Uncategorized

رواية عفواً لقد أتممت الثلاثون الفصل السابع عشر 17 بقلم هند حمدي

 رواية عفواً لقد أتممت الثلاثون الفصل السابع عشر 17 بقلم هند حمدي

رواية عفواً لقد أتممت الثلاثون الفصل السابع عشر 17 بقلم هند حمدي

رواية عفواً لقد أتممت الثلاثون الفصل السابع عشر 17 بقلم هند حمدي

خرج حسن من المسجد بعد اداء صلاه الظهر وبمجرد خروجه للذهاب لورشته وجد من ينادي بصوت منخفض خلفه 
سميه.. سي حسن.. ياسي حسن
حسن والشرر يتطاير من عينيه.. انتي اتجنني جايه ووقفالي ع باب المسجد.. خلاص اتجننتي الناس تقول ايه
وبعدين انتي ناسيه اننا اطلقنا يعني اللي بتعملي دا ميصحش
سميه بدلال..  اولا لما احب ارجع جوزي لبيته ميبقاش جنان دا يبقي عين العقل 
ثانيا.. حتي لو ذي ما بتقول طلقتني فانا لسه فالعده يعني لا عيب ولا حرام 
وبعدين انت مسئلتنيش جايه ليه.. رحمه بنتك مموتها نفسها من العياط ومش راضيه تسكت غلبت معاها وهي علي قوله باباه باباه تعالي شفلك حل وابقي اعمل اللي انت عوزه بعد كداا.. انا خايفه علي البت اللي حلتي
حسن لله الامر من قبل ومن بعد.. اتفضلي قدامي اشوف عملتي ايه فيهاااا.. واياكي تكوني مديتي ايدك عليها مانا عرفك 
سميه.. ابتسمت بمكر لنجاح مخططها فهي تركت ابنتها لدي جارتها لتلعب مع اطفالها وذهبت لتنفيذ ما نوت عليه
حسن.. ذاهب مع سميه وعقله مع تلك المسكينه التي لم يطمئن عليها احد بعد ءهابها مع زوجها.. حتي هو فلم يستطع الاتصال معها حتي لا يفسر بطريقه خاطئه ويجلب لها العديد من المشاكل
..
..
..
صل علي النبي وتبسم
بقلم #هندحمدي 
كاد معتز يجن جنونه عندما راي تلك الصور مع تلك الرساله التي اذا وصلت لزوج مصري سيقوم بخنق زوجته او علي اقل تقدير تطليقها…  
هل يعقل ان وعده بذلك السوء..  هل تم خدعه للمره الثانيه…  عقله يرفض التصديق ولكن عينيه تري ذلك 
كاد يتحرك  ليذهب الي بيته ولكن سمع صوت الاذان فعلم ان تلك اشاره..  فذهب الي المسجد لتاديه الفريضه ومناجات ربه عله يجد مخرج 
.. 
.. 
يا ريهام بقولك شيلاني من علي الارض شيل.. ونضيفه بشكل..  لا وعرفه ربنا يا بنتي انا حسه اننا ظلمنها 
ريهام..  لا بقي دي طلعت اخطر مما كنت متخيله دب بلفتك فساعتين يبقي ابنك معزور لما وقع ع بوزه اقولك اقفلي يا ماما انا جيالك
والده معتز…  ربنا يستر من اللي جاي..  با وعد يا وعد هي راحت فين 
وعد…  اسفه يا ماما قصدي يا مدام كنت بصلي نعم اؤمريني حضرتك عوزه حاجه 
تعالي اقعدي عوزاكي…. فذهبت وعد وجلست امامها 
انا عوزه اعرف اذي اتجوزتي انتي وابني اللي جبتله بنات من عائلاااات حسب ونسب وكان بيطلع فيهم القطط الفاطسه اذي الاقي داخل عليا وبيقول انه اتجوزك.  هو حصل حاجه بنكم 
وعد…  ذهبت سريعاً..  واتت بمصحفها ووضعت يدها عليه.. وحق كتاب الله ما حصل بنا شئ..  وبعدين لو حضرتك متعرفنيش فاكيد عرفه ابنك كويس وعرفه تربيته.. 
انا هحكيلك وربي يعلم ان دي الحقيقه..  وقصت كل ما حدث فذلك اليوم..  حتي تمت الزيجه 
صمتت والدته معتز قليلاا..  يا ساتر هو فيه ناس شر كداا.. 
بس يا بنتي متزعليش الجوازه دي ظلم ليكم انتم الاتنين 
هو اتظلم لانها تاني جوازه ليه..  وهو مش ناقص مشاكل فحياته 
وانتي من حقك تفرحي ذي ايه بنت وتبني حياه وتستقري وجوازتك متوفرش فيها دااااا 
وعد بنفسها..  معتز كان متجوز غيري قبل كده طب ليه مقليش..  طيب ايه سبب الانفصال
والدة معتز..  بصي يا بنتي كل اللي اقدر اقولهولك اني ست حجيت بيت ربنا…  وانتي وليه ومقدرش اظلمك..  بس انا حسه ان جوازكم مش متكافئ وفيه ظلم ليكم 
 عموما اللي يعمله ربنا خير..بس خلي بالك انا مش هسمح لحد يدايق ابني او يبلي بمشاكله انتي سامعه
وعد.سمعه… عن اذنك اكمل الغدا…
طيب اعملي حسابك ان ريهام جايه تتغدا معانا.. فعلمت وعد ان المعركه الحقيقه مع ريهام.. وفهمت مغزي والدت زوجها.. ان ريهام لم تقبل بها بسهوله
..
..
صل علي النبي وتبسم 
بقلم #هندحمدي 
معتز..  بعد ان انهي صلاته ونجي ربه كثيرا اخذ يستغفر.. 
حتي وجد. نفسه يفكر كن الذي يتبع وعد بتلك الطريقه 
الم يكن هو طعم قبل ذلك..  وعد كانت نائمه عند التقطت الصوره وهو معهاااا 
فمن الجائز ان ذلك حدث مع ذلك وعد دون ان تشعر..  او ان الامر اخطر من ذلك بكثير
بعدهاااا وجد. اتصال من والدته..  فرد سريعا خشيت ان تكون مريضه
معتز..  الوو خير يا امي حسه بحاجه 
يابني انا بخير..  بس اختك ريهام جايه تتغدا معانا وهي فالطريق دلوقتي بس انا مضمنش اللي هيحصل 
معتز…  خلاص فهمت اقفلي انا جاي سلام
بعث معتز  رساله لحسن انه يريد مقابلته بعد العشاء لامرا هام وذهب بعدها الي المنزل
.. 
.. 
حسن عند وصوله للمنزل.. يا رحومه حبيبه بابا وقام بانزال الالعاب التي احضرها لها مع قطع الشوكولاته المفضله لديها
استغلت سميه ذلك واغلقت الباب بالمفتاح وخبئته حتي لا يستطيع الخروج
حسن.. فين البنت يا سميه اللي بتعيط… اخخ صحيح انا غبي.اذي البنت لوحدها وهتسبيها وتخرجي اظاهر اني غلطت اني صدقتك وذهب ليخرج ولكن وجد الباب موصد من الخارج
حسن.. انتي بتقفلي الباب.. فكره اني مش عرف اخرج ولا اكسر الباب ع دماغك
كانت سميه ترتدي احدي الغلالات التي تظهر اكثر مما تخفي تحت عبائتها التي رمتها فور دخوله للبحث عن ابنته
فذهبت له ونزلت علي ركبتيها امامه وامسكت يده لتقبلها بدلع.. حقك عليا انا عرفه اني غلط.. وعرفه ان قلبك ابيض وهتسامحني.. لو مش عشاني هيبقي عشان بنتنا.. يرضيك بنتك تتقسم بيني وبينك
نظر لها من علو.. فبتلع ريقه واخذ يستغفر واغمض عيونه حتي لا يضعف 
ولكن شعر بمن تقبله برقبته وخده وهو مغمض 
حقك عليا سامحني.. وصدقني هبقي خدامتك وتحت رجليك وهعيش بس لراحتك بس نرجع..لبعض تتحدث وهي توزع قبلتها علي وجهه..حسن انا بحبك❤
حسن.. لم ياتي بباله الا انه تزوج من انثي الشيطان التي لا تهتم الا بنفسها فقط فطرقت له فكره
حسن.. وانا موافق يا سميه بس بشرط 
سميه. التي كادت تطير فرحآ.. شرط واحد بس اؤمر بدل الشرط عشره 
حسن مش لما تسمعي الاول.. تتنازلي عن حقك فبيت ابوكي ليا بيع وشره.. وتحوليلي كل رصيدك اللي فالبنك اه ورجلك مش هتخطي عتبه البيت دااا.. يعني ذي ما قولتي هتعيشي هنا لخدمتي ورحتي وبس قولتي ايه
سميه عندما استمعت لشرطه كان من سقط عليها دلو من الماء فعز الشتاء 
سميه.. هاااه
..
..
..
دخل معتز علي صوت ريهام.. وهي تامر وتنهي بزوجته اسمعي.. البيت دا اجي بكره الاقي بيبرق.. دا مش الخرابه اللي كنتي قاعده فيهااا.. واكل ودوا ماما فمعاده بالثانيه
اسمعي اوعي تفكري انك هنا ست بيت انتي هنا اقل من الخدامه انتي سامعه
معتز… ريهام انتي اتجنني ايه اللي بتقولي داااا هي حصلت تجي تهنيها فبيتهاااا.. ذهب اليها لكي يطردها من المنزل باكمله
معتز… اخرجي ب
فذهبت له وعد سريعاً ووضعت يدها علي فمه.. معتز انت فهمت غلط.. هي مش بتقولي انا.. دي كانت بتحكي مشهد فمسلسل عربي قديم
كادت ريهام تتحدث الا ان والدتهااااا التي اعجبت بتصرف وعد… اشارت لها لتصمت
فعلا يا معتز ذي ما قالتلك وعد.. وبعدين يلاا ادخل غير عشان نتغداا 
نظرمعتز لوعد بطريقه لم تفههمها اهي عتاب ام غضب ام ماذا وتركها وانصرف
ذهبت وعد لتحضير الطعام..
ريهام شفتي يا ماما البيه كان عايز يطردني من البيت عشان خاطر الهانم اللي اهلها رموها ومحدش فكر يسئل عنها.. اكنها بلوه.وخلصوا منهااا وبلونا بيها 
والدتها.. عيب كدا يا ريهام انا ربيتك علي كداا  انتي بقيتي عدوانيه بطريقه بشعه..بقولك ايه روحي شوفي بنتك شكلها صحيت وبتعيط
..
..
اجتمعوا علي مائده الطعام..فظلت ملاك تبكي لانها تريد.من وعد ان تحملها وتطعمهااا ولكن والدتها نهرتهااا
بس يا ملاك احسن يقولي ان انا اللي بشجعك تعمليها علي انها شغاله عندن
وعد لم تضع لقمه واحده بفمهااا ولزمت الصمت واخذت تسكب لهم الطعام… 
معتز الذي يستغفر بصوت عالي فقررت والدته انقاذ الموقف 
هاتي ملااك حبيبه تيته انا هاكلهااا عشان وحشاني.. ونظرت لوعد تسلم ايدك الاكل يجنن نفسك ماشاء الله حلو جداا.. انا نادر لما اكل بيعجبني لعلمك
معتز..  فعلااا يا وعد ماما نادرا لما بيعجبها اكل حد 
دي شهاده تعتزي بيهاااا يابنتي فقرر الرد علي ريهام
تعرفي حتي اكل ريهام بتقول عليه ماسخ وملوش طعم
شعرت وعد انها تحارب وحدها وان والدتها انضمت مع ابنهت وكونت جبهه لدفاع عن تلك الخادمه 
فستاذنت والدتها وذهبت واخذت  ابنتها التي ظلت تبكي 
.. 
.. 
.. 
معتز..  تسلم ايدك يا وعد..  ممكن  تعمليلي فنجان قهوه وتجبي المكتب لاني عاوز اتكلم معاكي شويه.  بس قبلها كاي لانك واضح انك لسه مكسوفه مننا لسه.. 
كادت تتحدث الا انه اوقفها بيده..  مش عايز كلام
شعرت والدته انه يريد الحديث مع زوجته ع انفراد فستاءنت لذهاب لغرفتها  وقررت محادثته لاحقآ
.. 
.. 
.. 
نجاة..  يا بابا انا مش فهمه حاجه.فهمني واحده واحده
مختار.  مانا عارف انك غبيه وهتتعبيني..  الاول جوزك فين 
نجاة بالهاتف..  نايم مانت عارف اني شغلاله فالنوم عشان ميصدعنيش اتصليلي ع وعد..  عايز اطمن عليها اكنها مجوزتش جوازه لا هو ولا هي يحلموا بربعها بس هقول ايه حظي مهبب
مختار بتافف..  افصلي بقي وركزي..  جوزك دا وقته خلص يعني مبقاش له لزمه وبقي عامل ذي خيل الحكومه اللي لازم يضرب بالنار
نجاة.. تقصد انك نويت تقتله..  
مختار… هنقتله ونخلص..  عشان تقدر نتصرف فالبيت ونبيعه ونعيش حياتنا داا بالميت يجيب ارنبين 
فقد سال لعاب نجاة..  بتقول كام… 2 مليوون جنيه 
مختار..  مش وقتك خالص..  تجيلي بكره كانك جايه زياره.عاديه بتطمني علينا  هكون جبت معايا ازازه سم هتديلوا منها..  يومين بظبط وهنترحم عليه وولا الجن الازرق هيكتشفهااا 
نجاة..  بس انا اخااف يا بابا…. دا مهما كان ابو بناتي 
مختار..  خلاص براحتك افضلي اخدمي فيه الباقي من عمرك لحد ما زهره شبابك تضيع جمبه 
نجاة..  بعد لحظه تفكير.. لاااا بكره هكون عندك وهعمل اللي حضرتك عوزه سلاام
.. 
.. 
وعد بعد ان احضرت القهوه..  جلست امامه اتفضل عاوز تتكلم معايا سمعاك
فلم يتردد… فقام ب…. 
يتبع..
لقراءة الفصل الثامن عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى