روايات

رواية نشأت وأنا متزوجة الفصل الرابع 4 بقلم ريم متولي

رواية نشأت وأنا متزوجة الفصل الرابع 4 بقلم ريم متولي

رواية نشأت وأنا متزوجة الجزء الرابع

رواية نشأت وأنا متزوجة البارت الرابع

نشات وأنا متزوجة
نشات وأنا متزوجة

رواية نشأت وأنا متزوجة الحلقة الرابعة

محمد:-كويس أنكم أتقابلتوا يا ولاد ويالا عشان هنحط الأكل
وأتكلمت مراته بحنان
:-سهير قالتلي أن مي بتحب المحشي فعملت لعيونك كل الأنواع
فحضنتها بسعادة
مي:-سلميلي يا مرات عمي يا قمر
تاج:-‏متقوليش يا مرات عمي قوليلي يا خالتو عشان سهير أمك في مقام أختي أو قوليلي يا تاج زي ما كلهم بيقولولي عادي
مي:-‏الله أنتي أسم حضرتك تاج؟
فلقيت عمي جه وضمّها لصدره وباس راسها وقال بحب
محمد:-أيوا دي تاج قلبي وتاج البيت ده كله اللي ملوش معني من غير حسها فيه
فأبتسمت بسعادة علي حبهم
مي:-الله أنتو جمال أوي اللهم بارك
فقامت ملك محوطاني
ملك:-أهو أحنا عايشين دايماً مع روميو وجوليت دول كده علي طول والله لو لقيت حد يحبني ربع الحب اللي بابا بيحبه لتاج لهيبقي كده فل أوي والله ورضا الحمدلله
فضحكت جامد علي كلامها وتاج أتحرجت وخبت وشها في حضن عمي
ادهم:-ان شاء الله تلاقيه وقريب جدا كمان ومعلش يا تاج يا حبيبة قلبي أنا لازم أرجع بسرعة عشان يدوب أوصل المستشفى ضروري فمش هعرف أتغدي معاكم
-تاج:-لا إزاي طب كُل لقمة سريعه بس حتي متكثفنيش

 

 

 

وقعدت تحايله وأكلته معلقتين بالعافية وشيّلته أكل كمان عشان يتسلي طول الطريق وجه قرب مني وهو بيضمّني لصدره كعادته وأبتسم بحنان
ادهم:-هتوحشيني يا أنثي القرد
مي:-وأنت كمان يا رجل الغابة هفتقدك أوي
ادهم:-البيت هيكون هادي يا عيني والحمدلله فلوسي مش هتخلص علي الحاجات الحلوة
كنت ببصله وعيني مدمعة مش عوزاه يمشي أول مرة هنبعد عن بعض فترة طويلة وأنا مبعرفش أعمل حاجة من غيره فلقيته حاوط وشي وأبتسم بمرح ووجهلهم الكلام
ادهم:-أنا مش هوصيكم عليها يا جماعة هي مش محتاجه توصية أنا هدعيلكم ربنا معاكم بس علي اللي هيحصلكم
فضربته بغيظ في بطنه فقام باس راسي بحنان
ادهم:-متعيطيش يا كلب البحر هو أنا مهاجر؟ لو وحشتك أديني ألو وهتلاقيني بعملك بلوك ساعتها وبعدين ما فيه أجازات هتزهقيني متخافيش
فضلت معاه لحد ما ركب العربية وأنا ماسكة عنيا أنها متعيطش بالعافية ولما مشي لقيت عمي حاوطني بحنان وقعدوا بحوارتهم مع بعض نسيت أني زعلانة كنت فرحانه معاهم أوي وكأني في بيتي وسليم كان أتغدي معانا وهو صامت وبعدها أختفي بس وعدي اليوم سريع وكانوا مجهزينلي أوضة لوحدي بس أنا طلبت من ملك تنام معايا عشان مش بعرف أنام لوحدي وشفت السطوح وقت الغروب وطلع أجمل من ما أدهم صورهولي وناموا كلهم عشان بكرة أول يوم كلية ليا أنا وملك وأنا سهرت أتفرج علي أفلامي لحد ما روحت في النوم في الآخر
تاني يوم
ملك:-قومي يالا يا مي عشان الكلية

 

 

مي:-‏أبعد عني يا أدهم عشان معملش منك كفتة
ملك:-أدهم؟! قومي يا بنتي أنتي فقدتي الذاكرة ولا إيه مفيش أدهم هنا قومي أنا ملك
مي:-‏أبعد عني يا زفت مش هتصدعني بـ ملك بتاعتك في الحلم كمان
ملك:-يالا يا بنتي بالله عليكي عشان تلحقي الفجر حاضر وتاخدي دوش ونفطر وننزل
مي:-وحياة عيالك يا أدهم سيبني مزنوقة في حلم علي السريع هحضره وأصحي علي طول والله
ملك:-‏مزنوقة في حلم؟! يا بنت الحلال قومي الله يسترك
مي:-بالله عليك عيني لسه فيها حبة نوم أردهالك في عيالك يا شيخ سيبني في حالي أنا عيلة أصلاً أني بسهر كان لازم يعني أتفرج علي الفيلم ما البطل أنتحر في الآخر زي ما أنا هعمل كده بسببك
ملك:-‏أنا فهمت أنك مبتجيش بالزوق
كان الصوت اختفي وأستريحت أنه مشي وهيسيبني في حالي عشان أنام بس غريبة أدهم صوته بقا رقيق كده من أمتي؟! يالا مش مشكلة أما أصحي أبقي أتريق عليه براحتي

 

 

 

مي:-بغرق بغرق ألحقونييي
قمت مفزوعة من علي السرير ووقفت عليه وخبطت في نفس العين بتاعت امبارح وهو واقف ماسك جردل ماية فاضي بعد ما دلقه كله عليا وبيبصلي بنصر وأنا واقفة غرقانة وببصله بصدمة هو وأخته اللي بتكتم ضحكتها بالعافية ولقيته أتكلم بخبث
سليم:-أظن الحلم اللي مزنوقة فيه يستني لتاني يوم عادي لكن الفجر ميستناش وبنفس جردل الماية ده لو ملقتكيش صاحية كل يوم هصبح عليكي بيه وأتمني تفهمي أني مبحبش أكرر كلامي مرتين وفي خلال خمس دقايق تكوني في الحمام وبتاخدي دوش عشان متبرديش سمعاني

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط علي : (رواية نشأت وأنا متزوجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى