Uncategorized

رواية تصادم في الحب الفصل الثانى عشر والأخير 12 بقلم آلاء محمد

 رواية تصادم في الحب الفصل الثانى عشر والأخير 12 بقلم آلاء محمد
رواية تصادم في الحب الفصل الثانى عشر والأخير 12 بقلم آلاء محمد

رواية تصادم في الحب الفصل الثانى عشر والأخير 12 بقلم آلاء محمد

“‏كنت بقولك من ورا قلبي اني نسيت الشوق لعينيك، لكن عمري ما كنت بخبي فرحة قلبي لما الاقيك.”
رواح زين و اول مدخل لقي نادين قاعده علي الكنبه والإضاءة هاديه و صوت الموسيقى جميله و بتقراء روايه رومانسيه اول مشافها نسي كل التعب اللي كان حاسس بي وهي أول ما شفته ابتسامة وراحت علي حضنه علي طول عشان هي كمان كانت محتاجه الحضن ده واتكلمت وقالت
نادين بحب .. وحشتيني اوي يا زين 
زين بقا مبسوط بكلام نادين اللي هو اصلا باين في عينيها راح حضنها اووي وبقا يرقص بيها علي الجو الشاعري الرومنسي وقال 
زين .. فاكره اول رقصه لينا سواء 
نادين .. اكيد فاكره كان يوم التخرج وبعدين ده يوم يتنسي اصلا 
زين .. عندك حق يا حبيبتي ♥️
نادين .. بس انت فيك حاجه متغيره النهارده حصل حاجه انا معرفهاش
زين بابتسامة .. مش هتصدقي اللي حصل لو قولتلك 
نادين بفضول .. شوقتني اعرف اللي حصل 
زين .. ريان يا ستي قرر يتجوز 
نادين بصدمه وضحكه .. بتهزر ريان ريان مفيش غيرو 
زين .. شوفتي مش قولتلك مش هتصدقي
نادين .. ومين يصدق اصلا أن ريان السيوفي هيتجوز 
زين .. اهو حصل و هو كمان مستغرب بس شكلو واقع علي بوزه يلا يستاهل
نادين .. وياترا مين اللي عملت كدا اعرفها 
زين .. سيرين يا ستي صحبت ساره 
نادين .. سيرين لا ده ربنا يكون في عونك يا ريان
وفضلو يضحكو وهما بيرقصو في جو رومنسي وسعيد بحبهم لبعض اللي كل يوم بيزيد وهيزين حبهم طفل ليهم قريب 
بقلمي الاء محمد
       ★★★★★★★★★★★★★
في الشركه بعد ما الكل رواح ريان كان لسه موجود وهو ماشي لقي نور مكتب سيرين لسه مفتوح راح ابتسم و راح عند مكتبها في الوقت ده سيرين هي كمان كانت خلصت وكانت بترتب الملفات وكانت وقفا علي الكرسي  ومخدتش بالها بالي دخل وسرحان فيها وعيونو كلها حب ليها راح قرب ليها اووي وراح وقف وراها واتكلم وقال        ‏
ريان .. تحبي اساعدك في حاجه 
سيرين اتخضت وكانت هتقع علي الارض لولا ايد ريان اللي ساكنها جوا حضنه وعيونهم اتقبلت سيرين لما فاقت لنفسها اتكلمت وقالت
سيرين .. هو في حد يعمل كدا خضتني 
ريان .. يعني اللي انتي عامله ده صح افردي وقاعتي جرالك حاجه مدام مش طايله كنتي اطلبي مساعدتي 
سيرين .. لي إن شاء الله اطلب مساعدتك انت مافي ناس كتير وبعدين انا اعمل اللي يعجبني 
ريان .. جرابي كدا قولي لحد وشوفي انا هعمل في ايه اللي يفكر يقرب منك خطوه انا اقطع رجله
سيرين بفرحه داخليه .. ودا لي أن شاء الله
ريان بحب .. عشان محدش يقربلك غيري انا وبس عشان قريب اووي هتكوني حرم ريان السيوفي
سيرين فرحت بكلام ريان وبقت طايره في السماء اخير الحلم البعيد قرب و قريب اووي هيكون حقيقي راحت ابتسامة ابتسامة جميله شعلت النار في قلب ريان أن ممكن يكون في حد يشوف الضحكه دي غيره راح قرب منها اوووي واتكلم بغيره حب ظاهري وقال 
ريان .. لو حد شاف ضحكتك دي غيري متلوميش غير نفسك ماشي 
سيرين .. يوووووا محنا وحدينا اهو وبعدين حد مين بس اللي هيضحكني محدش يشغل قلبي ولا تفكيري غيرك انت وبس ♥️
ريان بصدمه .. انتي قولتي اي قولي كدا تاني محدش اي ????
سيرين بكسوف .. الله بقا يا ريان خلاص بقا 
ريان .. تصدقي أن أول مرا اعرف أن اسمي الحلاوه دي قولي تاني كدا وراح غامز بعينه ????
 خلصو ترتيب الملفات سواء و سط حب و بعدين طلعو سواء عشان ريان يوصلها 
 ‏بقلمي الاء محمد 
 ‏         ★★★★★★★★★★★★
 ‏صباح يوم جديد 
 ‏صحيه نورين وهي بتجهز الشنطه بتاعتها عشان النهارده هترجع مصر و لحد الان هي متجنابا جاسم اللي بقا حاسس ان في حاجه غريبه بتحصل و قرر أن هو يرقبها عشان يعرف ايه سبب التغير ده وايه بيحصل من وراء نزلت نورين لقيت جاسم مستنيها تحت هو و عاصم عشان يسافرو 
 ‏اول مراحت لي راح قرب منها اووي واتكلم 
 ‏جاسم .. جاهزه عشان السفر 
 ‏نورين بقلق .. اه جاهزه انت متعرفش ماما وحشتني قد ايه 
 ‏جاسم .. فعلا انا كمان طنط وحشتني اووي
 ‏وراح ماسك الشنطه في ايد والايد التانيه ماسك ايديها نورين اول ما جاسم مسك ايديها قلبها انقبض راح واصل عند العربيه كانو كلهم هيركبو عربيه واحده لحد متكلم و قال 
 ‏جاسم .. انت رايح فين يا عاصم 
 ‏عاصم باستغراب .. هكون رايح فين هسوق العربيه زي كل مره 
 ‏جاسم .. لا انت هتركب العربيه التانيه وانا هسوق 
 ‏عاصم بقا مستغرب عشان هو معملش كدا قبل كدا و نورين بقت مرعوبه وحاسه ان في حاجه غلط 
 جاسم ركب العربيه و بقا يسوق بسرعه ومطاعش علي المطار زي مكانو متفقين نورين بقت خايفه و اتكلمت وقالت
 ‏نورين .. جاسم احنا رايحين فين المطار مش من هنا 
 ‏جاسم .. بس احنا مش مسافرين يا نورين 
 ‏نورين بخوف .. امال احنا رايحين فين يا جاسم 
 ‏جاسم .. هتعرفي كل حاجه بعدين وراح بص عليها و عيونو كلها غيظ منها 
 ‏بقلمي الاء محمد 
            ‏★★★★★★★★★★
مراد كان واقف مراقب جاسم لما جاسم مسك ايد نورين راح كور أيده بغيظ و عيونه بقت حمرا و قال بعصبيه .. حسابك كل مره بيزيد يا جاسم الز*فت 
وبيبص تاني لقي عاصم واقف واحده استغرب فراح عليه وقال 
مراد .. واقف كدا لي يا حضرت الظابط 
عاصم .. مراد باشا ايه خلاك تظهر دلوقتي كدا في خطر علي المهمه وقبل ميكمل كلامه تلفونه رن و كان جاسم راح رد بسرعه
عاصم .. ايوا يا جاسم بي انا ثواني و اكون عندك 
جاسم .. اسكت خالص مسمعش صوتك ادي التلفون للي واقف جنبك 
عاصم استغرب كلام جاسم و بقا يبص حوليه مراد استغرب راح ماسك الفون و بقا يتكلم مع عاصم يسئلو مالو راح جي الرد من الفون 
جاسم .. انا اقولك في ايه يا حضرت الظابط مش ظابط بردو 
مراد .. عاوز أي يا جاسم اوع تفكر بس مجرد تفكير انك تقرب من نورين 
جاسم بضحكه مستفزه .. موعدكش بس متخفش درها جي لما اخلص عليك انت والتاني اللي كان فاكر أن هو مش هيتكشف ميعرفش مين جاسم 
مراد بغضب .. حسابك معايا ولو راجل تعال راجل ل راجل إنما تستخبا ورا الجريم 
جاسم .. انا مش هرد عليك البضاعة فلوسها تكون في حسابي يا تتشاهد علي روحها قبل ما انت فاهم طبعا وبقا يضحك بستفزاز 
مراد رما الفون كسره ميت حته واتكلم بكل غيظ 
مراد .. انت ازاي تسيب نورين تركب لوحدها مع جاسم يا حضرة الظابط هي دي الامانه 
عاصم .. ممكن تهداء يا باشا وسبني افكر يمكن القي حل نعرف نتصرف 
مراد .. اهدا ازاي وهي بعيد عني و اكيد جاسم الزفت ده مش ناوي علي خير 
بقلمي الاء محمد
           ★★★★★★★★★★★
نورين كانت خايف من جاسم اللي اول مكلم مراد راح ماسكها و دخلها في كوخ وسط الجبل واول مدخل لقي روان قاعده و مستنيا جاسم 
روان بستفزاز .. اهلا يا نوري يا قلبي يارب الاقامه تعجبك هنا 
نورين .. متخفيش مش مطوله هنا مراد هيجي و ياخدني و ساعتها كل واحد هياخد جزاء 
روان .. ها ده لو عرف يوصلك حتي لو وصل من بعد اللي هيحصل فيكي هيفكر قبلها إذا هيكمل معاكي ولا لا 
جاسم .. بس يا روان متبوظيش المفاجأة ليها عشان متتحضش بعد كدا 
نورين .. ولا تقدرو تعملو حاجه عشان ربنا مبيرضاش بلظلم وانا عمري مظلمت حد ربنا واقف جنبي 
جاسم .. ماشي يا حلوه وراح ماسك ايديها و وزقها جامد في الاوضه اللي هتقعت فيها وقبل الباب نورين اول ما جاسم زقها راسها جت في حرف الكرسي جابت دم 
نورين بدموع .. يارب اقف جنبي وحميني منهم وخلي مراد ينقظمي و يقدر يوصلني 
بقلمي الاء محمد
           ★★★★★★★★★★
عاصم .. انا قدرت احدد مكان العربيه اللي كانو فيها 
مراد .. طب يلا احنا مستنين ايه 
عاصم .. مراد باشا اهدا كدا عشان نعرف نتصرف صح عشان اي غلط فيها حياة الهانم 
مراد بقا واقف و هو حاس أن هو متكتف مش عارف يعمل ايه كل اللي هو عاوزه أن ينقز نورين 
مراد افتكر مرا واحده أن هو كان مديها جهاز تعقب للطوارء 
★★ فلاش باك ★★
مراد ..نورين الجهاز ده تخبئ كويس وميفرقيش خالص و تحطي في مكان ميخطورش في خيال حد
نورين .. ماشي يا مراد بس عوزاك تعرف حاجه لو حصلي اي حاجه اعرف اني بحبك يا مراد ♥️  
مراد قرب منها اووي واخدها في حضنه واتكلم وقال .. وانا بعشقك يا نوري و محدش يقدر يقربلك ❤️
★★ نهاية فلاش باك ★★
مراد .. انا عرفت هوصل ليهم ازاي يا عاصم 
وراح علي العربيه و طلع الجهاز بتاع الجي بي اس
وركب عاصم معا وبقا يشوف العلامه اللي بتدل علي مكان وجود نورين لحد ما وصلو وكان الدنيا بقت عاتمه خاالص 
بقلمي الاء محمد
        ★★★★★★★★★★★
جاسم في الوقت ده كان قاعد هو و روان برا و نورين قاعده في الاوضه و بتنزف من الجرح اللي في رأسها جاسم قام عشان يشوفها ساكتت لي
جاسم بصدمه .. نورين ???? وراح جري عليها وقرب منها عشان يشلها 
نورين .. اوع تفكر حتي تلمسني يا جاسم 
جاسم بعصبية .. مش واقت زقت كلام وراح ناده ل روان روان دخلت لقيت جاسم قريب من نورين و نورين بتنزف 
روان .. عاوز ايه يا جاسم 
جاسم بعصبية .. انتي مش دكتوره اتصرفي و اعملي حاجه بدل منتي واقفه كدا 
روان بضيقه .. مهي كويسة اهي وبعدين ده جرح بسيط مش مستاهل كل ده 
جاسم قام مره واحده وراح علي روان اللي اول ماشفت عيون جاسم قلبها وقع منها راح ماسكها من ايديها وزقها تحت رجل نورين وأتكلم و قال 
جاسم .. خمس دقائق لو مشوتيش الجرح هكون مخلص عليكي 
روان بكره .. حاضر و بقت تبص ل نورين نظرات كلها كره 
بقلمي الاء محمد
        ★★★★★★★★★★★        ‏
عاصم .. المكان شكله فاضي هنتصرف ازاي 
مراد .. انا طلبت دعم من الشرطه اللبنانية وهما علي وصول بس انا هقف في مكاني 
وراح ساب عاصم مكانه و راح عند الكوخ اللي موجود في نورين وبقا بيحاول ميبينش نفسه خالص لحد موقف عند شباك راح شاف نورين و هي رابطه راسها و قاعده خايفه علي حرف السرير و جاسم دخل الاوضه و قفل الباب و قال 
جاسم .. انا اسف يا نورين اسف يا حبيبتي متزعليش مني حقك عليا
مراد لما سمع جاسم بيقول ل نورين يا حبيبتي كور أيده والعروق برزت من كتر الغيظ و خلاص كان هيكسر الشباك لقي عاصم ماسك أيده وبيقو
عاصم .. اهدا يا مراد باشا هنروقه بس لما يكون بعيد عنها عشان متتئزيش
مراد بيبص كدا راح شاف الدعم وصل فقرر أن هو يهجم بس استني لما جاسم يطلع برا واول مطلع راح عليه براحه ولسه هيضرب جاسم 
روان .. مراااد وراحت طلعت تجري بعيد عنه 
جاسم لف بسرعه بس مراد كان اسرع منه راح اداله حتت بونيه كلها غل و غيظ منه راح واقع في الأرض ومراد نزل في ضرب 
عاصم .. خلاص يا مراد باشا سيبو احنا هنتصرف معا وراح أمر العساكر يقبضو عليه 
مراد راح الاوضه اللي فيها نورين ولسه هيدخل راح سامع روان وهي بتقول
روان بكره .. طول عمري بكرهك ختي مني مراد  طول ما انا جنبه مكنش بيشوفني علي طول كلامه عنك لحد مخلاني اكرهك و قررت أن اتعرف عليكي وانتي كنتي هبله و بقيتي صحبتي حتي وانا بسمعه بيقولك ملكيش دعوه بيها كنت بثبت ليكي العكس عشان متشوفيش انتي لازم تموتي طلاما هو مش ليا انتي مش هتكوني لي 
نورين كانت دموعها نزله و مش مصدقه اللي بيحصل روان طلعت السك*ينه ونزلت علي نورين جاامد عشان تموتها بس نورين بقت تقاوم لحد م روان خلاص قربت تضربها بس مراد جي في الوقت المناسب وراح ضرب روان روصاصه جت في قلبها ماتت في ساعتها نورين قامت وهي مش شايفه قدامها بسبب الدموع اللي في عينيها جريت علي مراد راح مراد اخدها في حضنه وبقا يهديها 
مراد .. خلاص يا نوري انا معاكي و مش هسيبك ابدا 
★★ بعد شهر ★★
مراد و نورين اتجوزو و مراد عمل فرح حكايه ل نورين اللي نورت حياته و طلع بيها علي شهر العسل و قضو وقت جميل
“و ما بين كل دقة قلب وأخرى أهتف  أحبك يا نبضي”
 وتوته توته خلصت الحدوته 
‏”حُب الأهل وتواجدهم أعظم نعمة يحظى بها الإنسان ، لا غيب الله عنا وجودهم.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى