روايات

رواية ليس ذنبي الفصل العاشر 10 بقلم ريم يوسف

رواية ليس ذنبي الفصل العاشر 10 بقلم ريم يوسف

رواية ليس ذنبي الجزء العاشر

رواية ليس ذنبي البارت العاشر

رواية ليس ذنبي
رواية ليس ذنبي

رواية ليس ذنبي الحلقة العاشرة

عند ياسمين قاعده بتأكل ابنها ودلوقتي بقا عنده سنتين وبيتكلم
هو دلوقتي معرفش اي حاجه عن ابوه ولا ان ليه اب
ومحمد نسي انه كان متجوز قبل كدا وبقا مهتم بداليا وانها حامل
وداليا بتروح لباسم من وراه
مامت ياسمين دخلت لقيتها بتأكل ابنها بصت عليها بحزن وراحت عندها
مامت ياسمين وبعدين ي ياسمين مش عاوزه توافقي علي هيثم ليه دا حتي بيحبك وشاريكي
ياسمين لو سمحتي ياماما مش عاوزه افتح موضوع الجواد دا تاني
انا بالنسبالي سَند بقا كل حياتي
مامت ياسمين واحنا هنرميه ي بنتي دا حفيدنا وهيفضل معانا
ياسمين بدموع لو بتحبيني يا ماما سيبيني انا الي اربيه
مامت ياسمين خلاص يبنتي براحتك
واكملت بحزن شيلتي الهم بدري ي ياسمين
عند محمد
قاعد هو وداليا وزياد
زياد انا شايف كلامك عن الشغل اكتر من البيت ي محمد
وداليا كمان انا شايف انكم تركزوا في حياتكم اكتر من الشغل والفلوس

 

 

محمد بطمع لا طبعا ي زياد الشغل اهم بكتير وبعدين احنا مش مقصرين مع بعض
ومسك ايد داليا باسها مش كدا ي حبيبتي
داليا بأبتسامه طبعا يروحي
زياد بفرحه طب دا عال اوي اسيبكم انا بقا
واشوفك في الشركه ي محمد عشان ننقل الملكيه
محمد بفرحه تمام
مشي زياد ومحمد بص لداليا بحب
انتي متأكده ي حبيبتي انك عاوزه تكتبي الشركه بأسمي
داليا وهو انا عندي اغلي منك ي روحي
اكيد طبعا واكتب حياتي كلها ليك
(داليا عارفه ان محمد عاوز الفلوس وبتسكته بيها عشان عارفه ان دي نيته من جوازهم)
بعد ٨ شهور تصحي داليا بتعب وتفضل تصوت ومحمد يقوم علي صوتها
محمد مالك ي حبيبتي
داليا بولد ي محمد الحقني
محمد قام شالها وركبها العربيه وراح علي المستشفي
بعد ساعتين محمد يسمع صوت عياط طفل
ويبص بفرحه يلاقي الممرضه شايله بنوته جميله جدا وبتديهاله
الممرضه اتفضل ي باشا بنت حضرتك
محمد بأبتسامه وهو شايفها قد اي جميله
فضل يضحك ونسي في اللحظه دي داليا وفضل باصص للبنت بحب
وجواه حاجه اتزرعت ليها
(ياتري بنته؟؟؟)
عند ياسمين بتمشي ورا ابنها بغضب
قولتلك اقف سَند بس بقل
سَند بتزمر وتكشيره مش عاوز اكل انا
ياسمين يلا بلاش دلع كل
سَند لا ي ياسمين مش هاكل
ياسمين بصدمه ولد اي ياسمين دي اسمها ماما
سَند بتطنيش اسكتي بقا مش واكل
ياسمين مثلت الحزن وقعدت في الارض تعيط

 

 

سَند شافها كدا جري عليها ماما انا اسف بتعيطي ليه خلاص هاكل
ياسمين متعيطيش
ياسمين بضحك والله ما مطلع عين ياسمين غيرك
وحضنته قلب ياسمين ي حنين انت
داليا فاقت وشافت محمد شايل البنت وقاعد جنبها
داليا بأبتسامه عاوزه اشيلها ي محمد
محمد نيمها علي ايد داليا
وقالها شوفيها عشان اخدها تاني
داليا بأبتسامه لحقت حبيتها
محمد مش بنتي وبصي قمر ازاي وتتحب
داليا في سرها اكيد دي بنت محمد
داليا ايوه جميله خالص
محمد ابتسم وشالها تاني

 

 

وقال لداليا خلاص كدا هاتيها بقا
داليا بضحك خدتك مني الاستاذه سيليا
محمد بفرحه هنسميها سيليا
داليا ايوه اي رأيك
محمد اسم جميل ورجع يبصلها تاني

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية ليس ذنبي)‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى