روايات

رواية تورط بها الفصل الحادي عشر 11 بقلم إيمان

رواية تورط بها الفصل الحادي عشر 11 بقلم إيمان

رواية تورط بها البارت الحادي عشر

رواية تورط بها الجزء الحادي عشر

رواية تورط بها
رواية تورط بها

رواية تورط بها الحلقة الحادية عشر

وما ان دلف ثلاثتهم الى الفيلا حتى تفاجأت هادية بمن تجرى على أكرم وكادت أن تحتضنه لولا صده لها قائلة بنعومة : أكرم ازيك عامل أيه
فمالت هادية على أذن عنان تهمس لها : هى مين المسهوكه دى
فقالت عنان وهى تكتم ضحكتها بهمس مماثل : دى تبقه جيلان بنت عمى
هى دى اللى كان خاطبها
بالظبط
هو انتى مش قولتى انها اتجوزت واحد تانى
اه بس خلعته بعد ما عرفت انه بيخونها
اااااه
أجاب أكرم على جيلان دون ابداء اى اهتمام قائلا : الحمد لله بخير
الام : كويس يا ولاد انكم جبتوا هادية معاكم
عنان : مكنتش عاوزة تيحى يا ماما
هادية : اه يا جبانه دايما توقعينى كده
فتدخلت زوجة عمهم فى الحديث : مش تعرفونا يا جماعة على الامورة دى
الام : اه صحيح معلش دى هادية صديقة عنان
فقالت المرأة اهلا وسهلا
فيما نظرة لها جيلان بنظرة تعالى دون كلمه
ثم أكملت الام التعارف قائلة : ودى بقه يا هادية سوسن هانم مرات عم الولاد
فقالت هادية مبتسمه : تشرفنا يا هانم
فبادلتها السيدة بابتسامه مقتضبه
ثم أشارت الام الى ابنتها قائلة : ودى جيلان بنت عم الولاد يا هادية.
فقالت هادية بحماس : اهلا نورهان
فقتربت منها قائلة بغضب ايه مش بتسمعى طنط قالت جيلان
فردت هادية بعفوية : معلش اصلى تعبانه شوية وشكلى مش مركزة أسفة يا أبتسام
جيلان بعصبية : وبعدين بقه
هادية : ياجماعة طلعونى من هنا شكلى حبوظ الدنيا
كل هءا وأكرم وعنان لا يستطيعون كتم الضحك حتى الام وسهيلة التى كانت تقدم لهم المشروبات فى هذة اللحظة
فقالت عنان لتنقذ نفسها والموقف : تعالى معايا يا هادية فوق أحسن عشان ترتاحى
فسارت معها قليلا ثم استدارت موحهه حديثها لجيلان : سلام بقه يا ريهام
ثم صعدت على الفور
أكرم : طيب يا ماما أنا كمان حطلع ارتاح
زوجة عمه : مش حتقعد معانا شوية يا أكرم دا انت وحشنا أوى وفين وفين على ما بنشوفك
معلش يا سوسن هانم اصلى تعبان
وتركهم على الفور وانصرف
دلفت هادية لمكتب أكرام بالاوراق التى طلبها من قسم الحسابات لتتفاجأ بجيلان تجلس أمامه فوق مكتبه وتميل عليه
فقال أكرم بغضب من المفاجأة : مش تخبطى قبل ما تدخلى
هادية : على فكرة خبط بس اظاهر انك ما اخدتش بالك يا أكرم بيه الا انا معرفش مين قبل كده كان قال انه مش بيسمح بأى تسيب فالشركة
فكتم ضحكته وهو يقول لها بحزم : جبتى الاوراق اللى طلبتها
اه اتفضل حضرتك
طب سبيها هنا واتفضلى انتى
فوضعت الاوراق وظلت واقفة
اكرم : ايه مش حطيطى الورق روحى على شغلك
فقالت متأثرة : أنا بس قلبى وجعنى على بريهان القعده دى تتعبها
فظل ممسكا بضحكته فيما نظرت لها جيلان وعلى وجهها ابتسامه صفراء قائلة : لا يا حببتى مش تعبانه ولا حاجة وبعدين الف مرة قولتلك اسمى جيلان
فقال هو بحزم : وبعدين معاكى يا هادية يلا روحى على شغلك
حاضر سلام يا نجوان
ثم خرجت وهى تدندن
الرزالة زايدة
ما الناس الرخمه سايقة
يا عينى يا جمالوا مالوا
ضغط كتير عليه
وما ان اغلقت الباب حتى قالت جيلان : أووووف رزلة أوى البنت دى
أكرم : معلش يا جيلان عندى اجتماع مهم دلوقت
أكرم نفسى اتكلم معاك
حنتكلم فأيه بعدين بعدين يا جيلان مش وقته دلوقت
كده طيب
وما ان خرجت جيلان حتى انفجر فى الضحك كما لم يضحك من قبل لما فعلته هادية بجيلان
عنان : هادية ازيك عاملة ايه
اانتى اللى عاملة أيه وحشانى أوى
وأنتى أكتر يا حببتى
انتى جاية تقابلى أكرم الحرباية عنده
فضحكت قائلة : حرباية مين
سلوان
سلوان !!! سلوان مين
قربيتكم الصفرة دى
فأكملت ضحك وهى تقول ااااه تقصدى جيلان
ايوة هى الحرباية دى
يخرب عقلك يا هادية بس انا مكنتش جاية لاكرم انا كنت جاية اشوفك عشان وحشتينى
يا حببتى طب بقولك أيه البت سندس جاية تقضى معايا يوم الجمعة ما تيجى انتى كمان
بجد تصدقى انها هى كمان وحشانى خلاص حقول لاكرم وابقه ارد عليكى
حتقولى أيه لاكرم
أبيه
فوجه الحديث لهادية : هو حضرتك من وقت ما طلعتى من مكتبى وانتى وقفه ترغى مع عنان
فقالت مخلصه نفسها : هى هى اللى وقفتتى ولما قولتلها عندى شغل قالتلى بلا شغل بلا وجع دماغ وانا اصلاصحبه الشركة وبدام وقفه معايا لاكرم ولا اى حد يقدر يكلمك
أكرم بتفحص : بقه هى قالتلك كده
عنان برعب : انا انا قولت كده
أكرم بجدية : على شغلك يا هادية
ومالوا حروح على شغلى طبعا وانصرفت وتركتهم
وانتى يا عنان كنتى جايه ليه
الحقيقة المصيبة دى كانت وحشانى فجيت عشان اشوفها اه صحيح خو ممكن اقضى معاها يوم الجمعة هى وسندس عندها فى البيت
فقال بعد أن فكر قليلا : خلاص معنديش مانع
حبيبى يا أبيه
يسلام فرحانه للدرحة دى أنا مش عارف عجباكى فأيه الهبله دى
والله دى دمها شربات يا أبيه وقلبها أبيض الا صحيح هى جيلان كانت عندك بتعمل ايه هادية قالتلى انها كانت معاك فى المكتب
مفيش زيارة عادية
كده طيب

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية تورط بها)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى