Uncategorized

رواية سيقان في الوحل الفصل الثالث عشر 13 بقلم منة محمد

 رواية سيقان في الوحل الفصل الثالث عشر 13 بقلم منة محمد
رواية سيقان في الوحل الفصل الثالث عشر 13 بقلم منة محمد

رواية سيقان في الوحل الفصل الثالث عشر 13 بقلم منة محمد

واقف منتظر قدومهم بفارغ الصبر دقايق و بالفعل العربيه وقفت ونزلت وهو وراها
جمال بأجمل ابتسامه: حمد لله بالسلامه المنتجع نور
نيره بادلته بابتسامة بريئة وجميله: اخير شوفت المكان وعدتني قبل كدا بس لما جه النصيب خالد ده استاذ جمال مالك المنتجع
جمال مد ايده وصافحه بالسلام: اهلا يا استاذ جمال انا مدير تسويق شركه الامبراطور
جمال صافحه: اهلا وسهلا بيك
نيره وزعت عيونها في المكان: المكان جميل جدا خصوصا البحر
جمال: عشان كداا عايز اكمله ويشتغل والسياح يجوله من كل مكان
نيره بحماس طفولي: ان شاء الله ويشغل ناس كتير
جمال: هفرجك علي المكان كله بس لازم نروح كلنا سوي
نيره بستفسار: كلنا مين
صوت من وراها قرب: اه كلنا نروح سوي
نيره لفت وبصتله  واتفاجئت بوجوده واضيقت من حضوره وقفلت ملامحها
وليد ببتسامه ع ملامحها المتفاجئه: ايه متفاجئه لوجودي
نيره كشرت: لاء بس مش عارفه اني هشوفك اليوم ده كل الموضوع
وليد بصلها بنظرات اعجاب وهو مش قادر يشيل عيونه من عليها  لانه اشتاق لصووتها لكلامك وضحكتها اشتاق لكل تفصيله فيها ..دلوقت بس عرف معنى المثل اللي بيقول ” الواحد ما يعرفش قيمة الشئ غير اذا فقده ” بصلها نظره اخيره مهلكه جابتها من فوق لتحت بعدها مشي  بكل ثقة يروح الشط
جمال قرب منها: انا اسف عن وليد
 نيره: مفيش داعي تعتذر انا عارفه انه جاي وده شغلك ومن حقك تشارك اي حد وتقف علي رجليك
جمال: بس هو منافس مش عادي
نيره: هو مجرد شخص عادي ولا له اي اهميه فياريت متشغلش بالك بيه
جمال: حسيت براحه لما سمعت كلامك وانك مرتاحه
نيره مبتسمه: لاء مرتاحه جدا
جمال: اعتبري المكان مكانك
شويه اخدهم جمال وأأعدوا علي طاوله وجمال راح يشيك علي الاكل
خالد: انا مش هستسلم
نيره بجديه ووش خشب: اتفضل لو تقدر تميل قلبي حاول بس اوعي تنسي اخطائك واني مبلغتش بابا عنك
خالد بسخريه: هو انا مئولتلكيش مش انا حكتله اه والله وفهمي بيه راجل طيب وعارف ان الكل بيغلط
وليد الي واقف متابع من بعيد بصلها: جالا خليكي جنب نيره وامنعي العيل الهلفوت ده يقرب منها كتير
جالا: طيب والشغل
وليد: انا هشوفه متشغليش بالك كل مهمتك نيره
جالا: طيب ما تريح نفسك وتقولها انك بتحبها
وليد: لاء عشان انا مستهلش انسانه زيها دمرت حياتها بما فيه الكفايه وان الاوان اكفر عن ذنبي واعمل كل شئ في وسعي واخليها تقابل شخص كويس وحط عيونه علي جمال وقلبه اتمزق أشلاء لما تخيله أنها ممكن تبقي مع غيره
……منه محمد……..
المساء قاعدين الخمسه ع تربيزه للاحتفال ببدايه مشروع جديد
جمال ببتسامه: بشكر شركه الامبراطور والتمساح انهم رحبوا بقبول دعوتي بغض النظر عن مين الي هيقدر يشتغل مع شركه ستارت واتمني تحبوا المكان زي ما انا بحبه يله يا جماعه نحتفل بجمال الطبيعه واننا هنتعاون مع بعض 
 نيره بتسامه جميله وكانت تلفت الانتباه بابتسامتها الجميله 
ووليد عيونه هتطلع عليها لكن هي بـ تتجاهل نظراته وده غاظه وقهره جدا
وليد بصلها واتكلم يستفزها: المشروع كبير وضخم محتاج لمهاره وخبره مش اي حد عايز يعمل فهلوي ويلعب وانتي معندكش خبره فبلاش تقسي ع نفسك
نيره بنظره تحدي وكرهه: مش معني اني معنديش خبره مقدرش اقوم بيه (ولفت ببتسامه كلها نعومه ولا ايه رايك يا استاذ جمال
جمال بصله ورجع بصلها وابتسم نص ابتسامه بيحاول يزيل توتر الجو
خالد بحده: ليه بتقولها كدا قصدك تيهنها
نيره: مفيش مشكله ده العادي لشخصيه زي وليد تهديدات وشويه تريقه عشان يخالي عدوه يخاف بس نصيحه بلاش تتغر بنفسك لان محدش هيخسر قصاد وسيالك الدنيئه
وليد  اضايق وقال باستهزاء : اه عايزه الاعلانات والهدايا المجانيه  مش كدا لسه بتستخدمي نفس الاسلوب عشان اهتم بعرضك
نيره قامت من مكانها بسرعة وبغضب ومسكت كاس العصير ودلقته في وشه وبنظرت تحدي : احب اقولك مفيش اعلانات العرض وش لوش فستعد
جالا  قامت بخضه نولت له مناديل بسرعه
وليد مسح وشه بمنديل وبص لها نظرة تكبر وغرور وببرود قال : اتمني متخافيش مني وتنسحبي
نيره بصوت عالي: اعذرني ارجوك يا جمال مقدرش اقعد مع كائن عنده افكار قذره زيه وبصت لوليد باحتقار ومشت
خالد قايم وراها: انسه نيره
جمال قام بسرعه يمنعه: خليك انا رايح وراها
جالا شدته قعد: استاذ خالد خليك انت مكلتش حاجه
خالد بعصبيه: مش عايز ايه عافيه كلي انتي اما وليد مسح وشه بقهر وندم على تسرعه لان الحقد والكراهية لنيره انولدت تاني منه من اول وجديد ظلمها بغيرته الشديده وكأنه مصمم يضيعها من ايده للابد بحمقته اللعينه
………منه محمد……..
احنا بنسكت مش عشان مفيش حاجه نحكيها احنا بنسكت عشان الي عايزين نحكيه مش اي حد هيفهمه والي هيفهمه مش هينفع نكحيله
راحت وقفت علي الشط ونبضات قلبها عماله تدق اكتر
جمال: نيره
نيره تحاول تعدل صوتها: انا بخير وتمام
جمال: لاء مش لازم تظهر انك قويه قدامي خدي راحتك واسف اني عرضتك للموقف ده
نيره: ليه تعتذر نيابه عن الحقير ده
جمال: لان بسببي انتي مضطره تتقابلي بيه بس صدقيني وليد مش هيقدر يأذيكي تاني طالما انا هنا
نيره بصوت ناعم : متشكره لانك صديق رائع
جمال: انا هستني لحد ما تثقي فيا وتسمحيلي اقف جنبك (ومسك ايدها)
نيره اتوترت وسحبتها بسرعه وابتسمت: الوقت اتأخر وعايزه انام اشوفك الصبح
جمال اضايق أنها قافله السكه واخدها وصلها لحد الغرفه: تصبحي علي خير
نيره: وانت من اهله باي ودخلت واغلقت الباب
وليد واقف قريب منهم يراقب خطواتهم واتجدد الحقد جواه من نفسه ومن الي قتلته بالحيا هو مات لانها عايشه مهمشاه طول الوقت زاد الحقد والكراهية في قلبه ليها ومنها لانها سبب عذابه اتمني يروح ويقتلها
جمال راجع لقاه واقف نطق بحزم: خاليني احذرك مره اخيره بطل تضايق نيره سااااامع يـ
وليد قاطعه قبل ما يكمل بإشاره من ايده بمعنى اسكت: الفارس بيحمي الاميره ده يناسبك وياتري ايه المكأفاه الي هتدهالك الاميره
جمال ضربه باللكمه ورجع سحبه من قميصه: ده تمن الي عملته في نيره طالما مش عايز تحترمها وتحترم نفسك انا كمان مش هحترمك وسابه ومشي كله شغله غضب
وليد  رجع بص للمكان اللي كانت قاعده فيه وحس بالندم والوجع وحس بقمة غباءه وبينه وبين نفسه: جمال هو الي هياخد باله منك اكتر مني انا
……منه محمد…#سيقان_في_الوحل 
في الكافيه فتره الصبح واقفه بنفسها تنخل الدقيق للتحضير قربوا عليها اتنين من العاملات: انسه مريم مفيش زباين كتير ممكن ناخد راحه وناكل الاول
مريم ببتسامه: اه طبعا
عامله تانيه: ربنا يخليكي 
في نفس الوقت لقت حد زق الباب ودخل لفتله ورجعت تكمل شغلها باندماج قرب منها وبص للي في ايدها و بعدها بصلها وبقي قريب منها
مريم كشرت: انت هنا ليه
هشام عقد ايده حوالين صدره: عشان لازم نتكلم
مريم بحزم: بس انا مش عايزه
هشام :لاء عايزه
مريم طوحت المنخل: افندم
هشام: اعتقد فشيتي عصبيتك وبقيتي هاديه وعايز اتكلم علي منال
مريم بصتله من غير نفس
هشام كمل :الي عايز اقوله ان ليكي ليه رايك سلبي ناحيتها بس يمكن هي مش نفس ما انتي متخيلاها اظن انتم كنتم اصدقاء
مريم بندفاع:ودي اكتر حاجه هندم عليها لحد ما اموت بأن كان عندي صديقه زيها
هشام :مريم  ليه كدا قلبتي شبه السخان المحروق ممكن تهدي شويه انتي معندكيش اي دليل تتهميها في الي حصل لنيره
مريم بقهر شخطت فيه: ايوه معنديش دليل بس متقلقش انا هفضل الف وادور وهلاقي طريقه افضح كل افعالها القذره الي عملتها في نيره اما بالنسبه لك اعمل الي يحلالك معاها ومتجيش هنا تاني سواء زبو ن او صديق سامع انا مش مرحبه بيك هنا
هشام بعصبية:براحتك بس انا هثبت لك انك غلطانه اتجاها منال  وهي كويسه ودي البنت الي اخترتها
مريم ملامحها  بان عليها الضيق والعصبيه:امشي من قدامي بدل ما تلبس كل الدقيق كله حالا امشي
هشام مشي مضايق وحاسس نفسه مخنوق بعد موقف مريم اتجاه وزاد ضيقته  انها طردته من حياتهااصعب شعور لما تحس نفسك منبوذ من صديق وغير مرحب بيك
ومريم زعلت بفقدان الامل منه 
………منه محمد…….
الصبح بدري صحيوا يتفرجوا علي المكان وهيركبوا موتسكلات لان فيها متعه اكبر 
جالا قربت منه: ريس امبارح لما جيت اعطله كان حيضربني ومنعني اقرب منه يظهر مهمته هتكون صعبه اوي
وليد عيونه علي نيره: خلاص هتولي امره بنفسي
جالا بسعاده: احسن خالد ده ييع بقرف منه مش عارفه ليه؟؟ علي العموم انا هفضل هنا علي ما ترجعوا
وليد سابها وراح عليهم: يله مستعدين
نيره بصتله اوي وهي بتلبس الخوذه وهو بادلها نظره مفهمتش المعني
خالد حاول يخطف عيونها من عليه ولفها ناحيته: خليني اساعدك
وليد بغيره وغيظ: خالد تعال اركب معايا يله
خالد كشر فيه: بس انا هركب مع انسه نيره
وليد من غيظه اخد خوذه وحطهاله في دماغه عافيه: يله حطتهالك
خالد انفعل: اقدر اعمل ده
جمال هز دماغه وهو مش عاجبه وضعه انه دايما يثير المشاكل والسلام ولف نيره  ناحيته ولبسها الخوذه ووليد ركب موتسكله وحيطرشق  وجواه بركان هيحلق عليها من مين ولا مين 
نيره بصت لخالد: انا هروح مع استاذ جمال هو عارف المنطقه
خالد: اوكيه وهو بيركب وري وليد حرك الموتسكل فوقع
خالد بحمقه: وليد
وليد بص وراه: الله انت مركبتش فكرتك ركبت سوري 
جمال وقف وهما وراه ومسك ايد نيره يساعدها في النزول وساعدها تخلع الخوذه ووليد فضله تكه ويموت مجلوط
وبعدها اخدهم فوق تله عاليه عشان يشوفه البحر والمكان كله من فوق
جمال: ها ايه رايك هنا هعمل فندق 
نيره: جميل اوي بجد
خالد: استاذ جمال فيه حمام هنا
جمال: لاء بس ممكن تروح وري تله وتعملها
نيره: استاذ جمال ممكن تاخده الحمام لان هو ميعرفش الطريق
جمال: اه وماله واخده ومشيوا
نيره وقفت تتأمل البحر وبتضرب بعيونها لقت واقف مركز معاها رفعت عيونها وبصتله بكره وحقد وهو بصلها ونظراته عليها ونفسه ياكلوها
وهي مرتبكه واحتارت ده عايز منها فقررت تطنشته وشافت ورده حلوه راحت تقفطها
وليد: خالي بالك المكان عالي وخطر
نيره بحمقه وعصبيه: ليه اسمع كلامك مين انت وبأي حق تتكلم معايا انا حره في الي بعمله وياريت بقي تخرج من حياتي وتحل عني
وليد سالها بحزن : ياااااااااه للدرجادي بتكرهيني؟؟؟؟
نيره بصت له بكره وحقد : اكتر مما تتصور لانك دمرت حياتي وبتمنالك الموت
وليد اتكلم بصدق : وعد مني يا نيره في يوم هعملها وهحققك امنيتك وده وعد مني
لفت وشها عنه وراحت عشان  تقطف الورده وهي بتتحرك وتشدها بعصبيه كانت هتقع وليد نزل من خوفه وخطفها لحضنه ونزلوا الاتنين علي الارض وهي في حضنه 
وليد بصوت كله حنان: وجعتك يانيره
نيره زقته وقامت بسرعة من حضنه ورمت ايده بعنف: سيبني في حالي
جات تقوم صرخت لان فيه شوكه كبيره دخلت جوه رجليها وليد بص لرجليها وشاف الشوكه المتوحشه نخ علي ركبته : هتوجعك شويه 
وطلب منها تبصله وشدها بسرعه فصرخت وعيونها دمعو رفعها بين ايديه ومشي بيها وهي شبثت قوه قبضتها علي قميصه واخدها لمكان بعيد عن الي كانوا فيه وقرر انه يواجها ويطلب منها انها تسامحه
في نفس الوقت رجع خالد وجمال ملقوش حد فضلوا ينادوه بصوت عالي بأسمهم وجمال راح يدور عليهم وساب خالد مكانه عشان لو رجعوه
عند وليد اخد نيره وحطها علارض برفق 
نيره اتكلمت بتردد وارتباك: انت هتعمل ايه
وليد بصلها ومردش عليها خلعها الكوتش وطلع منديل من جيب البنطلون الوراني وربطلها مكان الجرح بحنيه
نيره: مفيش داعي تتظاهر بالحنيه مفيش حد هنا
وليد بقهر في صوته: كل الي بعمله عشانك انتي مش شيفاه اصل انا مش جمال
نيره شخطت فيه: اياك تقارن نفسك بيه سااامع لانه مختلف عنك
وجايه تقوم بعصبيه كانت هتقع ضمها لصدره الي اتهز ورج من قربها وهي نفسه  رفع رجله علي صخره واخد جسمها سنده علي رجليه وهو مسكها من وسطها نيره وشها احمر وولع من الكسوف فحاولت تعافر معاه انه يسبها بس هو رفض وعطاها نظره خلتها تسكت وتستكين لحضنه قرب منها لدرجه سمع دقات قلبها كأنها بتناديه معقول بتحبه
قاطعهم جمال وهو بينادي عليها نيره ذقته وبعدت بسرعه عنه وجمال راحلهم وهو ينهج وعرف بالي حصلها ورفعها بين ايديه وجمال طلب من وليد يحصلهم وليد بغيظ رفع فرده الكوتش ومشي وراهم
…….منه محمد……
جمال دخلها لحد الغرفه وراحت اخدت حمام دافي ورجعت ااعدت في السرير ناولها برشامه منومه تنام ساعه عشان الالم الي ممكن تحس بيه وبالفعل بعد ما اخدت الدواء فضلوا يتكلموا شويه لحد ما غطت في النوم جمال قام قرب منها وفضل يتأمل ملامحها الجميله البريئه وافتكر لما شافها قريبه من وليد وعيونها بتحكي قصه حب عنيفه
قام وغطاها بأحكام وطالع لقاه واقف: انت بتعمل ايه هنا
وليد: عامله ايه؟؟!!
جمال: اخدت الدواء وراحت في النوم مفيش داعي تقلق عليها لاني مش هسمح يحصلها حاجه 
وليد  باسلوب ساخر: عظيم اصل لو حصلها حاجه هترجع انت تتهمني اني أذيتها وطبعا هتظلم اونطه
جمال بنرفزة : متخلنيش اعمل حاجه معاك انا مش حابب اعملها
وليد برفعت حاجب: زي
جمال: يعني ابعد شركه التمساح عن المشروع نهائي
وليد: كنت دايما تقولي افصل بين الشغل والامور الشخصيه بس لو انت مفتون بالبنت دي بشكل اعمي فأيه الي اقدر انا اعمله بس متقلقش انا عارف انا بعمل ايه لان انا محترف بما فيه الكفايه
وسابه ومشي وجمال اتنهد بضيق ورجع يقعد جنب نيره
…….منه محمد…..
شويه لقاه الباب بيخبط قام وراح فتح لقاها ماسكه علبه كبيره مليانه ثلج
جالا ببتسامه: استاذ جمال
جمال: نعم
جالا: ممكن اطمن علي انسه نيره
جمال وسعلها الطريق: اه طبعا اتفضلي
جالا قربت منها لقتها دافيه: انا ممكن اهتم بيها عنك يعني اعملها كمدات علي جسمها لو حرراتها ارتفعت 
جمال: لاء شكرا انا اقدر اهتم بيها
جالا عاقده حواجبها: بس حضرتك راجل وده ميصحش متقلقش انا هخالي بالها منها
جمال: هعتمد عليكي
جالا: في عيوني متخافش
جمال: لو حصل اي حاجه اتصلي بيا علي طول
جالا: تمام
شويه ودخل وليد وسألها بهتمام: ها عامله ايه
جالا: شربتها ليمون واديتها الدواء ورجعت نامت
وليد: شكرا انك اهتميتي بيها تقدري تروحي انتي وانا هفضل جنبها
جالا رفعت صوبعها بتحذير : ريس انا واثقه فيك انك مش هعتمل اي حاجه فيها زي الي عملتها قبل كدا اوعي تخيب املي فيك
وليد ابتسم والزعل ظاهر عليه : مستحيل اعمل ده ابدا تاني انا بس عايز اطمن عليها مش اكتر
جالا هزت دماغها ومشت وهو قرب من السرير جث حرارتها لقاها دافيه شويه وجسمها كله بيرتعش مسك ايدها بقوه وهي شدته لحضنها وهو اتجاوب معاها وبقي صدره لازق في ضهرها مسح علي شعرها برفق وميل باس خدها بلطف وهي اتقلبت ودخلت جوه حضنه وفضلت تتمسح فيه كأنها قطه لطيفه وديعه ووليد ابتسم واخدها جوه حضنه ورفعها فوق صدره وباس جبينها بعمق  ونزلت دموعه بندم ونفسه يعتذر منها ورجع ابتسم وقال بينه وبين نفسه: اه لو كانت واعيه كانت هبدتني علقه محترمه ورجع مسح تاني علي شعرها ونزلت دموعه بندم وقالها انا اسف ونزل بعدها شلال دموع من عيونه وفضل معها لحد قرب الفجر وبعدها  صحي بعد ما غفت عينه شويه وقام ااعد على السرير وقرب منها ومسح على راسها وباس خدها واتسحب وخرج بهدوء
 لغرفته اخد شور سريع وغير هدومه ولبس بنطلون جينز رمادي استايل وتي شيرت ابيض بكتابات بالانجلش ظاهر تقاسيم جسمه الرياضي ومشط شعره وحط برفانه  النفاذ وراح ينضم معاهم  للفطار
…….منه محمد……..
بعد ماجمال قام بتجهيز طاوله كبيره عليها مالذ وطاب من وجبه فطار بمساعدة جالا 
كلهم قاعدوا منتظرين  قدوم نيره الا وليد  بياكل كدا وكدا ومثل دوره بامتياز رفع عيونه لقاها جايه عليهم ماشيه بالعافيه وكانت لابسه بنطلون ضيق ازرق مقطع من الركبه ولابسه بلوزه بيضه ضيقه بحزام فوينكه من ع الوسط وكوتش ابيض وشعرها الطويل لخصرها عملاه ضفيره علي جنب  كانت ملامحها جميله جدا شد على الفنجان من الغيظ وهو بيعض على شفايفه من الغيره والقهر عايز  يقوم يموتها ويخلص منها ولا يقوم يضربها  ويخاليه  يوم مالوش ملامح عليها
جمال قام وراحلها ومسك ايدها بحنيه وسند ضهرها بايده التانيه ووليد عارف نهايته هتجبله جلطه بعمايلها
جمال: خالي بالك
خالد قام قرب: حاسه بأيه كنت قلقان عليكي خليني اساعدك
جمال بعده بأيده: مفيش داعي اقدر اساعدها
نيره  بعدت عنهم شويه وبابتسامة ناعمه : انا بخير ايه رايكم نروح نشوف الشغل 
جمال: بس لازم علي الاقل تستريحي ليومين
نيره: بس انا عايزه اتفرج علي المكان وانا بخير والله يا جماعه و مش عايزه تعبي يأثر علي الشغل
جمال: زي ما تحبي بس افطري الأول 
نيره ابتسمت وهزت راسها بالموافقة ولسه هتقعد
وليد الفرصه جات لحد عنده و بدء استفزاز من حرقه قلبه لان وضعهم حواليها مش عجبه 
 ونفسه يضربها قلم وري التاني ورد بهدوء ومن جواه نار:هايل حتي منضعيش وقت وانا عندي شغل متعطل ولازم اعمله وانتي عندك حق مش لازم تبقي عبئ علي حد لكن لو تعبانه ارجعي بيتكم اتغطي ونامي كويس
نيره متعمده تقف قصاده: متقلقش عليا انا مش ههرب للبيت بسبب امر تافهه
وليد قام وقف وحط ايده في جيوبه يكتم عصبيته:انا رايح استعد ونبدء الشغل اصل احنا مش في رحله ولا شهر عسل سوري عندي شغل متعطل فعذروني  
وبصلها بغل وغيظ وغادر المكان بهدوء
جالا قامت تجر ي وراه بألاكل:ياريس استناني انا لسه باكل
انت من بدات ايها الوليد القاسي وانت ايتها منال الشمطااء  ..فالتندموا جمعاء ويبدء اللعب معي فانا لست ببطله هينه ولا مستسلمه ما أخذ مني بالقوة، لا يسترد إلا بالقوة.
$تعالوا نعيش لحظه الغفران لوليد من نيره وترجعله وتقرر تصارحه بوجود ولاده التؤام  بمساعده خطه منال$
يتبع ……
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى