روايات

رواية انتهك طفولتي الفصل الخامس عشر 15 بقلم سمية عامر

رواية انتهك طفولتي الفصل الخامس عشر 15 بقلم سمية عامر

رواية انتهك طفولتي الجزء الخامس عشر

رواية انتهك طفولتي البارت الخامس عشر

رواية انتهك طفولتي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سمية عامر
رواية انتهك طفولتي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سمية عامر

رواية انتهك طفولتي الحلقة الخامسة عشر

قلع ريان جاكيته و خد مسدسه و راح على الباب و بكل قوته كسره
لفت نور اول ما شافت ريان و عيطت من فرحتها و جريت عليه بعد ما شدت ايديها من سليم و جريت حضنته
ريان وهو بيضمها لصدرة اكتر : عملك حاجه ؟
نور بخوف : الحمدلله انك جيت
سليم بضحكه مستفزة : انت جاي لأجلك بقى
ريان : د انا اللي هطلع *******
رجعت نوران لورا و راح ريان عليه و نزل ضر”ب فيه بالمسدس على رأسه بس سليم شاله و رماله على الأرض و ضر”به
اتعدل ريان و كمل ضر”ب فيه لحد ما خلى وشه كله د”م
عيطت نور لما شافت ريان بينز”ف من شفايفه
مسكتها الحاجه خديجه من دراعها جامد : انتي اللي عملتي كده خليتيهم يمو”توا بعض ابني كان بيحبك بس انتي حيوا”نة رحتي للي بيعاملك زي الحيو”انات
نوران : ابعدي عني انتي كل ده خدعتيني بأسم الام عشان ابنك و خليتيه يسيب البيت عشان يرجع يعمل فيا كده
خديجة : مثلت اننا محتاجين فلوس عشان تحتاجي لسليم بس انتي رحتي لجلادك و خليتيه يتجوزك لانك رخي”صه
وهما بيتخانقوا مع بعض سمعوا صوت ضر”ب نار
صوتت نور و جريت ناحيه ريان اللي ضر”ب نار على رجل سليم و خد نور في حضنه : اي حد هيقرب هقت”له
سليم بتعب : انت فاكر انك هتعرف تاخدها مني نور ليا هي واللي في بطنها
اتصدم ريان من كلامه و بص لنور

 

 

صوتت خديجه و جريت على ابنها
خد ريان نور و خرج بسرعة من البيت و حس أنه دايخ و رأسه بتلف
ريان بعصبية : لا لا اوعى تقع دلوقتي لا رجع نور الاول
خافت نوران عليه و سندته : ريان انت كويس
ركبوا العربيه و ساق بأقصى ما عنده لحد ما فقد الوعي وهو بيسوق
…..
كانت فيروز قاعدة بتصلي و بتدعي لابنها و فجأة قلبها وجعها و حست أنه مش كويس
فيروز : عُمران تعالى نروح لريان اوضته تلاقيه صحي
عُمران : للاسف ريان خرج من المستشفى من غير ما يقول لحد
خافت فيروز ووقعت على الأرض
– صحي ريان و لقى نفسه لوحده و رأسه مربوطه ب حته من قميص قام قعد على طرف السرير لقى نوران داخله من الباب و في ايديها طبق كبير في فاكهه و اكل
اول ما شافته صاحي رمت الاكل و جريت عليه حضنته : انت صحيت اخيرا
ريان : احنا فين ؟
نوران وهي بتبعد عنه : احم احم احنا في فندق كبير اوي اصلي لقيت فلوس كتير معاك و كان أقرب حاجه الفندق لانك تقيل عليا و ضهري اتكسر
ابتسم بتعب : انتي شلتيني
نوران بخجل : اه بس وقعتك كتير حتى تلاقي جسمك فيه شويه خرابيش

 

 

بص ريان على جسمه و قلع القميص لقى فعلا خرابيش بس وسطيهم اثار شفايف
ريان بخبث : هو ايه ده يا نور
بصت و برقت : ده زبدة كاكاو بخلي الجرح يلتئم و كده انت اول مرة تعرف ولا ايه
ريان بخبث اكتر : طيب في جرح هنا تاني حطي عليه زبدة كاكاو
نور : اه حاضر تعالى
قربت عشان تحط بشفايفها بس استوعبت أنه بيضحك عليها قامت وقفت بسرعة : ها …انا حطيت بال …بالبتاعه
قام ريان و اقترب منها و انهال عليها بالقبلا”ت ( اه اهم حاجه اللغة العربيه امال انتو فاكرين ايه 😂) و قبل شفتيها بنه”م ثم …
( ثم ايه يا جماعة متندمجوش اوي رمضان قرب اتقوا الله )
بعد عنها و قرب من ودنها و همسلها : طعمها حلو
فتحت عينيها فجأة و رجعت لورا : هي ايه دي ..
ريان بخبث : زبدة الكاكاو يا نور انتي متعرفيش أنها بتتاكل كمان
نور باحراج : احم لا …
– انا كنت جيبالك اكل من البوفيه تحت دول عاملين اكل كتير اوي بس وقع خسارة
ابتسم بخبث و شدها عليه من وسطها و قال بسرعة : هاكلك انتي ……….

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية انتهك طفولتي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى