Uncategorized

رواية حوريتي العنيدة الفصل الثالث بقلم أمنية الحبشي

رواية حوريتي العنيدة الفصل الثالث بقلم أمنية الحبشي 

رواية حوريتي العنيدة الفصل الثالث بقلم أمنية الحبشي

رواية حوريتي العنيدة الفصل الثالث بقلم أمنية الحبشي

ارتخي جسد حور بين يدين ريان 

ريان بهلع/حور …حور 

مد يده تحت ركبتها ليحملها لكن وجد يد تقبض علي يدة 

سليم/سيبها انا هشيلها 

تنهد ريان وقام بسحب يدة وترك لسليم المساحة لحمل حور فهذا الوقت لايتحمل المناقشة 

حمل سليم حور وقلبة ينزف من ما سمعة فكلمة واحدة تتردد في اذنة (بحبة اوووي ياريان)

وضل سليم غرفة حور ووضعها علي سريرها برفق لكن باغتته حور بمسك يدة بقوة كبير كانها تستمد منه القوة حاول سحب يد لولا مقاطعة ريان لة 

ريان/متحاولش مش هتسيب ايدك هي دلوقتي بدور علي الامان ثم قال بغموض/واظن مش هنلاقي حد غيرك يكون مناسب يحسسها بالامان 

نظر لة سليم بعدم فهم ولكن لم يتحدث 

ريان يتحدث في الهاتف/الو  مايكل اجلب لي طبيب في الحال 

قاطعة سليم/دكتورة مش دكتور 

ريان بحنق/طبيبة وليس طبيب مايكل واسرع 

(مايكل????الحارس الشخصي لحور وريان وصديقهم ايضاا)

جلست منال بجانب حور علي السرير وجلست ملاك علي طرف السرير تبكي فهي اينعم لم تري حور غير بالامس ولكن احبتها 

نظر ريان لهذا الملاك الذي يبكي بصمت ياللة فعيونها فتنة وجمالها اخاذ ولكن سرعان ما نهر نفسة وقال/لك شو ريان شوبيك عم تنجذب للجمال ونسيت لسيلين وضحك بسخرية

جاءت الطبيبة وطلبت من الجميع الخروج لتفحص حور فخرج الجميع ماعدا سليم التي كانت حور تتمسك بيدة بشددة 

قامت الطبيبة بفحصها بدقة واتقان شديد 

سليم بلهفة وخوف/مالها هي كويسة…!؟

الطبيبة بعملية/هي واضح ان جالها صدمة عصبية شديدة ودة غلط عليها فحاولو تخففو الضغط عنها شوية وتبعدوها عن اي توتر ممكن تتعرض لية هي دلوقتي نايمة وهتصحي كمان ساعة 

اومأ لها سليم ونظر لحور بالم وظلت كلامها يتكرر في اذنة 

في الخراج كان الجميع يقف بلهفة 

ريان/شو بها حور 

الطبيبة لنفسها(اموت في لبنان)وقالت  باعجاب ورقة مزيفة/مفهاش حاجة هي بس جالها انهيار اثر صدمة عصبية 

اغمض ريان عينية بالم علي رفيقتة وقال/اديش بدها وقت وتفوق 

الطبيبة/ساعة 

ملاك بحنق/لو سمحتي اتكلمي عدل عاوزين نطمن علي اختي 

الطبيبة بإحراج/احم هي هتفوق كمان ساعة وياريت تبعدوها عن التوتر  وغادرت

عدي/يخربيت عقلك ياملاك قصفتي جبتها واحرجتيها عيب يماما 

ملاك/يعم اسكت مش شايفها عمالة تعمل ازاي ثم اخذت تقلدها مفيش حاجة هي بس جالها انهيار عصبي اثر صدمة عصبية 

عدي بضحك/انا من راي متدلعيش ياملاك ياحبيبتي تان 

ملاك بحنق/اتلم ياعدي بدل ماالمك انا وراعي اني اكبر  منك 

عدي بحنق مماثل/بعشر دقايق….. مكنوش عشر دقايق الي زلاني عشانهم 

روحية بزعيق/بسسس اية احنا هنسيب البنت التعبانة جوة ونتخانق احمدو ربنا ان جدكو راح الأوضة وابوكو راح معاه كنتو اتهزقتو  ثم قالت لريان/معلش ياابني هو انت مين  انت جيت في  الدربكة الي كانت حاصلة 

ريان بابتسامة/ انا ريان وبكون صديق حور 

عدي/لا يعم ارسالك كدة علي لغة مرة مش عارف سوري ولا لبناني ومرة مصري ومرة فرنسي انا حاسس اني واقف قدام مترجم جوجل 

ريان بضحك/انا لبناني الاصل وعشت في فرنسا 24 سنة وحور علمتني مصري فهتلاقيني كل شوية بلغة 

عدي/طب والنبي تعلمني كل اللغات دي علشان اعرف اشقط البنات في الجامعة انا بعرف فرنسي مكسر وعربي لبناني بقااا وابقا تمام التمام 

ريان بضحك/حاضر 

منال/طيب انا هدخل اطمن علي حور وانت ممكن تستريح في اوضة عقبال ماتصحي 

روحية/بت ياهنية 

ملاك/هنية مش هنا يارورو انتي نسيتي ان انهاردة الاجازة بتعتها ولا اي ….. لا نشطي الذاكرة لجدو يبص برة ولا حاجة 

روحية بضحك/ماشي ياشقية ومتقلقيش مش هيقدر يبص برة 

ملاك وعدي/يااواثق انت 

منال/خدي استاذ ريان ياملاك ورية اوضة الضيوف خلية يستريح 

ريان بابتسامة/بلاش استاذ دي لو سمحتي ريان بس 

ملاك/ورايا يعم المخلط 

ذهب ريان خلفها وهو يرفع حاجبة باستنكار من هذة الفتاة

دخلت ملاك الغرفة 

ملاك/بص ياكبير الاوضة اهي افتح شباكك بقااا عيش دنيتك ومتتعودتش اني اخدمك اوكي 

ريان باستنكار/هو انتي بتكلميني كدة 

ملاك وهي تنظر خلفة/لا بكلم الحيطة الي وراك ….. امال يعني بكلم مين متفكرش انك لبناني وقمر وعيونك زرق وجسمك رياضي وحلو  اجي اقولك سي عاطتشف انا بحبك ياسي عاطتشف لا يابابا اص 

ريان بحنق/بسسسس ايه ماسورة وانفتحت اتفضلي اطلعي برة وانا هتصل بالحارس يجبلي الشنطة  بتاعتي اغير  ياريت تجيبية هنا 

ملاك بردح/لا يابابا متفكرنيش الخدامة بتاعتك انا وصلتك هنا جدعنة مني لواحد لا عارفين هو مين وجنسيته اي بالظبط فاظبط كدة هااا اظبط 

ريان باستغراب/انتي بتكلميني كدة 

ملاك/يااا امي علي نفس السؤال قولت بكلم الحيطة الي وراك 

وتركتة وذهبت 

ريان/البت دي ياهبلة با عبيطة يا مجنونة مفيش كلام

***********************

عند سليم وحور 

ظل سليم يتاملها كم هي جميلة للغاية وجهها طفولي وهذة الغمازة الواضحة وضوح الشمس علي خدها الايمن مال سليم وقبلها علي هذة الغمازة وتذكر 

فلاااش بااااك 

وجد سليم حور تبكي 

سليم/مالك ياحوريتي بتعيطي لية حد عملك حاجة 

حور ببكاء/بابي ثليم انا اتعولت 

سليم بلهفة/فين ياقلب بابي 

حور/هنا وهي تشير لهذة الحفرة علي خدها (الغمازة)

ضحك سليم عليها 

حور/انت بتضحك يابابي اهئ اهئ انا مث بحبك خالث اهئ اهئ 

سليم بحب وهو يقبلها مكان الغمازة/ياحبيبة قلب سليم انتي دي مش تعويرة دي حاجة حلوة بتبقي عند الناس الجميلة 

حور بطفولة/يعني انا جميلة يابابي 

سليم/ايوة ياروح بابي انتي قمر مش جميلة بس ياحوريتي 

حور/قبلتة علي وجنتة وقالت/انا بحبك اوي يابابي … بحبك اكتر من البحر بكتيير اوي 

سليم/مش قدي ياقلب بابي 

فاق سليم من ذكرياته علي يد منال 

منال/سليم حبيبي انت كويس 

اومأ لها سليم/ايوة انا كويس متخافيش 

مسحت منال دمعة خائنة من عيونة وقالت/امال بتعيط لية ياحبيبي مش انا زي ماما قولي فيك اي 

سليم بثبات/مفيش حاجة صدقيني 

لم ترد منال الضغط علية فهي تعلم طباعة جيداا 

منال/ماش ياحبيبي حاول تفك ايدك منها 

سليم/لا سيبيها وانتي روحي ارتاحي ولما تفوق هاجي اقولك 

منال باستسلام فهي تعلم ان سليم عنيد/ماش ياحبيبي انا هروح اجهز الغداء علشان لما حور تصحي تاكل 

اومأ لها سليم

بعد قليل من الوقت وجد يد حور تتحرك وتترك يدة ببطئ 

حور بخفوت وهي تأن من الم رأسها/رياان 

ضغط سليم علي يدها بقوة بغير قصد جعلها تصرخ 

سليم/اسف … اسف واللة مكنش قصدي 

فتحت حور عيونها رأت امامها سليم ورأت خوف ولهفة في عيونة 

حور/حصل خير .. هو فين ريان 

سليم بغضب وغيرة/معرفش كلهم خرجم وانا الي فضلت 

حور باستغراب/طب اشمعنا انت الي فضلت 

نظر لها سليم ثم نظر ليدها المتشبتة بيدة 

سحبت حور يدها بسرعة وقالت 

حور بخجل/انا ااسفهه

سليم بابتسامة/مفيش حاجة يريتك تمسكيها علي طول 

قاطعهم دق علي الباب 

سليم/اتفضل 

دخل ريان وملاك 

ريان/طب ينفع كدة لازم تتعبي علشان تعرفي غلوتك عندي انتي عارفة انك مش غالية بتتعبي نفسك لية في التمثيل 

حور بضحك/ولا تقدر انا اصلا اغلي حد في حياتك يابابا 

ذهب لها ريان وقبل راسها بحنان اخوي 

ريان/طب مانا عارف ياهبلة 

حور بضيق/شوو اسميك ريان 

ريان/مانا عارف

ملاك/انت يااخينا هتاخد اختي لوحدك 

ريان/يابنتي احترمي فرق السن طيب انتي بتكلميني باسلوب وحش

ملاك/انشاء اللة والف الف مبروك 

ريان/اي الهبل دة 

حور بضحك/بس بقاا انا جعانة 

ريان/وانا واللة جيت في الطيارة علي هنا علطول مكلتش …..طب هناكل ايه ….. هناكل اي 

حور وريان/بيتزا وانفجرو ضاحكين هما الاثنين تحت انظار هذا الغاضب انسحب سليم من الغرفة بغضب جم وذهب ليفرغ غضبة في رياضة المفضلة وهي الملاكمة 

دخلت منال إلي الغرفة/يلا ياحبيبتي عملتلك اكل صحي 

ملاك/مش بقول هتاخدي الحب كلة من اولها كدة 

نزلت ملاك الي الاسفل وجدت روحية وعامر وكمال وسارة وعدي يجلسون علي السفرة 

عمار بحنان/عاملة اي دلوقتي ياحبيبتي 

حور/كويسة ياراجل يا عجوز 

روحية/يارب ديما ياحبيبتي 

ثم وجهت كلامها لريان/تعالي ياحبيبي اقعد كل معانا 

ريان بخجل/اناا قعدت في الاوضة هنا علشان اطمن علي حور بس هروح اقعد في اي اوتيل 

عمار بكرم صعيدي/لا يابني انت اهنه ضيفنا مهتجعدتش في لوكنضات واصل 

نزل سليم بغضب ولم يهتم ليدة التي تنزف بسبب كثرة ممارسة الرياضة 

سارة/في ايه مالها ايدك يا حبيبي  

تجاهلها سليم وقال بغضب/ازاي يجدي هتقعدو معانا سيبة علي راحتة  

حور/تمام ريان احجز لينا انا وانت اوضتين في اي فندق 

سليم /وانتي لية هتمشي معاه ده بيتك 

حور/المكان الي يبقي مش مرحب بريان جواه يبقي مش مرحب بيا انا كمان 

سليم بغضب وغيرة اعمتة/اه دانتي شكلك مدوراها بقااا مرة الواد الملزق الي كان هنا ومرة ده مانتي تربية واحدة ست عاوزين ايه 

احست حور بالإهانة من كلامة وقالت بدموع وقهر

حور/عندك حق انا تربية واحدة ست وعندك حق تقول مدوراها بس بردو مش هقعد من غير ريان 

سليم/مين ريان دة الي انتي مش عاوزة تقعدي من غيرة ده يامحترمة

حور/بس بقااا شوية  محترمة وشوية مدوراها مش ذنبي اني تربية واحدة ست مش ذنبي ان ابويا باعني 

نظر لها الجميع باستغراب ماعدا ريان وكمال 

حور ضحكت بوجع/ايه مش مصدقين لا احكلكو امي كانت بتحب عمي محمد مش بابا بس الي كان بيحبها كمال بية واتجوزها وكانت ماما بتحاول تقرب من عمي مع انها عارفة انه متجوز وبيحب مراتة بس كانت بتحبة ماما بقت حامل فيا فخلي فرصتها بالفوز بعمي تقل خلفتني ماما لكن بردو كانت بتوقع بين عمو ومراتة بابا عرف لما المشاكل كترت واجهها وهي مانكرتش ده وقالتلة انها بتحب عمي بابا ضربها وموتها يوميها بس كانت امي ممضياة علي الاملاك كلها… ماما خيرتة بين انة يطلقها ويسبني ليها او تاخد كل الاملاك وتشرد عيلتة 

وطبعا كلكو عارفين هو اختار اية 

اما بالنسبة لريان يا استاذ سليم فهو سندي في الحياة لما كنت بقع هو الي بيقومني لانه هو الي كان بياخد بالة مني مع انه كان طفل بس كان ونعم الصديق ليا  انا لما طلبت اشتغل كان او داعم ليا لما قررت انزل مصر وافق من غير مناقشة لما مروان 

ريان/كفاية ياحور كفاية 

حور/عندك حق كفاية اوي كدة انا جيت امبارح بس ولغبطت حياتكو انا اسفة ياجدو انا هرجع فرنسا زي ماجيت واين كان مصيري فيها ..وقالت باستهزاء..واسفة يا بابا.سليم 

انصدم سليم كثيرا وقاااال ..

يتبع…

لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى