روايات

رواية حكايتي مع قاصر الفصل الثاني عشر 12 بقلم أمل زكي

رواية حكايتي مع قاصر الفصل الثاني عشر 12 بقلم أمل زكي

رواية حكايتي مع قاصر البارت الثاني عشر

رواية حكايتي مع قاصر الجزء الثاني عشر

رواية حكايتي مع قاصر
رواية حكايتي مع قاصر

رواية حكايتي مع قاصر الحلقة الثانية عشر

يوسف بنوم . الو مين
؟؟؟؟ . *************
يوسف بخضه . انت بتقول اي وقفل ف وشه الفون
جميله بخضه وفضول طفله . يوسف في اي
يوسف بحزن . جميله انتي واثقه ف ربنا صح
جميله بخضه . ف اي يا يوسف
يوسف . مامتك اتوفت النهارده ف حادثه
جميله ببكاء . ايييييييي لا ماما
يوسف بدموع علي حال صغيرته واخدها ف حضنه يهديها
جميله ببكاء . ليه يا يوسف ليه كل اللي بحبهم يسيبوني ليه مليش حظ للدرجه انا وحشه
يوسف بدموع . حرام يا جميله انتي كدا بتعترضي علي امر ربنا وبعدين انا معاكي اهوه

 

 

 

جميله بحزن . انا تعبت يعني اي بنت عندها 15 سنه تعيش اللي انا عيشته ده انا حتي مكنتش بلعب زي الاطفال ليه كل حاجه اتحرم منها حتي حنان الابوه اتحرمت منه يا يوسف انا تعبت اووي انا عايذه اشوف ماما يا يوسف للمره الاخيره
يوسف بحزن . ازاي بس مش هنلحق
جميله بصراخ . عايذه اشوووف ماماااااا
يوسف بهدوء وحزن . حاضر اجهزي
وقاموا لبسوا
بعد ساعتين ف القاهره
جميله مشيت لاوضه امها بعد ما يوسف قالها رقم الاوضه وشالت الغطا من علي وشها بهدوء وباست رأسها وغطتها تاني وخرجت بهدوء
جميله بجمود . يوسف امشي ف إجراءات الدفن
يوسف بحزن . حاضر
وخلصوا إجراءات الدفن وروحوا وطبعا جميله مشافتش أبوها ف العزا وده أثر عليها اكتر
جميله بجمود طلعت فوق ويوسف فضل ما ابوه بعد ما رجعوا كلهم وزعلانين علي وفاتها
عند يوسف وابوه

 

 

 

يوسف بحزن . يا بوي انا مش جادر اقعد هنه اكتر من كده انا هسافر بعد الاربعين
الاب بغضب . وتسيب مرتك هيه دي الرجوله يا ولدي
يوسف بكذب وعينه بتبربش . مبحباش عاد يا بوي
الاب بخبث بعدما علم بحال ولده فهوه عندما يكذب رموشه تهتز
اوشك الاب علي الرد ولكن قطعه ……
يوسف ب صدمه . 😳😳😳😳😳😱😱😱
يتري اي اللي حصل واي الصدمه

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على : (رواية حكايتي مع قاصر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى