روايات

رواية اهملت تعبي ولكن الفصل الثاني 2 بقلم منة محرم

رواية اهملت تعبي ولكن الفصل الثاني 2 بقلم منة محرم

رواية اهملت تعبي ولكن البارت الثاني

رواية اهملت تعبي ولكن الجزء الثاني

رواية اهملت تعبي ولكن
رواية اهملت تعبي ولكن

رواية اهملت تعبي ولكن الحلقة الثانية

خالد: بس بشرط
احمد: ايه هو
خالد: بنتك هتتجوز ابني يونس
احمد: بس
خالد بتسرع: مبسش ها قولت ايه
احمد: موافق
احمد في باله كله علشانك يابنتي سامحيني انتي اكيد مش هترضي بس هحاول علشانك يارب توافقي بقه انا اسف يبنتي
بااااااااك
في اوضه وعد بعياط ليه يابابا تعمل فيا كده تجوزني واحد معرفهوش وكمان ابن عمي الي ابوه خيرك مابين امي وهما لا وكمان الي هتجوزه مشلول يووه بقه
بس دي حاجه بتاعت ربنا انا من امتي وانا بفكر في كده بس مشكلتي اني مش طايقهه حد فيهمم
تاني يوم بعد تفكير كتير
احمد: وعد يا وعد
وعد: ايوه يابابا
احمد: ها يابنتي فكرتي في الموضوع
وعد: موافقه
في القصر
خالد: يونس يا يونس
(نتعرف ب يونس انا يونس عندي٢٦ سنه قمحاوي وعيني رصاصي فاتح وعندي غمازه واحده كنت شغال مع بابا في المستشفي بتاعته بس دلوقتي بقه ليا عياده شغال فيها خاصه بيا بس لما عملت الحادثه ماليش نفس اخرج من البيت)
ايوه يابابا
يونس انت مش ناوي تتجوز
يونس ههه هو في حد. هيرضي بيا ده خطبتي لما عملت الحادثه سابتني
خالد: انت زين الشباب يحبيبي والف واحده تتمناك وبعدين خطبتك كانت عايزه فلوسك يااهبل مش كل البنات شبه بعض
يونس: مممم ومين هي بقه
خالد: وعد بنت عمك
يونس: ياااااا وعد
فلاش بااااااك
من عشر سنين
وعد بطفوله: وعد ويونس هيفضلو صحاب واخوات صح يايونس
يونس بطفوله : ايوه يقلب يونس
باااك
يااااا هتبقي مراتي معقول تحبيني معقول تكوني فكراني اصلا
وعد وهي راحه القصر
وافتكرت لما خرجت منه
#post_posts
فلاش باااك
وعد بطفوله: يابابا احنا هنعيش فين مش لينا بيت وانا عايزه اقعد مع يونس وليه عمو وجدو مشونا هما وحشين اوي
احمد: متقلقيش ياقلب بابا انا وانتي وماما هنيعش كلنا مع بعض وانتي هتبقي مبسوطه اكتر ايه رايك نبقا لوحدينا احسن
وعد: بس انا بحب يونس العب معاه دلوقتي مش معايا اصحاب
احمد وسهام مراته: متقلقيش هنعيش كلنا في مكان جميل شبهك كده
وعد: خلاص يابابا اهم حاجه احنا مع بعض
باااك
احمد: يلا ياوعد خشي
وعد: يااااااا ذكريات طفولتي كلها كانت هنا اتغير اوي القصر بقه كئيب ووحش يابابا مش قادره ادخل البيت ده
احمد: معلش علشان خاطري
وعد: حاضر يابابا وجايه تخبط الباب اتفتح ووقعت علي رجل حد
وعد وهي مغمضه عنيها وجايه تفتح اتصدمت
وعد بسرحان وهي باصه في عينه : احيه اي ده
احمد: وعد قومي بسرعه
وعد بتوتر: انا وقعت ازاي كده
يونس: جاي افتح انتي كنتي خبطي في نفس الوقت وحصل الموقف الي زي القمر ده
وعد بعد ماقامت: بتقول حاجه
يونس: لا ولا حاجه
احمد: يونس ياحبيبي دي وعد اهي بنتي
يونس: اه عرفتها من لون عنيها
احمد: لو الله
يونس وهو بيبص عليها:
احمد ماتتظبط ياواد انا واقف وانت عمال تسبلها
وعد: بابا لو سمحت عايزه اشوف اوضتي فين علشان اطلع ارتاح
احمد: حاضر ي بنتي
يونس وهو بينادي ولاء الخدامه : ماما ولاء
ولاء: ايوه يايونس بيه
يونس: برضوه بيه ياامي انا قد ابنك قوليلي يونس بس كل شويه هفضل اقولك كده بقالك سنه هنا وعمال اقولك يونس بس يونس بس
ولاء: ياواد يااهبل انا بقول كده بس قدام الضيوف
وعد وهي باصه عليهم وحابه كلام يونس معاها بحنيه وفي بالها يااا لسه زي ماانت طيب يايونس وحنين
يونس: دول مش ضيوف ده عمي ودي بنت عمي ومعلش طلعيهم اواضهم
احمد ووعد وهما طالعين:
يونس عمي ثواني ممكن اتكلم معاك شويه
احمد: طب اطلعي انتي ياوعد
وعد: اوك
يونس واحمد في المكتب

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية اهملت تعبي ولكن)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى