روايات

رواية لن أخضع الفصل الرابع 4 بقلم سولييه نصار

رواية لن أخضع الفصل الرابع 4 بقلم سولييه نصار

رواية لن أخضع الجزء الرابع

رواية لن أخضع البارت الرابع

لن أخضع
لن أخضع

رواية لن أخضع الحلقة الرابعة

-انتي اتجننتي!!!
صرخ فيا مصعب لما شاف بقرب عليه بالسكينة …مسك السكينة مني وزق*ني لحد ما وقعت علي الأرض وقال:
-انتي بجد مجنونة …انتي عايزة تتعالجي يا علياء مفيش حد عاقل ممكن يعمل كده ….
قرب مني ومسك دراعي وقال:
-بقولك ايه انا صابر عليكي لكن خلاص والله حين اخري منك …تحترمي نفسك والا والله هعيشك في سواد …
بعدته عني وانا بصرخ ….وببكي اتنهد وبصلي وقال:
-بصي يا بت الحلال أنا مديت ايدي عشان اساعدك …أنا قادر اكسر عضمك دلوقتي …وقادر اخد حقي بالعافية ….وايدك اللي بتمديها دي اك*سرها بس ماسك نفسي عنك بالعافية فاهدي كده واتقي شري فاهمة …حضري نفسك بكرة هنرجع كفاية مسخرة….
……..
رجعنا من الاسكندرية ومرت الايام ومعاملة مصعب بقت ليا أسوأ …حاولت الجأ لاهلي بس هما قفلوا في وشي بابهم …كانوا ممتنين ليه انه اتجوزني وخلصني من العا*ر …كانوا شايفين اني أنا اللي غلطانة …خصوصا ان مصعب حكي عن كل اللي عملته وآني حارماه من حقوقه وطلب ضروري يعرضني علي دكتور نفسي ….وقتها قررت أنا اتحرك روحت عند محامية صديقة اعرفها وقريبة مني
-يعني ايه …اقدر فعلا ابلغ عنه …اقدر اخد حقي

 

 

بصتلي منال وهزت راسها وقالت:
-ايوة يا علياء بس لازم تتطلقي الأول وساعتها نرفع قضية وانا هقف معاكي
-طيب اهلي
-متخافيش هطلب من الشر*طة حمايتك او حتي محضر عدم تعرض …أنا معاكي ..
-طب أعمل ايه انا دلوقتي …
-هقولك
……..
بعد اسبوع
-علياء ..
نادي مصعب بحيرة وهو بيدور عليها ..صحي من النوم ملقهاش ….فجأة جرس الباب رن …فتح ولقي الساعي اداله ظرف ….
…..
بعد دقائق
كان بيبص علي دعوة الخلع وهو هينفجر من الغيظ …
…..
مصعب قلب الدنيا بسبب دعوة الخلع قال لاهلي وقلبوا عليا الدنيا بس مقدروش يوصلولي …عملت حسابي كويس وصديقتي المحامية قدرت تخبيني كويس وبسبب صديقها الضابط قدرت تضبط الدنيا …
……..
جه ميعاد الجلسة وروحت …
وقفت بخوف وانا بشوف اهلي بيبصولي بغضب وكأنهم هيمو*توني …بس منال مسكت ايدي وبصتلهم بتحدي ودخلت …وقفت قدام القاضي وانا بترعش عشان نبدأ الجلسة …كانت منال قدام القاضي وبتحاول تكسب بكل قوتها …مصعب كان بيبص عليا بصدمة وانا ببصله بتحدي …جه الوقت عشان يدفع التمن ….طلب مني القاضي اتكلم …وقفت قدامه وانا بترعش وبدأت اتكلم بصعوبة:
-الراجل ده كان خطيبي كنت بحبه اوووي وكنا خلاص هنتجوز بس في يوم جه بيتي واهلي مش موجودين ولما حاولت امشيه اتج*هم عليا ..مكنتش فاهمة هو عايز ايه بس بعدين فهمت ولما حاولت اقاومه ضر*بني واغتص*بني واهلي جوزوني ليه غاضب ….يا فندم أنا مش قادرة اعيش معاه لاني مقتنعة ان مكانه الحبس وانا مستحيل اسامحه …

 

 

بصيت بأهلي بألم وقولت:
-وكمان مستحيل اسامح اهلي علي اللي عملوه فيا …
حسيت ان امي اتأثرت وبصتلي بإستعطاف بس أنا وديت وشي الناحية التانية ودموعي نزلت صعب تحارب لوحدك …من غير عيلتك واهلك …والاصعب ان اهلك يشوفوك الج*اني بدل الض*حية ويقفوا جمبك ….
بعد جلسة طويلة قدرت اخلع مصعب وحده كان ضربه قوية لكرامته بس موقفتش هنا …ورفعت عليه قضية اغت*صاب واللي اعترف بجريمته بسهولة واتحكم فيها …
…..
-وانتي مرتاحة دلوقتي
قالتها دكتورتي النفسية اللي بقيت اتابع معاها بعد حبس مصعب وبقالي عندها سنة …
ابتسمت وقولت:
-اوووي النا*ر اللي جوايا بدأت تهدي صحيح مش قادرة انسي بس كونه انه بيتعاقب ده مريحني
-مفكرتيش تديله فرصة طيب
-لا …مستحيل لان كنت بكر*هه اوووي …كر*هي ليه كان اكتر من اي حاجة في اليوم ده مصعب فعلا ك”سرني…ك*سرني لدرجة كنت حاسة اني مش هقوم تاني …مقدرش ادي واحد د*مرني بالشكل ده فرصة ولو حتي ندم مليون مرة لانه انتهك جسمي …وكسر روحي ..
-واهلك
-بعدت عنهم بدأت اشتغل بعيد عنهم حاولوا يرجعوني بس رفضت وطبعا ميقدروش يستخدموا العنف لأن منال معايا …
ابتسمت الدكتورة وقالت:
-لسه بتحلمي بكوابيس عن الليلة دي

 

 

هزيت راسي وقولت:
-الكوابيس هتفضل ورايا ورايا بس علي الاقل عارفة أن حياتي هتبقي افضل قدام عارفة اني هلاقي السعادة …أنا مبسوطة لاني مخضعتش للمجتمع اللي بيجر*م البنت وبيبرر الم*جرم …فرحانة اني اخدت حقي واتمني كله يعمل كده
تمت

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية لن أخضع)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى