Uncategorized

رواية رياس الفصل السادس عشر للكاتبة شيماء عسكر

 رواية رياس الفصل السادس عشر للكاتبة شيماء عسكر

رواية رياس الفصل السادس عشر للكاتبة شيماء عسكر

رواية رياس الفصل السادس عشر للكاتبة شيماء عسكر

في الفيلا عند جاسر كان الوضع متوتر بين جاسر و ياسمينا بعد ما جاسر بكل بساطه بعد عن الرصاصه  اللي خرجت من المسدس وفي اقل من ثانيه كانت ياسمينا تحت رجل جاسر بعد ما رماها علي الارض… ومسك شعرها وقال… شايفه اخوكي اللي قاعد هناك ده اهو مفكرش حتي يقرب منك يبعد عنك السلاح حتي خوف عليكي مثلا من روحتك علي السجن بس هوو عايز كدا عايز ياخد كل حاجه ليكي  انتي مفكره  لو انا موت كان ايه هيحصل انت اقولك انا.  ..  
اول حاجه مش هيقوم ليكي محامي اقرب حاجه  علشان يخفف الحكم حتي عليكي لا دي كان هيفرح اوي لما يشوفك متعلقه في حبل المشنقه  اخوكي ده اوسخ واحد علي وش الارض فوقي لنفسك يا ياسمينا  متخليش الطمع يسيطر علي عيونك اكتر 
و تاني حاجه هيطلع برا البلد يستمتع بكل الفلوس دي و عمره حتي ما هيدعيلك حتي لو خطرتي علي باله بال بالعكس هيقول  الله يحرقها  مكان ما راحت  …  قام جاسر و ساب شعر ياسمينا  و نضف ايده علي علامة التقزز منها   …  و راح عند هيثم اللي قاعد  بس بتفرج عليه 
جاسر…  اما انت بقا  ..  بمسك جاسر عنق هيثم بقوه  ..  بعتلي ال ******* بتعتك  مفكرني اهبل قدامك ولا  عيل صغير   جاسر بعصبيه وهو بضغط علي هيثم جامد…  رد عليا مفكرني ايه يا كلب  
هيثم  وهو مش قادر يتنفس  ..  سـ  سبني يا جاسر ااخر مره هقرب منك بس سبني امشي من هنا 
جاسر… دلوقتي اسيبك ها  لازم اربيك الاول يا تربية المدام  
في الوقت ده بدخل سليم و معتصم  علي جاسر  
معتصم وهو ببعد جاسر عن هيثم بشد جاسر من ضهر…. سيبه يا جاسر هيموت في اديك 
جاسر ببعد عن هيثم بس ناوي علي انه يربي هيثم و ياسمينا  ..  قال لشباب تقوم بالواجب مع ال ***** و ال*****  عايز احلي واجب 
بتقوم ياسمينا تجري علي رجل جاسر…  ابوس رجلك يا جاسر سامحني والله هبعد عنك خالص ابوس رجلك بلاش حد يعمل فيا حاجه  
جاسر  بعدم الشفقه عليها…   ايه خايفه حد يعملك حاجه  لا متخفيش اوي كدا هو بس درس بسيط علشان تفتكري جاسر ده طول عمرك 
و في اقل من دقيقه كانت رجالة جاسر في الفيلا بتاخد ياسمينا و  هيثم.. وياسمينا بتصوت عايزه جاسر يرحمها  ….  
بقعد جاسر بكل تعب علي الكرسي الجلد الاسود الخاص فيه…  زي ما يكون كان جبل و في لحظه انزاح عني   
سليم وهو ظاهر عليه التعب بس بحاول يعمل نفسه قوي…  هو ايـ. ايه اللي حصل هنا 
جاسر… ولا حاجه كان حساب قديم و انقفل  اروح بقا افتح الحساب الجديد 
معتصم… ههههه ايوه يا عم 
جاسر بلاحظ ان سليم مش علي بعضه …  سليم مالك 
سليم.. ابدا مفيش حاجه شوية ارهاق بس 
جاسر.. طب يلا نروح للدكتور نطمئن  عليك 
سليم…دكتور ايه بس ي عم انا كويس و زي القرد بس علشان ماما كانت بعيده عني  ماهو الاخ واخد الكل مني 
جاسر..ههههه انت بتغار ولا اي علي العموم عمتو مشيت من شويه علشان اقدر  افتح الدفتر القديم 
سليم…اي ده بجد طب كويس 
معتصم…  طيب اي اوامر تانيه 
جاسر…اي ده انت هتمشي 
معتصم… امال هعمل ايه تاني 
جاسر…طيب مع السلامه
معتصم… شاو  
بمشي معتصم و بفضل سليم و جاسر 
جاسر بفتح التليفون و بلعب فيه شويه…  امممم رياس عندكم 
سليم بتعجب  انو ازاي عرف…. ايوه شوفتها كانت قاعده علي النيل بتعيط 
جاسر بغيره… وانت بقا اختها البيت عندك وانت عارف  ان مفيش حد في البيت 
سليم… اكيد يعني مش هسيب مرات اخويا في الشارع واعمل نفسي مش شوفتها انا مش قليل الاصل علشان تغار علي مراتك مني انا يا جاسر 
جاسر… انا مقصدش حاجه يا سليم  يعني مش تكون قفش كدا و يلا بينا علشان ارجع مراتي 
سليم…انت عرفت مكان رياس ازاي  
جاسر… هو انا شويه في البلد ولا اي ي سليم 
سليم  بعيد السؤال  عليه تاني… عرفت منين يا جاسر!! 
جاسر…. انا مراقب  رياس ي سليم ويكون الكلام ده يخرج من الباب ده 
سليم بضحكه بتسخر من جاسر… ههها يعني مراقب مراتك يا ابن خالي انت عارف لو مراتك عرفت هتعمل فيك ايه 
جاسر وهو بقوم من علي الكرسي وباخد مفتاح العربيه علشان يمشي و بعدل الهدوم اللي عليه علشان يكون اكتر شياكه  …  انا بعمل كدا علشان خايف عليها يا ابن عمتي و اه لميس كمان  لان دول خط احمر بالنسبة ليا  
سليم…. ماشي يا جاسر انت حر  بعدي سليم من قدام جاسر و بخرج من الفيلا…. 
جاسر.. استنه يا زفت انا جاي معاك 
بركب سليم العربيه بعصبيه  ..  وانا مش مروح  
جاسر… ليه علشان لميس هناك 
سليم… وانا مالي ب لميس يا جاسر  
جاسر…  انا عارف كل حاجه يا سليم 
في الحظه دي سليم زي ما يكون سطل مياه باردة  و نزل على سليم… عارف ايه 
جاسر…. الدكتور مثلا  
سليم… دكتور ايه 
جاسر…  سليم بلاش لف كتير عليا ماشي  
سليم وهو بركب العربيه  وبقفل الباب…  وانا مش بلف يا جاسر 
جاسر وهو راكن علي العربيه و عيونه في عيون سليم…  طيب جهز نفسك بقا علشان العمليه يا ابن عمتي و اخويا 
سليم بتحدي… مش هعمل حاجه يا جاسر 
جاسر لعب علي الوتر الحساس عند سليم…  يعني مش عايز تكون مع لميس  …  جاسر بمكر… علي فكره  عز كلمني علشان  يتقدم لـ لميس 
بخرج سليم من العربيه و بعصبيه ويقول…  اقسم بالله يا جاسر لو عملت كدا هموتك بيدي دول  انت عارف لميس عندي ايه لميس دي حياتي 
جاسر… ولما هي حياتك  عايز تموت نفسك ليه لما انت لسه في الاول وعندك  95 % نسبة نجاح العملية ليه عايز تستنا  لعند لما توصل 0% ها ليه  العملية هتتعمل يا سليم ماشي و فوق لنفسك كدا عايز افرح بيك انت وهي  
سليم بعيط لاول مره قدام جاسر…  انا تعبان اوي يا جاسر خايف مش اعيش خايف لميس تروح مني انا بحبها اوي عمري ما حبيت حد زي ما انا بحيها انا عارف اني كانت قاسي معاها بس علشان مش تتعلق بيا انا تعبان من غيرها عايز اقرب منها زي زمان عايز اجرب الحب معاها 
جاسر بحاول انو يكون قوي قدام سليم…  انت هتكون كويس ي سليم  وكانت مستني انك تقولي بنفسك بس للأسف انت مش معتبرني  اقرب حد ليك ليه يا سليم اعرف من الغريب  ليه يا خويا و متخفش لميس ليك لوحدك يلا بقا امسح دموعك دي هو فيه راجل بعيط يالا فوق كدا خلينا نغير جو حلو  
سليم…  مش هتقول حاجه لماما صح 
جاسر… مش هقول  حاجه بس الاسبوع الجاي هنسافر نعمل العملية في امريكا علي اساس رايحين شغل  
سليم… ماشي
اما في الفيلا كانت رياس و لميس كانوا قاعدين في الجنينه..،،،
رياس. طبعاً ده ماضي وانا مكنتش فيه و مكنش فيه فرصه  نتعرف على بعض يعني 
لميس….  علشان تعرفي انك بتحبي جاسر بس و عايزة تاخدي كل حاجه انها ماضي علشان متخسريش جاسر مش كدا ي بيبي 
رياس… يمكن مش عارفه  يووووه اسكتي بقا انتي بتحبي الرغي اوي ليه كدا 
لميس.. والله ما انا عارفه مين فينا اللي بحب الرغي ????????   الحقي مش ده جاسر 
في ثانية رياس بتبوص جهة الباب بس لميس طلعت بتضحك عليها  …  
لميس…  عليكي واحد ي بيبي هههههههههه 
رياس بغضب..  تصدقي انك واطيه و كدابه  
لميس…  طب والله جه 
رياس..  حرام تحلفي ي كدابه هتروحي النار من غير شبشب و سكتت رياس لما سمعت صوت جاسر 
جاسر… و ايه كملي 
رياس عامله نفسها  زعلانه وهي هتموت وتعرف ايه حصل مع جاسر…  نو كومنت  من رياس 
جاسر بروح يقعد جنبها و يهمس ليها بصوت خافض…  وحشتني  في الكام ساعه دول 
بتقوم رياس من جنب منه عايزه تدخل جوا بس جاسر بمسك ايديها و بقعدها علي رجله…  هو انا مش بقولك وحشتيني  
طبعا كل حركات جاسر كانت تحت انظار لميس و سليم   
لميس لنفسها..  ياما نفسي اعيش لحظه زي دي معاك ي سليم ياريت تحس بيا بقا 
اما سليم…  عارف بتفكري في ايه يا حبيبتي  و ان شاء الله قريب هنعيش نفس اللحظات دي مع بعض 
اما بقا رياس بتتخانق مع جاسر…  سبني يا بني ادم انتي ايه قلة الادب دي ابعد عني 
جاسر بعند…  لا مش هبعد عنك يا حبيبتي  
رياس… اووووف ياااه جاسر ابعد انا مش طايقه اشوفك 
جاسر…  مش مهم اهم حاجه انا عايز اشوفك  بقوم جاسر  بشيل رياس  
لميس… بتضحك عليهم  ….  هههههههههه راحت عليكي ي رياس 
رياس وهي بتطير رجلها في الهوا..  والله هاجي اقطع لسانك  يا لميس الكلاب قولي لا اخوكي ينزلني  
لميس…  اوعه يا جاسر البت دي بتحبك اوي 
جاسر بنظرة حب…  عارف 
بدخل جاسر الفيلا..  و اميمه  قاعده بتقرا في المصحف علي سجادة  الصلاه… مالكم 
جاسر.  ..  ادعيلي يا عمتو وانتي في مكانك  الطاهر ده ربنا يسعدنا  و يهدي الانسه و تبقا مدام
رياس بتضرب جاسر في كتفه…  عايزه انزل انا بخاف من الامكان العاليه  يا جاسر  
جاسر…  لا بطلع جاسر بيها  غرفة النوم  …  و بنزل رياس براحه خالص  …  ،،  
جاسر…  ها مرتاحي كدا دلوقتي يا عروسه 
رياس وهي بتروح تقعد علي الكرسي  بزهق منه…  عايز ايه يا جاسر 
جاسر بروح بقعد جنبها…  عايزك انتي  
رياس…  وانا مش عايزك يا جاسر و انا عايزه اطلق بقا 
جاسر وهي بحضن راس رياس …  يابت تتطلقي مره واحده 
رياس… ابعد عني مش تلمسني  تاني انت فاهم 
جاسر بتفكير ????????????… امممممم يعني مش عايزة اني المسك مش كدا 
رياس… ايوه   
جاسر….. بس انا عايز ارتاح شويه ممكن 
رياس… وانا مالي ما تروح ترتاح 
بقوم جاسر و باخد ايد رياس ز بروح بيها علي السرير بنام جاسر و رياس مش فاهمه هو هيعمل ايه لعند دلوقتي ،، بمسك جاسر رياس بكل رقه بنومها علي السرير  و بنام هو في حضنها المره دي…. عايز افضل نايم في حضنك ده لاخر  العمر  
رياس بتردد مش عايزه تضعف قدام نبرة صوته الحنينه معاها… بس احنا هنطلق يا جاسر انت عندك مراتك و هي يعني 
جاسر… انا اتجوزت ياسمينا عرفي يا رياس مش رسمي 
رياس بفضول…ازاي يعني مش فاهمه 
جاسر… هحكيلك… ……ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ حكي جاسر لرياس كل حاجه عن حياته مع ياسمينا…  
رياس…  انت دماغك دي فيها عفريت 
جاسر بضحكه كلها مرح و حب…  هههههههههه عفريت ايه بس فيها عقل لازم يعمل حساب لكل خطوه 
رياس…  برضو هطلق 
جاسر بقرب منها…  مفيش طلاق يا ريسو وعيب عليكي بقا دي انا حتي جوزك 
رياس بسؤال..  جاسر هو احنا كانه هنروح فين الصبح 
جاسر… كانه هنخرج نغير جو شويه،،.. طبعاً  مش ده اللي كان في  مخطط جاسر  قدام هنعرف  ههههه….  
رياس…  طيب انا هسيبك تنام و هنزل تحت  
جاسر…  تحت فين 
رياس…  عند ماما  اميمه 
جاسر… مفيش خروج من هنا النهارده  يا عروسه 
رياس… جاسر انا مش ناقصه  
جاسر بقرب وشه من رياس وفي لحظه كانت رياس في العاالم  الخاص بـ جاسر و هي بس  ???????????????????? عيب بقا ها عيب  
اما عند سليم و لميس 
بقعد سليم  وعيونه في عيون لميس و قاال.. ازيك يا لميس 
لميس.. كويسه شكرا عن اذنك  
بقوم سليم بمسك كتف لميس..  استني يا لميس عايز اقعد معاكي  شويه 
لميس…  اوبس بقا سليم باشا هيتكرم و يقعد مع اخته شويه هه غريبه 
سليم…  لميس عايز اتكلم معاكي زي زمان 
لميس بتطلع في الساعه…  اوه اسفه معنديش  وقت عندي موعد  مهم عن اذنك ي سليم  
بتمشي لميس بعيد عنه وقلبها بدق جامد  اوي  علي اثر لمسة سليم ليها..،،،  
سليم.. بقا كدا ماشي يا لميس  
اما بقا عند المي بتكون واقفه مع واحد و بتضحك معه..  
المي.. هههه لا بجد انت فظيع يا فندم 
الراجل… انتي اللي فظيعه يا كتكوته  
المي في الحظه دي شافت معتصم داخل من باب المطعم بكل اناقه ..  
وبتاخد  شويه في الكلام مع الراجل و بتضحك و معتصم شاور ليها علشان يطلب  
المي.. طيب عن اذنك ي فندم  ..  بتروح المي عند معتصم..  
المي… اتفضل ي فندم تحب تشرب ايه..
معتصم ..  مين ده 
المي.. فين ده  
معتصم وهو بشاور علي الراجل براسه… اللي كانتي واقفه معه والضحك عاليا…. 
المي… والله اعتقد ان ده حاجه خاصه بيا انا اضحك او حتي اتكلم حاجه مش تخصك 
بقوم معتصم من علي الكرسي.. وبقول خمس دقايق و تكوني برا المطعم انتي فاهمه 
المي… و لو مخرجتش ورا حضرتك هتعمل اي 
معتصم وهو بقرب من و دان المي… احسلك مش تلعبي في عداد عمرك يا قطه خمسه ها 
بخرج معتصم بقعد في العربيه اما المي مسافة ما خرج دخلت تغير هدوم الشغل و بتقول… مش قولتلك هتاجي لعندي تاني ي معتصم   … بتخرج المي  بتركب جنب منه بسوق معتصم  .. 
المي.. ممكن اعرف هنروح فين 
معتصم..ايه خايفه مني 
المي…وانا هخاف منك ليه اصلا بتاكل لحم البشر يعني اكيد لا 
معتصم بخبث.. لا باكل لحم الناس الحلوه اللي زايك كدا  
بعدي الليل بكل حاجه حلوه فيه و وحشه كمان وفي اليوم تاني بتقوم رياس علي لمسات جاسر ليها 
جاسر… صباح الورد
رياس بصوت مبحوح من اثر النوم… صباح النور هي الساعه كام 
جاسر…الساعه واحده 
رياس بتقوم بسرعه من علي السرير… انا نمت ده كله ازاي 
جاسر و هو بسند علي السرير… عادي مش احنا عرسان بقا و كدا 
رياس بتمسك بطنها بتقوم بخجل.. جاسر انا جعانه اوي 
جاسر بقوم يخدها في حضنه… طب ادخلي خدي شاور علشان هاخدك و نفطر برا النهارده ايه رايك 
رياس بفرحه…وانا موافقه 
وفي اقل من نص  ساعه رياس كانت جاهزه  و جاسر كمان 
بنزل جاسر و هو ماسك ايد رياس و فرحانين اوي  
رياس..امال فين الجماعه 
جاسر..مش عارف يلا بينا لما نرجع يبقا نشوفهم
رياس.. طيب لحظه ابعت رساله لـ لميس علشان مش تقلق علينا 
جاسر وهو بسحب رياس ورا منه…في العربيه ابقي ابعتي 
رياس بفرحه… وربنا مجنون 
بتطلع رياس جنب جاسر و كل شويه جاسر ببوس ايد رياس 
جاسر…تعرفي ان اول مره اكون مبسوط اوي كدا 
رياس…علي فكره انت لعند دلوقتي مقولتش ايه اللي غيرك ها خليك فاكر
جاسر…ههههههه المهم اني اخدت من الشهد بعدين هقول 
رياس…اوووف عليك 
بقف جاسر قدام المطعم..
رياس..انت ليه جبتني هنا 
جاسر…علشان اول مره شوفتك في المكان ده 
رياس…انت عارف رغم القسوه اللي عشتها هنا بس لسه بحب المطعم ده اوي و كان نفسي يكون المطعم ده ليا انا و علي اسمي 
جاسر بإبتسامة  جميلة…  ابشري 
رياس… هههههه انت مالك بقيت سعودي ليه كدا  هنفضل واقفين  انا هموت من الجوع  ياخي 
جاسر… كل اللي حصل امبارح ده و اخوكي  طب يلا ياختي 
بدخل جاسر  وبكون في استقبال  جاسر احمد مدير المطعم  
احمد… اهلا جاسر بيه..  انتي ايه جابك هنا يا بت انتي  
رياس بتحط اديها في ايد جاسر…  انت مرفوض  
احمد..  مين ده اللي مرفوض و نزلي اديكي من جاسر بيه 
جاسر.. ايه مش سمعتهاا  انت مرفوض لما المدام تقول كلمه تتنفذ يلا خد حسابك و اتفضل
بدخل جاسر  و رياس بكل حب بنهم بشد جاسر الكرسي للرياس…  اتفضلي يا اميرتي 
رياس… ميرسي يا حبيبي  
باجي الفطور… و عصافير  الحب مبسوطه   ..  بشرب جاسر القهوه و رياس كمان و كان جاسر هيطلع حاجه من جيب الجاكيت لكن رياس وقعت فنجان  القهوه من ايديها و قالت…  با با  ..
يتبع..
لقراءة الفصل السابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى