Uncategorized

رواية سيقان في الوحل الفصل الحادى عشر 11 بقلم منة محمد

 رواية سيقان في الوحل الفصل الحادى عشر 11 بقلم منة محمد
رواية سيقان في الوحل الفصل الحادى عشر 11 بقلم منة محمد

رواية سيقان في الوحل الفصل الحادى عشر 11 بقلم منة محمد

قدام العنايه المركزه رايح جاي وبعدين راح قعد دخلت عليه تجري برعب وبتسأله: خالد فهمي جراله ايه طمني يابني
خالد: الشريان التاجي حصله ضيق مفاجأ محتاج جراحه حالا
ثريا وقعت علي الكرسي: ليه بيحصل فينا كدا ليه وصلت للحاله دي
دخلت عليها المشفي ووراها مريم راحت عليها: ماما 
ثريا قامت ضمتها لحضنها وفضلت تبكي بحرقه
نيره خرجت من حضنها بهدوء: بابا عامل ايه
ثريا: بين ايدين الدكاتره بيعمل عمليه
خالد ادخل وكانه اذاعه اخبار: فهمي بيه بعد ما شاف الفيديو وسمع كل حاجه قالها وليد كان غضبان جدا ومقدرش يتحمل
نيره عطته نظره لو كانت النظره تقتل لقتلته في الحال : انا مسألتكش ورجعت نظراتها علي امها) ماما انا اسفه اسفه لاني خبيت املك وكنت السبب ان بابا
ثريا خطفتها لحضنها: لا يا ضنايا
مريم شدت خالد بضيق منه: تعال انت هنا ازاي عمو فهمي عرف عن الفيديو مين الي دخل وقاله
خالد: كل الشركه بتتكلم عن الفيديو محدش فرجه حاجه وهو نزل وسمع
مر يم بصتله وهي متأكده ان هو الي راح قاله!!!!!!
……..منه محمد……
قاعده بتتجهز للتصوير دخل عليها بصرخه والتاب في ايده: منال منال شوفتي الاخبار
منال: ايه الي حصل يا اخره صبري
الكوافير: اتفرجي شوفي
منال وسعت عيونها: ايه ده 
الكوافير: وراسمه دور الملاك البريئ الطاهر ولما سكرت وصلت للسرير
منال بعصبيه زايفه: خلاص متتكلمش عنها بجد صعبانه عليا
الكوافير: وتزعلي ليه عشانها لما سحبتك من الاعلان صعبتي عليهابرغم انكم اصدقاء
منال: بس هي مش معتبراني صديقه هي بس معندهاش غير مريم صديقتها الوحيده بس انا مش زعلانه منها بعد ما شوفت الاخبار دي عنها بجد مقهوره عليها دي فضيحه كبيره
الكوافير: انتي فعلا ملاك بس مفيش سر بيستخبا مهما طال عليه الزمن بيجي في الاخر ويتشاف قدام العالم
منال: خلاص بقي ربنا يسترها عليها
الكوافير فتح الفيديو والكل اتلم حواليه ومنال حطت رجل ع رجل وابتسمت بشماته
وشويه قامت تدخل اللوكيشن وكانت ماشيه وهي حاسه بالانتصار لقته جاي عليها: انتي الي عملتي كدا
منال: لاء مش انا
باسم بتشكيك : بس انتي قولتي بتكرهيها لو مش انتي يبقي مين
منال اتكلمت بحقد: اكيد حد تاني برضو بيكرهها دي عندها اعداء بالجمله مش انا العدوه الوحيده
باسم: مش مهم مين الي عملها الاهم ان ده حصل ولازم نستفاد منه
منال: اظن الطريق مفتوح لكم علي اخره
باسم بسعاده: فعلا الفيديو سهل علينا حاجات كتير( وبصلها بشك ) ومش مهم مين الي عملها عندك حق
منال: طيب يله نصور بقي
……..منه محمد……..
نيره بوجع فوق الاحتمال: والله العظيم انا ماعرف ده ازاي حصل لما صحيت كان نايم جنبي ولحد دلوقت مش قادره افتكر اي حاجه ولا ازاي ده حصل كل الي اعرفه هو
ثريا: خلاص متكمليش يابنتي كفايه متكمليش ليه مقولتليش مش انا امك ليه تتحملي العبئ ده كله لوحدك
نيره عضت على شفايفها من القهر ودموعها رافضه التوقف: مقدرتش اخيب املك فيا انتي وبابا لاني محفظتش علي نفسي كنت مستهتره
ثريا: لاء انتي مش كدا انا وابوكي عارفينك وعارفين تربيتك وواثقه ان الشاب ده استدرجكك واستغلك وانا مش هسيبه لحد اخر نفس فيا هرفع عليه قضيه
نيره ضمتها بخوف: لاء يا ماما  الفيديو الي اتسرب محدش حيصدقنا اني روحت له بدون اردتي
ثريا جواها نار تكسي الدنيا بالسواد: ونسيب حقك
نيره بعتراض وعايزه تعيط من القهر : هو هيقول اني اتحرشت بيه
ثريا بهستريا: ازاي قدر يعمل في بنت عمري كدا ازاي ليه هو وحش كدا ليه ضيع مستقبلك وسابك تعاني ليه ده مش عدل ده ظلم ظلم
نيره برجاء وتوسل: ابوس ايدك اهدي انا مش هقدر يجرالك انتي كمان حاجه هقوم اطمن علي بابا
وقامت مسحت دموعها ودخلت للحمام وغسلت وشها اكتر من مره واخدت نفس علشان تروح اثارالدموع وهي محطمه من الداخل
……..منه محمد……
خالد: الدكتور قال ناخد حذرنا ونبعد عنه اي خبر سئ لان صحته ضعيفه جدا
مريم بغيظ منه: لما قال الدكتور الارشادات كنا واقفين مش محتاجينك تكرر كلامه احنا مش  طرش
خالد: لازم اكرر كلامه لانه مهم لان بعد الي حصل لفهمي بيه هيدخلنا في مشاكل كبيره مع المنافسين لان محدش فيهم هيحط ايده في ايدينا وانا راي دي خطه من جلال عشان يضعف الشركه
مريم نفخت بقوه منه ومن اسلوبه وردت بعصبية  :انت بترغي كتير ليه نيره مضغوطه بما فيه الكفااايه فكفايه لوكلوك
خالد بصلها بقرف ولف وشه
نيره علامات الضيق على ملامحها: استاذ خالد اتفضل امشي ارجوك بس قبل ما تمشي اخفي خبر ان بابا راقد هنا
خالد بلامبالاه : بس مفيش سر بيفضل
نيره بانزعاج : هقولهم بس مش دلوقت استني لحد ما انهي كل شئ
مريم: تنهي ازاي؟
نيره طلعت موبيلها وكتبت رساله انه يقابلها 
………منه محمد……
في شركه التمساح كرر اعاده الفيديو كذا مره بسعاده وضحك اوي بستمتاع
جلال: لاء مش مصدق وليد قدر يهزم فهمي بالشكل ده اه نفسي اشوف وشه بيتصرف من مناخيره وكأنه من طبقه راقيه بس بنته طلعت رخيصه وسهله
دريه بقرفه: شبه بعض ست منحله وشاب قذر ليه بقي عمال تمجد في زفت وليد
جلال: وليد يادريه هدم فهمي وده يعتبر نصر كبير استني بس لما تنزل اسهم فهمي في الارض
هشام بضيق: بس الطريقه دي قذره جدا
جلال اتكلم باسلوب ينرفز :بس انا بعتبرها ميزه كل حاجه في مجالك متاحه افتكر ده ومنقدرش نلوم وليد لان واضح من الفيديو ان الي تم برغبتهم هما الاتنين وهو مجبرهاش ولا انا غلطان اصل موضوع زي ده محتاج اتنين
هشام قام وقف بضيق وعصبيه مكبوته ناحيه الباب: بس انا مستحيل افكر في امور قذره عشان افوز ضد المنافس وقتها هحس اني مش بني ادم ولا استاهل المدح
جلال: هشام تعال هنا
دريه: سيبه هو حر في رايه
جلال: سمعتي الولد قال ايه ده  لانه غبي
………منه محمد…..
هشام خارج لقاه سكرتيره وليد جالا فاتحه الفيديو زعق: اقفلي الزفت ده
جالا برتباك: والله بفتح لقيته بالصدفه
هشام: وليد فين؟؟!!
السكرتيره: خرج بعد ما شاف الفيديو ولسه مرجعش
وليد كان طالع علي السلم لقاهم واقفين نقل نظراته بينه وبين جالا الي مشت بسرعه
وليد لف داخل مكتبه لكن وقفه كلامه
هشام: عمري ما تخيلت تستخدم الطريقه الرخيصه دي
وليد لف وبصله كالعاده ملامحه جامده ومش بيتكلم 
هشام: انت ،،انت الي قولتلي ونصحتني اني اعتمد علي قدراتي ومتشعبطش في جيبه واحده ست بس الي عملته انت اسميه ايه
وليد بعصبيه: انا معملتش ده
هشام :صعب اصدقك لان الشخص المستفيد انت وابويا بجد فقدت احترامي ليك رفع صوابعه في وشه كتهديد وبحده: ومن دلوقت اياك تتجرء وتعلمني اي شئ عن الادب  وقبل ما يمشي عطاله نظره ناريه
ووليد دخل المكتب وبدء يخبط بايده علي الجدران وراح رماه كل الملفات علارض وحاول يتماسك عشان يعرف يقابلها
…….منه محمد…….
قاعد منتظرها  علي احر من الجمر زي ما طلبت منه وعشان يهدي حاله شرب كاس العصير يمكن يهدي جوفه لقاها داخله عليه بملامح جامده
وليد قام وقف: شكرا انك جيتي تسمعيني
نيره بدون حرف اخدت كاس الميه ورمته كله في وشه: الميه دي علي روح  قذره منتقمه زيك اتمني مشوفكش تاني في الدنيا لان مفيش حاجه بيني وبينك انت سااامع وافتكر كويس اني مستحيل اسامحك ابدا
وليد مسح وشه واخد نفس : بس انا لسـ
نيره قطعته بغضب وصرخت فيه : بس انا خلاص معنديش  الماضي الي كان بينا فراغ طول مش اكتر
وخرجت ومريم وراها وراحت البيت محتاجه تضم ولادها وبينها وبين نفسها: هحاول اكون قويه عشانهم
……..منه محمد…….
نايمه باليل في حضن ولادها فضلت تمسح دموعها وتكلم ولادها عنه وعنها تلفونها رن اخدته وردت بهدوء وحاولت يكون صوتها طبيعي: اهلا يا جمال
جمال: عامله ايه
نيره مسحت دموعها: الحمد لله ومتشكره انك قلقان عليا
جمال: الي انتي فيه مجرد كابوس وهتفوقيه منه علي يوم اجمل ولازم تكوني قويه وانا حكون جانبك دايما
نيره  بهدوء عكس القهر الي جواها: هحاول
جمال:لو مخنوقه وعايزه تتكلمي
نيره قطعته بهدوء: جمال ممكن نتكلم في يوم تاني
جمال بحزن: براحتك طبعا
نيره :شكرا علي اتصالك وع صدقتك المستمره
جمال: تصبحي علي خير
نيره رجعت تضم في ولادها ودموعها بتنزل وهي مخنوقه لانها اتحرمت من ابوهم ودلوقت بتحاول تسترد الي فقدته فيه فيهم !!!!!
…….منه محمد…..
وليد ساب نيره وراح الكافيه وقعد وسمع مجموعه شباب بيقسموا علي نيره مقدرش يتحمل حد يجيب سيرتها بالشكل ده قام بعصبيه ومسك واحد فيهم ضربه بوكس على وشه حط الشاب ايده مكان البوكس وحسس علي دم خفيف من انفه وجن جنونه وهجم على وليد وهو يصرخ : والله ما هسيبك يا حيوان 
والشباب اتكترت عليه وحصلت خناقه كبيره راحوا علي اثارها القسم 
الظابط: انت اسمك ايه
وليد بص للشباب بعصبيه وعيونه طالع منها الشرار :وليد جلال 
ومسك موبيله واتصل بجلال يحضر يضمنه 
جلال قام ورد: فيه ايه،؛ ايه استني انا جايلك حالا
دريه بصوت كله نوم: فيه ايه ومين الي اتصل
جلال: وليد عنده مشكله صغيره هروحله واتعامل معاها
دريه :مشكله عن ايه وليه تروح ما تبعت اي حد
جلال بزهق :عمل خناقه بسيطه وهو في القسم لازم اروحله واضمنه بنفسي انتي ارجعي نامي
دريه :استني
جلال طنشها وراح لوليد
الي دخل لقاه متبهدل ومضروب ضمنه وخرجه من القسم
جلال : ليه ضربتهم وكسرت المكان
وليد ضرب بوكس بكف ايده من القهر: مش عايز حد يتكلم عن الفيديو
جلال: انسي الحكايه انت راجل  ايه يضرك وبعدين واحده واحده الموضوع هيهدا ويتنسي بس عارف لو اعرف ان الفيديو ده معاك كنت سربته من زمان
وليد انقهر ونفخ بصوت عالي: افففف بس انا مسربتوش وحتي معرفش بوجوده
جلال وهو يحط ايده على كتفه: وليد اكدب علي العالم الا علي جلال ومتخافش محدش يقدر يدينك انا في ضهرك احميك بكل الاشكال
وليد حاسس بسكاكين بتقطع في قلبه وهينفجر من كلامه وماحبتش يجادله خاف من نفسه يفقد اعصابه ويبقي عاق ففضل السكوت
جلال اطلق ضحكه عاليه وواضح الفرحه عليه : لان الي عملته ده عمل بطولي دلوقت اسم الامبراطور بينهار سمعت ان شركات كتير لغت عقودها بسبب الفيديو انا راضي عنك عملت الي معرفتش انا اعمله  واه فهمي دخل المستشفي وعمل عمليه كبيره
رجع وليد ودخل شقته وقاعد على الارض وساند راسه على الجدار :فكرت اني بكرهك بس مقدرتش لقتني بحبك اكتر ايوه بحبك يانيره بحبك يارب هو انا غلطان في تفكيري فيها هو انا اذيتك للدرجادي نيره حبيبتي انا اسف بجد اسف
……..منه محمد…….
 نهار يوم جديد دخل عليها زي الشيطان الاقرع قفلها اليوم كله!!!!!!!
خالد: خبر فهمي بيه اتسرب
نيره: ازاي اتسرب
خالد رفع كتافه: معرفش انا أأمرت كل الموظفين ان الخبر ميظهرش للعلن بس للاسف اتسرب
نيره جن جنونها ورمت كل الورق الي قدامها
خالد: والمستثمرين طبعا مستائين جدا ولازم نصلح الوضع بسرعه
نيره فهمت غرضه: مفيش اننا الامر ده حصل بسببي وهصلحه بنفسي
خالد بغيظ: هتعملي ايه
نيره: هتكلم معاهم ولو اتسببت للشركه في الضرر هستقيل
خالد: كدا حليتي المشكله ده ولا هيصلح اي حاجه عندي حل ليكي
نيره: ايه هو بقي
خالد: اتجوزيني
نيره قامت بغضب: اتجوزك كدا اتحلت المشكله انت دايما تفكر بأي طريقه تنفع بيها نفسك
خالد: ليه شيفاني شيطان لو اتجوزتيني وقولتي للعالم اننا نعرف بعض من مده طويله وان وليد قابلك صدفه وانتي سكرانه ورجعك الغرفه واتصل بيا وجيت اهتميت بيكي
نيره: اه ووليد هيخاف ويسمع كلامك ويأكد عليه مش كدا ده بيحاول يدمرني ومش عايزني اقوم من الارض
خالد: لو استغليتي معرفتك بيه واتكلمتي معاه وعرضتي عليه عرض مقابل يسيبك اظن هو هيوافق
نيره بحزم: اخرس خالص
خالد كتم غضبه: اسف لو قولت اي كلمه غلط بس انا بقول ده عشانك
نيره :مين الي مستنفع من الجوازه انت ولا الشركه بس انا مش هتجوز للسبب الملعون ده ولو معندكش حاجه تانيه اتفضل اخرج
خالد قام وخرج يبرطم ويشتمها في سره
………………….
سيقان في الوحل
منه محمد
خلاها معديه رايحه لمكتب اخوه هجم عليها من ضهرها وكمم شفايفها وسحبها جوه مكتبه
منال زقت ايده بعنف وضربته بكل قوتها: وليد انت مجنون
وليد مسك إيديها وصرخ فيها: انا ممكن اعمل اكتر من الجنون لو مقولتليش الحقيقه
منال كتفت ايدها قدامه وبكل برود : حقيقه ايه؟؟
وليد مسح وشه وهو بيغلي منها: انك انتي الي سربتي الفيديو ليا ولنيره
منال بنفعال: قولتلك الف مره مش انا ,,انا معرفش اي حاجه عن الفيديو وبطل تصرفاتك الوقحه معايا وبكررهالك تاني انا ماليش علاقه
وليد بغضب اسود: لمامش انتي مين الليله الي كنت فيها في الفندق مفيش غيرك الي عارف بالي انا عملته فيها
منال برفعه حاجب: هو انت تعمل القذاره وعايز تدخلني معاك وابقي شركتك فيها وبحذرك لو مقدمتش استقالتك هبلغ عنك هشام وهو يتولي امرك
ودفعته عنها بقوه وطلعت ولا كأن فيها اي حاجه!!!!!!  
هشام قبل ما تخرج كان وقف وسمع طراطيش الكلام من وري الباب ولما حس انها خارجه جري بسرعه يستخبا وهي دخلت مكتبه وشويه ودخل وراها
منال: هشام
هشام  : اهلا يا منال
منال ضمته اوي: كنت فين
هشام :ابدا نسيت موبيلي في غرفه الاجتماع
منال بدلع :انا جعانه جدا نروح ناكل عندي كلام كتير
هشام :وصلتي هنا امتي
منال: لسه حالا ليه
هشام مركز عليها :كنت بلف علي وليد فيه شغل لازم اتناقش فيه معاه بس مش عارف راح فين شوفتيه
منال برتباك: لاء انا جعانه يله بقي حبي
هشام ابتسم  بهدوء:يله افتحلك الباب
منال ضحكت بغنج :ميرسي حبي 
……..منه محمد……..
خرج وراح للمستشفي ووقف عند الاستعلامات اخد رقم الغرفه ولف شافها ماشيه بضهرها نداه عليها جريت منه طلع يمد ومسكها من وسطها
نيره بتعافر وبتضربه في كل حته: سبنييييي
وليد برجاء: عايز اتكلم معاك وبس
نيره ضربته بكل قوتها وهي قرفانه منه ودموعها تنزل: وانا مش عايزه اسمع صوتك
وليد: معرفش مين الي سرب الفيديو بس اوعدك هعمل كل ما في وسعي واحمي شرفك وكرامتك
نيره زقته لبعيد وصرخت فيه بكل حقد: انت لسه عندك الجراه تتكلم عن الكرامه انت دمرت كل حاااااجه ولا يمكن تقدر تصلحها انا بكرررهك وعايزاك تموووت سااامع تموت
وليد ضمها ونزلت دمعه منه و هي صرخت فيه: سببننني
وليد : هسيبك بس الاول اسمعيني
لقاه ايد بتشدها منه بعصبيه: سيبها يا وليد وكفااايه لحد كدا
وليد رد واعصابه مشدوده : انت مالك ده امر بيني وبينها وانت متدخلش
جمال وقف قصاده ورفع راسها باصوابعه لفوق وكلمه بتهديد: لاء هدخل قولتلك قبل كدا مش هسمحلك تدمر نيره كفااايه يا وليد وابعد يا اما انتظر الحرب بيني وبينك
واخدها ومشي تحت نظرات وليد الي كور كفوف ايده لدرجه عروقهم برزت وغصب عنه نزلت دمعه من عيونه مسحها بسرعة وقرر انه مش هيسبها لـ اي راجل تاني غيره حتي لو هيخطفها  لحصونه عنوه
يتبع ……
لقراءة الفصل الثانى عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى