 
داليدا و هي تحاول ان تسيطر على غضبها????????????????: حاضر بعد اذنك اروح اشوف شغلي 
عزمي بقتضاب????????: اتفصلي 
و ذهبت داليدا و في طريقها قابلت دكتور علاء 
علاء ببتسامة:???????? صباح الخير 
داليدا بقتضاب????????: صباح النور 
علاء ببتسامة????????: الوش دا بيقول انك قبلتي دكتور عزمي 
داليدا بغضب????????: ايه اقبلت دكتور زفت على الصبح. 
علاء بضحك????????: طيب اهدي و واطي صوتك
داليدا بغضب????????: دا ولا كأني مرات ابوه ايه القرف دا
علاء ببتسامة????????: طيب اهدي كدا عشان هتقابلي الوحش دلوقتي 
تبدلت ملامح داليدا من الغضب ????????الى الخوف والتوتر????????
علاء بهتمام: مالك انتي كويسة
داليدا بتوتر????????: هو لازم دلوقتي 
علاء: طبعا هو انتي مش مستعدة
داليدا بتوتر????????: مستعدة بس قلقانة 
علاء ببتسامة: لا متقلقيش انتي اقدها و بعدان مش امبارح قولتي يا انا يا هو و لا رجعتي في كلامك
داليدا و قد استعاد بعض قوتها: لا رجعت ايه يلا بينا 
و ذهبت مع علاء لغرفة الوحش و قابلت الممرضة هناء المسؤلة عن حالة  
هناء ببتسامة تعب????????: اهلا بيكي حضرتك اللي هتبعي حالة 
داليدا ببتسامة توتر☺️☺️: ايوه انا بس انتي مالك شكلك تعبان كدا 
هناء بتعب????????: اصل الممرضة اللي في الشفت اللي اصدي هنا مع المريض غايبة بقالها يومين و دكتور عزمي مرضاش يجيب حد اقصادي و انا هنا من وقتها لما خلاص فصلت 
داليدا بغضب:???????? عزمي تاني طيب روحي انتي و انا هاخد مكانك و تعالي بليل 
هناء: لا يا دكتورة مينفعش و دكتور عزمي 
داليدا بمقاطعة: ماله دكتور عزمي انا موجودة اهو روحي ارتاحي انتي بس 
و بعد نقاش ذهبت هناء لترتاح و تأتي في المساء و اخبرت داليدا بكل ما تفعله مع الوحش و اعطاطها ورقة بها ما سوف تحضره له من طعام وشراب و مواعيدهم 
داليدا نظرت للورقة بغضب و هي تفكر في ذلك المدعو عزمي و ما يفعله  ولم تدقق كثيرا في المكتوب فرأت انها معاد قهوته 
و احضرت القهوة و دخلت لجناح  اسر فهو جناح حقا ما يلق بالوحش رأته يجلس امام النافذة الزجاجية شاردا حزينا و يبدو عليه الارهاق و لكن هذا لم يؤثر على جماله فهو حقا وسيم و لكن غامض و من ينظر لعيناه يصيبه الذعر وضعت امامه القهوة و هي متوترةو غادرت الغرفة 
و عندما قابلت دكتور جاسر الذي اخبارها بالمجئ لمكتبة لتقابل نازلي هانم والدة اسر
♕ في مكتب دكتور جاسر ♕
داليدا ببتسامة????????: اهلا بحضرتك 
نازلي: اهلا بيكي انتي اللي هتبعي مع اسر 
داليدا: ان شاء الله بس عايزة حضرتك تساعديني عشان يرجع زي الاول 
نازلي بحزن????????: نفسي و حشني صوته اوي نفسي ينطق بكلمه واحدة بس 
داليدا بحزن:???????? ان شاء الله بس ساعديني عشان ينطق 
نازلي: ازاي 
داليدا: قوليلي ايه اكتر حاجه تعصبه رد فعاله على المواقف 
نازلي: اسر عمر ما اي حد يعرف يتوقع رد فعل يعني موقف مثلا حصل تقولي اكيد هيتعصب و تلاقي العكس و تقولي مش مستاهل يتعصب و تلاقيه بهدل الدنيا 
داليدا بحيرة????????: طيب و دا مدخله منين بقى 
نازلي: مش عارفه 
و قاطع حديثهم دخول عزمي بغضب????????:مين سمحلك يا دكتورة انك تمشي الممرضة 
داليدابغضب:????????هي تعبانة و انت سايبها يومين هنا ايه مفيش رحمه 
عزمي بغضب????????????: انا هنا مدير المستشفى و الكل لازم يسمع كلامي و انتي كسرتي كلامي دا انتي مرفودة يا هانم 
و قاطع حديثه صوت هز اركان المستشفى 
     : من اللي عمل الزفت دا انتو مبتفهموش و ظل يصرخ و يزعق
ذهبوا الي حيث الصوت و وجدوه من غرفة اسر لان المكتب في نفس الدور 
نازلي بفرح☺️????☺️???? و دموع و هي تمسك وجه اسر بين يداها: ابني حبيبي وحشني صوتك اوي اتكلم كمان زعق اعمل اي حاجة 
و طبعا الصدمة تحتل وجه داليدا???? عزمي جاسر???? علاء???? 
اسر بغضب????????: اتفضلوا بره 
لم يتحرك احد???????????? 
اسر بزعيق و غضب????????????: قولت بره 
خرج الجميع فرين 
نازلي بدموع????????: حبيبي اتكلم 
اسر و هو يحاول ان يتحكم في غضبه????????: اتفضلي يا امي بره لو سمحتى اتفضلي سبيني لوحدي 
و بعد جدال طويل خرجت نازلي و هي في كامل سعادتها فقد تحدث ابنها من جديد 
♕ في طرقة الدور ♕
عزمي: هو مين كان اخر حد عنده 
جاسر: دكتورة داليدا
عزمي: حصل ايه يا دكتورة 
داليدا???????????? 
عزمي: انتي يا هانم.
داليدا ????????????
عزمي بغضب و قد على صوته: متفوقي كدا و ردي عليا 
انتفضت داليدا من صوته: ها 
عزمي بغضب????????: بقؤلك قولتيله ايه خلاه كدا 
داليدا بتوهان????????: مش عارفه 
عزمي بغضب:???????? فوقي معايا كدا و ردي عملتي ايه ولا قولتي ايه خليتيه كدا 
و قطعهم نازلي بسعادة ????????و هي تحضن داليدا: انا مش عارفه اشكرك ازاي انتي عملتي اللي كان نفسي فيه اسمع صوت ابني تاني 
داليدا بتعجب????????: البركان اللي انفجر من شوية دا كان نفسك فيه 
نازلي بسعادة????????: ايوه كان نفسي فيه اسمع صوت ابني 
انا هبلغ اخوه و اكلم القائد بتاعه 
و ذهبت نازلي 
عزمي بغضب????????: اتفضلي يلا بره مش انا رفضتك 
جاسر: ايوه بس دا قبل ما يتكلم. 
عزمي: يعني ايه 
جاسر: يعني احنا كنا عايزينه يتكلم يزعق يبدء يخرج اللي جواه عشان العلاج يجيب نتيجة و دا اللي الدكتورة قدرت تعمله يعني حضرتك متقدرش تمشيها 
نظر لهم عزمي بغضب???????? و ذهب. 
و هم ذهبوا الى مكتب علاء. 
علاء بتعجب????????: بس انتي ازاي قدرتي تعملي كدا 
جاسر????????: ايوه صح دا انا دكتور امراض نفسيه و مقتدرش اعمل كدا 
داليدا و ما زالت تحت تاثير الصدمة????????: والله العظيم ما اعرف 
و ظلوا يتحدثون فترة و قاطعهم دخول احدى الممرضات المكتب 
الممرضة: دكتورة داليدا عايزينك في مكتب دكتور عزمي 
علاء: طبعا مش هنخلص منه بقى 
الممرضة: بس مش دكتور عزمي اللي عايزها 
جاسر: امال مين 
الممرضة: فهمي الجزار مدير المخابرات المصرية 
الجميع بصدمة ????????????????
داليدا بخوف????????????: و دا عايز مني ايه 
الممرضة: معرفش بس كدا انتي اتاخرتي عليه 
ذهبت داليدا مع الممرضة لمكتب عزمي و وجدت عزمي و نازلي و شخص آخر يخيف من يراه و توقعت من هو 
فهمي: انتي داليدا 
داليدا بخوف: ????????ايوه انا 
فهمي ببتسامة????????: والله انا المفروض اشكرك دلوقتي 
داليدا و قد حل مكان الخوف???????? التعجب????????: انا ليه 
فهمي ببتسامة????????: على اللي عملتيه 
داليدا بتعجب????????: عملت ايه 
نازلي بفرح☺️☺️: خليتي اسر يتكلم 
داليدا: اصدك يتحول 
فهمي: انا كلمت المختبر اللي مسؤل عن صنع علاجه و قالوا ان دي خطوة كويسة في علاجه و دي حاجه عظيمة منك
نازلي ببتسامة????????: طبعا 
داليدا تنظر لهم في تعجب???????? ( في الوقت دا داليدا كانت عاملة زي حمادة هلال في فلم امن دولت كل اللي حاوله كانوا بيمدحوا في اللي عمله و هو مش فاهم حاجه خالص) 
فهمي ببتسامة????????: اسر مش بس ظابط في الجهاز عندي لا دا من اكفئ الظابط و بعتبره زي ابني و انتي بترجعيه لينا تاني و عشان كدا كل طلباتك مجابه. 
داليدا: اي حاجة اي حاجة 
فهمي: ايوه 
داليدا و هي تنظر لعزمي: بس دا مش هينفع اصل انا اترفد من هنا 
فهمي بغضب????????: مين عمل كدا. 
داليدا: دكتور عزمي 
فهمي بغضب????????: عزمي 
عزمي بخوف و توتر????????: اصل يا فندم هي تخطت قوانين المستشفى 
فهمي بغضب????????: ازاي 
داليدا: هقول لحضرتك 
و قصت له ما حدث مع هناء 
فهمي بغضب????????: و ازاي اصل ممرضة واحدة اللي موجوده يومين افرض من تعابها لخبطت حاجه في ادويته 
عزمي بخوف????????: يا فندم اصل 
فهمي بمقاطعة و غصب:???????? لا اصل ولا غيره دا اول و اخر غلطة ليك و داليدا اي حاجة تقولها بخصوص اسر تتنفذ فورا 
عزمي بخوف????????: اوامر معاليك يا فندم 
فهمي: داليدا انا شخصيا هتابع معاكي حالة اسر عايز تقرير يومي هبعت حد ياخد مفهوم. 
داليدا ببتسامة????????: مفهوم يا باشا انا بس عايزة ممرضة تانية مع هناء.. 
فهمي: حصل ايه تاني. 
داليدا ببتسامة????????: حاليا مفيش بس لو في تاني هقول لحضرتك اصل دكتور عزمي ممكن يرفض. 
فهمي و هو ينظر لعزمي بغضب????????’: يبقى يرفض بس و عرفني 
عزمي في هذه اللحظة يود ان يقتل داليدا لما فعلته به. ????????????
فهمي: اتفضلي دلوقتي عند اسر و انا هتابع معاكي 
داليدا ببتسامة????????: تمام  بعد اذنك 
و ذهبت داليدا لجناح اسر و وجدته يجلس كما هو في المرة السابقة 
ذهبت داليدا و جلست امامه 
داليدا: كابتن ????????
اسر: لا رد 
داليدا:???????? لا بقؤلك ايه انت هتعملي فيها مؤدب دا انت عليك صوت اد كدا رد يا خويا دا الناس كلها تهماني فيك و يقولي نطقتيه. 
اسر لا رد 
داليدا بغضب???????? و صوت عالي : ما ترد يا عم انت في ايه بكلم نفسي ما تسمعنا صوتك كدا بدل ما زعلك 
نظر لها اسر بغضب???????????????? و قام من مكانه و..
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية فرحة غدارة للكاتبة عبير أشرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى