روايات

رواية جحيم الفهد الفصل الثاني 2 بقلم هند زيد

رواية جحيم الفهد الفصل الثاني 2 بقلم هند زيد

رواية جحيم الفهد الجزء الثاني

رواية جحيم الفهد البارت الثاني

رواية جحيم الفهد
رواية جحيم الفهد

رواية جحيم الفهد الحلقة الثانية

 

قمر وهى تجلس بالسياره جانب الرجل إلى خدها بعد كتب الكتاب

قمر وهى تنظر للقصر بانبهار فكان قصر ولا فى الأحلام😲

الراجل الكبير:وصلنا يلا انزلى

نزلت قمر وهى لا تعرف ما الذى يخبئه لها القدر

قمر ببكاء:والنبى انت واخدنى فين مش حرام عليك انا قد حفايدك

الراجل بطيبه:ايوه انت ذى احفادى ليه بتعيطى بس

قمر بشهقه وبكاء:امال انت اتجوزتنى ليه

الرجل الكبير:ههه لا يا بنتى مش انا إلى اتجوزتك انت اتجوزتى حفيدى انا جدك المنشاوى

قمر: بجد يعنى انت مش جوزى

المنشاوى:هو انا اطول القمر ده بس انت هاتكونى مرات حفيدى يلا تعالى ندخل

💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔

فى بيت محمد عم قمر

محمد فرحه وهو قاعد يعد الفلوس إلى خدها من المنشاوي

ملك:اه ده كله يا بابا ومين الناس دول وخدوا الزف*ته قمر ليه؟؟

محمد بطمع:شوفى الفلوس اهو استفدنا منها بدل مهى قرفانا فى البيت

ملك:بعتها يا بابا؟؟💔

محمد:ايوه بس الراجل اصر انى اكتب كتابها على واحد من رجالته باين

ملك بطمع:مش مشكله فى ستين داهيه ده اكيد اتجوزت واحد مقرف زيها

وقعدت تعد الفلوس مع ابوها

ولكن مايعرفوش بأن الدنيا يوم ليك ويوم عليك💫

💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔

المنشاوى بصوت عالى:فهد قلم :Hend Zeid

نزل فهد بطلته إلى بتأسر كل بنات حواء

ولكن يظهر عليه الإجهاد والحزن الشديد وغير نظرته الحاده

كل هذا كانت تفكر به قمر وهى تختبئ خلف المنشاوى

فهد بعد مبالاه:اهلا يا جدى

المنشاوى بجديه:ولا بتسأل يعنى يا فهد بيه

فهد بتهرب:هى مين إلى وراك ده وليه مستخبيه كده

المنشاوى:ده قمر مراتك تعالى يا قمر وشدها جنبه

فهد بغضب:نعمممم اه مراتى ده وازاى يعنى هو انا عيل صغير يا جدى بتجوزنى كده

المنشاوى بغضب:اتغيرت يا فهد وبقيت بتعلى صوتك عليا

فهد:امال انت مش شايف نفسك بتقول اه

💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔

المنشاوى:اسمع يا فهد قمر مراتك وده اخر كلام عندى يا تنسى كل العز إلى انت فيه ده

فهد بتوعد:انت بتهددنى يا جدى

المنشاوى:اعتبره ذى ما تعتبره يا فهد باشا

فهد بخبث وينظر لقمر: وماله نتسلى وشدها من ايديها

قمر بخوف:اههههه ايدى والنبى سبنى

المنشاوى بتوتر:فهد بتعمل اه

فهد:اظن كده شغلك انتهى يا منشاوى بيه تقدر تتفضل

وخد قمر وطلع بيها فوق

المنشاوى:ربنا يهديك يا فهد ويجعلها سبب رجوعك ذى الاول

موبيله رن

المنشاوى:ايوه جبتها بس خايف عليها م

…………………

       Hend Zeid: بقلم

المنشاوى:تمام ربنا يقدم إلى فيه الخير

وقفل الخط ووصى المربيه على قمر ومشى

💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔

قمر ببكاء:سبنى والنبى انت عايز منى اه

فهد باستنكار ورماها على الارض: عندك كام سنه يا بت انت

قمر ببكاء:ع عندى ١٧ سنه

فهد وهو يقترب منها:صغيره بس عجبتينى

قمر وهى تضع يدها على وجهها:لا والنبى ابعد عنى ليه حرام عليكم انا عملت اه حرام والله تعبت حرااااااااااااام ااههههههه

فهد بقلق:تب اهدى خلاص اهدى بس مالك وخدها فى حضنه لحد ماهديت ولقاها نامت

فهد:يا ترى حكايتك اه يا قمر

وقعد يتأمل فى ملامحها

فهد:قمر وهى قمر وهبط على شفتيها قب*لها بهدوء و

💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔

فى الصباح

قامت قمر من النوم وهى حاسه بأن رأسها وجعاها جدا

 وكمان حاسه كأنها متكتفه فتحت عنيها لقد فهد نايم وحاضنها بقوه خافت وبعد كده

حاولت انها تقوم بس معرفتش فاستسلمت واستنته لحد ما يصحى

بعد فتره وهى موجه نظرها لسقف الأوضة فهد صحى وأخذ يقب*لها قب*لات متفرقه على وجهها

قمر بخوف ودموع على وشك النزول:ابعد عنى ارجوك

فهد بغضب:اه يا بت انت لا يا حلوه فوقى انت هنا اخدك وقت مانا احب وقام بتقبي*لها بعن*ف وهو يتحسس معالم جس*دها

قمر ببكاء وقهر:لا ابوس ايدك سبنى لاااا

فهد وهو ينزع ثيابها:لا انت بتاعتى وهجم عليها و

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

الرواية كاملة اضغط على : (رواية جحيم الفهد)    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى