Uncategorized

رواية دموع سيليا الفصل الثانى عشر 12 بقلم منة سامح

 رواية دموع سيليا الفصل الثانى عشر 12 بقلم منة سامح
رواية دموع سيليا الفصل الثانى عشر 12 بقلم منة سامح

رواية دموع سيليا الفصل الثانى عشر 12 بقلم منة سامح

عمر بهدوء:اتفضلي اقعدي وانا هشرحلك متقلقيش 
سارة قعدت بقلق وبدأت تهدي نوعا ما 
اكمل عمر:زي مماانتي عارفة حالة سيليا كانت ميااوس منها خالص بس لما عملت الاشاعة وانا شوفتها ديه كانت معجزة وإن هي في اامل ولو خمسين في المئة وإن هي ممكن تتعالج 
سارة بصدمة وفرحة:ي يعني اي ي يعني هي ممكن تتعالج وتعيش ص صح 
عمر بهدوء:صح بس زي ماقولتلك الامل خمسين في المية بس 
سارة بصتله بابتسامة خفيفة ممزوجة مع القلق:تمام يادكتور ا انشاء الله تبقي كويسة واحسن من الاول بس حضرتك قولتلها 
عمر :لا انا كلمتك انتي علشان تساعديني وتقنيعها تعمل العملية علشان انا متاكد انها مشهترضي بسهولة وممكن مترضاش خالص 
سارة بصتله بحزن:عندك حق ط طب والعمل بصراحة يادكتور سيليا شافت كتير في حياتها وليها حق أنها تفقد الامل في كل حاجة 
عمر بحزن:عارف في عينيها كسرة ووجع مشفتهاش قبل كدة وبرغم أنها عصبية وعنيدة إلا أنها حنية الدنيا فيها بس الي شافتوا زي مماانتي قولتي غيرها …تعرفي انا كنت عمالة ادعي ليل نهار علي امل بسيط زي ده ليها مش عارف لي مع اني بييجي مرضي كتير بس دي اكتر واحدة زعلت عليها اعتبرتها بنتي .الحمد لله علي كل شئ 
سارة بحزن:طب هنعمل اي 
عمر: بصي لازم تخليها توافق تسافر في اسرع وقت قدامك اسبوع بكتير 
سارة بصتله بابتسامة توتر ومشيت 
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بعد يومين 
سارة بضيق وحزن: بردوا لسة علي قرارك 
سيليا بصتلها ومردتش 
سارة بحدة:سيلياااا انا مش بهزر 
سيليا : ولا انا بهزر أناا مش عايزة مش عايزة اتعالج 
سارة بحزن: بردوا طب حتي لو مش عشاني عشان ياسين الي قدروا اتكتب زي قدرك هتسبيه وتمشي بردوا بعد مااعتبرك مامتوا 
سيليا بصتلها بحزن ودموع ومشيت 
وسارة اتنهدت بحزن وقعدت
ياسين قرب عليها بدموع: هي عايزة تسيبني صح 
سارة مسحت دموعه وقالت بحنية : لا ياحبيبي هي هتبقي كويسة مش هتسيبنا انا عارفة 
ياسين بصلها بحزن وحضنها وهي كذالك 
&&&&&&&&
زينب بندم وهي ماسكة صورة:نفسي اخدك في حضني نفسي بس انتي تديني الفرصة بس عارفة انتي ليكي حق في كل حاجة إلي شوفتيه مش قليل يابنتي بس كل الي اقدر اقولهولك اني اسف اسفة اووي مش عارفة ديه هتغير اي بس  احسن من السكوت …..وبصت علي مراد الي سرحان
زينب:مراد هتفضل كدة يابني انت بقالك يومين علي الحال ده 
مراد بتوهان وحزن:تمام ياامي تمام 
زينب بصتله بفقدان امل وحزن ودخلت  
&&&&&&
سيليا قاعدة في مكانها المعتاد وسرحانة شريط حياتها بيعدي من قدامها تاني 
بعد وقت 
سيليا اتنهدت بحزن شديد والدموع في عينيها
:هه حياتي ااااه انا تعبانة تعبانة اوي مش عارفة افكر مش عااارفة يااااارب ريحيني بقي يااارب انا تعبت خلاص ونبي ريحني بدري 
سيليا افتكرت ياسين وكلامه وقعدت تعيط جامد 
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بعد اسبوع في لندن 
عمر بابتسامة:جاهزة يابطلة 
سيليا بصتله وابتسمت بهدوء ودموع في عينيها محبوسة 
عمر بصلها بحزن 
سارة وياسين دخلوا وياسين جري عليها حضنها
سارة بخوف:دكتور هي هتبقي كويسة صح 
عمر يصلها بهدوء:خلي املك في ربنا كبير ياسارة وادعيلها 
سارة بخوف:ياارب ياارب وقربت علي سيليا 
سارة بدموع:هتبقي كويسة والله هتبقي كويسة 
سيليا بحزن :ولا مبقاش سارة انا بحبك اوي وعايزة اقولك لو حصلي حاجة ..وبصت علي ياسين بحزن:خلي بالك من ياسين متسبهوش بالله عليكي وخلي بالك من نفسك وشدتها في حضنها جامد وقعدت تعيط 
ياسين بصلها بدموع طفولة:لا لا هتبقي كويسة وحضنها هو كمان جامد ..وبخوف 
سيليا حضنتها جامد وباسته من رأسه 
وسارة يصلها بدموع وخوف 
بعد وقت قليل 
عمر بهدوء:يلا يلا هنبدء 
سيليا بصت لياسين وسارة بحب ودموع:باااي وحدفتلهم بوسة 
ياسين يعيط وهي ماسك ايديها:متسبنيش متسبنيش ارجوكي 
سارة مسكت أيده بحزن ودموع وبدأت تشده تحت صراخه وخوف وبعد مقاومة خرجته وبدأت عملية سيليا 
……..
عدا اربع ساعات وسارة هتجنن وواخدة ياسين الي ساكت في حضنها خرج.الدكتور وسارة جريت عليه 
سارة بخوف:ه هي كو كويسة ص صح 
عمر بص في الأرض والدموع في عنيه
سارة بصريخ وصدمة :اي يااادكتوووور في اييييي هي كويسة ص صححححح رددددددد 
عمر……….
يتبع ……
لقراءة الفصل الثالث عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى