Uncategorized

رواية رياس الفصل السابع للكاتبة شيماء عسكر

 رواية رياس الفصل السابع للكاتبة شيماء عسكر

رواية رياس الفصل السابع للكاتبة شيماء عسكر

رواية رياس الفصل السابع للكاتبة شيماء عسكر

رياس وهي بتنزل ايد جاسر عنها بعنف  و تقول  ..  هو حد قالك ان لحمي طري ولا حاجه  و هوافق اصلا اتجوزك  و بعدين انا ماليش حاجه اخاف عليها علشان اوفق علي جوزاي منك،، جاسر وهو بقرب علي رياس  و بصوت واطي علشان محدش يسمع..  فكري في اختك  
رياس بصدمه.. اختي انا ماليش أخوات  
جاسر.. لا ليكي من ابوكي  و بعدين انتي اطولي اصلا تتجوزي جاسر المهدي يا جربوعه 
رياس بغضب شديد..  شكل الكف مش علمك الادب محتاح لي واحد تاني باين عليك  يا ابن المهدي يلا فخور اوي باسم عيلتك  و زي ما قولتلك اعلي ما في خيلك اركبه..  ،،،  وبعدين تروح لـ اميمه 
رياس..  انا عارفه اني ازعجتك ياريت تسامحني انا همشي من هنا  بعد اذنك 
اميمه…  لا مش هتمشي….  
رياس بقوه…  وانا مش هفضل اتذل او اتهان   من ناس حرام حتى فيهم كلمة ناس 
جاسر بغضب منها اكثر و اكثر..  لا انتي فعلاً عايزه تتربي 
رياس بغضب..  انا متربيه غصب عنك انت فاهم 
جاسر بخبث..  طيب انا عايز اشوف تربيتك دي  وبعدين يقرب منها وبصوت واطي،،  مش يمكن تطلعي مش بنت ي مدام 
رياس بصدمه من كلامو..  انت انسان وسخ اوي وانا مسمحش لحد يدخل في حياتي وانا اشرف منك يا واسخ  
جاسر ببرود..  مش مهم واسخ او مش واسخ يلا عايز  ننهي الحوار ده وعايزك تتحديني  وانتي في بيتي يا قطه مش قدام الناس و نشوف مين هيغلب انا ولا انتي  بما ان الموضوع بقا كدا اي رايك 
اميمه..  انتو بتتكلو بصوت واطي ليه رياس،، جاسر بديقك بكلامو 
رياس..  لا يا امي  
جاسر.. ها قولتي ايه يلا فكري تحبي تتحديني واحنا في بتني ولا تحبي تتحديني واحنا هنا بس انصحك بلاش هنا علشان شكلك قدام الناس  ،، وانا وانتي لازم نخلص  حقنا من بعض  
سليم.. جاسر ما تعلي صوتك انت بتقول للبنت يخلي وشها يتغير كدا 
جاسر وهو لسه مقرب من رياس.. ابدا مفيش بس مستني رد منها علي جوزنا 
وبعد تفكير  من رياس تقول  ..  انا موافقه اتجوزك  
اميمه بصدمه..  انتي بتقولي اي يا بنتي 
جاسر…  خلاص يا عمتي العروسه بنفسها  موافق يلا اطلب المأذون يا سليم و خلص كل حاجه  واتصل بمعتصم  يكون شاهد معاك 
سليم بستغراب…  هتتجوز وانت كدا 
جاسر..  مالي كدا 
سليم..  جسمك مفيش فيه مكان سليم 
جاسر..  ماهو البركه في رياس هانم بقا هتاخد بالها مني لعند لما اخف 
لميس..  لحظه بس علشان انا مخي بقا في الشمال الغربي القطبي الجنوبيّ  هو مين هيتجوز مين رياس و جاسر  ثم تضحك  لا لا لا لا مستحيل انتو بتهزرو ي جماعه اذا كان هما مش تيقين بعض من قبل الجواز عايزين يتجوزو  يموتو بعض انت اكيد بتهزر ي جاسر صح  ،،  وبعدين تقف جنب رياس وتمسك ادها،،  رياس بلاش توافقي اسحبي قرارك جاسر صعب 
رياس بنظر تحدي لجاسر..  وانا بحب الصعب  و بعدين بصوت واطي لـ لميس صدقني هربيلك اخوكي اللي شايف نفسو علي الناس بالغرور بتاعو والعنطزة الكدابه دي 
لميس..  طيب ربنا معاكي يلا علشان احضرك يا مرات اخويا يا عسل انتي يا سكر 
جاسر..  خديها اشتري لها اللي يلزمها  يا لميس خليها  تليق بجاسر المهدي 
رياس..  انا مش عايزه حاجه منك يا جاسر ي مهدي انا هتجوزك زي ما انا كدا 
جاسر..  انتي حره،،  يلا دخلني يا سليم مش قادر اقف اكتر من كدا 
سليم بضحك..  من شويه كانت عامل فيها سبع اسودّ  في بعض يا اسد 
جاسر..  اخسر يلا علشان تشلني 
سليم…  ليه وانت اتشليت امشي يا اخويا اسند عليا امال هترفع راسني ازايجاسر بضحك.. هرفع متخفيش  بس مش اللي في دماغك 
نسبهم بقا الناس قليلة الادب دي نروح عند معتصم 
المي..  انا شكراً  انا هنزل هنا 
معتصم بتعجب للمكان..  هنا بيتك بعيد عن هنا يعني ولا اي 
المي..  اه لسه قدام شوية 
معتصم..  طيب ياستي هبقا اكلمك 
المي بجراح..  انا مش معايا تليفون 
معتصم بتفهم..  تمام  بس لو فيه اي حاجه ده رقمي  ،،  ثم طلع الكارت الخاص بيه من المحفظة بتعتو..  وبعدين طلع شوية فلوس ليها،،  ممكن تاخد مني دول
المي..  اي دول 
معتصم..  دول فلوس اشتري اي حاجه انتي عايزها  
المي.. اسفه انا مش هاخد حاجه عن اذنك  ،،  تنزل المي من العربيه وفي عيونها نظر انتصار انها قدرت لو بـ امل صغير تعلق معتصم بيها  
تمشي المي ويفضل معتصم واقف لعند لما اختفت نزل من العربيه بسرعه علشان يلحقها  ويعرف مكانها فين بظبط 
المي وهي بتمشي حاسه في عيون ورا منها وفي لمح البصر شافت معتصم وهو في جنب حيط مستخبي منها 
المي وهي بتمشي و عامله نفسها انها مش اخدت بالها منو بس علي مين..  ..  ولسه بكرا هتشوف هعمل فيك اي يا معتصم اما خليتك تلف حوالين نفسك مبقاش اسمي المي حاتم..  
عند معتصم..  اكيد مش شفتني اكيد  ..  بدخل معتصم الحاره ورا المي  و بشوف الناس عايشه ازاي  مكان بسيط جدا   ،،   يفضل مستني المي بعيد عن العماره بتعتها بشويه ويسال شخص من اللي واقفين في الشارع.. 
معتصم..  لو سمحت يا حج 
الرجل بطيبه..  نعم يابني 
معتصم..  هو مش ده بيت الانسه المي
الرجل..  وانت بتسال علي المي ليه يابني
معتصم..  كانت مقدمه علي شغل و كاتبه العنون انو هنا وانا معرفش مكان شقتها  
الراجل.. قولتلي شغل بس انت شكلك ابن ناس  اوي يا ابني مش تواخذني  يعني  ايه يخلي شخص   ..  الرجل مش كمل كلامو لما سمعوا صوت صراخ جاي من فوق 
الرجل..  رجعنه تاني حسبي الله فيكم 
معتصم..  هو في اي يا حج 
الراجل..  دي المي اكيد امها بتضربها 
معتصم..  بتضربها  هي في اي شقه اي حاجه 
الراجل..  الشقه رقم اتنين في العماره اللي هناك دي 
معتصم كان عارف العماره لما شاف المي بتدخل فيها بس مكنش عارف اي شقه علشان كدا سال الراجل 
يمشي معتصم بسرعه وهو بشكر الراجل   يطلع معتصم يخبط علي الباب جامد 
قبل شويه اول لما المي دخلت البيت 
غدير..  انتي شرفتي يا ست الحسن والجمال  كانتي فين يا بت سالت عليكي في الكباريه جيجي قالت مشيت  بعد انا ما مشيت بساعتبن روحتي فين يا عنيه بقا 
المي ببرود..  كانت في شغل 
غدير..  شغل اي ده يا بت 
المي..  كانت مع واحد ارتاحتي 
غدير بصدمه..  واحد بس انا قولت لجيجي مش تخرجك مع حد 
المي..  اهي جيجي بذات نفسها  مقدرتش تقول للراجل لا 
غدير وهي بتقعد علي الكرسي بخوف..  و عملتي حاجه مع الراجل  ده 
المي وهي بتنام علي الكنبه تفرض جسمها..  يهمك 
غدير بصوت عالي..  انطقي عملتي حاجه ولا لا 
المي..  وفيها اي يعني لما اعمل مش انتي  اللي خلتيني اروح الكباريه  ايدك دي هي اللي ضيعتني في بلاش تاجي تعملي عليا المسلسل بتاع الام اللي خايفه علي شرف بنتها  فوقي  بقا 
غدير بغضب وهي بتمسك شعر المي  ،،  والمي بتصرخ جامد…  انطقي يا بت عملتي حاجه ولا لا انطقي ابوكي لو عرف هيطين عشتي 
المي وهي ماسكه ايد غدير علشان شعرها بتتكلم بغل ..  لا  يا شيخه بقا حاتم خايف علي شرف بنتو و هيطن عشتك بجد امال رمه بنتو ليه باع بنتو ليه ها ليه باع اختي ليه ياع رياس يا غدير انتي السبب انتي السبب انو رمه بنتو  سمع كلام عقربه  و رمه قطعه من قلبو  انتي شيطانه عارفه يعني شيطانه  زي ما رميتو رياس في الشارع   ،،  رمتيني بيدك لعالم وسخ  ومفيش الشاطر يحافظ علي نفسو فيه  كلو رايح  حتي الشرف اللي اعز حاجة  عند البنت لو دخلت مكان زي ده بروح يا غدير 
غدير وهي نازله ضرب في المي وهي بتتكلم كل الكلام ده  ..  في الوقت ده معتصم كان علي الباب 
غدير بتاخد نفس جامد و راحت تفتح الباب كانت مفكره حاتم  ..   افندم مين 
معتصم..  ده بيت المي 
المي وهي بتسمع صوت معتصم  ..  انت جيت  يلا يا المي الخطه هتمشي يلا شوية شجاعه منك بس 
غدير..  ايوه بيت المي انت مين 
معتصم..  ممكن اشوف المي 
غدير..  لا مش ممكن غير لما اعرف انت مين. 
ميردش عليها معتصم و يدخل البيت 
يشوف المي علي الارض و ووووووو  
نكمل الحلقه الجايه موضوع المي و معتصم نروح عند جاسر و رياس 
بعض شويه ياجي المأذون  ويتم الجواز  لكن مقدرش معتصم يحضر معاهم لان  كتب الكتاب  ..  
جاسر بخبث لـ رياس..  يلا يا عروسه 
اميمه.. يلا فين 
جاسر..  هاخد العروسه و نروح 
اميمه..  تروح فين مفيش مرواح من هنا  و بصراحه كدا انا مش مطمنه ليك يا جاسر  لو رياس مش كانت وفقت عليك مكنتش  هخليك تتجوزه رغم اني عارفة  ان دماغك وسخه يا ابن اخويا 
جاسر بضحك..  عيب كدا يا عمتو انا ابن اخوكي برضو  وبعدين متخفيش  دي تاكلني وتحلف انها مش شفتني. مش كدا برضو يا عروسه 
رياس..  مظبوط يا عريس  
سليم بعدم ثقه فيهم…  انا شامم رايحة تحدي بنكم معرفش ليه 
لميس..  وانا كمان ربنا يستر و منروحش ليكم  في يوم تكانوا قتلين بعض. 
رياس بصوت خافض..  و ده اللي هيحصل  ..  
جاسر..  رياس ممكن تسعديني  اقوم 
رياس..  طبعآ  طبعا  تسند رياس جاسر ايد جاسر علي كتف رياس و ايد رياس ورا ضهر جاسر  و الايد تانيه ماسكه ايد جاسر اللي علي كتفها..  
جاسر وهما بخرجو من باب الفيلا علي العربيه..   جاهزه لتحدي يا عروسه 
رياس بضحكة صفره..  جاهزه  يا عريس ..
يتبع..
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى