Uncategorized

رواية ابن الجيران الحلقة السابعة عشر 17 بقلم سهيلة سعيد

 رواية ابن الجيران الحلقة السابعة عشر 17 بقلم سهيلة سعيد

رواية ابن الجيران الحلقة السابعة عشر 17 بقلم سهيلة سعيد

رواية ابن الجيران الحلقة السابعة عشر 17 بقلم سهيلة سعيد

( تمشي يمسك ايدها )
فاطمة وهي بتلف ب عصبية وقربت تعيط : سيبني بقا في ايه تانيييي ????
شهاب : في اني بحبك انتي ♥️????
فاطمة : لا انت جايبني عشان تهزر بقا ????
شهاب : والله م بهزر انا بحبك انتي مش هند
فاطمة ب ارتباك : اومال .. اومال قلت هند ليه ؟؟؟
شهاب : عشان انا مش عارف رد فعلك انتي هيكون ايه .. خفت ترفضي او تكوني مش قبلاني عشان الي فات ????
فاطمة : بس الي فات خلاص فات 
شهاب : افهم من كدة ايه ؟؟
فاطمة وهي بتمشي : اياً كان بقا ????
شهاب وهو بيمسك ايدها وبيشدها : لا استني استني معلش ????
فاطمة ب احراج وهي بتشيل ايدها منه : اييييه ????
شهاب : يعني لو اتقدمتلك هتوافقي ؟؟
فاطمة ب تكبر : والله مش عارفة هفكر وقتها ????
شهاب : يراااااجل ????
فاطمة : ايوة طبعاً
شهاب : لا خلاص نرجع ل هند بقا ????????‍♂️
فاطمة : انت رخم اوي ع فكرة ????
شهاب : بس بحبك والله ⁦❤️⁩
( تبتسم فاطمة ب كسوف )
شهاب : انا عاوز اتجوزك 
فاطمة : ايه الدخلة دي ????
شهاب : مهو انا لفيت ودورت كتير ومش عاوز اكون كدة معاكي انا عاوز ادخل البيت من بابه ف ردي عليا بصراحة وبجد موافقة ولا لأ ؟؟
( تسكت فاطمة متوترة )
فاطمة : تعرف ان دة كان هيبقا ابشع يوم ف عمري لو كنت فعلاً بتحب هند .. لان ازاي هيكون في مشاعر جوايا ل خطيب اختي او جوزها .. مكنتش عارفة هتصرف ازاي لو دة بجد ????
شهاب : يعني انتي في جواكي مشاعر ليا ؟؟
( تتحرج ومتردش )
شهاب : لا م انتى تنطقي بقا عشان انا تعبت والله ????????‍♂️
فاطمة : هههههه ????
شهاب : ايييه ؟؟
فاطمة : ي سيدي ايوة 
شهاب : اخيراً ي ساتر عليكي وع بخلك ????
فاطمة : يعني انت بجد مبتحبش هند ????
شهاب : انتي هبلة ي بت هند دي زي اختي انا قلتلك كنت بختبرك بس عشات اطمن 
فاطمة ب ارتياح : الحمدلله ????
شهاب : الحمدلله هااا ????
فاطمة : خلااااص ????
شهاب : عاوزك تفاتحي امك ف الموضوع وانا هفاتح ابويا وبعدين هقولك هنيجي امتى 
فاطمة ب فرحة : اوك ????
( يرن فون شهاب ، يلاقيها كارمن ، يعمله صامت )
فاطمة : هروح انا عشان محدش يعرف اني نزلت وانت اطلع ريح بقا 
شهاب : طب مفيش حاجة قبل م تطلعي ؟؟
فاطمة : حاجة ايه اتلم ⁦☝️⁩
شهاب : يما مش الي ف دماغك .. يعني كلمة حلوة تطمني ????
فاطمة وهي ماشية : تصبح ع خير ????
شهاب ب صوت عالي : مفيش احلى من كدة صراحة ????????‍♂️
فاطمة : هههههه ????
( تجري فاطمة ع عمارتهم وتطلع ويطلع شهاب البيت ، هند كانت واقفة ف البلكونة وشيفاهم ، تدخل جوة ، يدخل شهاب اوضته ، يدخل ياخد دش ويغير هدومه ويترمي ع سريره م التعب ، يخطر ع باله مشهد ليه وهو عند كارمن وقت م كان نايم ، تدخل كارمن الاوضة وتقرب عليه وهو مابين النوم والصحيان م التعب ، تقعد جنبه وتحط ايدها ع دماغه وتقرب تبوسه )
شهاب : هي الضربة اثرت ع دماغي ولا ايه ????
( ينام شهاب وف باله ان دة كان حلم او بيتهيأله م البنج الي اخده وموضوع فاطمة يغطي ع كل دة ويشغل تفكيره ، تنام فاطمة وهي هتموت م الفرحة وحرفياً دة احلى يوم ب عمرها ♥️✨ تاني يوم ، شهاب قاعد مع ابوه )
الاب : ابقا خلي بالك ولو توصيلك ليها هيجيبلك المشاكل ابقا اتحججلها ب اي حجة مش ناقصين يجيلك مصيبة امك تروح فيها ????????‍♂️ 
شهاب : ماشي سيبنا م الموضوع دة انا عاوزك ف موضوع تاني اهم 
الاب : خييير ؟؟
شهاب : انا عاوز اخطب ????
الاب : لا والله !!!!! 
شهاب : والله 
الام وهي داخلة : دة مين دي الي امها داعية عليها ????
شهاب : فاطمة بنت ام هند 
الاب : الي كل شوية اخواتك متخانقين معاها ؟؟
شهاب : ايوة بس كان الكلام دة لكن دلوقتي كلهم سمنة ع عسل ومفيش اي مشاكل ????????‍♂️
الام : والله بنت جدعة مش هنسالها الي عملته معايا 
الاب : بس دة ايه الي خلاك تفكر ف دي بالذات ؟!
شهاب ب توتر : ااا عادي يعني انا قلت عارفينهم وهي بقت كويسة معانا هي واهلها وغلابة يعني ومننا ????
الاب : والنبي انت الي غلبان دول ياكلوك وياكلوا ١٠ زيك ????
شهاب : مهو دة الي عاجبني انا عاوز واحدة تاكل ١٠ زيي بس ف غيابي ????
الاب : طيب يخويا وانت بقا حمل خطوبة وجواز وشقة وعفش وشبكة ؟؟
شهاب : هو حوار الشقة دة لسة شوية عليه انا داخله جمعية كبيرة لكن حالياً اقدر اجيب شبكة واعمل خطوبة 
الاب : وانا بردوا كنت شايلك مبلغ من مكافأة المعاش 
شهاب ب فرحة وهو بيبوس ايد بباه : حبيبي ي حج ????
الاب : ع بركة الله ????????‍♂️
( يعدي الوقت ، شهاب واقف مع صحابه ف الشارع ، يرن فونه ، يلاقيه كارمن ، يتنهد )
شهاب : الو 
كارمن : ايه ي شهاب من امبارح بتصل بيك انت كويس ؟؟
شهاب : كنت تعبان بس مش عارف اتكلم 
كارمن : طب لتكون محتاج دكتور ????
شهاب : لا مش محتاج انا بقيت احسن دلوقتي 
كارمن : طب الحمدلله ريح انت بس 
شهاب : معلش مجتش الشغل انهاردة 
كارمن : لا ولا يهمك م انا عارفة انك تعبان عشان كدة كنت بتصل بيك اطمن عليك وخليك بكرة كمان ولو لقيت نفسك لسة تعبان خد باقي الاسبوع 
شهاب : شكراً ي كارمن 
كارمن : العفو ي حبيبي ع ايه ????
( يتضايق شهاب من كلمة حبيبي مش حابب يكون في بينهم الاسلوب دة )
كارمن : المهم انك تبقا كويس وانا هبقا اتصل اطمن عليك بس ياريت ترد عشان متقلقنيش اوك 
شهاب : اوك حاضر .. سلام  
( يقفل شهاب ويبان ع وشه انه متضايق )
عصام : ايه مالك ؟!
شهاب : ماليش ????
( ف بيت فاطمة ، قاعدة هي وامها واخواتها بيتغدوا ، فاطمة عاوزة تفاتحهم ف الموضوع بس مش عارفة تدخل ازاي )
فاطمة : ماما 
الام : نعم ؟
فاطمة ب توتر : ااا شهاب كلمني انه عاوز يتقدملي ????
( تتصدم هند وتبص ل اسراء )
الام ب استغراب : شهاب ابن الجيران الي ف وشنا ؟؟!!!
فاطمة : اه 
الام : والله كنت حاسة ????
فاطمة : هو لسة مكلمني امبارح 
الام : هتستهبلي ي بت م انتي بتكلميه من فترة 
فاطمة : والله لسة مكلمني ف موضوع الجواز دة امبارح ????
هند ب انفعال : جواز ايه وخرة ايه الولا دة بيلعب بيكي ????
فاطمة ب استغراب : ويلعب بيا ليه ي هند ؟!!! 
هند : يعني مش عارفة ليه دة ياما مسكنا ف خناق امه واخواته وكان يشوفنا ف الشارع يبصلنا ب غل ويقعد يلقح بالكلام زي الستات انه هيعمل ويسوي فينا وتقوليلي عاوز يتقدملك ????
فاطمة : كان الكلام دة ي هند وهو قالي الي فات خلاص فات ????
هند : لا مكانش ي روح هند .. كل التغيير الي اتغيروا فجأة دة كنت حاسة انه وراه غرض واهو الغرض بان اما قال عاوز يتجوزك ????????‍♀️
فاطمة : مش فاهمة غرض ايه وبعدين التغيير دة محصلش فجأة ولا حاجة ????
هند : فاكرة لما وقفك ف الشارع وقالك مش هترتاحوا الا اما واحدة فيكوا تتخطف وتتظبط ساعتها هتتلموا ومش فاكرة لما مسك ايدك ف المحل وانا عملت مش شايفة عشان ممسكش ف خناقه ف الشارع دة مش بعيد يكون هو الي مسلط عليكي هيثم عشان هو يعمل فيها المنقذ والبطل ويوقعك ف شباكه .. دة غير علاقاته الوس*ة مع البنات ومشاكله .. الي زي دة ملوش امان ولا ينفع يكون زوج وبالذات ليكي انتي هبلة وتبقي اغبى خلق الله لو وافقتي ع واحد زي دة .. دة المفروض تقطعي علاقتك بيه ومن دلوقتي كمان ⁦☝️⁩
( تقوم هند تمشي وسايبة فاطمة دماغها عمالة تودي وتجيب ومش عارفة تعمل ايه ، تقوم تدخل اوضتها وتنزل دموعها )
فاطمة ف سرها : معقول يكون عاوز يرتبط بيا عشان ينتقم مننا .. طب احنا عملناله ايه لكل دة .. لا لا اكيد كلام هند غلط عشان هي مبتحبوش بس .. هو بيحبني زي م قال ومكدبش .. مكانش باين ف عنيه انه كداب .. هو بيحبني ⁦❤️⁩
( هند ف المحل عمالة تنزل دموعها ، يعدي الوقت ، يرن فون فاطمة )
فاطمة : الو 
شهاب : ايه ي قلبي كلمتيهم ؟؟
فاطمة : اه ????
شهاب : ايه مالك ؟!
فاطمة : ماليش 
شهاب : لا في حاجة حصل ايه ؟؟
فاطمة : هند عكت الدنيا ????
شهاب : ليه كدة ؟؟!!! 
( تحكيله )
شهاب : هي عندك ؟
فاطمة : لا نزلت المحل..
يتبع..
لقراءة الحلقة الثامنة عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية العشق الطاهر للكاتبة نسمة مالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى