روايات

رواية أضيئي ليلي الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم F.M

رواية أضيئي ليلي الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم F.M

رواية أضيئي ليلي البارت الرابع والعشرون

رواية أضيئي ليلي الجزء الرابع والعشرون

رواية أضيئي ليلي
رواية أضيئي ليلي

رواية أضيئي ليلي الحلقة الرابعة والعشرون

اسماء شكرا يا ماما ديما ناصفاني
نجات اي خدمة يا وكسة امك
اسماء بغل مادمت انا بشكلي ده ومفيش عرسان امال اصلي تعمل ايه
نجات بقصف جبهة حتبقا دكتورة وتشرف العيلة ولو تجوزت مش حرضا غير بدكتور زيها
نهضة اسماء بغل وصعدة لغرفتها
ادهم هي لسة بتغير من اصلي
نجات دي فاتت مرحلة الغيرة من زمان
عند ايثار
وقفة السيارة امام مصنع مهجور دخلة ايثار بخطوات واثقة ووقفة امام رجل مكبل بحبل
ايثار انتا لسة مصر على موقفك يا شمس الدين
شمس الدين ايوه مش حوقع يعني مش حوقع انا اتجننت عشان اكتب ثروة باسمك يا خاينة عشان اخليكي تتصرفي في فلوسي وتطردي ولادي من قصر ابوهم انسي الحاجة الوحيدة الي حوقع عليها هو المحضر الي حفتحو ضدك
ايثار خليك على قرارك ولو على حساب ياقوت
شمس الدين هي مش ماتت وانتي بتولديها
ايثار هههههه ما انا نسيت ققلك انا مكنتش عايزة بنت عشان نصيبها في الميراث اقل من الولد عشان كده لما لقيت نفسي حامل في بنت خططت عشان اتخلص منها اول ما صحيت من البنج خليت
الممرضة تخدها وترميها قدام اول ملجء وخليت ادكتور يكتب تقرير وفاتها بسبب انها اتولدت عندها عيب خلقي في القلب وده كان سبب في وفلتها

 

 

 

شمس الدين بغضب يا ****انتي ايه دول ولادك المفروض انتي الي تحميهم بدل
ايثار مششششش ولاااادي انا تجوزتك غصبا عني انا بكرهك وبكره كل حاجة منك بستثناء ثروتك لانها كانت اسبب ارئيسي في اني ستحملتك انته وولادك كل اسنين دي
شمس الدين الي يسمغك يقول انك كنتي معانة طول الوقت دا انتي من كتر مشويرك وخرجاتك الي عرفة بعدين انها كانت مع الك، ***ده فهمت بلوقتي سبب كرهو لية ومنافستو لية في الشغل
ايثار بصوت عال متقلش عليه كل****انا وهو كنا بنحب بعض وعيزين نتجوز لاكن اهلي مت وافقوش عليه عشان مش غني زيك
شمس الدين غلطي انا نخدعت بملامحك البرئة وعشقتك
ايثار حد قالك حبني وانا رفضتك بدال المرة الف انتا اسبب ارئيسي فلي بيحصل لوكنت استسلمت وسبتني فحالي مكنش كل ده حصل كان زماني متجوزة فارس وعايشين في سعادة
شمس الدين سبيني من الموضوع ده بنتي فين يا ايثار

 

 

 

ايثار بنتك بلوقتي عايشة معيلة فقيرة من كثر ماهية محظوظة اوا ماصلت الميتم اليوم الي بعدو جات عيلة وتبنتعا رغم اني كان نفسي تتعذبلها شوية لاكن معلش اه حتتعوض لو ما وقعتش على الورق انا حبعة اوامر لرجالتي عشان يقتلوها
ده بعدك يا ايثار هانم
التفتت ايثار
التفتت التجد عماد امامها

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية أضيئي ليلي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى