Uncategorized

رواية لماذا أنا الفصل العاشر 10 بقلم ميرا أبو الخير

 رواية لماذا أنا الفصل العاشر 10 بقلم ميرا أبو الخير 
رواية لماذا أنا الفصل العاشر 10 بقلم ميرا أبو الخير 

رواية لماذا أنا الفصل العاشر 10 بقلم ميرا أبو الخير 

مسك امير المقص وقطع هدو*مها خالص وقلع القميص وبقا عاري الصدر و راح ناحيه الباب وقفله وقفل الشباك. 
ميرا بترجع لورا بخوف ودموع:  والنبي انا مش عملت حاجه. 
امير حط قميصه علي كتفها:  عارف. 
ميرا بصدمه:  ايهه. 
امير قعد وبص للكلاب هديوا وقالها بايده تعالي ميرا راحت ناحيه. 
امير قعدها علي حجره:  عارف كل حاجه من البدايه. 
ميرا فتحت بوقها من الصدمه:  ط طب و وهدومي والضرب و… 
امير بسها برقه:  عشان احنا متراقبين كان لازم اعمل كده. 
ميرا قلبها دق:  ا ازي. 
امير بيدا يحكي. 
فلاااااش بااااااككككك. 
امير نازل تحت سمع جده و عز في المخزن بيتفقوا علي كل حاجه وكانت الصدمه ليه لما شاف رانيا معهم و سعيد وسمع كل حاجه اتصل بنور صاحبه. 
امير:  عايزك تراقب جدي كويس وتحط عينك علي سعيد و عز. 
نور بعدم فهم:  حصل ايه. 
امير حكه له يلي سمعه. 
نور بصدمه:  ايهه طب وميرا. 
امير:  متخفش اعمل بس يلس هقولك عليه *****. 
نور:  اؤمرك يا صحبي. 
امير قفل معه وراح اوضه ميرا بص ليها بحب وهي نايمه وخايفه :  مش عارف انا بعمل كده ليه بس جويا عايزك عايز حنانك عايزك معايا اول مرة احس اني فرحان ومطمن معاكي انا صحيح مش كويس بس انا واثق انك هتغيريني.. 
اخد مفاتيحه ونزل وحط جهاز تصنت في فون ميرا عشان يبقا معها خطوة بخطوة. 
بااااااككككك. 
ميرا بذهول وفتحت بؤقها : عملت كل ده. 
امير بضحك علي بلاهتها:  اقفلي بؤقك النموس هههه. 
ميرا باحراج:  طب هنعمل ايه ماما وحشتني اوي ودوحه يا امير. 
امير بحب وحس بنغزة انها لسه متعرفش انه امها ماتت:  متخافيش.. وخدها في حضنه كل يلي هنعمله هنمثل وهقولك الخطه ايه. 
ميرا بابتسامة:  ايه طيب. 
امير بسرحان في ابتسامتها:  كده مش هنخرج منها وهخلف.. وغمز ليها. 
ميرا باحراج:  اتلم. 
امير بضحك:  خلاص خلاص بصي يا اميرتي هنعمل ***** بس. 
ميرا بفرحه:  حلو اسم اميرتي. 
امير بيشاور ليها:  والخطه يا اختي ركزي وبالمنسبه انتي اميرتي انا وبس وملكي ومش هسمح لحد تاني ياخدك مني عشان انا ب….. 
رانيا بتخبط علي الباب:  امير حبيبي انت جوا. 
امير بتقليد صوت جمود،:  انا هوريكي يا ميرا وبهمس صوتي صوتي. 
ميرا بضحكه هو كتمها:  اااي اااي ههههههه. 
امير بهمس:  يفضحك روحي احم امشي يا رانيا هجيلك. 
رانيا بخبث:  هستناك يا بيبي. 
ميرا بغضب:  كتك القرف. 
امير:  غيرانه. 
ميرا بتقوم بيشدها لحضنه تقع عليه:  ا امير. 
امير بيقر*ب ولسه هيبوسها سمع صوت رانيا قام خرج وغمز لميرا. 
/////////////////////////.
عند الجد كان مراقب الكاميرات وبيبص بانتصار:  ولسه ياما هتشوف. 
سعيد:  هننفذ النهارده. 
الجد باعتراض:  لا مش دلوقتى. 
سعيد باستغراب:  ليه. 
الجد ابتسم بمكر:  بعدين. 
/////////////////////////.
في اوضه رانيا. 
رانيا بدلع:  وحشتنى اوى يا بيبي. 
امير بتمثيل:  وانتي كمان انا كانت بموت من غيرك. 
رانيا:  طب تعالي انت وحشاني اوي. 
امير:  لا مش وقته لازم اربي ميرا وعز الاول. 
رانيا بغضب:  وانا بقا. 
امير:  هرجعلك ثواني. 
رانيا بغضب وبتضرب الدولاب:  ماشي اما وريتك يا ميرا. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
//////////////////////.
ميرا كانت بتغير و امير اتسحب و لسه هيحضنها لاقي جراح علي ايديها حس بنغزة جواه:  مني صح. 
ميرا اتخضت:  امير خضتني. 
امير قرب منها وشالها حطها علي الكنبه وجاب الاسعافات وغير لها عليه:  اسف. 
ميرا بحب:  اسفه. 
امير بابتسامة:  انا اسف عشان مش عملتك ك زوج يصون زوجته. 
ميرا بتلمس وشه:  امير هو انا ليه قلبي بيفرح لما بشوفك. 
امير فهم و حس بفرحه انها مش خايفه منه:  يمكن كمان عشان انتي هنا.. شاور علي قلبه… 
ميرا:  عايزة انام في حضنك ينفع. 
امير بسعاده:  وانا برتاح في حضنك بس امنا سعاد دي نعمل فيها ايه. 
ميرا بحزن:  خلاص مش عاوزه. 
امير جاه له تليفون. 
نور *******. 
امير بابتسامة خبيثه:  الله ينور. 
نور ********. 
امير بص لميرا بحزن:  تمم انا هتصرف سلام. 
ميرا بخوف:  في ايه. 
امير:  عايزك معايا. 
ميرا بعدم فهم:  فين. 
امير شدها وخدها وخرجوا من باب الخلفي ومحدش شافهم. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
//////////////////////.
رانيا اعدة بغضب. 
الجد:  ايه مالك. 
رانيا:  امير متغير ليه بيبعد عني. 
عز:  يمكن قرف منك. 
رانيا بغضب:  اخرس ياض انت. 
عز بغضب ولسه هيضربها:  اييههه انتم هتتخاقوا قدمي. 
رانيا بلا مبالاة:  انا هروح الاوضة احسن. 
عز:  وفرتي. 
الجد:  يلا انت كمان ورانا كتير. 
////////////////////////.
امير وصل مكان علي البحر كله متزين. 
ميرا باعجاب:  اي كل ده. 
امير بحب:  هنهرب منهم اسبوع حابب اعيشه معاكي هنا لوحدنا وننسي كل حاجه. 
ميرا:  وانا كمان. 
امير شالها وداخل الشاليه. 
بعد مرور اسبوع حب وعشق بينهم وفرح. 
عند رانيا والكل متعصب و غضبان و بيسالوا هما اختفوا فين. 
الجد بيضرب بعكازة الارض:  يعني ايه اتصرفوا. 
رانيا بغل:  المرة دي مش هرحمهم. 
عز بغضب:  مش لاقينهم اختفوا خالص. 
الجد:  وحتي سعيد اختفي مصيبه ليكون امير عرف لا لا مستحيل مستحيل خططنا كلها تبوظ. 
رانيا بغضب  :  اما نشوف. 
وسمعوا صوت عربيه جايه. 
داخل امير و معه ميرا. 
عز بحقد:  نورتو. 
امير ببرود:  وانت مالك. 
رانيا بغضب:  كانت فين يا امير وميرا كانت معاك ليه. 
امير:  اممم ولو قولتلك بصي وراكي كده. 
بصوا كلهم لاقوا البوليس وراهم. 
الجد بصدمه:  ازاي. 
امير ببرود:  زي الناس يا عزيز بيه ايه فاكر انك لوحدك ذكي ولا ايه فوق لنفسك انا عارف كل حاجه والبوليس كان شاكك انك مش ماشي كويس وانا ايدتهم المفتاح لكده سعيد. 
عز بغل:  هخرج ليك يا امير ميرا دي بتاعتي وبس فاهم. 
اتجاه اليه امير وضربه بوكس قوي اسقطه ارضا. 
نور لضابظ:  شوف شغلكم. 
امنيه كانت مع نور. 
امنيه لميرا:  حمدلله علي السلامه. 
ميرا بابتسامة:  الله يسلمك يا قمر. 
رانيا بغضب سحبت المسدس من العسكري :  وانا بقا مش هخليك تتهنا بيها… وضرب طلقة. 
امير بزعيق وصدمه:  ميييييررررررراااااااااااا. 
يتبع ……
لقراءة الفصل الحادى عشر والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى